ACLS

إسرائيل تستعد للحرب مع حزب الله

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم العناوين:

  • رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يقول إن إسرائيل تستعد لهجوم ضد حزب الله
  • إدارة بايدن تقول إن وقف إطلاق النار في غزة يمكن أن يمنع الصراع بين إسرائيل وحزب الله
  • حماس تؤكد أن هنية سيبقى في تركيا إلى أجل غير مسمى
  • الاتحاد الوطني الكردستاني يرفض تأجيل الانتخابات البرلمانية في كردستان العراق
  • تركيا تقول إنها ستنضم إلى قضية جنوب أفريقيا ضد إسرائيل في لاهاي

=======================

★ إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يقول إن إسرائيل تستعد لهجوم ضد حزب الله.

قام رئيس أركان قوات الدفاع الإسرائيلية، الجنرال هرتسي هاليفي، بزيارة الحدود اللبنانية وأبلغ القوات أن إسرائيل تستعد لهجوم ضد حزب الله. هددت إسرائيل باتخاذ إجراء عسكري لإبعاد حزب الله عن الحدود وشنت عدة ضربات على مواقع حزب الله في جنوب لبنان. في الوقت نفسه، واصل حزب الله هجماته لدعم غزة في الصراع الدائر. شارك وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه في الجهود الدبلوماسية الرامية إلى تهدئة الوضع، واقترح تعديلات لضمان تنفيذ قرار الأمم المتحدة رقم 1701، الذي يلزم حزب الله بسحب قواته.

  1. تقول إسرائيل إنها ستوقف المدفوعات للسلطة الفلسطينية إذا أصدرت المحكمة الجنائية الدولية أوامر اعتقال بحق القادة الإسرائيليين.

حذرت إسرائيل الولايات المتحدة من أنها قد تقوض السلطة الفلسطينية إذا أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرات اعتقال بحق قادتها. أفاد موقع “أكسيوس” أن المسؤولين الإسرائيليين يخشون أن تستهدف المحكمة قريبًا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت ورئيس الأركان هرتسي هاليفي. في حال صدور أوامر الاعتقال، تعتزم إسرائيل تحميل السلطة الفلسطينية المسؤولية، وقد ترد بتجميد تحويل عائدات الضرائب إلى السلطة، وهو ما قد يؤدي إلى انهيارها المالي.

  1. الرئيس الكولومبي يقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.

أعلن الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، مستشهدا بالصراع المستمر في غزة كسبب. اتهم الحكومة الإسرائيلية ورئيسها بارتكاب أعمال إبادة جماعية. ردا على ذلك، انتقد وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس بترو، متهما إياه بدعم حماس ووصف العلاقة التاريخية بين كولومبيا وإسرائيل بشكل سلبي. أكد كاتس أن إسرائيل ستواصل الدفاع عن مواطنيها رغم الانتقادات. تصاعد التوتر بعد تهديدات بترو السابقة بقطع العلاقات إذا لم تلتزم إسرائيل بقرار الأمم المتحدة بوقف القتال في غزة. بالإضافة إلى ذلك، أجرى بيترو في السابق مقارنات مثيرة للجدل بين إسرائيل والنازيين وانتقد الإجراءات الإسرائيلية ووصفها بأنها إبادة جماعية.

  1. حماس تدين إطلاق النار على مسلح من حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية.

انتقدت حركة حماس السلطة الفلسطينية بسبب مقتل عضو في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في طولكرم بالضفة الغربية. زعمت قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية أنها تعرضت للهجوم خلال دورية وردت بإطلاق النار على المسلح الذي توفي لاحقا في المستشفى. مع ذلك، وصفت الجماعات المحلية الحادث بأنه اغتيال غير مبرر، وقارنته بالتكتيكات العسكرية الإسرائيلية. يمثل هذا الحدث حالة نادرة من العنف بين الجماعات الفلسطينية.

  1. حماس تؤكد أن هنية سيبقى في تركيا إلى أجل غير مسمى.

مدد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إقامته في تركيا إلى أجل غير مسمى بعد وصوله مع وفد رفيع المستوى في 19 أبريل/نيسان واجتماعه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان. تتزامن هذه الإقامة الطويلة مع تقارير تفيد بأن قطر تنأى بنفسها عن حماس والدور الناشئ لتركيا في التوسط بين إسرائيل وحماس. ينظر إلى تركيا كقاعدة جديدة محتملة لقيادة حماس، خاصة مع قيام قطر بإعادة تقييم مشاركتها. تأثر قرار هنية بالبقاء بدعوة أردوغان والحاجة الإستراتيجية للقاء مسؤولين أقل ميلاً لزيارة قطر.

=======================

★ إيران

  1. إيران تفرض عقوبات على كيانات أمريكية وبريطانية تدعم الأعمال الإسرائيلية.

أعلنت إيران فرض عقوبات على بعض الأفراد والكيانات الأمريكية والبريطانية، متهمة إياهم بدعم الإجراءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين. تستهدف العقوبات شركات مثل لوكهيد مارتن وشيفرون لمساعدة الأنشطة العسكرية الإسرائيلية، وأفراد مثل جيسون جرينبلات وغرانت شابس لتسهيل السياسات الإسرائيلية. تؤكد وزارة الخارجية الإيرانية أن هذه الإجراءات تأتي ردا على انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطينية واختلال السلام الإقليمي.

  1. تصاعد التوترات في إيران مع اقتراب معركة رئيس البرلمان مما يهدد نفوذ خامنئي.

بينما تستعد إيران لإجراء انتخابات الإعادة لملء آخر 32 مقعدًا برلمانيًا، يلوح في الأفق صراع على السلطة حول منصب رئيس البرلمان، مما يمثل مرحلة حاسمة في الفترة التي تسبق عصر ما بعد خامنئي. يتنافس رئيس البرلمان الحالي محمد باقر قاليباف، وهو أحد أقارب المرشد الأعلى علي خامنئي، ضد المتشدد حامد رسايي وآخرين. يُنظر إلى الانتخابات الداخلية للمجلس (البرلمان) على أنها محورية بالنسبة لخامنئي، الذي قد يفقد السيطرة إذا حصل رسايي، المعروف بتجاهله لتوجيهات خامنئي، على منصب رئيس البرلمان.

  1. الرئيس الإيراني السابق روحاني ينتقد إعادة شرطة الأخلاق إلى عملها.

انتقد الرئيس السابق حسن روحاني علناً إعادة تفعيل شرطة الأخلاق في إيران والتطبيق الصارم للحجاب. في كلمته أمام المسؤولين، شكك روحاني في تدريب الشرطة ونهجها في تطبيق القواعد الأخلاقية، وسلط الضوء على حوادث العنف المبلغ عنها والتي تنطوي على إنفاذ القانون والنساء اللاتي يعارضن قواعد الحجاب الإلزامية. شدد على أهمية الكرامة والالتزام الطوعي بالحجاب بعد الثورة، وليس القوة. أدان 61 محامياً وناشطاً تكتيكات الحكومة وأكدوا معارضتهم للإجراءات القمعية.

  1. إيران تعرض ترسانة الصواريخ والطائرات بدون طيار.

مُنحت شبكة CNN حق الوصول الحصري إلى معرض الحرس الثوري الإسلامي في طهران، حيث عرض العميد علي بلالي الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار الإيرانية المستخدمة في الضربة الأخيرة ضد إسرائيل. جاء هذا العرض بعد فترة متوترة مع رد إيران على غارة جوية إسرائيلية مشتبه بها في دمشق. ينظر إلى استعراض إيران للقدرة العسكرية على أنه دليل على الاستعداد لصراع أوسع نطاقا، على الرغم من المخاوف الدولية بشأن برنامجها الصاروخي. تضمن المعرض أيضًا طائرة أمريكية بدون طيار، يُزعم أن إيران أسقطتها في عام 2011، مما يؤكد التقدم في تكنولوجيا الدفاع الإيرانية.

  1. خامنئي ينتقد تجدد جهود التطبيع بين إسرائيل والسعودية.

أعرب المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي عن معارضته للجهود الأخيرة التي تقودها الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية. قال خامنئي إن إجبار الدول المجاورة على التطبيع مع إسرائيل لن يحل المشاكل الإقليمية. تأتي تصريحاته في أعقاب سعي إدارة بايدن للتوصل إلى اتفاق سلام يتضمن اتفاقًا أمنيًا ومساعدات نووية مدنية للسعودية، بشرط التزام إسرائيل بإقامة دولة فلسطينية.

=======================

اليمن

  1. البيت الأبيض يؤكد الوجود العسكري الأمريكي في اليمن.

اعترف البيت الأبيض بوجود وحدة صغيرة من القوات الأمريكية في اليمن للمساعدة في الاستخبارات وتحديد الأهداف في الغارات الجوية. يتناقض هذا التصريح مع تصريحات سابقة للبنتاغون، الذي نفى أي وجود عسكري أمريكي في اليمن. يعد هذا النشر، المفصل في رسالة البيت الأبيض إلى الكونجرس، جزءًا من العمليات ضد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وتنظيم داعش، بهدف تقليل التهديد الإرهابي بالتعاون مع القوات اليمنية والإقليمية.

=======================

★ العراق

  1. المقاومة الإسلامية في العراق تتبنى غارات بطائرات بدون طيار على أهداف إسرائيلية.

أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق مسؤوليتها عن غارات الطائرات بدون طيار على إيلات ومرتفعات الجولان، متذرعة بالانتقام من العمليات الإسرائيلية في غزة. استهدفت المجموعة ما وصفته بالمواقع الحيوية في المنطقتين، بهدف دعم الفلسطينيين والاحتجاج على السياسات الإسرائيلية. هذه الضربات هي جزء من نمط أوسع من الهجمات التي تشنها فصائل المقاومة العراقية ضد المصالح الإسرائيلية والأمريكية في المنطقة وضد المساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل. يعد الفصيل بشن هجمات على ما يواصل الإشارة إليه بمعاقل العدو.

  1. رئيس الوزراء العراقي السوداني يقول إن الهجمات على المواقع الاقتصادية العراقية هي أعمال إرهابية.

أعلن رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، أن الهجمات على المنشآت الاقتصادية، مثل الغارة الأخيرة بطائرة بدون طيار على حقل غاز كورمور في السليمانية، أعمال إرهابية. خلال زيارة إلى وزارة الداخلية، حث قوات الأمن على الرد بشكل حاسم على مثل هذه التهديدات وأكد مجددا دعمه للعمليات الأمنية الجارية. يسمح هذا التوجيه باتخاذ إجراءات فورية ضد التهديدات التي تتعرض لها البنية التحتية الحيوية دون انتظار موافقة أعلى، مع التأكيد على التزام الحكومة بحماية الاستقرار الاقتصادي وملاحقة المسؤولين عن الاضطرابات.

  1. العراق يواصل تجاوز حدود إنتاج أوبك.

على الرغم من جهود أوبك للحد من إنتاج النفط، يستمر العراق في تجاوز أهدافه الإنتاجية، كما هو مفصل في تقرير بلومبرج. في أبريل/نيسان، خفضت دول أوبك مجتمعة إنتاجها بمقدار 50 ألف برميل يوميا، لكن مكاسب الإنتاج العراقي والليبي عارضت التخفيضات من إيران ونيجيريا. يعوق هذا الخلل استراتيجية التحالف لمنع حدوث فائض في السوق وتحقيق الاستقرار في أسعار النفط التي تتأرجح حول 85 دولارا للبرميل. في حين أن بعض الأعضاء مثل المملكة العربية السعودية يلتزمون بحصصهم، فإن عدم امتثال العراق، مدفوعًا باحتياجات التعافي الاقتصادي، لا يزال يمثل تحديًا ملحوظًا مع اقتراب أوبك + من عقد اجتماع حاسم بشأن سياسات الإنتاج المستقبلية.

  1. الاتحاد الوطني الكردستاني يرفض تأجيل الانتخابات البرلمانية الكوردستانية.

أعرب الاتحاد الوطني الكردستاني عن معارضته الشديدة لأي تأجيل آخر للانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان المقرر إجراؤها في 10 حزيران/يونيو. يأتي بيان الاتحاد الوطني الكردستاني ردا على قرار الحزب الديمقراطي الكردستاني بمقاطعة الانتخابات بسبب حقوق الأقليات. القضايا والتوجيهات الإجرائية الأخرى من بغداد. حذر الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يشكل حاليا جزءا من الحكومة المؤقتة، من أن أي تأخير إضافي قد يقوض شرعية الحكومة. كما هددوا باتخاذ إجراءات قانونية لضمان إجراء الانتخابات في موعدها المقرر، على الرغم من قيام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بوقف الاستعدادات واقتراح الولايات المتحدة بتأخير قصير محتمل للمفاوضات الحزبية.

=======================

★ سوريا

  1. الأمم المتحدة تتلقى شكوى ضد روسيا بشأن قصف المستشفيات في سوريا عام 2019.

تتهم شكوى جديدة مقدمة إلى لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة روسيا بهجوم عام 2019 على مستشفى في إدلب بسوريا، مما أدى إلى سقوط ضحايا من المدنيين. الشكوى المقدمة من أحد أقارب الضحية ومنظمة يداً بيد للإغاثة والتنمية، تتضمن أدلة تشمل مقاطع فيديو وشهادات شهود. تؤكد أن روسيا، التي تدعم القوات السورية منذ عام 2015 والمتهمة بارتكاب جرائم حرب، انتهكت القانون الدولي. وتخضع روسيا، التي تنفي هذه الاتهامات، للتدقيق بينما تقوم لجنة الأمم المتحدة بتقييم القضية.

  1. رياض حجاب يتهم أمريكا بالضغط من أجل تطبيع الأسد لرفع العقوبات.

انتقد رياض حجاب، رئيس الوزراء السوري السابق والمعارض للنظام، الإدارة الأمريكية الحالية لترويجها للتطبيع مع نظام بشار الأسد وجهودها لرفع العقوبات المفروضة عليه، مدعيا أن هذه التصرفات تتعارض مع القانون الإنساني الدولي والمعايير الأخلاقية الأمريكية. سلط حجاب الضوء على الاتجاه المثير للقلق المتمثل في قبول المجتمع الدولي الضمني للقادة الذين يرتكبون الفظائع.

=======================

لبنان

  1. الاتحاد الأوروبي يتعهد بتقديم مليار يورو لدعم استقرار لبنان.

اجتمع القادة الأوروبيون في بيروت لمعالجة القضايا الملحة، ولا سيما أزمة اللاجئين السوريين. التقى الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بمسؤولين لبنانيين، من بينهم رئيس الوزراء نجيب ميقاتي. تمحورت المحادثات حول وضع اللاجئين السوريين وتعزيز التعاون. دعا ميقاتي الاتحاد الأوروبي إلى التدخل لوقف العدوان الإسرائيلي ومعالجة عبء اللاجئين في لبنان. تعهدت فون دير لاين بتقديم حزمة مساعدات بقيمة مليار يورو لتعزيز الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدة على الجهود التعاونية لمكافحة تهريب اللاجئين من الشواطئ اللبنانية.

  1. إسرائيل ولبنان يدخلان في محادثات غير مباشرة في باريس.

وافقت إسرائيل على المشاركة في مفاوضات غير مباشرة مع لبنان في باريس، بتيسير من فرنسا، لمعالجة النزاعات الحدودية المستمرة. تهدف المناقشات إلى التوسط في الأعمال العدائية مع حزب الله والمساعدة في إعادة النازحين إلى وطنهم. تلتزم الحكومة الفرنسية بدعم هذه المحادثات، التي تشمل أيضًا مناقشات حول التعديلات الحدودية وانسحاب حزب الله كإجراءات لتجنب الصراع المحتمل.

  1. إدارة بايدن تقول إن وقف إطلاق النار في غزة يمكن أن يمنع الصراع بين إسرائيل وحزب الله.

تعمل إدارة الرئيس جو بايدن بنشاط من أجل وقف إطلاق النار وتبادل الرهائن بين إسرائيل وحماس. ويعتقد مسؤولو الإدارة أن هذه المبادرة يمكن أن تؤدي إلى تهدئة التوترات ومنع الصراع بين إسرائيل وحزب الله على طول الحدود الإسرائيلية اللبنانية. ويتضمن اتفاق وقف إطلاق النار المقترح لمدة 40 يوما تبادل رهائن بسجناء فلسطينيين، ومن المتوقع أن ترد حماس قريبا. وتنتظر إسرائيل التأكيد قبل المضي قدما في المفاوضات في القاهرة.

=======================

الأردن

  1. الأردن يدين الهجوم على قوافل المساعدات لغزة.

أدانت وزارة الخارجية الأردنية، اعتداء مستوطنين إسرائيليين متطرفين على قافلتي مساعدات أردنية تحملان مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة. اتهمت الوزارة حكومة الاحتلال الإسرائيلي بانتهاك التزاماتها القانونية بعدم توفير الحماية لقافلتي المساعدات. قال المتحدث باسم الوزارة السفير د. سفيان القضاة، إن القافلتين واصلتا مهمتهما، رغم الهجوم، حرصا على إيصال المساعدات إلى غزة في ظل الكارثة الإنسانية التي تواجهها، ووصلتا إلى وجهتيهما.

=======================

★ منطقة الخليج

  1. الكونجرس متشكك في الاتفاق الأمريكي السعودي دون التطبيع الإسرائيلي.

أعرب زعماء الكونجرس الأمريكي عن شكوكهم بشأن الموافقة على معاهدة دفاع أمريكية سعودية إذا لم تتضمن تطبيع العلاقات بين المملكة وإسرائيل. على الرغم من اهتمام المملكة العربية السعودية الشديد بتطبيع العلاقات مع إسرائيل، فإن مقاومة القيادة الإسرائيلية لقيام دولة فلسطينية تظل عائقًا كبيرًا. يشدد المشرعون الأمريكيون، وخاصة في مجلس الشيوخ، على أن أي اتفاق دفاعي يجب أن يضمن أيضًا ضمانات لمستقبل إسرائيل.

  1. السعودية تقترح اتفاقية دفاعية أمريكية سعودية باستثناء إسرائيل.

تضغط المملكة العربية السعودية من أجل التوصل إلى اتفاقية “الخطة ب” المعدلة مع الولايات المتحدة والتي تتجنب إسرائيل، بسبب غياب وقف إطلاق النار في غزة والمقاومة الإسرائيلية لقيام دولة فلسطينية. يتضمن الاتفاق الثنائي المقترح اتفاقية دفاع، ودعم البرنامج النووي المدني السعودي، وتبادل التكنولوجيا المتقدمة، بغض النظر عن التدخل الإسرائيلي. بينما يهدف السعوديون إلى التطبيع مع إسرائيل مقابل التقدم نحو حل الدولتين، فإنهم يتقدمون في المفاوضات الأمريكية التي تركز على التحالفات الاستراتيجية ضد القوى العالمية مثل الصين وروسيا، على الرغم من المقاومة المحتملة من الكونجرس.

  1. البنوك الأجنبية تتحول إلى الرياض حيث يتطلب القانون السعودي وجود مقرات محلية.

بموجب قانون سعودي جديد أصدره ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، تقوم البنوك الأجنبية بنقل مقارها الإقليمية إلى الرياض، مبتعدة عن المراكز التقليدية مثل دبي. يعد هذا التحول جزءًا من استراتيجية أوسع للمملكة العربية السعودية لتحويل عاصمتها إلى مركز مالي رئيسي، والاستفادة من الثروة النفطية الهائلة لجذب الشركات العالمية. بينما تتيح هذه الخطوة الوصول إلى عقود مربحة، فإنها تمثل أيضًا تحديات بسبب البيئة الاجتماعية المحافظة في الرياض. على سبيل المثال، قام دويتشه بنك إيه جي بزيادة عدد موظفيه في الرياض، مما يؤكد على الأهمية المتزايدة للمدينة في القطاع المالي.

=======================

★ مصر وشمال أفريقيا

  1. رئيس المخابرات المصرية يجري محادثات مع زعيم حماس والقاهرة تقول إن مفاوضات الهدنة تظهر زخما إيجابيا.

أكدت مصادر أن وزير المخابرات العامة المصري عباس كامل أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية. من المقرر أن يصل وفد من حماس إلى القاهرة خلال 48 ساعة لإجراء مفاوضات لوقف إطلاق النار، مما يشير إلى تصعيد الجهود الدبلوماسية. في هذه الأثناء، أكد مسؤول مصري كبير التقدم في محادثات الهدنة في غزة بينما يستعد المسؤولون الإسرائيليون لمناقشات القاهرة حول صفقة تبادل محتملة. تتوقع القاهرة الإعلان عن وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية خلال 48 ساعة، مما يمهد الطريق لمفاوضات جوهرية، بما في ذلك تبادل المعتقلين.

  1. البنوك المصرية تشهد تحسنا كبيرا في عجز الأصول الأجنبية.

خفضت البنوك التجارية المصرية بشكل كبير صافي عجز الأصول الأجنبية لديها بنحو 78% إلى 2.8 مليار دولار اعتبارًا من الشهر الماضي، وهو أدنى مستوى منذ مارس 2022. يأتي هذا التخفيض من 13.2 مليار دولار في فبراير في أعقاب صفقة “رأس الحكمة”، وهي ترتيب مالي يوفر 24 دولارًا مليار دولار، حوّل جزء منها 11 مليار دولار من الودائع الدولارية إلى العملة المحلية. بالمثل، انخفض عجز الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي بنحو 84% ليصل إلى 1.38 مليار دولار. تم تعزيز هذا الانتعاش المالي من خلال سلسلة من القروض الدولية واتفاقيات التمويل، بما في ذلك مبلغ كبير قدره 8 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي.

=======================

★ تركيا

  1. مصادر عراقية: الحكم بـ 1.5 مليار دولار ضد أنقرة يمنع استئناف صادرات نفط كردستان.

يواجه استئناف صادرات نفط حكومة إقليم كردستان عبر تركيا عقبات، حيث ترفض أنقرة التعويض البالغ 1.5 مليار دولار الذي أمرت به محكمة دولية. في الوقت نفسه، تصر حكومة إقليم كردستان على أن الحكومة المركزية العراقية تغطي التكاليف التشغيلية لشركات النفط الإقليمية. تجري الجهود لإيجاد حلول بديلة للتصدير، مع المناقشات الأخيرة بين القادة الإقليميين والمندوبين الدوليين، بما في ذلك اجتماع في أربيل مع المسؤولين الإيرانيين، مع التركيز على القضايا السياسية والاقتصادية الأوسع في كردستان.

  1. وزير الخارجية التركي يقول إن قادة حماس لن ينتقلوا إلى تركيا.

نفى وزير الخارجية التركي، هاكان فيدان، التكهنات بشأن نقل قيادات من حركة حماس إلى تركيا، مؤكدا أن الأمر ليس قيد البحث. شدد فيدان على تطور حركة حماس إلى كيان سياسي بعد قيام الدولة الفلسطينية، ودعا إلى اتخاذ موقف حاسم من حل الدولتين. وصف فيدان العلاقات السعودية التركية بالإيجابية، وأشار إلى التعاون لتخفيف التوتر بين إيران وإسرائيل مع تجنب تصعيد الصراع.

  1. تركيا ترحّل آلاف السوريين.

في أبريل/نيسان، أفادت التقارير أن تركيا رحّلت نحو 16 ألف سوري انتهكوا شروط الإقامة، وعلقت إصدار جنسيات استثنائية مع تشديد شروط تجديد الاقامة. وتشمل هذه الإجراءات التوقيع القسري على نماذج “العودة الطوعية” والترحيل إلى شمال سوريا، وهي منطقة خاضعة للنفوذ التركي. انتقدت هيومن رايتس ووتش والمرصد السوري لحقوق الإنسان هذه الأعمال ووصفتها بأنها غير إنسانية وتتعارض مع الاتفاقيات الدولية لحقوق اللاجئين. تصر السلطات التركية على أن عمليات الطرد هذه ليست قسرية، على الرغم من مزاعم النشطاء. وتستهدف عمليات الترحيل المخالفين لشروط الإقامة أو الحماية المؤقتة.

  1. تركيا ستنضم إلى قضية جنوب أفريقيا ضد إسرائيل في لاهاي.

قررت تركيا الانضمام إلى جنوب أفريقيا في دعوى قضائية ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، حسبما أعلن وزير الخارجية التركي هاكان فيدان. يأتي هذا القرار في أعقاب مزاعم الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين في غزة، والتي تعزى إلى القصف الإسرائيلي الذي تسبب في النزوح والجوع. كانت محكمة العدل الدولية قد أمرت إسرائيل في السابق بضمان عدم قيام قواتها بارتكاب أعمال تعتبر إبادة جماعية. تعد هذه الخطوة القانونية جزءًا من دعم تركيا الأوسع لفلسطين، على الرغم من رفض إسرائيل وحلفائها الغربيين لهذه الاتهامات باعتبارها لا أساس لها من الصحة.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة،

📰الفينيق الباكر 1 مايو 2024

📰الفينيق الباكر 30 أبريل 2024

📰الفينيق الباكر 29 أبريل 2024

=======================

🔗تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: