ACLS

مؤشرات متزايدة على أن حماس ستغادر قطر

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم العناوين:

  • إسرائيل تستعد لإجلاء الفلسطينيين من رفح قبل الهجوم المخطط له
  • حماس تفتح مكاتب في تركيا، مما يشير إلى احتمال نقل القادة المنفيين من الدوحة
  • قطر، المحبطة من الانتقادات، تعيد تقييم جهود الوساطة بين حماس وإسرائيل
  • العراق وتركيا وقطر والإمارات العربية المتحدة يكشفون عن “مسار تنمية” بقيمة 17 مليار دولار لربط أوروبا والخليج
  • أردوغان يغادر العراق دون تسوية النزاع النفطي الكردستاني

=======================

★ إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. إسرائيل تستعد لإجلاء الفلسطينيين من رفح قبل الهجوم المخطط له.

تستعد قوات الدفاع الإسرائيلية لإجلاء المدنيين من رفح بغزة قبل شن هجوم ضد حماس، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال. سيعمل التنسيق مع الولايات المتحدة ومصر على تسهيل عمليات الإجلاء إلى خان يونس، وتوفير الملاجئ والمساعدات. تهدف العملية إلى استهداف نشطاء حماس في حملة تتوقع إسرائيل أن تستمر ستة أسابيع. كشفت صور الأقمار الصناعية عن مخيم جديد تقوم إسرائيل ببنائه بالقرب من خان يونس لإيواء الفلسطينيين الذين تم إجلاؤهم من رفح. تشير التقارير إلى أن إسرائيل تهدف إلى إنشاء مراكز لتوزيع المواد الغذائية ومرافق طبية ميدانية في المنطقة كجزء من عمليتها المخطط لها.

  1. الولايات المتحدة تتهم إسرائيل بانتهاكات حقوق الإنسان في غزة.

اتهم تقرير صدر مؤخراً عن وزارة الخارجية الأمريكية إسرائيل بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في غزة، مشيراً إلى عمليات القتل التعسفي والتعذيب والتهديدات ضد الصحفيين. كما انتقد التقرير القيود التي تفرضها إسرائيل على حرية التعبير والإعلام، نقلا عن مصادر مثل منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش. كما سلط التقرير الضوء على تصاعد العنف في الضفة الغربية وقطاع غزة من قبل المستوطنين الإسرائيليين والمسلحين الفلسطينيين، وقال إن رد الفعل غير الكافي من جانب السلطة الفلسطينية وإفلات حماس من العقاب يزيد من تفاقم الوضع.

  1. حماس تفتح مكاتب في تركيا، مما يشير إلى احتمال نقل القادة المنفيين من الدوحة.

في أعقاب اجتماع مغلق بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزعيم حماس السياسي إسماعيل هنية في اسطنبول، ارتفعت التوقعات بأن حماس سوف تنقل مقرها الرئيسي من الدوحة، قطر، إلى تركيا. من المرجح أن يجد قادة حماس في تركيا موقعًا أكثر أمانًا من قطر، لكن حماس تنفي أن لديها خططًا للانتقال بالكامل من الدوحة.

=======================

★ إيران

  1. هيومن رايتس ووتش: القوات الإيرانية استخدمت التعذيب والاغتصاب خلال احتجاجات عام 2022.

كشفت منظمة هيومن رايتس ووتش (هيومن رايتس ووتش) عن تفاصيل مروعة عن الاغتصاب والتعذيب والاعتداء الجنسي التي ارتكبتها قوات الأمن الإيرانية ضد المعتقلين خلال الاحتجاجات الوطنية عام 2022 التي أشعلتها وفاة ماهسا أميني. يسلط التقرير الضوء على الانتهاكات المنهجية، لا سيما ضد الأقليات العرقية، حيث روى الضحايا أن السلطات الإيرانية استخدمت التعذيب الشديد والعنف الجنسي كأدوات للقمع والإكراه.

  1. إيران وباكستان تسعيان لرفع حجم التبادل التجاري إلى 10 مليارات دولار.

أعلن وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان عن مبادرة مهمة لرفع التجارة مع باكستان إلى 10 مليارات دولار خلال زيارة الرئيس رئيسي إلى باكستان. شملت المناقشات مجموعة واسعة من القضايا، بما في ذلك التجارة والطاقة والعلوم والأمن. اختتمت الزيارة بالتوقيع على ثماني وثائق تعاون مشترك في قطاعات متعددة.

  1. البرلمان الإيراني يتهم الأردن بالتخابر مع إسرائيل ويطالب بالمحاسبة.

اتهم رئيس لجنة الدفاع والأمن في البرلمان الإيراني وحيد جلال زاده، الأردن بالتعاون في الهجوم الإسرائيلي على الأراضي الإيرانية، وقال إنه يجب محاسبة الأردن على المساعدة في تهديد المصالح الوطنية الإيرانية. قال جلال زاده إنه يتعين على الأردن أن يوضح موقفه من التصرفات الإسرائيلية، وحذر من الرد بالمثل ضد أي دولة متواطئة في الهجمات ضد إيران.

=======================

اليمن

  1. الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تواجهان خيارات استراتيجية محدودة في اليمن.

بينما يشهد تحالف “حرس الازدهار” الأميركي البريطاني تضاؤل العائدات من الضربات الجوية في اليمن، وقيام دول الاتحاد الأوروبي بسحب قواتها البحرية من البحر الأحمر، تبدو الخيارات الاستراتيجية الأميركية مقيدة على نحو متزايد. تضطر واشنطن الآن إلى النظر في استراتيجيات بديلة أو فرض عقوبات أكثر صرامة على صنعاء، على الرغم من الإخفاقات السابقة في حرب التحالف العربي المستمرة منذ عام 2015. في الوقت نفسه، يتعرض الحلفاء المحليون لضغوط لتكثيف الجبهات العسكرية، حتى في ظل الإجراءات العقابية والعقوبات الاقتصادية المدعومة من الغرب. لا تزال هذه القضايا موضع نقاش بين صانعي السياسات حول فعاليتها في فرض السلام وفقًا للمنظور الأمريكي.

  1. مليشيا الحوثي توافق على إجراء محادثات مباشرة مع الحكومة اليمنية – ولكن دون شروط جديدة.

وافقت مليشيا الحوثي على إجراء مناقشات مباشرة مع الحكومة اليمنية للتفاوض بشأن خارطة الطريق التي اقترحتها الأمم المتحدة، بشرط عدم إجراء أي تغييرات على المسودة المتفق عليها سابقا. ذكرت صحيفة القدس العربي ومقرها لندن هذا التطور، مشيرة إلى أن الاجتماع يتم الترتيب له من قبل الرياض ومسقط في إطار الجهود المبذولة لوضع اللمسات النهائية على خارطة الطريق.

=======================

★ العراق

  1. السوداني يؤكد لأردوغان أن العراق لن يسمح باستخدام أراضيه لشن هجمات على دول مجاورة.

أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، التزام العراق بعدم السماح باستخدام أراضيه لشن هجمات ضد دول مجاورة. في حديثه إلى جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد السوداني على اتباع سياسة متوازنة تقوم على المصالح المتبادلة وحسن الجوار. ناقش القادة اتفاقيات مختلفة، بما في ذلك إدارة المياه والتعاون الأمني، ووقعوا عدة مذكرات تهدف إلى تعزيز الاستقرار الاقتصادي والإقليمي.

  1. صادرات كردستان النفطية لم تتم مناقشتها في محادثات أردوغان مع العراق.

خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى العراق، غابت بشكل ملحوظ المناقشات حول استئناف صادرات النفط الكردستاني عبر ميناء جيهان التركي. لا يزال التأخير في المفاوضات مع شركات النفط الأجنبية العاملة في المنطقة المتمتعة بالحكم الذاتي دون حل. أدى إغلاق خط الأنابيب إلى إزالة ما يقرب من نصف مليون برميل من النفط يوميا من السوق، مع عدم وجود إطار زمني محدد لحل مأزق التصدير.

  1. العراق وتركيا يكشفان عن “مسار تنمية” بقيمة 17 مليار دولار لربط أوروبا والخليج.

أعلن المتحدث باسم الحكومة العراقية باسم العوادي عن مشروع تنموي بقيمة 17 مليار دولار بتمويل من عائدات النفط. تتضمن المبادرة، التي تم الاتفاق عليها مع تركيا، بناء السدود والممرات المائية الجديدة، وتحويل بعض بخار الأنهار إلى خطوط أنابيب. يهدف هذا المشروع الذي يمتد لعدة سنوات، والمدعوم باتفاقية رباعية استراتيجية مع تركيا وقطر والإمارات العربية المتحدة، إلى تعزيز الاستقرار الاقتصادي والمالي في المنطقة. تتضمن هذه الخطة الشاملة أيضًا التعاون في مجال بيع النفط وتسعيره.

  1. أردوغان لم يناقش إنهاء حظر مطار السليمانية.

قالت وفاء محمد كريم من الحزب الديمقراطي الكردستاني، إن الحظر التركي على مطار السليمانية لم يتم مناقشته خلال زيارتي الرئيس أردوغان إلى بغداد وأربيل. لا يزال الحظر، الذي فرض بسبب أنشطة مزعومة لحزب العمال الكردستاني (PKK) في المطار قائما، في انتظار الشروط التي وضعتها تركيا للاتحاد الوطني الكردستاني. أكد غياث سورجي القيادي في الاتحاد الوطني، أن السليمانية تخضع للقوانين الاتحادية العراقية وخالية من أي أنشطة إرهابية، مطالبا الحكومة العراقية بتطهير المدينة من مثل هذه الاتهامات التركية.

=======================

★ سوريا

  1. السوريون ينعون فقدان رائد الفضاء الأول في البلاد محمد فارس.

نعى السوريون رحيل اللواء محمد فارس، أول رائد فضاء سوري، باعتباره خسارة كبيرة للسوريين وللمجتمع العالمي. عبرت وزارة الخارجية الأميركية عن تعازيها، مبرزة التزام فارس بالتميز ودفاعه عن الحرية السورية. دُفن فارس، الذي توفي مؤخراً في غازي عنتاب بتركيا، في أعزاز بحلب، حيث حضر الآلاف جنازته، مما يعكس تأثيره الدائم وإرثه.

  1. تقرير: دمشق تلغي البطاقات الأمنية للميليشيات المدعومة من إيران.

في خطوة حازمة يقال إنها أشرفت عليها روسيا لتقليل النفوذ الإيراني داخل مؤسساتها الأمنية والعسكرية، أمرت الحكومة السورية بإلغاء البطاقات الأمنية التي يحتفظ بها أعضاء الميليشيات المدعومة من إيران. بحسب وكالة نورث برس، فقد صدرت تعليمات للأفرع الأمنية بتوقيف حاملي هذه البطاقات وتفتيشهم والقبض على أي مطلوب أو متهرب من الخدمة العسكرية الإلزامية. هذه الإجراءات، التي نفذتها أجهزة أمن الدولة والشرطة العسكرية، هي جزء من تغييرات أوسع نطاقا مدعومة من روسيا تهدف إلى حل الميليشيات المرتبطة بإيران في سوريا.

  1. العنف العشائري يشل الحياة في مدينة جرابلس بريف حلب.

اندلعت اشتباكات عنيفة، الاثنين، في بلدة جرابلس بريف حلب، أدت إلى مقتل أربعة أشخاص بينهم فتاة، وإصابة سبعة آخرين بينهم نساء. اندلع الصراع بين أفراد قبيلتي جايس وتاي أثناء احتجاج للمطالبة بمعلومات عن أحد أفراد القبيلة المختطف. تصاعد الوضع مع تدخل قافلة عسكرية تركية لإخراج المعلمين الأتراك من إحدى الجامعات المحلية. أدى التوتر المستمر إلى عمليات إجلاء واسعة النطاق وفرض حظر تجول صارم، مما أدى إلى وقف الأنشطة اليومية ودفع القوات المدعومة من تركيا إلى اتخاذ إجراءات أمنية.

  1. روسيا تعرقل انعقاد اجتماع اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

أفادت ديما موسى، من الائتلاف الوطني السوري، أن روسيا عرقلت انعقاد الجلسة التاسعة للجنة الدستورية السورية المقرر عقدها في 22 إبريل الجاري في جنيف، بسبب خلافات مع سويسرا بشأن النزاع في أوكرانيا. لم تتم إعادة جدولة الاجتماع المقرر عقده في جنيف أو في مكان آخر.

=======================

★ لبنان

  1. حزب الله يطلق صواريخ على مقر قيادة الجيش الإسرائيلي في شمال إسرائيل.

أعلن حزب الله أنه استهدف مقرا عسكريا إسرائيليا في شمال إسرائيل بـ “عشرات” صواريخ الكاتيوشا ردا على الهجمات التي استهدفت قرى في جنوب لبنان. أفاد الجيش الإسرائيلي أنه رصد إطلاق نحو 35 صاروخا من لبنان باتجاه منطقة عين زيتيم دون وقوع إصابات. يأتي هذا التصعيد في إطار تبادل إطلاق النار شبه اليومي على طول الحدود اللبنانية الإسرائيلية، والذي اشتد في سياق التوترات الأخيرة المتعلقة باستهداف القنصلية الإيرانية في دمشق في وقت سابق من هذا الشهر.

  1. بعد وصولهم إلى طريق مسدود بشأن جميع القضايا الأخرى، وافق القادة اللبنانيون على الاجتماع بشأن أزمة اللاجئين السوريين.

ترأس نجيب ميقاتي رئيس مجلس الوزراء اللبناني اجتماعا موسعا في السراي الحكومي لبحث أوضاع اللاجئين السوريين. ضمت الجلسة وزراء رئيسيين وسلطات قضائية ومسؤولين أمنيين. ناقش المشاركون الاستجابات المنسقة لقضية اللاجئين، مما يعكس النهج المتعدد الأوجه الذي يتبعه لبنان في إدارة الأزمة المستمرة.

  1. باسيل يطرد بو صعب من التيار الوطني الحر.

أطيح رسميا نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إلياس بو صعب من التيار الوطني الحر بزعامة النائب جبران باسيل بعد عامين من التوتر الداخلي المتصاعد داخل الحزب والذي أدى في السابق إلى إقصاء أعضاء بارزين آخرين. لم يشارك بو صعب، وهو مستشار رئيسي للرئيس السابق ميشال عون وشخصية بارزة داخل الكتلة النيابية للحزب، في الاجتماعات الأخيرة، مما يشير إلى خلافات عميقة بلغت ذروتها بهذا الانفصال.

=======================

★ منطقة الخليج

  1. قطر، المحبطة من الانتقادات، تعيد تقييم جهود الوساطة بين حماس وإسرائيل.

تعيد قطر حاليا تقييم دورها في الوساطة بين حماس وإسرائيل، حسبما أعلن ماجد الأنصاري المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية. على الرغم من مواجهة الانتقادات، خاصة من المسؤولين الحكوميين الإسرائيليين، تظل قطر ملتزمة بجهود الوساطة التي تبذلها ومنع المزيد من التدهور الأمني الإقليمي. شدد الأنصاري على أن قطر لن تتسامح مع الاستغلال السياسي من أي طرف كان. ولا تؤثر إعادة التقييم على التزامات قطر الإنسانية تجاه فلسطين، مع استمرار إيصال المساعدات إلى غزة واستمرار رعاية الجرحى في الدوحة.

  1. السعودية وإيران تتخذان خطوات جديدة نحو المصالحة.

تعمل المملكة العربية السعودية وإيران على تعزيز المصالحة من خلال خطوات مهمة، بما في ذلك عودة رحلات العمرة من إيران إلى المدينة المنورة لأول مرة منذ عام 2016، وتعيين قنصل عام سعودي في مشهد. تشكل هذه التطورات جزءًا من الجهود المستمرة بموجب “اتفاقية بكين” لتسهيل منح التأشيرات الثنائية، بما في ذلك الزيارات الدينية. يأتي هذا التعاون المتجدد بعد تاريخ من التوترات الدبلوماسية.

  1. هل يطغى “المسار التنموي” المعلن في بغداد على الممر الاقتصادي الخليجي؟.

أُعلن في بغداد عن مشروع استراتيجي جديد يحمل اسم “مسار التنمية” يهدف إلى ربط أوروبا بالخليج العربي عبر العراق وتركيا. من الممكن أن يظهر هذا المشروع كمنافس لـ “الممر الاقتصادي”، متأثراً بالمنافسة المستمرة بين الولايات المتحدة والصين، من خلال تسهيل عبور البضائع الصينية إلى أوروبا. على عكس الممر الاقتصادي، الذي يضم الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والأردن وإسرائيل، يرى “مسار التنمية” إمكانية تعزيز العلاقات التجارية لدول مثل قطر والعراق وتركيا التي تم استبعادها من الممر الاقتصادي. من الجدير بالذكر أن مشاركة دولة الإمارات في كلا المشروعين تثير تساؤلات حول أهدافها الاستراتيجية وتأثيراتها المحتملة على الممر الاقتصادي الحالي.

  1. الاتحاد الأوروبي يمنح تأشيرات دخول متعددة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي.

وافق الاتحاد الأوروبي على تأشيرات دخول متعددة صالحة لمدة خمس سنوات لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، مما يعزز السفر والمشاركة الاقتصادية. ينسجم هذا القرار، الذي دعمته فرنسا وأعلن عنه خلال منتدى رفيع المستوى حول الأمن الإقليمي في لوكسمبورغ، مع الجهود المبذولة لتعزيز العلاقات الثنائية. تأتي هذه الخطوة بمثابة رد بالمثل على حصول المملكة العربية السعودية على التأشيرة الإلكترونية لمواطني الاتحاد الأوروبي.

=======================

★ مصر وشمال أفريقيا

  1. مصر تنفي الاتهامات الإسرائيلية للقاهرة بالتسامح مع تهريب الأسلحة إلى غزة.

دحض رئيس مديرية المخابرات العامة المصرية، ضياء رشوان، المزاعم الإسرائيلية الأخيرة عن تهريب الأسلحة إلى غزة، قائلا إن مصر تؤكد سيادتها الكاملة على أراضيها وتسيطر على حدودها مع غزة وإسرائيل. قال إن مصر دمرت أكثر من 1500 نفق وعززت الجدار الحدودي مع غزة.

  1. إنقاذ سفينة ترفع علم تنزانيا من الغرق في قناة السويس.

أعلنت هيئة قناة السويس المصرية، نجاح إنقاذ سفينة الشحن التي ترفع العلم التنزاني “لاباتروس” من الغرق قبل عبورها القناة. الطاقم المكون من 12 فردًا بخير، مع التقييمات المستمرة لحالة السفينة. تلقى مكتب الهيئة في بورسعيد إشارات استغاثة، مما دفع إلى بذل جهود إنقاذ فورية بمشاركة زوارق قطر وسفينة إنقاذ. تقوم الفرق بمعاينة السفينة بحثًا عن الأضرار وتحديد سبب الحادث. كانت السفينة، التي يبلغ طولها 94 مترا وعرضها 15 مترا وغاطسها 6 أمتار، محملة بـ 3000 طن، متجهة من لبنان إلى ميناء الأدبية المصري.

=======================

★ تركيا

  1. تركيا والعراق توقعان 26 اتفاقية، بما في ذلك صفقة البنية التحتية الرئيسية.

خلال الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس رجب طيب أردوغان إلى بغداد، وقعت تركيا والعراق 26 اتفاقية تشمل الطاقة والتجارة والتعليم والسياحة والرياضة والصحة والدفاع. من بين الصفقات، تم إبرام مذكرة تفاهم تاريخية لمشروع مسار التنمية الذي يضم تركيا والعراق وقطر والإمارات العربية المتحدة. تهدف هذه المبادرة إلى إنشاء طريق سريع وشبكة سكك حديدية بطول 1200 كيلومتر، تربط ميناء الفاو الكبير بالحدود التركية عبر المدن العراقية الرئيسية. شدد وزير النقل التركي عبد القادر أورال أوغلو على أهمية المشروع بالنسبة للتجارة الإقليمية، وتوقع فوائد أوسع لجميع الدول المعنية.

  1. أردوغان: من غير المرجح أن تغادر حماس قطر.

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أثناء عودته من العراق، أنه من غير المرجح أن تغادر حماس قطر، مع عدم وجود بوادر تغيير من الدوحة. شدد على أن سيطرة إسرائيل الكاملة على غزة يمكن أن تؤدي إلى مزيد من التوغل في الأراضي الفلسطينية. أشار أردوغان أيضًا إلى وعي العراق واستعداده للقضاء على حزب العمال الكردستاني، بما يتماشى مع حرب تركيا المستمرة ضد الإرهاب بموجب القانون الدولي. أشاد بالمرحلة الجديدة من التعاون مع العراق، مع التركيز على مكافحة المسلحين والعلاقات الاقتصادية، معترفًا بالمنفعة المتبادلة بين البلدين في معالجة هذه التهديدات الأمنية والاحتياجات المائية.

  1. الطائرات بدون طيار التركية تشكل المشهد الأمني في أفريقيا.

تكتسب تكنولوجيا الطائرات بدون طيار التركية أهمية كبيرة في البلدان الأفريقية، مما يؤثر على البنية الأمنية للقارة. على النقيض من فرنسا، التي يتراجع وجودها العسكري، تتولى تركيا دوراً متزايداً في مساعدة الحكومات الأفريقية ضد الحركات الانفصالية. إن التعاون الدفاعي مع ما يقرب من 30 دولة أفريقية يمتد إلى ما هو أبعد من صفقات الأسلحة، مما يعزز التحالفات الأمنية القوية. تعمل الطائرات بدون طيار التركية على تمكين الدول من مواجهة التهديدات بشكل أكثر فعالية من حيث التكلفة، مما يمثل تحولا كبيرا في البنية الأمنية في أفريقيا.

  1. أردوغان يحذر أرمينيا: باب العلاقات الطبيعية لن يبقى مفتوحا إلى الأبد.

بعد عودته من العراق، خاطب الرئيس أردوغان الصحفيين، وحذر أرمينيا من الوقوع أسيرة روايات الشتات الأرميني. في إشارة إلى تصريحات رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان بشأن أحداث 1915، أكد أردوغان على ضرورة التخلي عن الروايات التي لا أساس لها من الصحة واحتضان الحقائق التاريخية. حث أرمينيا على اغتنام الفرصة، محذرا من أن الفرصة لن تبقى إلى ما لا نهاية. اعترافاً بالاستفزازات الخارجية، حث أردوغان أرمينيا على اختيار طريق نحو التنوير، مشدداً على أهمية العمل الحاسم في تشكيل مستقبل أكثر إشراقاً وضرورة الدقة التاريخية في التعامل مع الديناميكيات الإقليمية.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة،

📰الفينيق الباكر 22 أبريل 2024

📰الفينيق الباكر 18 أبريل 2024

📰الفينيق الباكر 17 أبريل 2024

📰الفينيق الباكر 16 أبريل 2024
🔗تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: