ACLS

اتفاق الدفاع الأمريكي السعودي لن يمضي قدما دون التطبيع الإسرائيلي السعودي

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم العناوين:

  • أمريكا توضح: لا اتفاق دفاعي أمريكي سعودي دون التطبيع مع إسرائيل
  • وزير الدفاع الأمريكي يقول إن حماس لا تخطط لشن هجمات على القوات الأمريكية
  • الأمم المتحدة تقول إن إعادة إعمار غزة ستكلف 40 مليار دولار وستستغرق عقودا
  • لأول مرة، مجموعة مسلحة بحرينية تتبنى هجومًا بطائرة بدون طيار على إسرائيل
  • تركيا توقف كافة أشكال التجارة مع إسرائيل، بحجة المخاوف الإنسانية في غزة

=======================

★ إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. وزير الدفاع الأمريكي يقول إن حماس لا تخطط لشن هجمات على القوات الأمريكية في غزة.

صرح وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن أنه لا توجد حاليا أي مؤشرات على أن حماس تخطط لشن هجمات على القوات الأمريكية المتمركزة في غزة. شدد على الطبيعة التي لا يمكن التنبؤ بها لمنطقة القتال، مؤكدا في الوقت نفسه على وجود تدابير وقائية. بالإضافة إلى ذلك، من المقرر أن يتم افتتاح رصيف بحري جديد أنشأته الولايات المتحدة في غزة، بهدف تحسين توصيل المساعدات الإنسانية، قريبًا، على الرغم من التأخير الناجم عن سوء الأحوال الجوية.

  1. تقديرات الأمم المتحدة ستتكلف إعادة إعمار غزة 40 مليار دولار.

تتوقع الأمم المتحدة أن تكلفة إعادة إعمار غزة قد تصل إلى 40 مليار دولار وتستغرق ما يصل إلى 80 عامًا بعد الأضرار الجسيمة الناجمة عن الصراع الطويل. شدد عبد الله الدردري، مسؤول الأمم المتحدة، على حجم الدمار غير المسبوق، وشبه التحدي بإعادة الإعمار بعد الحرب العالمية الثانية. تشمل الاحتياجات العاجلة الإسكان واستعادة الحياة الاجتماعية والاقتصادية الطبيعية في غضون ثلاث سنوات بعد وقف إطلاق النار. يحذر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من أزمة إنسانية طويلة الأمد ذات آثار وخيمة على الصحة والتعليم والاقتصاد المحلي، مما يتطلب جهداً دولياً كبيراً لمعالجة الأضرار الواسعة النطاق والتداعيات النفسية.

  1. إسرائيل تعتزم إغلاق عمليات قناة الجزيرة في إسرائيل.

من المتوقع أن يصادق مجلس الوزراء الإسرائيلي على إغلاق عمليات الجزيرة داخل البلاد، بعد موافقة المدعي العام. يعد هذا القرار جزءًا من قانون أوسع تم إقراره في الأول من أبريل، ويستهدف الشبكة الإخبارية، والذي تعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتطبيقه على الفور. طعنت جمعية الحقوق المدنية في إسرائيل في القانون أمام المحكمة العليا، بحجة أنه ينتهك حقوق حرية التعبير.

  1. الناجون من هجوم 7 أكتوبر يرفعون دعوى قضائية أمريكية ضد أنصار حماس المقيمين في الولايات المتحدة.

رفع الناجون والضحايا من مذبحة 7 أكتوبر، الأميركيين والإسرائيليين، الأربعاء، دعوى قضائية أمام المحكمة الجزئية الأميركية في الإسكندرية بولاية فيرجينيا. وهم يتهمون المسلمين الأمريكيين من أجل فلسطين (AMP) والطلاب الوطنيين من أجل العدالة في فلسطين (NSJP) بالتعاون مع حماس لتعزيز وتبرير هجمات الجماعة. يسعى المدعون للحصول على تعويضات، زاعمين أن AMP وNSJP ساعدا حماس في العلاقات العامة وتنظيم احتجاجات مناهضة لإسرائيل في الولايات المتحدة. تؤكد الدعوى أن هذا الإجراء هو ضد دعم الإرهاب تحت ستار حرية التعبير.

  1. المملكة المتحدة تفرض عقوبات على الجماعات الإسرائيلية المتطرفة بسبب أعمال العنف في الضفة الغربية.

أعلنت بريطانيا عن حزمة ثانية من العقوبات تستهدف الجماعات المتطرفة في الضفة الغربية المرتبطة بالعنف ضد الفلسطينيين. حددت وزارة الخارجية البريطانية مجموعتين، هما Hilltop Youth وLehava، وأربعة أفراد، من بينهم نعوم فيدرمان ونيريا بن بازي، مشيرة إلى تورطهم في انتهاكات حقوق الإنسان والأنشطة غير القانونية. العقوبات، التي تشمل تجميد الأصول وحظر السفر، قدمها وزير الخارجية ديفيد كاميرون. وشدد كاميرون على أن هذه الإجراءات كانت ضرورية بسبب التهديد الذي تشكله هذه الجماعات والأفراد على الأمن الإقليمي وآفاق السلام.

=======================

★ إيران

  1. إيران تدعو المغتربين للتحقق من حالة الاعتقال عبر الإنترنت قبل الزيارة.

أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أنه يمكن للمغتربين الإيرانيين استخدام نظام عبر الإنترنت لتحديد ما إذا كانوا سيواجهون الاعتقال عند عودتهم إلى إيران. يهدف هذا الإجراء إلى تخفيف مخاوف الإيرانيين في الخارج القلقين من الاعتقالات المستمرة للمواطنين مزدوجي الجنسية وأولئك الذين دعموا احتجاجات 2022. يعد النظام، المسمى “Porseman-e Taradod“، بمعلومات واضحة حول سلامة السفر على الرغم من استراتيجية النظام الإيراني المتمثلة في استخدام المغتربين المحتجزين كوسيلة ضغط في المفاوضات الدولية، بما في ذلك القضايا البارزة الأخيرة ومطالبات الدول الغربية بفديات كبيرة.

  1. اقتراح مثير للجدل بشأن وحدة المعارضة في إيران يثير الجدل.

دعا مهدي نصيري، المنظر السابق للنظام الإيراني والمقيم الآن في كندا، إلى تشكيل تحالف بين الإصلاحيين المحليين والملكيين في المنفى للإطاحة بالمرشد الأعلى علي خامنئي. أثار هذا آراء متنوعة في جميع أنحاء إيران. يشكك النقاد في مصداقية الناصري، مشيرين إلى ماضيه كمتشدد في النظام ويشككون في جدوى مثل هذا التحالف. لم ترد الشخصيات الرئيسية التي ذكرها الناصري، بما في ذلك الحائزة على جائزة نوبل نرجس محمدي والأمير المنفي رضا بهلوي، بينما يتكهن المعلقون بدوافع الناصري والتأثير المحتمل لاقتراحه.

  1. إيران تفرج عن طاقم السفينة المحتجز.

أفرجت إيران عن طاقم السفينة MCS Aries المحتجزة كبادرة إنسانية، بحسب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان. تم احتجاز الطاقم في البداية لتعطيل أجهزة الرادار الخاصة بهم في المياه الإيرانية. جاء الإفراج بعد مناقشات أميرعبد اللهيان مع وزير خارجية إستونيا مارغوس تساهكنا، الذي رحب بالقرار ودعا إلى تعزيز التعاون الثنائي. ناقش الوزيران أيضًا قضايا أوسع نطاقًا، بما في ذلك الحاجة إلى وقف إطلاق النار والإغاثة الإنسانية في غزة.

=======================

اليمن

  1. الولايات المتحدة وبريطانيا تشنان خمس غارات جوية على مطار الحديدة في اليمن.

أفادت جماعة الحوثي أن مطار الحديدة الدولي غربي اليمن تعرض لخمس غارات جوية شنتها القوات الأمريكية والبريطانية. تأتي هذه الضربات في إطار العمليات المستمرة التي يقوم بها التحالف الذي تقوده واشنطن ردًا على هجمات الحوثيين على الطرق البحرية التجارية والدولية في البحر الأحمر. لم يتم تقديم تفاصيل حول تأثير الضربات، ولم يكن هناك رد فوري من الحكومتين الأمريكية أو البريطانية فيما يتعلق بالعملية.

  1. صندوق النقد الدولي يقول إن التمويل الخارجي ضروري لتحقيق الاستقرار في اقتصاد اليمن.

سلط صندوق النقد الدولي الضوء على الحاجة الملحة للتمويل الخارجي لتحقيق استقرار الاقتصاد اليمني ودعم احتياجاته الإنسانية. أدى توقف صادرات النفط اليمنية إلى اتساع العجز المالي إلى 4.5% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2023، مما يضغط على الميزانية والاحتياطيات الأجنبية. أكد صندوق النقد الدولي أن الانتعاش الاقتصادي في اليمن يعتمد على نجاح محادثات السلام والإصلاحات. بالإضافة إلى ذلك، تشكل التوترات في البحر الأحمر خطراً على الأنشطة التجارية ويمكن أن تقلل الدعم الخارجي، مما قد يؤدي إلى تفاقم الوضع الاقتصادي الهش بالفعل في اليمن.

  1. اليمن يواجه أزمة سيولة حادة.

تفاقمت أزمة السيولة المستمرة في اليمن، مما أثر بشدة على أسواقها، لا سيما في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون. تنبع الأزمة من توقف صادرات النفط، مما أضر بقيمة الريال اليمني، الذي يقترب الآن من 1700 ريال للدولار الأمريكي. أدت النزاعات بين المؤسسات النقدية إلى تقسيم نظام العملة، مما أدى إلى إنشاء منطقتين اقتصاديتين متميزتين داخل البلاد. يؤدي هذا الانقسام إلى تفاقم مشكلة السيولة، مدفوعة بتداول الأوراق النقدية التالفة والقرارات المالية الأحادية الأخيرة التي اتخذتها سلطة صنعاء.

=======================

★ العراق

  1. المقاومة الإسلامية العراقية تستهدف ميناء إيلات الإسرائيلي.

أعلنت المقاومة الإسلامية العراقية، اليوم، أنها استهدفت منشأة حيوية في مدينة إيلات المعروفة تاريخيا باسم أم الرشرش، بطائرة مسيرة. قالوا إن هذا الإجراء يأتي في إطار مقاومتهم المستمرة ضد الاحتلال ودعماً لشعب غزة. أكدت المجموعة التزامها بمواصلة العمليات ضد ما تسميه “الكيان المعتدي” ردا على الفظائع التي ترتكب ضد المدنيين الفلسطينيين.

  1. العراق وكردستان يحتلان مرتبة قريبة من القاع في حريات الصحافة.

صنفت منظمة مراسلون بلا حدود العراق، بما في ذلك إقليم كردستان، كأحد أكثر المناطق تحديًا للصحفيين في العالم، حيث صنفته في المرتبة 169 من بين 180 دولة في المؤشر العالمي لحرية الصحافة. على الرغم من الضمانات الدستورية، فإن الواقع قاتم في ظل التهديدات الإرهابية والاضطرابات السياسية والهجمات المستهدفة التي تزيد من تعقيد سلامة الصحفيين. إن الدعاوى القضائية، ومشاريع قوانين الجرائم الإلكترونية التي تفرض عقوبات قاسية، والنفوذ السياسي على تمويل وسائل الإعلام، تزيد من تقييد حرية الصحافة. بالإضافة إلى ذلك، انتقدت منظمة العفو الدولية السلطات الكردستانية بسبب قمعها المستمر للصحفيين من خلال الاعتقالات والمحاكمات غير العادلة.

  1. أنباء عن اتفاق الأحزاب العراقية على تأجيل انتخابات كردستان.

اتفقت الأحزاب العراقية على تأجيل الانتخابات البرلمانية المقبلة في إقليم كردستان المقررة في حزيران/يونيو المقبل، فيما يستعد رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني للإعلان عن موعد جديد. يهدف القرار، الذي سهلته مفاوضات بارزاني، إلى معالجة المخاوف التي أثارتها مقاطعة الحزب الديمقراطي الكردستاني الأخيرة للانتخابات بسبب تغييرات الحدود الانتخابية وإلغاء مقاعد الأقليات. شدد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني على أهمية المشاركة الشاملة في هذه الانتخابات.

=======================

★ سوريا

  1. اندلاع احتجاجات في السويداء ضد تعزيزات النظام السوري.

شهدت مدينة السويداء الجنوبية ذات الأغلبية الدرزية، احتجاجات كبيرة في ساحة الكرامة، حيث تظاهر السكان المحليون ضد نشر النظام السوري لقوات عسكرية في المنطقة مؤخراً. طالب المتظاهرون، الذين قدموا من مختلف القرى والمدن المجاورة، بالحرية وإسقاط النظام. أصدر تجمع العشائر الجنوبية بيانا أدان فيه الحشد العسكري الذي زعموا أنه يهدد أمن وتماسك مجتمعهم. تعهدوا بمواصلة احتجاجاتهم السلمية ومقاومة أي محاولات للتخويف أو العنف من قبل النظام.

  1. التوترات بين طهران والأسد تؤدي إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية السورية.

ظهرت خلافات اقتصادية بين طهران ونظام الأسد حول تنفيذ الاتفاقيات الاقتصادية الثنائية، حيث قام المسؤولون السوريون بتأخير الالتزامات بسبب العقوبات الدولية والحاجة الماسة للسيولة. نتيجة لذلك، أوقفت إيران مؤقتًا إمدادات النفط إلى سوريا، مطالبة باتخاذ إجراءات أسرع بشأن المشاريع الموعودة في مختلف القطاعات. أدى توقف إمدادات النفط إلى تفاقم الظروف المعيشية في سوريا، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الوقود وتفاقم الصعوبات الاقتصادية لمواطنيها.

  1. الولايات المتحدة تعترف بقتل مدني في سوريا عن طريق الخطأ تم تحديده على أنه زعيم داعش.

أكدت القيادة المركزية الأمريكية مقتل مدني عرضيًا خلال غارة بطائرة بدون طيار في مايو/أيار 2023 في قورقانيا بإدلب، كان يُعتقد في البداية أنه زعيم لتنظيم داعش. استهدفت الغارة لطفي حسن مسطو، وهو أب وراعي أغنام يبلغ من العمر 56 عامًا. على الرغم من الادعاءات الأولية بأنه كان زعيما لتنظيم داعش، إلا أن التحقيقات اللاحقة لم تكشف عن أي دليل على تورط مسطو مع الجماعات الإرهابية. دفع هذا الحادث إلى إعادة تقييم إجراءات الاستهداف لتقليل الخسائر في صفوف المدنيين. واجهت الولايات المتحدة انتقادات بسبب تأخرها في الاعتراف بالخطأ والقرار بعدم تعويض عائلة مسطو.

=======================

لبنان

  1. لبنان يسعى إلى اعتراف عالمي بالمناطق الآمنة في سوريا لتسهيل عودة اللاجئين.

دعا رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي إلى اعتراف دولي بأن معظم المناطق في سوريا أصبحت الآن آمنة بما يكفي لعودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم. خلال لقاءاته مع القادة الأوروبيين في بيروت، سلط ميقاتي الضوء على استراتيجية لبنان المتمثلة في إعطاء الأولوية لعودة المهاجرين الاقتصاديين السوريين. كما أعرب عن امتنانه لدعم الاتحاد الأوروبي في تعزيز مراقبة الحدود اللبنانية وتسهيل العودة الطوعية بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. التزم الاتحاد الأوروبي بتقديم مساعدات مالية كبيرة لكل من اللاجئين السوريين والمجتمعات اللبنانية المضيفة، مع خطط لتعزيز كفاءة وتنظيم عملية العودة.

  1. فرنسا تقترح خطة من ثلاث مراحل لحل الصراع بين حزب الله وإسرائيل.

قدمت فرنسا اقتراحا من ثلاث مراحل يهدف إلى حل الصراع الدائر بين حزب الله وإسرائيل. تتضمن الخطة انسحابا أوليا للجماعات المسلحة من الحدود، يليه نشر 15 ألف جندي لبناني تدعمهم قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان لضمان الاستقرار. تشمل المرحلة النهائية استئناف المحادثات بين القدس وبيروت لترسيم حدودهما، على أن يكملها الدعم الدولي للتنمية العسكرية والاجتماعية والاقتصادية في لبنان. قال نبيه بري، رئيس مجلس النواب اللبناني، إن الاقتراح الفرنسي الهادف إلى معالجة الصراع بين إسرائيل وحزب الله يتضمن نقاطا مقبولة ومثيرة للجدل تحتاج إلى تعديل. كما حذر من استمرار إسرائيل في تدمير البلدات الحدودية لمنع المزيد من التصعيد ودعم القرار الدولي 1701.

=======================

الأردن

  1. حماس تعترض المساعدات الإنسانية الأردنية في غزة.

أفادت وزارة الخارجية الأمريكية أن حماس اختطفت شحنة مساعدات إنسانية أردنية كانت متجهة إلى غزة، والتي تم استعادتها لاحقًا. وصرح ماثيو ميلر، المتحدث الرسمي، أن هذا العمل يعرض للخطر سلامة المدنيين المحتاجين في غزة. ومن المتوقع أن تدين الأونروا عملية التحويل بشدة. ووصف ميلر هذا بأنه خرق كبير من قبل حماس.

=======================

★ منطقة الخليج

  1. أمريكا توضح: لا اتفاق دفاعي أمريكي سعودي دون التطبيع مع إسرائيل.

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن أي اتفاق دفاعي مع السعودية يتوقف على تطبيع السعودية للعلاقات مع إسرائيل. حدد المتحدث ماثيو ميللر اتفاقا شاملا يتضمن أيضا التزامات بحل الدولتين للفلسطينيين. جاء هذا التوضيح خلال رحلة وزير الخارجية أنتوني بلينكن إلى الشرق الأوسط، بهدف تعزيز الحزمة التي تربط الاتفاقيات الأمريكية السعودية، والتطبيع السعودي الإسرائيلي، ومسارات إقامة الدولة الفلسطينية. وشدد ميلر على أن جميع المكونات يجب أن تتقدم معا.

  1. السعودية تكثف الاعتقالات السياسية وسط تحركات التطبيع.

أفادت تقارير أن السعودية تزيد من الاعتقالات السياسية للأفراد المعارضين لجهود التطبيع التي تبذلها المملكة مع إسرائيل. تقول المصادر إن الانتقادات الموجهة لهذه السياسات، خاصة عبر المنصات الإلكترونية، تخضع للمراقبة والقمع عن كثب. يشير هذا التشديد للأمن الداخلي إلى تصميم الرياض على السيطرة على المعارضة السياسية وتشكيل الخطاب العام حول القضايا السياسية الحساسة.

  1. مجموعة مسلحة بحرينية تتبنى الهجوم بطائرات بدون طيار على إسرائيل.

أعلنت سرايا الأشتر، وهي جماعة شيعية مسلحة بحرينية تدعمها إيران، مسؤوليتها عن غارة بطائرة بدون طيار في 27 أبريل/نيسان ضد شركة نقل بري في أم الرشراش، إيلات، إسرائيل. يمثل هذا أول هجوم يتم الإبلاغ عنه للمجموعة على إسرائيل. صنفت الولايات المتحدة سرايا الأشتر كمنظمة إرهابية أجنبية منذ عام 2018، معترفة بتورطها في أعمال عنف تهدف إلى زعزعة استقرار البحرين والمنطقة.

  1. الولايات المتحدة تنقل طائراتها الحربية إلى قطر بعد أن فرضت الإمارات قيودا على الأنشطة الأمريكية.

بحسب صحيفة وول ستريت جورنال، منعت الإمارات الولايات المتحدة من شن عمليات عسكرية ضد اليمن والعراق من قاعدة الظفرة الجوية، بحجة الحماية الذاتية والرغبة في تجنب تصعيد التوترات مع إيران. ردًا على ذلك، قام البنتاغون بنقل طائرات مقاتلة وطائرات بدون طيار مسلحة وطائرات أخرى إلى قطر، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال. تعكس عملية إعادة التموضع هذه الحذر المتزايد بين دول الخليج، والقلق من الهجمات الانتقامية المحتملة من قبل وكلاء إيران.

  1. الإمارات تعزز طاقتها الإنتاجية للنفط قبل اجتماع أوبك+.

زادت دولة الإمارات العربية المتحدة طاقتها الإنتاجية من النفط إلى 4.85 مليون برميل يوميا، بارتفاع كبير من 4.65 مليون في نهاية العام الماضي. يأتي هذا التطور، الذي أعلنته شركة بترول أبوظبي الوطنية، في الوقت الذي تستعد فيه دولة الإمارات العربية المتحدة لاجتماع أوبك + القادم، حيث ستتم مناقشة مستويات إنتاج النفط للنصف الأخير من عام 2024. تعكس هذه الخطوة سعي دولة الإمارات العربية المتحدة المستمر لزيادة حصص الإنتاج داخل المجموعة.

  1. قطر تدحض المعلومات المغلوطة بشأن علاقتها باحتجاجات الجامعات الأمريكية.

نفت الدوحة مزاعم ربط قطر بالاحتجاجات الأخيرة في الجامعات الأمريكية الداعمة للتضامن الفلسطيني. انتقدت السفارة القطرية في واشنطن نشر مثل هذه الادعاءات ووصفتها بأنها غير مسؤولة، وأكدت التزام قطر بمكافحة جميع أشكال خطاب الكراهية. قالت السفارة أيضًا إن قطر تقدر شراكاتها التعليمية طويلة الأمد مع الجامعات الأمريكية في الدوحة، والتي قالت إنها تعمل بشكل مستقل، مع التركيز على المساهمات التعليمية المحلية دون التأثير أو التدخل في محتوى المناهج الدراسية في الخارج.

=======================

★ مصر وشمال أفريقيا

  1. مصر تشكل اتحاد القبائل العربية للحماية من التهديدات الخارجية.

أنشأت مصر اتحاد القبائل العربية، الذي يضم زعماء القبائل من سيناء ومطروح والمحافظات الجنوبية. بحسب الشيخ علي فريج، يهدف الاتحاد إلى تحصين حدود مصر، خاصة ضد التهديدات القادمة من ليبيا وخطط التهجير المحتملة المتعلقة بغزة. تسعى هذه المبادرة الإستراتيجية إلى تعزيز الأمن القومي والحفاظ على السيادة المصرية، وتوحيد القبائل بالتعاون مع القوات المسلحة المصرية لمكافحة الإرهاب والاعتداءات الخارجية.

  1. مصر تكتسب نفوذا في محادثات الهدنة في غزة.

وفقا لتقرير نشرته صحيفة لوفيجارو، فإن مصر تتمتع بنفوذ متزايد في التوسط لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس. يعود هذا النفوذ جزئياً إلى علاقة مصر الاستراتيجية مع يحيى السنوار، زعيم حماس في غزة. تأتي مشاركة القاهرة العميقة في الوقت الذي لا تثق فيه إسرائيل بجهود الوساطة القطرية. يقترح مدير المخابرات المصرية، عباس كامل، الذي يشارك بنشاط في المناقشات، هدنة طويلة الأمد، مما يدل على دور القاهرة المحوري في هذه المفاوضات الحاسمة.

  1. وفد من حماس يزور مصر لإجراء محادثات وقف إطلاق النار.

أعلن زعيم حماس إسماعيل هنية عن خطط لزيارة وفد إلى مصر لدفع مفاوضات وقف إطلاق النار. وتأتي الزيارة في أعقاب مناقشات مع قطر ومصر، تم التأكيد فيها على الأدوار البناءة التي تلعبها الدولتان في التوسط في هذه المحادثات. تركز الولايات المتحدة وإسرائيل على هدنة مؤقتة وتبادل الأسرى، في حين تصر حماس على وقف كامل للأعمال العدائية والانسحاب الإسرائيلي من غزة.

  1. الأزمة الاقتصادية في مصر: حلقة مفرغة من التحديات.

يرى الخبراء أنه على الرغم من القروض الدولية الكبيرة والدعم الخليجي، لا يزال الاقتصاد المصري في حالة حرجة، عالقا في دائرة من عدم الكفاءة والديون. في ندوة عقدت في القاهرة، انتقدوا الإدارة الاقتصادية للحكومة، وسلطوا الضوء على الافتقار إلى هوية واضحة والاعتماد المفرط على الاقتراض. يؤكدون أن النهج الذي اتبعته الدولة فشل في معالجة القضايا الهيكلية الأساسية، مما أدى إلى مشاكل اقتصادية متكررة والاعتماد على الحلول المالية المؤقتة دون إصلاحات مؤسسية أو اقتصادية جوهرية.

=======================

★ تركيا

  1. تركيا توقف كافة أشكال التجارة مع إسرائيل، بحجة المخاوف الإنسانية في غزة.

قطعت تركيا جميع علاقاتها التجارية مع إسرائيل، ردا على ما تصفه بتدهور الأوضاع الإنسانية في غزة. وقد أثار هذا القرار، الذي تصاعد بعد القيود الأولية المفروضة على التصدير في 9 أبريل/نيسان، ردود فعل قوية من المسؤولين الإسرائيليين. انتقد وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس تركيا لانتهاكها الاتفاقيات التجارية ونصح بالتطلع إلى الإنتاج المحلي والشركاء التجاريين الآخرين. يهدف الوقف، الذي يشمل الواردات والصادرات، إلى الضغط على إسرائيل لإعلان وقف إطلاق النار وتسهيل المساعدات الإنسانية. من المتوقع أن تؤثر هذه الخطوة بشكل كبير على الاقتصاد الإسرائيلي، الذي يعتمد بشكل كبير على الواردات التركية. في الوقت نفسه، يستكشف المصدرون الأتراك خيارات لإعادة توجيه بضائعهم عبر دول ثالثة للوفاء بالطلبات والالتزامات المستمرة تجاه الأسواق الإسرائيلية.

  1. تركيا تواجه معدل تضخم قياسي مرتفع يقارب 70%.

ارتفع معدل التضخم في تركيا إلى 69.80% في أبريل، وهو أعلى معدل تم تسجيله خلال الأشهر الستة عشر الماضية، مدفوعًا في المقام الأول بالزيادات في تكاليف التعليم والضيافة والنقل. يأتي هذا الارتفاع الأخير، كما أفاد موقع TurkStat، في أعقاب معدل بلغ 43.68% في أبريل 2023. على الرغم من الارتفاع الحاد، لا يزال وزير المالية التركي محمد شيمشك متفائلًا، ويتوقع انخفاضًا كبيرًا بعد مايو. يواصل البنك المركزي استراتيجيته لأسعار الفائدة المرتفعة لمكافحة التضخم، ويحافظ على معدل ثابت عند 50% بعد الارتفاعات الأخيرة.

  1. أردوغان يتفاعل مع المعارضة من جديد.

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع أوزغور أوزال، زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض، للمرة الأولى منذ ثماني سنوات. جاء هذا الاجتماع المهم في أعقاب الانتصارات الأخيرة التي حققتها المعارضة في الانتخابات المحلية على حزب أردوغان. ركزت المناقشات على القضايا الاقتصادية، والإصلاح الدستوري، وغيرها من الاهتمامات الوطنية. لم يتم الإدلاء بأي تصريحات رسمية بعد الاجتماع، لكن المحادثات جزء من جهود أوسع لصياغة دستور جديد بمشاركة سياسية أوسع.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة،

📰الفينيق الباكر 2 مايو 2024

📰الفينيق الباكر 1 مايو 2024

📰الفينيق الباكر 30 أبريل 2024

📰الفينيق الباكر 29 أبريل 2024

=======================

🔗تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: