ACLS

العالم يستعد للرد الإسرائيلي على الهجوم الإيراني

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم العناوين:

  • إسرائيل تتوعد بالرد على الهجوم الإيراني
  • إيران تدعو إلى سحب الدعم عن إسرائيل وتهدد برد أقوى
  • بايدن يلتزم باحتواء الصراع في الشرق الأوسط
  • تقرير: الأردن والسعودية ساعدا إسرائيل في مواجهة الهجوم الإيراني
  • مؤتمر باريس: تعهدات بتقديم أكثر من 2 مليار يورو للسودان

=======================

★ إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. إسرائيل تتعهد بالرد على الهجوم الإيراني والقادة العالميون يدعون إلى الهدوء.

عقب الضربة العسكرية الإيرانية غير المسبوقة على إسرائيل بمئات الطائرات بدون طيار والصواريخ، قال رئيس الأركان الإسرائيلي إن إسرائيل تخطط للرد. جاء الهجوم، وهو أول هجوم إيراني مباشر على إسرائيل، بعد غارة جوية إسرائيلية في دمشق أسفرت عن مقتل ضباط عسكريين إيرانيين كبار. ناشدت شخصيات عالمية، مثل رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إسرائيل أن تقتصر على الإجراءات غير التصعيدية لمنع المزيد من العنف.

  1. مسؤول أمريكي: بايدن لن يعيق قرار نتنياهو بضرب إيران.

يشير مسؤولون أميركيون كبار إلى أن الرئيس بايدن لن يمنع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو من الرد على الهجوم الإيراني الأخير. استدعت الدول الأوروبية بشكل متزامن السفراء الإيرانيين، وأدانت الهجوم لكنها حذرت إسرائيل من تصاعد التوترات. تشير التقارير الواردة من مصادر إسرائيلية إلى أن ضربة انتقامية من جانب إسرائيل قد تكون وشيكة.

  1. نتنياهو يوجه الجيش الإسرائيلي بتحديد الأهداف المحتملة في إيران.

أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعليماته للجيش الإسرائيلي لتحديد الأهداف الإيرانية المحتملة للانتقام المحتمل، بما في ذلك المنشآت النووية والهجمات السيبرانية. يأتي هذا التوجيه في أعقاب الهجوم الإيراني الأخير بالطائرات بدون طيار والصواريخ على إسرائيل. يناقش المسؤولون الإسرائيليون توقيت وطبيعة ردهم، بهدف اتخاذ إجراء حاسم يتجنب التصعيد الإقليمي. دعا نتنياهو إلى الوحدة الدولية ضد العدوان الإيراني وشدد على ضرورة الرد المنسق مع الولايات المتحدة، في حين حذر النظام الإيراني من الانتقام الفوري والشديد إذا تم استفزازه بشكل أكبر.

  1. تقرير: الأردن والسعودية ساعدا إسرائيل في مواجهة الهجوم الإيراني.

سمح الأردن للقوات الإسرائيلية باستخدام مجاله الجوي لاعتراض الصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية التي تستهدف إسرائيل، بحسب مسؤول عسكري إسرائيلي. لعبت المملكة العربية السعودية أيضًا دورًا رئيسيًا في عملية عسكرية مشتركة مع إسرائيل والولايات المتحدة والأردن والمملكة المتحدة وفرنسا، والتي نجحت في اعتراض 99% من الطائرات بدون طيار والصواريخ الإيرانية التي تستهدف إسرائيل. تضمنت العملية أنظمة آلية لمواجهة الدخول المشبوه إلى المجال الجوي السعودي، مما يؤكد القدرات الدفاعية الاستراتيجية السعودية. على الرغم من التقارير المتضاربة الواردة من قناة العربية التي تنفي تورط السعودية في الاعتراض المباشر، فإن التعاون يمثل خطوة مهمة نحو إنشاء تحالف عسكري إقليمي، مدفوع في البداية بالجهود التي تقودها الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات السعودية الإسرائيلية ومواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة.

  1. مفاوضات غزة: حماس تخفض عدد الرهائن المقترح إطلاق سراحهم وترفع المطالب.

خفضت حماس عدد الرهائن التي ترغب في إطلاق سراحهم من 40 إلى 20 في المرحلة الأولى من أي صفقة تبادل محتملة مع إسرائيل، كما ذكرت القناة 12 الإسرائيلية. تطالب الحركة أيضًا بالإفراج عن عدد أكبر من الرهائن ذوي الخطورة العالية من الأسرى الفلسطينيين مقابل كل رهينة إسرائيلية. بالإضافة إلى ذلك، كررت حماس شروطها لوقف دائم لإطلاق النار، بما في ذلك انسحاب القوات الإسرائيلية من غزة وبدء جهود إعادة الإعمار. أدت هذه المطالب إلى تعقيد المفاوضات، على الرغم من استعداد إسرائيل للتحلي بالمرونة لتأمين التوصل إلى اتفاق، وفقا لوزارة الخارجية الأمريكية.

  1. حرب غزة تضاعف ديون إسرائيل إلى 43 مليار دولار في 2023.

أفادت وزارة المالية الإسرائيلية أن الصراع المستمر في غزة مع حماس أدى إلى مضاعفة الدين الوطني لإسرائيل إلى ما يقرب من 43 مليار دولار في عام 2023، مع تراكم 22 مليار دولار منذ تصاعد الصراع في أكتوبر. بالمقارنة، اقترضت إسرائيل حوالي 17 مليار دولار طوال عام 2022. على الرغم من الزيادة الكبيرة في احتياجات الاقتراض، سلط كبير المحاسبين يهالي روتنبرغ الضوء على مرونة إسرائيل الاقتصادية القوية، مشيرًا إلى قدرتها على تأمين قروض كبيرة بمعدلات تغطية عالية من الأسواق المحلية والدولية، حتى في زمن الحرب.

=======================

★ إيران

  1. إيران تدعو إلى سحب الدعم عن إسرائيل وتهدد برد أقوى.

حث المتحدث باسم الجيش الإيراني، العميد أبو الفضل شكارشي، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا على وقف دعمهم لإسرائيل، واصفا إياها بأنها دولة ضعيفة وفاسدة. في أعقاب الضربة الصاروخية والطائرات بدون طيار الإيرانية الأخيرة التي اخترقت الدفاعات الجوية الإسرائيلية، حذر شيكارشي من أن أي أعمال عدائية أخرى من قبل حلفاء إسرائيل ستثير رد فعل إيراني أكثر قوة. أصدر نائب وزير الخارجية الإيراني علي باقري تحذيرا شديد اللهجة لإسرائيل، ووعد برد فوري وقوي على أي استفزازات مستقبلية. قال باقري إن أي أخطاء متكررة من جانب إسرائيل ستقابل بعواقب فورية.

  1. مسؤولون إيرانيون قلقون من قدرة إسرائيل على التسلل إلى إيران كجزء من الانتقام.

يشعر المسؤولون الإيرانيون بالقلق بشأن قدرة إسرائيل على التسلل داخل إيران وغيرها من الإجراءات الانتقامية المحتملة في أعقاب الهجوم الإيراني الأخير بالطائرات بدون طيار والصواريخ. يخشى مسؤولو النظام الإيراني المزيد من العزلة والتداعيات الاقتصادية الناجمة عن أي صراع متصاعد. استشهد عضو البرلمان الإيراني والرئيس النووي السابق، فريدون عباسي، بجهود التخريب الإسرائيلية السابقة وأكد على الحاجة إلى تشديد الإجراءات الأمنية لمنع وقوع المزيد من الحوادث. ينظر الشعب الإيراني، المثقل بالفعل بارتفاع معدلات التضخم والعقوبات الاقتصادية، بقدر كبير من التخوف إلى احتمال تفاقم الصراع.

=======================

★ العراق

  1. في اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي، بايدن يلتزم باحتواء الصراع في الشرق الأوسط والدفاع عن إسرائيل.

أكد الرئيس جو بايدن التزامه بمنع تصعيد الصراع في الشرق الأوسط بينما أكد دعمه القوي لإسرائيل بعد هجوم جوي كبير شنته إيران. في مناقشات مع رئيس الوزراء العراقي في البيت الأبيض، أعرب بايدن عن تصميمه على ضمان وقف إطلاق النار لإعادة الرهائن واحتواء الصراع. سلط الضوء على دور الولايات المتحدة في إحباط الهجوم الإيراني، مشددًا على ضرورة الاستجابات الاستراتيجية لتجنب صراع أوسع نطاقًا. نفت الولايات المتحدة تلقي إشعار مسبق بالهجوم الإيراني، ردًا على التأكيدات بأن طهران نفذت فشلًا متعمدًا يهدف إلى تقليل الأضرار.

  1. بايدن والسوداني يناقشان حزمة مساعدات عسكرية أمريكية بقيمة 550 مليون دولار.

ناقش الرئيس جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني اتفاقية مساعدة عسكرية مرتقبة بقيمة 550 مليون دولار تهدف إلى تعزيز القدرات الأمنية للعراق، بما في ذلك في المنطقة الكردية. أكد البنتاغون بروتوكول العمل المشترك الذي يهدف إلى تحصين العراق ضد التهديدات الجوية.

  1. زيارة أردوغان المرتقبة إلى العراق: علامة فارقة في العلاقات الثنائية؟

من المقرر أن يقوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بزيارة رسمية إلى العراق هذا الشهر. يرى المحللون أن الزيارة فرصة محورية لتعزيز العلاقات بين البلدين الجارين. يصف مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي الزيارة بأنها قد تكون تحويلية ويتوقع توقيع مذكرات تفاهم مهمة في مجالات استراتيجية مثل النقل والطاقة والأمن والتعاون الاقتصادي. من المتوقع أن تتصدر قضايا المياه والأمن والطاقة جدول الأعمال.

=======================

★ سوريا

  1. السويد تحاكم جنرالاً سورياً سابقاً بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

في السويد، تمت محاكمة الجنرال السوري السابق محمد حمو، 65 عاماً، بتهمة تورطه في جرائم حرب خلال عام 2012، مما يجعله أعلى مسؤول عسكري سوري يحاكم في أوروبا. يواجه حمو، المقيم في السويد، اتهامات قد تؤدي إلى الحكم عليه بالسجن مدى الحياة. تتعلق الاتهامات بدوره في تسهيل الهجمات العسكرية العشوائية في حماة وحمص وما حولهما. من المتوقع أن تستمر المحاكمة، التي تتضمن تفاصيل تورطه في تنسيق وتسليح الوحدات القتالية، حتى أواخر مايو/أيار.

  1. الجيش الإسرائيلي يزعم أن ضحايا الهجوم على القنصلية في دمشق متورطون في الإرهاب.

صرح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانييل هاغاري أن القتلى في الغارة على القنصلية الإيرانية في دمشق متورطون في الإرهاب ضد إسرائيل. يعد هذا أول تعليق رسمي لإسرائيل على هجوم الأول من أبريل/نيسان في دمشق. عرف هاغاري على الضحايا بأنهم أعضاء في فيلق القدس الإيراني وحزب الله، وادعى أنه لم يكن هناك دبلوماسيون. أسفرت الضربة التي نفذتها طائرة إسرائيلية من طراز إف-35 عن مقتل القائد الكبير في الحرس الثوري الإيراني محمد رضا زاهدي ونائبه وعدد من المستشارين إلى جانب ستة سوريين.

  1. داعش يشن 14 هجوماً على قوات دمشق خلال أسبوعين.

كثف مقاتلو تنظيم داعش هجماتهم في أنحاء سوريا منذ بداية العام، مع التركيز بشكل أساسي على المناطق الصحراوية التي تسيطر عليها الحكومة. منذ أوائل نيسان/أبريل، نفذوا أربعة عشر هجومًا على قوات نظام الأسد، مما أدى إلى مقتل 27 شخصًا وإصابة 12 آخرين. وقعت ستة من هذه الهجمات في صحراء دير الزور، مما أسفر عن مقتل 13 شخصًا؛ وأربعة في حمص، مما أسفر عن مقتل ثمانية؛ وواحد في حماة، مما أسفر عن مقتل أربعة؛ وأخرى في ريف الرقة، ما أدى إلى مقتل شخصين.

=======================

★ لبنان

  1. مسؤولون لبنانيون يزعمون أن الموساد اغتال ممول حماس في لبنان.

يشير المسؤولون اللبنانيون، بمن فيهم وزير الداخلية بسام المولوي، إلى أن الموساد كان مسؤولاً عن اغتيال محمد سرور، وهو فرد خاضع للعقوبات الأمريكية ومرتبط بتمويل حماس من خلال دعم إيران. تم العثور على سرور ميتا في بيت مري بلبنان. قال المسؤولون إن التحقيقات استخدمت عملاء لبنانيين وسوريين بتوجيه من الموساد أسلحة كاتمة للصوت لتنفيذ عملية القتل. يركز التحقيق الجاري على تحليل بيانات الاتصالات. كان سرور معروفاً بعلاقاته المالية بين حزب الله وحماس، والتي تم تسهيلها من خلال بنك بيت المال المتحالف مع حزب الله.

  1. جبران باسيل يدعو إلى قرار جديد من الأمم المتحدة لإنهاء التوترات بين إسرائيل ولبنان.

حث جبران باسيل، زعيم التيار الوطني الحر، الهيئات الدولية، بما في ذلك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، على تطبيق القرار 1701 والدعوة إلى إصدار قرار جديد لمجلس الأمن الدولي لمنع المزيد من التصعيد بين إسرائيل ولبنان. في اتصالاته واسعة النطاق مع القادة العالميين والمحليين، أكد باسيل على ضرورة التحرك الفوري لتجنب صراع حاد مماثل للوضع المستمر في غزة. شدد على الحاجة الملحة للحفاظ على سلامة دستور لبنان والمضي قدما بالإصلاحات الأساسية، بما في ذلك الانتخابات الرئاسية.

=======================

★ اليمن

  1. الرئيس الإيراني يشيد بدور اليمن في الهجمات ضد إسرائيل.

أشاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بدعم اليمن للشعب الفلسطيني وخاصة في غزة. في اتصال هاتفي مع رئيس المجلس السياسي الأعلى اليمني مهدي المشاط، انتقد رئيسي صمت الدول الغربية على الفظائع المستمرة في غزة، والتي يدعي أنها شجعت إسرائيل. أشاد رئيسي بمبادرات اليمن لوقف الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين، مشيراً إلى أن تضامن اليمن أمر حاسم في ردع المزيد من الجرائم الإسرائيلية. جدد المشاط دعم اليمن للتصدي الإيراني للاعتداءات الإسرائيلية، منددا بالمواقف الدولية التي تتغاضى عن تصرفات إيران الدفاعية السيادية.

  1. تصاعد التوترات الإقليمية يؤدي إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية في اليمن.

يواجه اليمن أزمات اقتصادية ومصرفية متنامية تفاقمت بسبب الصراعات الإقليمية التي اشتدت حدتها في الأشهر الستة الماضية. يقول خبراء محليون إن اليمن معرض بشكل خاص لتداعيات التوترات بين إيران وإسرائيل، ويعربون عن مخاوفهم بشأن الآثار الاقتصادية والنقدية والاستثمارية المحتملة على اليمن، بما في ذلك الاضطرابات في الأسواق الدولية وسلاسل التوريد. تؤدي هذه التحديات إلى تفاقم الصعوبات القائمة في التوسط في الصراع الاقتصادي بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمتمردين الحوثيين، مما يجعل جهود السلام أكثر صعوبة في ظل عدم الاستقرار الإقليمي المستمر.

=======================

★ منطقة الخليج

  1. المملكة العربية السعودية تشارك معلومات هامة رداً على الهجوم الإيراني على إسرائيل.

لعبت المملكة العربية السعودية دورًا محوريًا في الدفاع ضد هجوم إيران على إسرائيل من خلال توفير المعلومات الاستخبارية الرئيسية، إلى جانب الإمارات العربية المتحدة، مما عزز بشكل كبير الجهود الدفاعية الإسرائيلية. ويمثل هذا التعاون خطوة مهمة في تحالف الدفاع الجوي الإقليمي غير الرسمي بقيادة الولايات المتحدة، والمصمم لمواجهة التهديدات الإيرانية. ومع ذلك، لم تسمح المملكة العربية السعودية باستخدام مجالها الجوي للعمليات الأمريكية أثناء الهجوم. ويعكس هذا التطور تحولاً نحو تعاون عسكري أكبر بين إسرائيل والدول العربية السنية، مع التركيز على الأمن الإقليمي بدلاً من تشكيل تحالف رسمي.

  1. مايكروسوفت تستثمر 1.5 مليار دولار في G42 بدولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي.

استثمرت مايكروسوفت 1.5 مليار دولار في شركة G42، الشركة الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة ومقرها أبو ظبي، بهدف دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة ومبادرات تنمية المهارات على مستوى العالم. تشمل هذه الشراكة الاستراتيجية، المدعومة بالكامل من حكومتي دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة، انضمام رئيس مايكروسوفت براد سميث إلى مجلس إدارة G42 واستخدام G42 لخدمات Azure السحابية من Microsoft.

=======================

★ مصر وشمال أفريقيا

  1. الجنيه المصري يتراجع أمام الدولار.

تفرض هيمنة الدولار ضغوطا على الجنيه المصري الذي تتراجع قيمته منذ ما يقرب من ثماني سنوات. تشير الزيادات الأخيرة في سعر الدولار إلى خطر جديد وسط تصاعد التوترات بين إيران وإسرائيل، مما يزيد من الضغط على العملة المصرية. يتوقع الاقتصاديون مزيدًا من الانخفاض في قيمة الجنيه مقابل العملات الرئيسية، ويقولون إن ارتفاع الطلب على الدولار، إلى جانب تأخر تدفقات الدولار، يسلط الضوء على الحاجة الملحة إلى اتخاذ إجراءات استباقية لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد المصري.

  1. مؤتمر باريس: تعهدات بتقديم أكثر من 2 مليار يورو للسودان.

تعهد زعماء دوليون اجتمعوا في باريس يوم الاثنين بتقديم مساعدات إنسانية تتجاوز ملياري يورو لدعم المدنيين في السودان المنكوب بالصراع. أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هذا الالتزام. على الرغم من التعهدات الطموحة، فإن المبلغ الإجمالي لا يصل إلى 3.8 مليار يورو التي تحتاجها تقديرات الأمم المتحدة. يهدف المؤتمر إلى معالجة الأزمة الإنسانية الأليمة وإيجاد سبل للسلام، والحث على بذل جهود عالمية منسقة لتخفيف معاناة السودان.

=======================

★ تركيا

  1. تركيا وكوريا الجنوبية تقيمان شراكة بقيمة 10 مليارات دولار، وكشف تفاصيل دبابة ALTAY.

يتجاوز حجم التجارة بين تركيا وكوريا الجنوبية 10 مليارات دولار، حيث تستثمر الشركات الكورية 3.8 مليار دولار في تركيا، بما في ذلك دمج خزانين من طراز ALTAY. وصلت التجارة الثنائية إلى 10.5 مليار دولار في عام 2023، حيث تستورد تركيا الإلكترونيات وقطع غيار السيارات ومستحضرات التجميل بينما تصدر بشكل أساسي الأجهزة الإلكترونية والسيارات. تعد الشركات الكورية الجنوبية من المستثمرين البارزين في قطاعات السيارات والطاقة والبناء في تركيا، مع توسع التعاون الدفاعي أيضًا. تمثل دبابة ALTAY، التي تضم وحدة طاقة كورية، علامة فارقة في التعاون الدفاعي. ويهدف كلا البلدين إلى تعزيز العلاقات العسكرية وتعزيز نقل التكنولوجيا من أجل المنفعة المتبادلة.

=======================

🔗تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: