ACLS

الفينيق الباكر

جدول المحتويات

Listen to this article

لا وقف لإطلاق النار في غزة، والفلسطينيين يعينون رئيسًا جديدًا للوزراء

أهم العناوين:

  • عباس يسمي رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد
  • لبنان يتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد إسرائيل بسبب الغارات الجوية
  • ملكة الأردن تتهم إسرائيل بتجويع سكان غزة عمداً
  • الاتحاد الأوروبي يعد حزمة مساعدات بقيمة 7.4 مليار يورو لمصر
  • أردوغان يستعد لزيارة استراتيجية للعراق في إبريل المقبل

=======================

★ إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. عباس يعين محمد مصطفى رئيسا جديدا للوزراء في السلطة الفلسطينية

يخطط رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لتعيين محمد مصطفى، الخبير الاقتصادي والحليف المقرب، رئيساً لوزراء السلطة الفلسطينية المقبل. تهدف هذه الخطوة إلى إنشاء حكومة تكنوقراط في الضفة الغربية والتحضير لقيادة السلطة الفلسطينية في نهاية المطاف في غزة بمجرد انتهاء الصراع الحالي. سيواجه مصطفى المهمة الصعبة المتمثلة في تشكيل حكومة تلبي التوقعات المحلية والدولية للإصلاح. تثير الشكوك الناجمة عن علاقته الوثيقة مع عباس تساؤلات حول إمكانية حدوث تغيير حقيقي داخل السلطة الفلسطينية، خاصة مع بقاء عباس نفسه كرئيس عام للسلطة الفلسطينية.

  1. مسؤول إسرائيلي يوبخ تقرير المخابرات الأمريكية حول قيادة نتنياهو

انتقد مسؤول إسرائيلي كبير، طلب عدم الكشف عن هويته، تقريرا للمخابرات الأمريكية يلقي بظلال من الشك على قيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. أشار التقييم السنوي لتهديدات المخابرات الأمريكية، الذي صدر للكونجرس يوم الاثنين، إلى أن موقف نتنياهو قد يضعف بسبب الاستياء العام والاحتجاجات المستمرة التي تطالب باستقالته. شدد المسؤول على سيادة إسرائيل في انتخاب قادتها وأشار ضمنا إلى أن تقرير المخابرات كان جزءا من محاولة من جانب الإدارة الأمريكية للضغط على نتنياهو للخروج من السلطة وتوجيه الإسرائيليين نحو تشكيل حكومة وسطية جديدة بدونه.

  1. السفن العسكرية الأمريكية تتجه نحو غزة لبناء رصيف عائم

غادرت أربع سفن تابعة للجيش الأمريكي ولاية فرجينيا متجهة إلى غزة ومعها معدات لبناء رصيف عائم لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة. ستضم المهمة حوالي 1000 جندي أميركي وتسعى إلى معالجة أزمة الغذاء المتزايدة التي تؤثر على سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة من خلال تمكين توصيل أكثر من مليوني وجبة يوميًا.

  1. تأكيد مقتل الجندي الأمريكي الإسرائيلي إيتاي تشين في هجوم لحماس

أكد الجيش الإسرائيلي وفاة إيتاي تشين، وهو جندي أمريكي إسرائيلي يبلغ من العمر 19 عامًا مفقود منذ هجوم حماس في 7 أكتوبر. وكشفت معلومات استخباراتية جديدة أن تشين قُتل في 7 أكتوبر وأن حماس نقلت جثته إلى غزة. وتعثرت محادثات وقف إطلاق النار الأخيرة بسبب رفض حماس شروط إطلاق سراح الرهائن المتبقين أو الكشف عن وضع الرهائن الذين تحتجزهم حماس، أحياء أو أموات.

  1. الكنيست يقر قانونا يضغط على مالية السلطة الفلسطينية

زادت إسرائيل من ضغوطها على السلطة الفلسطينية من خلال إقرار قانون في الكنيست يسمح للمواطنين الإسرائيليين المتضررين من الأعمال المسلحة الفلسطينية بالحصول على تعويضات. قد تؤدي هذه الخطوة إلى ضغوط جديدة كبيرة على الموارد المالية للسلطة الفلسطينية الضعيفة بالفعل، وتؤثر على الاقتصاد المتعثر في مناطق السلطة الفلسطينية.

  1. الشرطة الإسرائيلية تطلق النار على فتى فلسطيني أطلق الألعاب النارية عليهم في القدس الشرقية

في مخيم شعفاط للاجئين بالقدس الشرقية، أطلق ضباط شرطة الحدود الإسرائيلية النار على فتى فلسطيني يبلغ من العمر 13 عامًا فأردوه قتيلاً عندما أطلق الألعاب النارية عليهم. أكد شهود عيان أن الألعاب النارية لا تشكل أي تهديد للضباط. وأشاد وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتامار بن جفير باستجابة الشرطة للحادث.

  1. بن غفير يدعو إلى إعلان الحرب على لبنان

في أعقاب إطلاق حزب الله أكثر من 100 صاروخ على إسرائيل، حث وزير الأمن القومي الإسرائيلي بن جفير علناً وزير الدفاع يوآف غالانت على إعلان الحرب على لبنان. ورد الجيش الإسرائيلي على صواريخ حزب الله بضرب أهداف حزب الله في لبنان، بما في ذلك شمالاً حتى بعلبك في وادي البقاع. هدد المسؤولون الإسرائيليون بشن المزيد من الهجمات على الأراضي اللبنانية ما لم ينسحب حزب الله من المنطقة الحدودية.

  1. حليف غانتس ينشق ويطالب بمقعد مستقل في حكومة الحرب الإسرائيلية

أعلن جدعون ساعر، الوزير الإسرائيلي والحليف السابق لبيني غانتس، خروجه من برنامجهما السياسي المشترك وخططه لإعادة حزبه السابق، الأمل الجديد، لضمان تمثيل وجهات نظره في حكومة الحرب الإسرائيلية. تأتي هذه الخطوة بعد أشهر من الخلاف السياسي المتزايد بين ساعر وغانتس، حيث أعرب ساعر عن رغبته في العودة إلى جذوره اليمينية بينما يظل غانتس متحالفًا مع الفصائل الأكثر يسارية أو وسطية. من المقرر أن تناقش لجنة الكنيست إصلاحات حركة الأمل الجديد، حيث يسعى ساعر وأتباعه إلى لعب دور أكثر أهمية في تشكيل سياسات إسرائيل في زمن الحرب.

=======================

★ لبنان

  1. إسرائيل توسع ضرباتها الجوية في جنوب لبنان والبقاع

وسعت إسرائيل ضرباتها ضد قادة حزب الله إلى عمق جنوب لبنان، مستهدفة مناطق تبعد أكثر من 12 كيلومترا عن الحدود، مما يعكس مدى هجوم حزب الله على المقرات العسكرية الإسرائيلية في صفد. وفي صباح الأربعاء، قتلت إسرائيل القيادي البارز في حركة حماس هادي مصطفى أثناء سفره بالسيارة في جنوب لبنان. جاءت الغارة بعد يوم من كشف جيش الدفاع الإسرائيلي أنه ضرب حوالي 4500 هدف لحزب الله في لبنان وسوريا خلال الأشهر الخمسة الماضية، مما أسفر عن مقتل أكثر من 300 من مقاتلي حزب الله وإصابة أكثر من 750. بدأت الضربات الإسرائيلية مؤخرًا في التوسع شمالًا إلى بعلبك في وادي البقاع الشمالي، مما يؤدي إلى توسيع منطقة المواجهة إلى ما هو أبعد من الحدود الجنوبية اللبنانية.

  1. لبنان يتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد إسرائيل بسبب هجمات بعلبك

أصدر وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب تعليماته إلى بعثة لبنان لدى الأمم المتحدة بتقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي في أعقاب الغارات الجوية الإسرائيلية يومي 11 و 12 مارس 2024 في بعلبك. زعم بو حبيب ووزارة الخارجية أن الضربات في مناطق بعيدة عن الحدود الجنوبية للبنان تشير إلى نية إسرائيل توسيع الصراع واحتمال إشعال حرب إقليمية. حث لبنان على ممارسة ضغوط دولية على إسرائيل لوقف الغارات الجوية في لبنان.

  1. نصرالله يلتقي مفاوض حماس ويدعم مطلب حماس بوقف دائم لإطلاق النار

استضاف زعيم حزب الله حسن نصر الله المسؤول الكبير في حماس خليل الحية، نائب رئيس حماس في غزة، لتنسيق المواقف بشأن مفاوضات وقف إطلاق النار الجارية في غزة. وأيد نصر الله إصرار حماس على وقف كامل ودائم لإطلاق النار كشرط مسبق لإطلاق سراح الرهائن. في غضون ذلك، كشف مسؤول في حماس، لم يذكر اسمه، عن التنسيق المستمر مع حزب الله فيما يتعلق بالصراع مع إسرائيل، لكنه أشار أيضًا إلى احتمال هدنة غير معلنة خلال شهر رمضان. واتهم مسؤول حماس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعدم تحقيق انفراجة في مفاوضات وقف إطلاق النار. وعلى العكس من ذلك، تتهم إسرائيل حماس بعدم السعي الحقيقي لوقف إطلاق النار والسعي بدلاً من ذلك إلى إثارة التوترات في الشرق الأوسط خلال شهر رمضان المبارك.

=======================

★ الأردن

  1. الملكة رانيا تتهم إسرائيل بتجويع سكان غزة عمداً وتدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار

سلطت الملكة رانيا، ملكة الأردن، في مقابلة مع كريستيان أمانبور من شبكة سي إن إن، الضوء على الأثر الإنساني الشديد للحرب في غزة واتهمت إسرائيل بتعمد تقييد وصول غزة إلى الاحتياجات الأساسية. وصفت الوضع بأنه “حرمان مقصود” ودعت إلى وقف فوري لإطلاق النار وإلى عملية مساعدات إنسانية دولية لسكان غزة. قالت الملكة رانيا إن الفظائع التي ارتكبت في 7 أكتوبر لا تبرر تصرفات إسرائيل في غزة، وقالت إن الفلسطينيين تحملوا صعوبات على أيدي إسرائيل تعادل معاناة إسرائيل في 7 أكتوبر. أثارت تصريحاتها انتقادات فورية من كبار المسؤولين الإسرائيليين، بما في ذلك الوزير الإسرائيلي إيتامار بن جفير. التي غردت قائلة إن الملكة يجب أن تتذكر تجربة والد زوجها الراحل الملك الحسين مع الإرهاب الفلسطيني، مضيفة: “أيلول الأسود يرسل لكم أطيب تحياته”.

=======================

★ اليمن

  1. الحوثيون يهاجمون السفينة يو إس إس ميسون والسفينة اليونانية تصد طائرات الحوثيين بدون طيار

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية أن الحوثيين المدعومين من إيران أطلقوا صاروخا باليستيا من اليمن باتجاه السفينة يو إس إس ميسون في البحر الأحمر يوم الثلاثاء، لكن الصاروخ فشل في إصابة المدمرة ولم يتسبب في وقوع إصابات أو أضرار. في عملية ذات صلة، اعترضت القوات الأمريكية وقوات التحالف ودمرت طائرتين بدون طيار أطلقهما الحوثيون. في هذه الأثناء، اشتبكت سفينة تابعة للبحرية اليونانية، وهي جزء من مهمة الاتحاد الأوروبي لحماية البحر الأحمر، مع طائرتين بدون طيار وصدتهما، مما أجبرهما على التراجع، حسبما ذكر مسؤول في هيئة أركان الدفاع اليونانية يوم الأربعاء. بدأ الاتحاد الأوروبي مهمته في البحر الأحمر في فبراير للمساعدة في حماية طريق التجارة البحرية الرئيسي من هجمات الحوثيين. تشارك اليونان بفرقاطة في هذه المهمة.

  1. تقول شركات الشحن الألمانية إن هجمات الحوثيين تزيد تكلفة الرحلة الواحدة بمليون دولار

أعلنت جمعية مالكي السفن الألمانية (VDR) يوم الثلاثاء أن شركات الشحن تواجه نفقات إضافية قدرها مليون دولار لكل رحلة بسبب ضرورة إعادة التوجيه حول رأس الرجاء الصالح. وقد أثر هذا التغيير، الذي يهدف إلى تجنب هجمات الحوثيين في البحر الأحمر، بشكل كبير على تدفق التجارة العالمية. منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، استهدفت هجمات الحوثيين من اليمن السفن المتجهة إلى إسرائيل أو المرتبطة بها، مما أدى إلى تعطيل أحد أهم مسارات التجارة، والذي يسهل 12٪ من التجارة العالمية.

=======================

★ إيران

  1. خلاف بين المتشددين الإيرانيين حول منصب رئيس البرلمان

وبعد فوزها في الانتخابات الأخيرة التي جرت في إيران قبل أسبوعين، تجد الفصائل المتشددة نفسها الآن في معركة شرسة حول منصب رئيس البرلمان. يظهر رئيس البرلمان الحالي محمد باقر قاليباف كواحد من أبرز المتنافسين، لكن المنافسين على المنصب يتزايدون بسبب تراجع شعبية قاليباف بين الناخبين والمنافسة الشديدة من المحافظين المتشددين الآخرين. قد دفع الاقتتال الداخلي بين المتشددين المرشد الأعلى علي خامنئي إلى حرب الكتل السياسية الإيرانية على مخاطر التنافس الداخلي.

  1. تقرير إنتل الأمريكي يتنبأ بعدم الاستقرار في إيران ما بعد خامنئي

يتوافق التوتر بين المتشددين مع توقعات مجتمع الاستخبارات الأمريكية الأخيرة بعدم الاستقرار السياسي في إيران ما بعد خامنئي. وقدر التقرير الأمريكي أن وفاة خامنئي في نهاية المطاف قد تشكل تحديات كبيرة لبلد يعاني من انقسامات داخلية عميقة ومشاكل اقتصادية. ويشير التقرير إلى أن الجمهورية الإسلامية لم تشهد سوى عملية انتقال واحدة للقيادة خلال تاريخها الممتد 45 عامًا، وقد أدى حكم خامنئي الذي يزيد عن 30 عامًا إلى تصاعد السخط على الحكم والقيود الاجتماعية. ويسلط التقرير الضوء على الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها إيران، حيث يتجاوز التضخم نمو الأجور ويؤدي إلى تقلص القدرة الشرائية للأسر.

=======================

★ العراق

  1. الولايات المتحدة تضغط على رئيس الوزراء العراقي لحل الخلافات مع الأكراد قبل زيارة واشنطن

قبيل الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء محمد شياع السوداني إلى البيت الأبيض، وهي الأولى له منذ توليه منصبه في أكتوبر 2022، تضغط واشنطن على بغداد لإصلاح العلاقات مع حكومة إقليم كردستان. خلال الاجتماعات الأخيرة في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان على أهمية التقدم في حل النزاعات بين بغداد وأربيل. وتشمل التوترات المستمرة مخصصات الميزانية والنزاعات المتعلقة بتصدير النفط، حيث أصدرت المحكمة الاتحادية العراقية قرارات تقوض الحكم الذاتي الذي أقره دستور كردستان.

  1. العراق يجري محادثات لاستيراد الغاز التركماني عبر إيران

يجري العراق محادثات لاستيراد غاز تركمانستان عبر إيران، بهدف تسليمه في وقت مبكر من هذا الصيف، وفقا لوزير الكهرباء العراقي زياد علي فاضل. يحدد البروتوكول الموقع في نوفمبر 2023 الشروط التجارية لاتفاقية نقل مدتها خمس سنوات. مع استيفاء جميع الشروط المسبقة بحلول يناير/كانون الثاني 2024، ينتظر الاتفاق المفاوضات النهائية مع إيران بشأن ترتيبات العبور. تركمانستان تلتزم بتزويد العراق بـ10 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا. تعتمد محطات توليد الكهرباء في العراق بشكل كبير على واردات الغاز، خاصة من إيران.

=======================

★ الخليج

  1. مجلس الوزراء السعودي يجدد تأكيد مطالبة المملكة بحل الدولتين

دعا مجلس الوزراء السعودي، خلال اجتماعه يوم الثلاثاء، إلى الوقف الفوري لـ “العدوان” الإسرائيلي في قطاع غزة، وأكد موقف المملكة بضرورة وجود حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مع إقامة دولة فلسطينية مستقلة في قطاع غزة. حدود 1967. كما دعا المجلس أطراف الصراع في السودان إلى الالتزام بالالتزامات التي تعهدوا بها في اتفاق جدة العام الماضي.

=======================

★ مصر

  1. الاتحاد الأوروبي يعد حزمة مساعدات بقيمة 7.4 مليار يورو لمصر

من أجل دعم الاقتصاد المصري ومعالجة أزمة الهجرة، وضع الاتحاد الأوروبي حزمة مساعدات بقيمة 7.4 مليار يورو. تمثل المبادرة، التي أعلنتها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إلى جانب زعماء اليونان وإيطاليا وبلجيكا خلال زيارة للقاهرة، أحدث اتفاقيات الاتحاد الأوروبي مع دول شمال إفريقيا. تشمل الحزمة منحًا وقروضًا حتى عام 2027، ومساعدات مالية فورية بقيمة مليار يورو، ودعمًا إضافيًا مشروطًا بالإصلاحات التي تفاوض عليها صندوق النقد الدولي. كما تركز على دعم قطاع الطاقة، وإدارة تدفق اللاجئين السودانيين، وتأمين حدود مصر مع ليبيا للتخفيف من معابر البحر الأبيض المتوسط.

=======================

★ سوريا

  1. اشتباكات بين تجار المخدرات في دير الزور السورية

شهدت مدينة دير الزور شرقي سوريا، اشتباكات عنيفة بين مجموعتين لتهريب المخدرات الخاضعتين لسيطرة القوات السورية والميليشيات الإيرانية، على خلفية خلافات على شحنات المخدرات من بينها الكبتاغون. يسلط الصدام بين الفصائل المرتبطة بالميليشيات الإيرانية وقادة ميليشيا الدفاع الوطني السابقين الضوء على مشاكل المنطقة العميقة المتعلقة بتجارة المخدرات. في هذه الأثناء، وزعت الميليشيات الإيرانية سلالاً غذائية في مسعى لتجنيد الشباب من خلال استغلال الصعوبات الاقتصادية وتقديم الحوافز في منطقة تعاني من الإهمال ونقص البنية التحتية في المناطق الريفية.

  1. ضبط ملايين من حبوب الكبتاغون التابعة لنظام الأسد في ميناء بنغازي

اعترضت الجمارك الليبية في ميناء بنغازي ملايين من حبوب الكبتاجون مخبأة في شحنة تفاح قادمة من الموانئ السورية التي يسيطر عليها نظام بشار الأسد. وكشفت العملية عن 17,812,300 حبة داخل ثلاث حاويات مبردة، تم إتلافها على الفور. تتوافق هذه الحادثة مع أنماط أوسع من تهريب المخدرات المنسوبة إلى سوريا الأسد والميليشيات المتحالفة معها، بما في ذلك حزب الله. قد أحبطت السلطات الأردنية محاولات تهريب مماثلة، مما يؤكد الاستراتيجية المنهجية التي يتبعها الأسد وإيران لإغراق الدول العربية بالمخدرات.

=======================

★ تركيا

  1. أردوغان يستعد لزيارة استراتيجية للعراق في إبريل المقبل

من المقرر أن يزور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العراق قبل نهاية إبريل/نيسان، وهي أول رحلة له إلى بغداد منذ عام 2012. تتزامن الرحلة مع إنشاء تركيا لمركز عمليات تركي-عراقي مشترك يهدف إلى القضاء على وجود حزب العمال الكردستاني في شمال العراق. تستهدف هذه المبادرة الاستراتيجية نقاط المراقبة في المناطق الحيوية مثل قنديل وسنجار ومخمور والسليمانية وقارة. يشمل التعاون تبادل المعلومات الاستخبارية والدعم اللوجستي والتنسيق العسكري لإجراء العمليات بفعالية.

  1. أردوغان يحذر من امتداد الصراع في أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أي تصرفات من شأنها تصعيد الصراع في أوكرانيا أو امتداده إلى أراضي حلف شمال الأطلسي (الناتو). من خلال الدفاع عن سيادة أوكرانيا مع الحفاظ على علاقات متوازنة مع روسيا، برزت تركيا كوسيط رئيسي، حيث تقدم الدعم لأوكرانيا ولكنها تعارض العقوبات على موسكو. سلط أردوغان، مخاطبا السفراء الأجانب في أنقرة، الضوء على جهود تركيا لإحياء اتفاق حبوب البحر الأسود وشدد على أهمية مبادرات السلام التي تشمل روسيا. أعلن عن خطط لاستضافة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد الانتخابات الروسية.

  1. المحور الاستراتيجي التركي في الصومال

تميزت تركيا بحضور كبير في منطقة القرن الأفريقي من خلال توقيع اتفاقية عسكرية واقتصادية مع الصومال في 8 فبراير/شباط الماضي، مما جعلها بوابة رئيسية لأفريقيا بسبب موقعها الجغرافي الاستراتيجي. تشمل هذه الشراكة اتفاقية للتنقيب عن النفط في مناطق الصومال، مما يشير إلى احتمال ظهور الصومال كمنتج رئيسي للنفط. يهدف توجه تركيا نحو الصومال بثقل سياسي وعسكري كامل إلى تعزيز الجيش الصومالي للقضاء على حركة الشباب خلال عامين، مما يثير مخاوف إقليمية ودولية بشأن نفوذ تركيا المتزايد في المنطقة رغم جهود التطبيع مع عدة دول عربية في السنوات الأخيرة. تسلط استثمارات تركيا الكبيرة في إفريقيا الضوء على التزامها بكونها لاعبًا رئيسيًا في المنطقة وسط المنافسات الجيوسياسية.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة،

📰الفينيق الباكر 12 مارس 2024

🌍المنطقة 4 مارس 2024

🔗تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: