ACLS

الحرس الثوري يعتقل كبار ضباطه: جاسوس، لبنان كيان مختل، غالانت إلى واشنطن، والأسد يقصف احتجاجات مدنية غير مسلحة 

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم العناوين: 

  • الحرس الثوري الإيراني يعتقل الحاج رسول كجاسوس لإسرائيل بعد تفجير القنصلية في دمشق
  • تهديدات نصر الله لقبرص تسلط الضوء على لبنان كيان مختل
  • بعد انتقادات نتنياهو.. غالانت يتوجه إلى واشنطن
  • استمرار الاحتجاجات السلمية في جنوب سوريا رغم الانفجارات والتهديدات
  • روسيا وإيران تفتتحان سكة حديد رشت قزوين

=======================

لبنان

  1. حزب الله يعزز ترسانته وينفذ غارة بطائرة بدون طيار على جنود إسرائيليين

عزز حزب الله أسلحته بشكل كبير منذ صراع عام 2006 مع إسرائيل، حيث يمتلك الآن ما يقرب من 150 ألف صاروخ، وصواريخ موجهة بدقة مثل فتح 110، ومجموعة متنوعة من الطائرات بدون طيار، بما في ذلك طائرات الكاميكازي والشاهد 136 بدون طيار الهجومية. تمتلك المجموعة أيضًا صواريخ متقدمة مضادة للسفن، مثل ياخنوت الروسي ودودة القز الصينية، مما يهدد البنية التحتية الساحلية لإسرائيل. أعرب المسؤولون الأمريكيون عن مخاوفهم بشأن قدرة القبة الحديدية الإسرائيلية على مواجهة ترسانة حزب الله الواسعة من الصواريخ والطائرات بدون طيار في صراع محتمل واسع النطاق. أبلغت إسرائيل الولايات المتحدة بهذه المخاوف، مشيرة إلى احتمال نفاد ذخيرة بطاريات القبة الحديدية خلال هجوم واسع النطاق. يقدر الجيش الإسرائيلي أن حزب الله لديه نحو 150 ألف صاروخ، بما في ذلك ذخائر دقيقة التوجيه. في تصعيد حديث، نفذ حزب الله هجوماً بطائرة بدون طيار على جنود إسرائيليين في موقع رأس الناقورة البحري وضربة صاروخية على رويسة القرن في مزارع شبعا، بعد تهديدات من زعيمه حسن نصر الله. أدى هذا الهجوم الجوي الدقيق إلى وقوع إصابات وأضرار جسيمة ردا على هجوم إسرائيلي في ديركيفا.

  1. تهديدات نصر الله لقبرص تسلط الضوء على الخلل في الدولة اللبنانية

أثارت تهديدات زعيم حزب الله حسن نصر الله ضد قبرص لاحتمال السماح لإسرائيل باستخدام مطاراتها وقواعدها انتقادات من صحيفة النهار اللبنانية. تسلط الورقة الضوء على الضرر الذي تلحقه هذه التهديدات بعلاقات لبنان مع جارته القريبة قبرص والاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن عدم الإدانة الرسمية من لبنان يعكس الخلل الذي تعانيه الدولة بسبب الخوف من كبار قادة حزب الله. ردا على ذلك، سيجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لمناقشة دعم نيقوسيا. سوف يطلع وزير الخارجية القبرصي نظراءه على المخاطر، في حين ينخرط مسؤولو الاتحاد الأوروبي، الذين يشعرون بالقلق إزاء تصاعد الحرب وتأثيرها على تدفقات اللاجئين، في محادثات مع حزب الله، والحكومة اللبنانية، وإيران لتهدئة التوترات. أفادت “الحدث”، الجمعة، أن قوات الأمم المتحدة عززت تحصيناتها في عدة مراكز. في هذه الأثناء، أعلنت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة أن حزب الله قادر على الدفاع عن نفسه وعن لبنان ضد إسرائيل. وحذر البيان، الذي نشر على موقع X، من أن أي قرار متسرع من جانب إسرائيل قد يؤدي إلى حرب إقليمية جديدة، مما يؤدي في النهاية إلى هزيمة إسرائيل. شددت الرسالة على القدرات الدفاعية لحزب الله، ملمحة إلى أن الوقت ربما حان لما أسموه الإبادة الذاتية لإسرائيل.

=======================

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. قوات الاحتلال تكثف هجومها على رفح بغزة

كثفت القوات الإسرائيلية هجومها على رفح والمناطق المحيطة بها في غزة، واشتبكت بالقرب من أنفاق حماس وتقدمت بالدبابات إلى غرب وشمال رفح بعد سيطرتها على قطاعات أخرى. منذ يوم الجمعة، قُتل أكثر من 30 فلسطينيًا في الغارات. وفي الضفة الغربية، قتلت القوات الإسرائيلية فلسطينيين اثنين. أسفر هجوم بقذائف الهاون شنته حماس في وسط غزة عن مقتل اثنين من جنود الاحتياط الإسرائيليين، هما عمر سمادجا وسعدية يعقوب درعي، وكلاهما أبناء شخصيات إسرائيلية بارزة، وإصابة ثلاثة جنود آخرين بجروح خطيرة. في الوقت نفسه، أنهت وحدة النخبة متعددة المجالات التابعة للجيش الإسرائيلي، والمعروفة باسم وحدة الأشباح، غارة على جامعة في وسط قطاع غزة، التي تم تعريفها على أنها مركز قيادة لحماس. خلال العملية أطلق نشطاء حماس النار من مجمع الجامعة. وعثرت قوات الجيش الإسرائيلي على مخبأ للأسلحة وبراميل مليئة بالمتفجرات في الموقع.

  1. الجيش الإسرائيلي يسقط طائرة بدون طيار فوق هضبة الجولان

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أسقط طائرة بدون طيار دخلت المجال الجوي الإسرائيلي من لبنان فوق شمال هضبة الجولان. دوت صفارات الإنذار في كيلا ألون وشال خلال الحادث. بالإضافة إلى ذلك، تم إطلاق عدة صواريخ على شمال إسرائيل، دون وقوع إصابات. ردا على ذلك قصفت القوات الإسرائيلية جنوب لبنان بالمدفعية. كما قصفت طائرات مقاتلة تابعة للجيش الإسرائيلي أهدافا لحزب الله في الطيبة ودير سريان بجنوب لبنان خلال الليل.

  1. إسرائيل تستدعي سفير أرمينيا بعد الاعتراف بفلسطين

بعد اعتراف أرمينيا بدولة فلسطين، استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية السفير الأرميني لتوبيخه بشدة. أعلنت أرمينيا اعترافها بتعزيز السلام في الشرق الأوسط وشددت على الوضع الملح في غزة. شددت وزارة الخارجية الأرمينية على التزامها بالقانون الدولي والتعايش السلمي. أشاد حسين الشيخ من منظمة التحرير الفلسطينية بالقرار ووصفه بأنه انتصار للعدالة والاستقلال الفلسطيني. في السابق، اعترفت إسبانيا وأيرلندا والنرويج أيضًا بفلسطين، مما أثار استياء إسرائيل.

  1. بعد انتقادات نتنياهو.. غالانت يتوجه إلى واشنطن

في أعقاب الفيديو المثير للجدل الذي بثه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والذي ينتقد فيه الولايات المتحدة لتأخير شحنات الأسلحة، يصل وزير الدفاع يوآف غالانت إلى واشنطن يوم الأحد في زيارة تستغرق ثلاثة أيام. تهدف مهمة جالانت إلى رأب الصدع الناجم عن تصريحات نتنياهو ومناقشة الحرب في غزة والصراع المحتمل مع حزب الله في لبنان. من المقرر أن يلتقي بوزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، ووزير الخارجية أنتوني بلينكن، وغيرهما من كبار المسؤولين، على الرغم من جدول زمني غير مؤكد. سيتناول جالانت التوترات بين واشنطن وتل أبيب، مع التركيز على مبيعات الأسلحة، والسياسة تجاه إيران، وقضايا الجبهة الشمالية.

=======================

إيران

  1. الحرس الثوري الإيراني يعتقل القائد الأعلى للحاج رسول في سوريا باعتباره جاسوساً لإسرائيل بعد تفجير القنصلية

بعد ساعات من قصف القنصلية الإيرانية في دمشق، اعتقل الحرس الثوري الإيراني الحاج رسول، القائد الأعلى في شمال شرقي سوريا، نقله إلى إيران. بتهمة خيانة قادة القنصلية لإسرائيل، أدى اعتقال رسول إلى إجراء تحقيقات شاملة كشفت عن خروقات أمنية واسعة النطاق وتورط العديد من أعضاء الميليشيات الذين تم اعتقالهم أيضًا. تسبب اختفاء رسول في انهيار أنشطة المركز الثقافي، حيث كان يتولى القيادة التنفيذية منذ سنوات. بعد أسبوعين، تم تعيين أبو رقية الإيراني، المعروف بأساليبه المتطرفة، مديراً لدير الزور، لكنه سرعان ما غادر مع جميع قادة الميليشيات الإيرانية، تاركاً المسؤولية للموظف المحلي محمد الذيب. واجه الذيب صعوبة في تدبر الأمر، مع غياب أكثر من نصف الموظفين والبقية يسألون بشكل متقطع عن الرواتب. توقفت جميع الأنشطة، باستثناء الحد الأدنى من الدورات التعليمية مع عدد قليل من الحضور، مما يسلط الضوء على التأثير العميق لاعتقال رسول على العمليات.

  1. روسيا وإيران تفتتحان خط السكة الحديد رشت- قزوين

افتتح مسؤولون كبار من روسيا وإيران وأذربيجان خط سكة حديد رشت-قزوين في مقاطعة جيلان الإيرانية. تعد هذه السكة الحديدية جزءًا مهمًا من ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب، حيث تربط الخليج العربي ببحر قزوين. يهدف خط السكة الحديد الذي يبلغ طوله 37 كيلومترا إلى تعزيز التجارة بين الدول المطلة على بحر قزوين، بما في ذلك أذربيجان وكازاخستان وروسيا وتركمانستان، وتعزيز الارتباط الإقليمي والتعاون الاقتصادي. أعلن القائم بأعمال الرئيس محمد مخبر خلال الحدث أن إيران زادت مبيعاتها النفطية من أقل من 300 ألف إلى 1.8 مليون برميل يوميا خلال عام ونصف، بفضل الجهود الحثيثة التي بذلها الرئيس الراحل رئيسي.

  1. أزمة الطاقة في إيران تكشف فشل النظام في الحكم

إن أزمة الطاقة الحادة التي تعيشها إيران، والتي اتسمت بانقطاع الطاقة الصناعية بشكل جذري، تثبت فشل النظام في الحكم. على الرغم من الظروف الشمسية المثالية والخطط لإنشاء محطات جديدة لتوليد الطاقة، لم يتحقق سوى جزء صغير منها، مما أدى إلى عجز قدره 14000 ميجاوات في الصيف. ويتسبب عدم الكفاءة في الشبكة القديمة في فقدان الكهرباء بنسبة 13%، وهو ما يعادل استهلاك صناعة الصلب. وتفشل الإجراءات المؤقتة التي تتخذها الحكومة، مثل تعديل ساعات العمل، في معالجة القضايا الأساسية، مما يؤدي إلى خسائر صناعية سنوية تقدر بنحو 6 إلى 8 مليارات دولار. يزيد دين النظام لمحطات الطاقة الخاصة، الذي يبلغ الآن 1.5 مليار دولار، من تعقيد الوضع. يتوقع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي استمرار تباطؤ الناتج المحلي الإجمالي، والذي يتفاقم بسبب نقص الطاقة المحلية والعقوبات المستمرة. يتجلى سوء الإدارة في الأخطاء الأساسية التي يرتكبها كبار المسؤولين والفشل في الاستفادة من الطاقة المتجددة، حيث تساهم الطاقة الشمسية بنسبة 1% فقط في توليد الكهرباء.

  1. أستراليا تفرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني رغم القيود القانونية

أعلنت أستراليا عن عقوبات تستهدف الحرس الثوري الإيراني، على الرغم من قوانينها التي تمنع تصنيف كيانات حكومية على أنها منظمات إرهابية. ذكرت وزارة الخارجية أنه في حين أن أستراليا لا تستطيع قانونًا إدراج الحرس الثوري الإيراني كإرهابيين، فقد استخدمت عقوبات مالية مستهدفة ضد أكثر من 80 فردًا ومؤسسة مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني، بما في ذلك القادة الرئيسيين. تهدف هذه الإجراءات، التي تم تنفيذها منذ القمع العنيف للاحتجاجات على مستوى البلاد في سبتمبر 2022، إلى تقييد أنشطة الحرس الثوري الإيراني وموارده المالية. فرضت أستراليا في البداية عقوبات على الحرس الثوري الإيراني في عام 2010، مما سلط الضوء على فعالية هذه الإجراءات في الحد من نفوذ الجماعة.

  1. محمود أحمدي نجاد يواجه قيوداً على حركته بعد استبعاده من الانتخابات

تعرض الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد لقيود في تحركاته بعد استبعاده من السباق الرئاسي. فرض النظام الإيراني هذه القيود بعد مقابلة يوم الثلاثاء انتقد فيها أحمدي نجاد السياسة الخارجية لإيران وأعرب عن استعداده للتفاوض مع الرئيس الأمريكي السابق ترامب لحل الصراع الطويل الأمد الناجم عن حصار السفارة الأمريكية في طهران عام 1979. تؤكد هذه الخطوة سيطرة النظام على المعارضة السياسية والدبلوماسية الدولية.

=======================

سوريا

  1. أردوغان إلى روسيا، وأحمد إلى ألمانيا، ومباحثات الأزمة السورية

نشأت مخاوف من احتمال تسليم المنطقة إلى نظام الأسد بموجب اتفاق روسي تركي سري، مع قيام الشرطة العسكرية المرتبطة بتركيا باعتقال أعضاء “الجيش الوطني” المنشقين لقمع المعارضة. وتعكس الاحتجاجات الأخيرة في المناطق الخاضعة للسيطرة التركية مقاومة قوية للتدخل الروسي، مما يسلط الضوء على الاستياء المحلي من مناورات تركيا. رصد المرصد السوري اجتماعا سريا بين القوات الروسية والتركية في تل أبيض، أثار إرباكا بين الفصائل الموالية لتركيا. أعلنت وسائل إعلام تركية أن الرئيس أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيلتقيان في قمة منظمة شنغهاي للتعاون، لبحث مسألة الانتخابات الكردية السورية المقترحة والتي لم يتم افتتاحها على الإطلاق. على صعيد متصل، التقت إلهام أحمد سياسيين ألمان لبحث حلول الأزمة السورية ودور الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا. حثت ألمانيا والمجتمع الدولي على الضغط على تركيا لوقف عدوانها في المنطقة.

  1. تصاعد نشاط تنظيم داعش في سوريا ووقوع خسائر كبيرة في الأرواح

كثف تنظيم داعش نشاطه في دير الزور بسوريا، وأعلن مسؤوليته عن عدة هجمات أسفرت عن مقتل ستة من قوات سوريا الديمقراطية: ثلاثة في ذيبان، واثنتان بين جديد بكارة وجديد عكيدات، وواحد في عثمان الدبيس. في هذه الأثناء، يزعم نظام الأسد أنه أنهى حملة تمشيط ضد تنظيم داعش، دون تقديم أدلة على سقوط ضحايا. في الهجمات الأخيرة التي وقعت في صحراء وسط سوريا، قُتل أكثر من 70 ضابطاً وجندياً من نظام الأسد، وأصيب 100 آخرون. كما تكبد لواء القدس الفلسطيني ولواء الباقر المدعوم من إيران خسائر، مما يسلط الضوء على التهديد المتزايد لتنظيم داعش في المنطقة. في محاولة يائسة للعثور على مقاتلين ضد التنظيم، كثّف النظام عمليات التجنيد، وعرض تسويات قانونية ورواتب عالية.

  1. متظاهرو السويداء مستمرون رغم الانفجارات والتهديدات

رغم وقوع أربعة انفجارات قوية في حوالي الساعة الخامسة صباحاً، واصل المتظاهرون المدنيون التجمع في المظاهرة المركزية في ساحة الكرامة بالسويداء. يعكس صمود المتظاهرين حالة الاضطرابات المستمرة والمعارضة لنظام الأسد في المنطقة، ويؤكد على استمرار الحراك السلمي الذي يطالب بتغيير النظام، والانتقال السياسي، والإفراج عن المعتقلين وفقاً للقرار الدولي رقم 2254، دون توقف لمدة عشرة أشهر متتالية. هتف المتظاهرون القادمون من البلدات والمدن المجاورة ضد النظام، ورفعوا لافتات تدعو إلى مقاطعة الانتخابات، مندّدين بما وصفوه بـ”التمثيلية الانتخابية”. في وقت مبكر من يوم الجمعة، تجمع المتظاهرون في قلب الساحة غير متأثرين بالتفجيرات التي ذكرتها شبكة “السويداء 24″، مما يؤكد إصرارهم على التغيير السياسي.

  1. مريم كم الماز تطالب بالمساءلة أمام الكونغرس

تحدثت مريم كمالماز، ابنة الطبيب السوري الأمريكي مجد كم الماز، الذي قتل على يد النظام السوري، مع عضو الكونغرس فرينش هيل والسفير ستيفن راب خلفها. وشددت على ضرورة محاسبة نظام الأسد على الفظائع التي ارتكبت ضد الأبرياء، بما في ذلك والدها الذي قُتل دون أي جريمة. وشددت مريم على أهمية رفع مستوى الوعي وزيادة المساءلة عن تصرفات النظام السوري. وعارضت بشدة تطبيع العلاقات مع نظام مسؤول عن قتل الآلاف ودعت إلى الإدانة الدولية لمثل هذه الأعمال

=======================

اليمن

  1. الاتحاد الأوروبي يضاعف أسطول البحر الأحمر لمواجهة تهديدات الحوثيين

يخطط الاتحاد الأوروبي لمضاعفة وجوده البحري في البحر الأحمر لمواجهة هجمات الحوثيين المتزايدة. شدد الأدميرال فاسيليوس جريباريس على الحاجة إلى المزيد من الأصول نظرًا للمساحة الشاسعة التي تحتاج إلى الحماية. اعترضت مهمة ASPEDS التابعة للاتحاد الأوروبي، منذ فبراير/شباط، أكثر من 12 هجومًا وقامت بتحييد أربعة صواريخ باليستية، وقدمت المساعدة إلى 164 سفينة بالقرب من اليمن. تأتي هذه المبادرة مكملة لمهمة “حارس الازدهار” الأمريكية البريطانية، التي تهدف إلى حماية طرق الشحن وتعزيز الأمن الإقليمي ضد الاضطرابات الحوثية المستمرة.

=======================

العراق

  1. قيادة الحشد الشعبي متهمة بعمليات مافيا

كشف مصدر أمني رفيع المستوى، أن قيادة قوات الحشد الشعبي في العراق تعمل مافيا متورطة في تهريب المخدرات والاتجار بالبشر وتهريب الدولارات، وتتصرف فوق القانون والدستور. أكد المصدر الذي لم يذكر اسمه، أن هذه المافيا تسيطر على القرارات الأمنية والسياسية والقضائية في العراق، وتمنحها الحرية المطلقة. على الرغم من اعتقال الآلاف من تجار المخدرات الإيرانيين على مر السنين، إلا أن الإجراءات القضائية ضد قادة قوات الحشد الشعبي لا تزال متوقفة أثناء قيامهم بتعيين القضاة والتأثير عليهم. أكد المصدر أنه بدون تفكيك الحشد الشعبي وتطهير القضاء وإصلاح وزارة الداخلية والمؤسسات الأمنية، سيظل العراق مركزا للمخدرات والإرهاب العالمي.

=======================

 الخليج

  1. دول الخليج تجتذب 170 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية بعد الجائحة

استقطبت دول الخليج 169.8 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة على مدى ثلاث سنوات بعد جائحة كوفيد-19، بينما صدرت استثمارات بقيمة 185.5 مليار دولار، وفقاً لتقرير الأونكتاد. وتصدرت الإمارات العربية المتحدة قائمة الدول الجاذبة للاستثمارات بقيمة 74 مليار دولار، مدعومة بحوافز مثل الملكية الأجنبية الكاملة والإقامة الذهبية. جاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية بمبلغ 63.5 مليار دولار، في إطار سعيها لتنويع اقتصادها. كما اجتذبت عمان أكثر من 19 مليار دولار بفضل تقديم إقامات طويلة الأجل للمستثمرين. واستقطبت البحرين 11.4 مليار دولار عبر تنفيذ خطة الإنعاش الاقتصادي. بينما حصلت الكويت على 3.4 مليار دولار وسط عدم الاستقرار السياسي، في حين شهدت قطر انكماشاً قدره 1.49 مليار دولار في تدفقات الاستثمار الأجنبي.

  1. مصرف الإمارات المركزي يتوقع نمواً بنسبة 6.2% في الاقتصاد الوطني لعام 2025

يتوقع مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي نمواً بنسبة 6.2% في الاقتصاد الوطني لعام 2025، بعد نمو متوقع بنسبة 3.9% في عام 2024، مدفوعاً بالأداء القوي في القطاعات غير النفطية. وفقاً لتقرير البنك المركزي للربع الأول، من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنسبة 5.4% والناتج المحلي الإجمالي النفطي بنسبة 0.3% لعام 2024، مع توقع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي النفطي بنسبة 8.4% في عام 2025. نما اقتصاد الإمارات بنسبة 4.3% في الربع الرابع من عام 2023، بفضل الأداء القوي للقطاعين النفطي وغير النفطي. سجل القطاع المالي فائضاً قدره 85.6 مليار درهم في 2023، مدعوماً بالإيرادات المستدامة وإدخال الضريبة على الشركات.

  1. أوغندا والإمارات العربية المتحدة توقعان اتفاقية لبناء مطار دولي جديد

وقعت أوغندا اتفاقية مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة لبناء مطار دولي جديد في شمال شرق البلاد بالقرب من الحدود الكينية. سيكون هذا المطار الدولي الثالث لأوغندا، مما سيوسع النفوذ الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في المنطقة إلى ما هو أبعد من قطاعات الطاقة. من المقرر أن تبدأ أعمال البناء في أغسطس، كما أعلن عبد الله سلطان العويس، رئيس غرفة الشارقة. سلط الرئيس يويري موسيفيني الضوء على الاتفاقية باعتبارها شهادة على العلاقات القوية مع الشركاء الخليجيين وفرصة كبيرة لزيادة التعاون في مجال الاستثمار والتجارة.

=======================

 مصر

  1. الصادرات المصرية إلى إسرائيل ترتفع رغم الصراع

في عام 2024، تضاعفت الصادرات المصرية إلى إسرائيل مقارنة بالعام السابق، لتصل إلى 25 مليون دولار في مايو. على الرغم من التوترات، تكثف التعاون في مجال الطاقة والأمن بين مصر وإسرائيل. نمت التجارة بين مصر وإسرائيل بنسبة 56% العام الماضي، على الرغم من توتر العلاقات في أعقاب عملية فيضان الأقصى والأحداث الأخيرة على معبر رفح الحدودي.

=======================

تركيا

  1. زيارة أردوغان للعراق تعزز صادرات تركيا

عززت زيارة الرئيس أردوغان إلى العراق في نيسان/أبريل العلاقات التجارية بشكل كبير، مما يمثل حقبة جديدة للصادرات التركية. تضمنت الزيارة توقيع اتفاقيات تعاون في مختلف القطاعات، ليصبح العراق الدولة الأولى لزيادة الصادرات التركية في الأشهر الخمسة الأولى من العام، بارتفاع قدره 790.3 مليون دولار. نما إجمالي صادرات تركيا بنسبة 4.5% ليصل إلى 106.9 مليار دولار خلال هذه الفترة. شملت الصادرات الرئيسية إلى العراق الحبوب والأثاث والمواد الكيميائية والإلكترونيات. قادت الشركات التي تتخذ من اسطنبول مقرا لها الصادرات إلى العراق، تليها غازي عنتاب، وماردين، وشرناق، ومرسين.

  1. أردوغان سيلتقي بوتين وبايدن في قمتين متتاليتين

من المقرر أن يبدأ الرئيس رجب طيب أردوغان جولة دبلوماسية تبدأ في أوائل شهر يوليو، تبدأ بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ويتبعها الرئيس الأمريكي جو بايدن. سيحضر أردوغان قمة منظمة شنغهاي للتعاون في كازاخستان، مع التركيز على الطاقة والتجارة، وسيناقش القضايا الحاسمة مع بوتين، بما في ذلك الحرب في أوكرانيا ومشاريع الطاقة. من المقرر أن يزور أذربيجان بعد ذلك لحضور قمة منظمة الدول التركية. تختتم جولة أردوغان في واشنطن لحضور قمة الناتو، حيث سيتناول الصراع في غزة ويلتقي مع بايدن. أخيرا، سيزور قبرص التركية لإحياء ذكرى العملية العسكرية عام 1974.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة،

📰  الفينيق الباكر 20 يونيو 2024

📰  الفينيق الباكر 19 يونيو 2024

📰  الفينيق الباكر 18 يونيو 2024

📰  الفينيق الباكر 17 يونيو 2024

=======================

🔗 تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

    Subject:

    Your Voice:

    Your Name

    Your Email

    Word File:

    للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

    Scroll to Top

    To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: