ACLS

إسرائيل تقبل صفقة بايدن وتؤخر جاهزية الجبهة الشمالية؛ خامنئي يدعو لسفك الدماء

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم العناوين:

  • إسرائيل تدعم صفقة بايدن؛ التحالف يعترض وحماس تطالب بضمانات كتابية
  • خامنئي يدعو إلى إراقة الدماء ويرفض السلام مع إسرائيل
  • طائرات حزب الله بدون طيار تقصف نهاريا؛ إسرائيل تستعد لحرب موسعة
  • العراق يرتبط بأوروبا من خلال تركيا متحدياً جهود إيران
  • غارة جوية إسرائيلية في حلب تقتل 16 من عناصر الميليشيات الموالية لإيران

=======================

★ إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. خطة بايدن ذات الثلاث مراحل لوقف إطلاق النار في غزة والحكم الجديد

قدم الرئيس الأمريكي جو بايدن عرضًا تفصيليًا من ثلاث مراحل لمقاتلي حماس لوقف إطلاق النار في غزة. تتضمن الخطة، التي تهدف إلى تحقيق سلام دائم وإقامة حكم جديد في غزة بدون حماس، المراحل التالية:

هدنة لمدة ستة أسابيع تبدأ الهدنة بإطلاق سراح كبار السن والمرضى والنساء من بين الرهائن المحتجزين لدى حماس. تهدف الهدنة إلى توفير فترة من الهدوء لإجراء مفاوضات بناءة. مفاوضات لوقف مفتوح للأعمال العدائية. تشمل هذه المرحلة التفاوض على وقف طويل الأمد لإطلاق النار والإفراج عن الرهائن المتبقين. تهدف المفاوضات إلى إنشاء إطار عمل لمنع أي تصعيد مستقبلي. محادثات أوسع نطاقاً لإقامة حكم جديد في غزة. يتم خلال هذه المرحلة مناقشة تشكيل حكومة جديدة في غزة بدون مشاركة حماس. تهدف هذه المحادثات إلى تحقيق استقرار سياسي طويل الأمد وتحسين الظروف المعيشية للسكان في غزة. شدد الرئيس بايدن على ضرورة عدم قيام حماس بشن أي هجوم واسع النطاق آخر على إسرائيل، داعياً الجانبين إلى الموافقة على هذه الصفقة. ووصفها بأنها “خارطة طريق لوقف دائم لإطلاق النار وإطلاق سراح جميع الرهائن”، مؤكدًا على أهمية تحقيق سلام دائم واستقرار في المنطقة.

  1. رد جالانت: تفكيك حماس، حكومة غزة الجديدة، تأمين الحدود

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت أن أي اتفاق يتعلق بغزة يجب أن يُفكك حركة حماس كسلطة حاكمة وعسكرية، وذلك خلال مباحثات مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن. وأشار جالانت إلى جهود إسرائيل المستمرة للضغط على حماس وتقويض قدراتها العسكرية والتنظيمية، مؤكدًا أن الدولة العبرية تعمل على تشكيل حكومة بديلة في غزة. بعد تأمين السيطرة على ممر فيلادلفي، كشف الجيش الإسرائيلي عن وجود ما لا يقل عن 20 نفقًا يستخدمها عناصر حماس لتهريب الأسلحة والموارد الأخرى. أكد جالانت أن إسرائيل تعمل جاهدة على قطع طرق إمداد حماس وإعاقتها على طول الحدود بين غزة ومصر. في ختام تصريحاته، أكد غالانت على أن إسرائيل ملتزمة بتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وأنها ستواصل مساعيها للتصدي لأي تهديدات تشكلها حماس وغيرها من الجماعات الإرهابية في قطاع غزة.

  1. إسرائيل تدعم صفقة بايدن؛ التحالف يعترض وحماس تطالب بضمانات كتابية

وافقت إسرائيل على إطار إطلاق سراح الرهائن الذي وضعه الرئيس بايدن، بهدف تأمين إطلاق سراح الرهائن وضمان أمن إسرائيل. أكد أوفير فولك، كبير مستشاري رئيس الوزراء نتنياهو، الاتفاق لكنه أكد أنه لن يتم وقف إطلاق النار الدائم حتى يتم تدمير حماس. أيد الرئيس إسحاق هرتسوغ خطوة نتنياهو. مع ذلك، هدد أعضاء الائتلاف اليميني المتطرف، وزير المالية بتسلئيل سموتريتش ووزير الأمن القومي إيتامار بن غفير، بحل الحكومة، بحجة أن الصفقة تتعارض مع أهداف الحرب الإسرائيلية. عرض زعيم المعارضة يائير لابيد الدعم السياسي لنتنياهو، ودعا بيني غانتس إلى مزيد من المناقشات. وحث نتنياهو سموتريتش وبن غفير على إعادة النظر في مواقفهما، مشددا على أهمية الصفقة لأمن إسرائيل. في هذه الأثناء، أعلنت حماس مطالبتها للولايات المتحدة بالحصول على ضمانة أمريكية مكتوبة لامتثال إسرائيل للاتفاق الجديد. بالإضافة إلى ذلك، طلبت مصر حضور وفد من حماس إلى القاهرة لإجراء مزيد من المناقشات، مشددة على أن أي اتفاق يجب أن يشمل وقفًا دائمًا لإطلاق النار وانسحابًا إسرائيليًا غير مشروط من معبر رفح. شارك مدير وكالة المخابرات المركزية ويليام بيرنز في تسهيل هذه المناقشات.

  1. الجهود المبذولة لتصنيف الأونروا على أنها “منظمة إرهابية” تواجه إدانة عالمية

وافق الكنيست الإسرائيلي بشكل مبدئي على قانون يصنف وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) كمنظمة إرهابية، مما أثار إدانات عالمية. تتهم إسرائيل الأونروا بإقامة علاقات مع حماس، لكن الجماعات الإنسانية تصر على أنه لا يوجد بديل للخدمات الحيوية التي تقدمها الأونروا. عضو الكنيست السابق سامي أبو شحادة يشرح العملية التشريعية، مشيرًا إلى تصميم الحكومة. يقول المنتقدون إن هذه الخطوة تهدف إلى تقويض حقوق اللاجئين الفلسطينيين. أعرب المسؤولون الدوليون، بمن فيهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومنسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عن معارضة قوية، مشددين على الدور الإنساني الحاسم للأونروا.

  1. التحقيقات العسكرية الإسرائيلية: مستمرة ولم يتم حلها

في خضم الحرب الممتدة سبعة أشهر مع حماس، تعهدت إسرائيل بالتحقيق في الاتهامات المتعلقة بسوء السلوك العسكري المزعوم. أعلنت القوات المسلحة الإسرائيلية عن نتائج تحقيقها في إحدى الحالات البارزة، حيث اعترفت بوقوع سوء سلوك وأقدمت على طرد جنديين. مع ذلك، لا تزال العديد من التحقيقات الأخرى قيد الدراسة دون حل. وأفاد المدعي العسكري الإسرائيلي بأن هناك نحو 70 حالة ما زالت تحت التحقيق، ولكن التفاصيل المتاحة عنها قليلة. تشمل هذه الحالات البارزة غارة مميتة على مخيم للخيام في رفح، وحوادث سقوط ضحايا من المدنيين بالقرب من قافلة دقيق، وانفجار في المستشفى الأهلي، ومقتل فلسطينيين في حوادث متفرقة. يتولى مجموعة مستقلة لتقصي الحقائق التعامل مع التحقيقات الجارية، ورغم ذلك، لا تزال النتائج معلقة في انتظار الإعلان الرسمي عنها.

  1. المقاومة الإسلامية في العراق تهاجم مدينة إيلات الإسرائيلية

أفصحت المقاومة الإسلامية في العراق عن شنها هجوماً استهدف موقعاً حيوياً في مدينة إيلات الإسرائيلية، باستخدام طائرات مسيرة. وقام التنظيم بنشر لقطات تظهر عملية إطلاق الطائرة بدون طيار، مؤكداً أن الهجوم جرى يوم السبت.

=======================

★ إيران

  1. خامنئي يدعو إلى إراقة الدماء ويرفض السلام مع إسرائيل

في 3 يونيو 2024، دعا المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الفصائل الفلسطينية إلى رفض أي وقف لإطلاق النار مع إسرائيل، مما أسهم في تأجيج العنف المستمر في المنطقة. أشاد خامنئي بعملية حماس التي وقعت في 7 أكتوبر، مدعيًا أنها غيرت الديناميكيات الإقليمية لصالح المقاومة الفلسطينية. أدان خامنئي الدعم الأمريكي والغربي لإسرائيل، مؤكدًا أن إسرائيل تعاني من الحصار في غزة. كما أعرب عن ارتياحه للصراعات التي تحدث في مناطق مثل رفح، حيث أدت الاشتباكات مع القوات الإسرائيلية إلى وقوع ضحايا وتدمير واسع. يظهر خطاب خامنئي التحريضي الذي يدعو إلى استمرار إراقة الدماء، تجاهله الكامل للمعاناة الإنسانية الهائلة. هذا الموقف يقوض الجهود الرامية إلى تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، ويبرز سعيه الدؤوب إلى تأجيج الصراع بدلاً من البحث عن حلول سلمية.

  1. فوضى الانتخابات الإيرانية: خامنئي يكافح من أجل العثور على مرشح قوي

أدخلت الانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران، المقرر إجراؤها في 28 يونيو 2024، البلاد في فوضى سياسية، حيث يكافح المرشد الأعلى علي خامنئي للعثور على مرشح قوي وسط ضغوط داخلية وخارجية مكثفة. أدى دخول الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد وحليف خامنئي، وحيد حقانيان، مؤخرًا إلى تفاقم التوترات. عودة أحمدي نجاد، في أعقاب تحطم المروحية التي أودت بحياة الرئيس إبراهيم رئيسي، تشكل تحدياً مباشراً لسلطة خامنئي، حيث يتمتع أحمدي نجاد بتاريخ حافل في تحدي المرشد الأعلى. يُنظر إلى حقانيان، المعروف منذ فترة طويلة باسم “الحاج وحيد” كشخصية أمنية، على أنه محاولة من خامنئي للاحتفاظ بالسيطرة، إلا أن موقفه المتشدد قد لا يلقى صدى لدى الجمهور. تزيد من حدة الاضطرابات محاولة زهرة إلاهيان كأول مرشحة محتملة، وهو اختبار للتفسير المحافظ للقانون من جانب مجلس صيانة الدستور. تأتي الانتخابات وسط تصاعد التوترات مع الغرب بشأن البرنامج النووي الإيراني ودعم روسيا، مما يجعل المشهد السياسي أكثر خطورة. بينما يسعى خامنئي جاهداً للحفاظ على قبضته، سيتم الإعلان عن قائمة المرشحين المؤهلين في 11 يونيو، مما يمثل منعطفاً حاسماً في رحلة إيران السياسية المشحونة.

  1. جمعية هنري جاكسون تدعو إلى شن هجمات مباشرة على إيران

أثارت جمعية هنري جاكسون، وهي مؤسسة فكرية بريطانية، جدلاً واسعاً بدعوتها المملكة المتحدة إلى شن هجمات مباشرة على إيران. زعمت الجمعية أن السياسات والعقوبات الدولية الحالية قد فشلت في تحقيق أهدافها. ينتقد التقرير الصادر عن الجمعية نهج الغرب تجاه إيران، مشيراً إلى دعم الغرب للحرب الروسية على أوكرانيا، والتقدم النووي الإيراني، ودعم طهران للميليشيات في الشرق الأوسط. تدعو الجمعية إلى استهداف البنية التحتية العسكرية والنفطية لإيران، متبنية موقفاً عدوانياً يتجاهل تعقيدات الدبلوماسية الدولية ويخاطر بتصعيد الصراعات الإقليمية. يعكس هذا الموقف تجاهلاً للعواقب الكارثية المحتملة للعمل العسكري المباشر، ما يعزز المخاوف من تصعيد التوترات في المنطقة ويثير تساؤلات حول جدوى وفعالية النهج العسكري في التعامل مع التحديات الأمنية.

  1. تعاون إيران مع الشبكات الإجرامية العالمية يتكثف

في 2 يونيو 2024، أفاد شهريار خلدي بأن إيران تستخدم شبكات إجرامية في السويد لاستهداف الأفراد اليهود والإسرائيليين، كما أكدت خدمات الأمن السويدية. تكشف هذه الحقيقة عن النمط الطويل الأمد لإيران في التعاون مع العصابات الإجرامية العالمية لتهريب الأسلحة وغسيل الأموال. على الرغم من العقوبات والضغوط الدولية، يواصل فيلق الحرس الثوري الإيراني توسيع شبكاته الإرهابية عالمياً، مجنداً المجرمين من أمريكا اللاتينية إلى شرق آسيا. يعتبر تورط العصابات الإجرامية السويدية جزءاً من استراتيجية إيران الأوسع لاستخدام المجرمين المحليين في تنفيذ مخططات إرهابية، خصوصاً ضد الأهداف الإسرائيلية. يشكل هذا الشبكة الخبيثة، التي تعمل تحت غطاء الأنشطة الدينية والاقتصادية، تهديداً كبيراً للأمن العالمي.

  1. إيران تهدد بالرد على عقوبات الاتحاد الأوروبي ورقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية

هددت إيران برد قوي إذا اقترحت الدول الأوروبية قرارا باللوم في اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي يتزامن مع الانتخابات الرئاسية الإيرانية. انتقد علي شمخاني، أحد كبار مساعدي المرشد الأعلى الإيراني، مجموعة الثلاثة (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) بسبب خططها لتوبيخ الأنشطة النووية الإيرانية، مشيرًا إلى اختلاف النهج بين أوروبا والولايات المتحدة بشأن التقدم النووي الإيراني. يكشف تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن مخزون إيران من اليورانيوم يقترب من مستويات صنع الأسلحة، مما يزيد من المخاوف. على النقيض من ذلك، أدانت إيران العقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على أفراد وكيانات إيرانية باعتبارها استرضاءً للولايات المتحدة وإسرائيل، وانتقدت تقاعس الاتحاد الأوروبي بشأن أزمتي غزة وفلسطين، وأكدت حقها في الانتقام.

  1. قائد الحرس الثوري الإيراني: الحرب ضد إيران غير محتملة

صرح اللواء حسين سلامي، قائد الحرس الثوري الإيراني، بأن العمل العسكري ضد إيران بات غير محتمل من قبل أعدائها. أكد أن التقدم الاقتصادي المتنامي لإيران ودورها المؤثر في الأمن الإقليمي يعكسان فشل المحاولات العدائية لعزل الأمة. أشار سلامي إلى أن الولايات المتحدة وإسرائيل وأجزاء من أوروبا تشهد تدهورًا سياسيًا وأخلاقيًا، مما يقلل من قدرتهم على شن حرب ضد إيران. أكد على تصريحات المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي بضرورة تعزيز علاقات إيران مع الدول الآسيوية رغم ضعف العلاقات مع الغرب، مشددًا على أن المؤامرات العدائية ضد إيران أدت إلى نتائج عكسية وزادت من قوتها وتأثيرها في المنطقة.

  1. إيران توسع تجارة الترانزيت بموانئ جديدة في ست محافظات

أطلقت إيران سلسلة من المشاريع البحرية والموانئ عبر ست محافظات ساحلية، بهدف تعزيز تجارة الترانزيت والخدمات اللوجستية وتجاوز العقوبات الدولية من خلال استخدام موانئ غير قانونية. أكد وزير الطرق والتنمية الحضرية الإيراني، مهرداد بازارباش، في كلمته خلال حفل التدشين، على الأهمية الاستراتيجية لتطوير البنية التحتية، مشددًا على ضرورة مشاركة القطاع الخاص في هذه المبادرات. أشار بازرباش إلى أن الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي كان قد أعطى الأولوية للتنفيذ السريع لسياسات التنمية الموجهة نحو البحر، كوسيلة للتحايل على القيود الاقتصادية. تعتمد المشاريع الجديدة، التي تم افتتاحها في محافظات مازندران، وجيلان، وخوزستان، وبوشهر، وسيستان وبلوشستان، بشكل كبير على استثمارات القطاع الخاص، مما يعد أمرًا حاسمًا لتسريع العمل وجذب المزيد من رؤوس الأموال. كما أعلن بازرباش عن بدء 23 مشروعًا إضافيًا، مؤكداً على جهود إيران الحثيثة للاستفادة من فرصها الاستثمارية الفريدة والجذابة على طول سواحلها للتهرب من العقوبات والحفاظ على أنشطتها الاقتصادية. تمثل هذه المبادرة خطوة مهمة في تعزيز مكانة إيران كمركز لوجستي وعبور، واستغلال مزاياها الجغرافية لتسهيل التجارة والنمو الاقتصادي على الرغم من العقوبات المستمرة.

  1. تحذف Meta عشرات الحسابات المزيفة المرتبطة بإيران بسبب أنشطة التضليل

أعلنت شركة ميتا عن حذف عشرات الحسابات المرتبطة بإيران لانتهاكها قواعدها المتعلقة بالحسابات المزيفة والأنشطة الخادعة المنسقة. استهدفت هذه الحسابات مواطنين إسرائيليين وشملت 22 حسابًا على فيسبوك، و8 صفحات، و8 مجموعات، و23 حسابًا على إنستغرام، حيث كانت هذه الحسابات تنتحل شخصيات وهمية تدعي أنها لمواطنين إسرائيليين. أشارت ميتا إلى أن هذه الأنشطة الخادعة امتدت أيضًا إلى منصات أخرى مثل Telegram وYouTube وX (تويتر سابقًا) وTikTok. في العام الماضي، قامت ميتا بإزالة شبكة مماثلة كانت تستهدف المواطنين الأتراك. بالإضافة إلى ذلك، قامت منصات أخرى مثل TikTok وOpenAI باتخاذ إجراءات مشابهة. ذكرت OpenAI أن الحسابات التي تم حذفها استخدمت تقنية الذكاء الاصطناعي لنشر سياسات طهران، وأدارتها مجموعة إعلامية تدعى اتحاد الوسائط الافتراضية الدولي. أما TikTok فقد وجدت حسابات إيرانية تحاول التأثير على الجماهير في بريطانيا والولايات المتحدة. تعكس هذه الإجراءات المتخذة من قبل ميتا والمنصات الأخرى جهودًا متزايدة لمكافحة الأنشطة التضليلية والمنسقة التي تهدف إلى التأثير على الرأي العام العالمي بطرق خادعة ومضللة.

  1. إيران تستدعي السفير الصيني بسبب بيان بشأن الجزر المتنازع عليها

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير الصيني لدى طهران للاحتجاج على البيان الصيني الإماراتي المشترك بشأن السيادة على الجزر الثلاث المتنازع عليها: أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى. تسيطر إيران على هذه الجزر منذ عام 1971، رغم مزاعم الإمارات. أعرب البيان، الذي صدر بعد اجتماع بين رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والرئيس الصيني شي جين بينغ، عن دعم الصين للتوصل إلى حل سلمي من خلال المفاوضات الثنائية. واعترضت إيران على هذا الموقف مؤكدة سيادتها على الجزر.

=======================

★ لبنان

  1. طائرات حزب الله بدون طيار تقصف نهاريا؛ إسرائيل تستعد لحرب موسعة

وصلت طائرات حزب الله بدون طيار إلى مستوطنة نهاريا للمرة الأولى، مما أدى إلى اندلاع حرائق وتجاوز الدفاعات الجوية الإسرائيلية. ردا على ذلك، شن الجيش الإسرائيلي غارات على شرق لبنان، بما في ذلك منطقة البقاع، وأجرى تدريبات عسكرية لتوسيع نطاق الحرب. تصاعدت وتيرة التبادلات عبر الحدود حيث استهدف حزب الله 11 موقعًا إسرائيليًا، بما في ذلك ثكنة ياردين وكريات شمونة. وردت أنباء عن حرائق وسقوط إصابات في عدة مناطق، من بينها هضبة الجولان. أدت الغارات الجوية الإسرائيلية على جنوب لبنان إلى مقتل مدنيين اثنين. وأدت هجمات حزب الله على المواقع العسكرية الإسرائيلية، بما في ذلك تلك الموجودة في جبل الدثر، إلى قصف إسرائيلي لجنوب لبنان وإجراء تدريبات عسكرية لزيادة الاستعداد على الجبهة الشمالية. دعا مسؤولون إسرائيليون، مثل وزير التعليم حاييم بيتون، إلى حملة لطرد حزب الله والسكان من جنوب لبنان. وقد تسبب الصراع في نزوح وأضرار كبيرة، حيث انتقل العديد من الإسرائيليين إلى وسط إسرائيل، مما يشير إلى الاستعدادات لصراع أكبر.

  1. رئيس الموساد السابق يدعي قدرته على اغتيال زعيم حزب الله

أكد رئيس الموساد السابق يوسي كوهين أن المخابرات الإسرائيلية تعرف مكان زعيم حزب الله حسن نصر الله ويمكنها اغتياله في أي لحظة. في حديثه لإذاعة الجيش الإسرائيلي، قال كوهين إن إسرائيل تراقب تحركات نصر الله ويمكنها أن تقرر القضاء عليه عندما ترى ذلك ضروريا. انتقد كوهين، الذي من المتوقع أن يدخل السياسة قريبا، جهود الجيش الإسرائيلي لردع حزب الله، وسلط الضوء على الهجمات المكثفة الأخيرة على المدن الإسرائيلية، بما في ذلك نهاريا. أشار المعلق العسكري عاموس هاريل إلى أن المواجهة المستمرة مع حزب الله، إلى جانب الحرب على غزة، قد أدت إلى استنزاف الموارد العسكرية الإسرائيلية وأثرت على أمن المستوطنين، مما أثار مخاوف بشأن تداعيات الصراع الأوسع.

  1. لبنان وإيران يتفقان على حرب غزة والاستقرار الإقليمي

عقد وزير الخارجية اللبناني عبد الله بوحبيب ووزير الخارجية الإيراني بالوكالة علي باقري كاني مؤتمرا صحفيا في بيروت، سلطا الضوء على وجهة نظرهما المشتركة حول مخاطر الحرب الإسرائيلية المستمرة على غزة. أكد بوحبيب أن استمرار الحرب والجرائم ضد الفلسطينيين يقوض فرص السلام الإقليمي. وناقش الوزيران أمن جنوب لبنان والحلول المستدامة، حيث أكد باقري التزام إيران باستقرار لبنان وصموده. اتفقوا على الدعوة لعقد اجتماع طارئ بشأن غزة للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. وأعرب باقري عن امتنانه لتضامن لبنان بعد تحطم المروحية الأخيرة الذي أودى بحياة قادة إيرانيين. شدد باقري على أهمية العلاقات الإيرانية اللبنانية كمؤشر رئيسي للاستقرار الإقليمي والتقى برئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية.

=======================

★ سوريا

  1. رئيس المخابرات الإيطالية يلتقي الأسد لبحث الأزمة السورية

زار رئيس المخابرات الإيطالية الجنرال جياني كارفيلي دمشق، واجتمع مع الرئيس بشار الأسد ومدير المخابرات حسام لوقا لمناقشة التنسيق المستمر بين الدول الأوروبية التي تعيد النظر في نهجها تجاه سوريا. وفقاً لمصدر دبلوماسي غربي، أبلغ كارفيلي الأسد عن اجتماعات بين النمسا وجمهورية التشيك وقبرص والدنمارك واليونان وإيطاليا ومالطا وبولندا ورومانيا، مع التركيز على إعادة تقييم استراتيجيات التعامل مع اللاجئين السوريين. شملت المناقشات إنشاء منطقة آمنة في ريف حمص وربما رفع بعض العقوبات عنها في حال توفر الضمانات الإنسانية. تشير هذه الزيارة إلى تحول مثير للجدل نحو التعامل بشكل أكثر واقعية مع نظام الأسد على الرغم من تاريخه المثير للجدل.

  1. الضربة الجوية الهجومية في حلب تقتل غار 16 من عناصر الميليشيات المشفرة لإيران

وأدت غارة جوية حماسية على مصنع لصهر النحاس ومستودع للأسلحة بين حيان وطمورة شمال حلب، لمقتل 16 عنصرا من الميليشيات الرقمية لإيران، سوريين وغير سوريين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وتسببت انفجارات كبيرة في انفجارات كبيرة، غمرت نظام الدفاع الجوي السوري، وأدت إلى نشوب حرائق وخسائر مادية عديدة من الأزمة. تذكرت وزارة الدفاع عن القرن السادس عشر، وتحدثت عن سقوط ضحايا وأضرار مادية. لأن هذا يقع في حدود نمط من الضربات الإسرائيلية المتزايدة في سوريا منذ تشرين الأول/أكتوبر، والتي استهدفت المواقع المدعومة من إيران. أدى الصراع الدائر في سوريا إلى مقتل أكثر من نصف مليون شخص و هائل منذ عام 2011.

=======================

★ العراق

  1. العراق يرتبط بأوروبا من خلال تركيا متحدياً جهود إيران

أعلن وزير النقل العراقي رزاق محيبس السعداوي، أن مشروع الطريق التنموي الذي يربط العراق بأوروبا عبر تركيا، يهدف إلى التكامل الاقتصادي خارج السكك الحديدية والطرق السريعة. في حديثه أمام وفد من تركيا، أكد على خطط المدن الصناعية على طول الطريق من البصرة إلى فيش خابور. يتضمن المشروع، الذي يبدأ من ميناء الفاو الكبير، مناطق سكنية وصناعية سيعزز التجارة العالمية بحلول منتصف عام 2025. سلط السعداوي الضوء على الدعم الدولي للمشروع، وإمكانية خفض تكاليف النقل، والجهود المبذولة لإشراك الدول المجاورة مثل إيران.

  1. صادرات العراق النفطية تنخفض إلى 3.41 مليون برميل يومياً

انخفضت صادرات العراق من النفط الخام إلى 3.41 مليون برميل يوميا في نيسان/أبريل من 3.42 مليون برميل يوميا في آذار/مارس، ليصل إجمالي الصادرات إلى 102.38 مليون برميل. أعلنت وزارة النفط العراقية هذه الأرقام، مشيرة إلى أن صادرات شهر آذار/مارس بلغت 106.11 مليون برميل، وشهر شباط/فبراير 99.59 مليون برميل. على الرغم من متوسط ​​إنتاج يومي عادي يبلغ 4.6 مليون برميل، فقد خفض العراق إنتاجه طوعا بمقدار 220 ألف برميل يوميا منذ يوليو 2023. مددت أوبك+ مؤخرا تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية عام 2025 لدعم السوق وسط ضعف نمو الطلب العالمي وعوامل اقتصادية أخرى.

=======================

★ اليمن

  1. الولايات المتحدة تعترض صواريخ الحوثيين وحادث قبالة الساحل اليمني

أبلغت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية عن وقوع حادث قبالة الساحل اليمني يوم السبت، على بعد 48 ميلا بحريا جنوب غرب الحديدة، وحثت على توخي الحذر. اعترضت القيادة المركزية الأمريكية، الأحد، صاروخين باليستيين حوثيين ودمرت طائرة مسيرة استهدفت المدمرة الأمريكية “يو إس إس غريلي” جنوب البحر الأحمر. لم تقع إصابات أو أضرار. أعلن الحوثيون في اليمن مسؤوليتهم عن ست عمليات عسكرية استهدفت حاملة الطائرات الأمريكية أيزنهاور ومدمرة أمريكية وأربع سفن. بحسب المتحدث باسم الحوثيين، يحيى سريع، فقد استهدفت عملية أخرى مدمرة أمريكية، وورد أنها أصابتها بطائرات مسيرة. استهدفت العمليات المتبقية سفن تابعة لشركات يُزعم أنها تنتهك حظر الدخول إلى الموانئ في إسرائيل، بما في ذلك سفينة MAINA. أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، عن اعتراض صاروخ أرض-أرض أطلق من البحر الأحمر باستخدام صاروخ اعتراضي من طراز آرو. دوت صفارات الإنذار في إيلات لتحذير السكان، لكن لم يبلغ عن وقوع أضرار أو إصابات. لم يتم تحديد مصدر الصاروخ.

  1. يمنيون يفضحون عمليات مزعومة لشركات أمريكية وإسرائيلية تدعم ميليشيا الحوثي

كشف نشطاء ومدافعون عن حقوق الإنسان، أن عشرات الشركات الأمريكية والإسرائيلية تعمل في مجالات لوجستية ضمن مناطق سيطرة المليشيات الحوثية، بدعوى دعم وتسهيل من قيادة الحوثيين. من بين هذه الشركات شركة Development Monitors, LLC التي تأسست عام 2017 ويقع مقرها الرئيسي في ولاية فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية. وتوظف الشركة، المملوكة لجيمس ويكس ومدير المشروع فيكتور أوديجارد، أميركيين وهنوداً، وقد نفذت مشاريع تنموية مختلفة، بما في ذلك اتفاقيات مع البنك الدولي للعمل في اليمن، وخاصة في صنعاء. أفاد الدكتور عبدالقادر الخراز، أن الحوثيين يقدمون دعماً كبيراً لهذه الشركة من خلال قيادي حوثي مقيم في أوروبا، مما يسهل الاتفاقيات والعمولات بين الشركات الأمريكية والميليشيات. يتضمن المشروع الأخير الذي قامت به شركة Development Monitors, LLC إجراء مسوحات اجتماعية ورسم خرائط تفصيلية في إب وصنعاء باستخدام صور الأقمار الصناعية.

  1. محكمة الحوثي تحكم على 44 يمنيا بالإعدام بتهمة التجسس

أصدرت محكمة تابعة للحوثيين في صنعاء، حكماً بالإعدام على 44 يمنياً بتهمة التجسس لصالح التحالف الداعم للحكومة اليمنية الشرعية. بحسب «أخبار اليوم»، أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة هذه الأحكام في قضية شملت 49 متهما. حُكم على ستة عشر منهم غيابياً، وحكم على أربعة منهم بالسجن. وكشف أحد محامي الدفاع أن المعتقلين تعرضوا لتعذيب جسدي ونفسي شديد، وظلوا في الحبس الانفرادي لمدة تسعة أشهر دون زيارة أو اتصال.

  1. الجيش الإسرائيلي يعترض صاروخا أطلق من البحر الأحمر

أعلن الجيش الإسرائيلي اعتراض صاروخ أرض-أرض أطلق من منطقة البحر الأحمر. تم إسقاط الصاروخ بصاروخ باليستي اعتراضي من طراز أرو بعد إطلاق صفارات الإنذار لتنبيه السكان في إيلات. لم يتم الإبلاغ عن وقوع أضرار أو إصابات، ولم يتم تحديد مصدر الصاروخ. وعلى مدى الأشهر الثمانية الماضية، واجهت إيلات هجمات متكررة بعيدة المدى من قبل جماعة الحوثي اليمنية، التي تدعم حماس في غزة. أدت هذه الهجمات إلى زيادة المخاوف بشأن الاستقرار الإقليمي، خاصة بعد التصعيد الأخير بين إسرائيل وإيران.

=======================

★ الخليج

  1. طرح أرامكو بقيمة 12 مليار دولار تم الاكتتاب فيه بالكامل؛ توقع عقودًا للصلب بقيمة 786 مليون دولار

وسرعان ما تلقت أرامكو السعودية طلبات شراء كامل أسهمها الثانوية بقيمة 12 مليار دولار في غضون ساعات من الافتتاح يوم الأحد، على الرغم من انخفاض السهم بنسبة 2.9٪ إلى 28.30 ريال، مما يقدر قيمة الشركة بحوالي 1.8 تريليون دولار. ويمثل هذا انخفاضًا بنسبة 14% عما كان عليه في وقت سابق من هذا العام، مدفوعًا بإعلان الحكومة بيع حصة. اجتذب الاكتتاب العام لعام 2019 طلبات بقيمة 106 مليارات دولار، لكن اهتمام المستثمرين الأجانب لا يزال غير مؤكد، مما يترك الحكومة للاعتماد على المشترين المحليين. بالإضافة إلى ذلك، وقعت أرامكو السعودية عقودًا بقيمة 2.95 مليار ريال (786 مليون دولار) مع المجموعة السعودية الخاصة الخمسة وشركة أورينت بايبس لتصنيع وتوريد أنابيب الصلب. حصلت شركة المجموعة الخامسة للأنابيب على عقد بقيمة 1.3 مليار ريال (346.5 مليون دولار) لأنابيب الصلب الملحومة حلزونيًا، مع بدء الأثر المالي في الربع الثالث من عام 2025. وقعت شركة أورينت للأنابيب عقودًا تزيد قيمتها عن 1.65 مليار ريال (440.8 مليون دولار)، مع توقع الأثر المالي اعتبارًا من الربع الرابع. 2024-2025 إلى الربع الرابع 2025-2026.

  1. المملكة العربية السعودية تتعاون مع علي بابا لتسويق التمور عالميًا

أبرم المركز الوطني للنخيل والتمور في المملكة العربية السعودية شراكة مع مجموعة علي بابا الصينية لتسويق التمور السعودية في جميع أنحاء العالم. خلال الزيارة التي استمرت ستة أيام، تم تأهيل 23 شركة تمور سعودية لاستخدام منصة التجارة الإلكترونية التابعة لشركة علي بابا. تضمنت الزيارة منتدى توافقي وجلسات حوار واتفاقيات لتعزيز صادرات التمور. كما زار الوفد السعودي المقر الرئيسي لشركة علي بابا وحصل على تدريب حول استراتيجيات التجارة الإلكترونية وجذب العملاء في قطاع الأغذية. تهدف هذه الشراكة إلى تعزيز صادرات المملكة من التمور بما يتماشى مع استراتيجية المركز الوطني.

=======================

★ مصر

  1. شكري يؤكد موقف مصر من معبر رفح

جدد وزير الخارجية المصري سامح شكري، رفض مصر للتواجد الإسرائيلي على معبر رفح مع غزة. في حديثه في مدريد، أكد على ضرورة وجود إدارة فلسطينية على المعبر. اعترف شكري بالجوانب الإيجابية لاقتراح الرئيس بايدن، لكنه سلط الضوء على ضرورة الرد الإسرائيلي. شدد على التزام مصر بحل الدولتين على أساس حدود عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين. أيد وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريز إنهاء العمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح وناقش إعادة فتح الممرات البرية لمساعدات غزة، مسلطًا الضوء على التعاون القوي بين مصر وإسبانيا من أجل السلام في الشرق الأوسط.

  1. الحكومة المصرية تستقيل بعد الانتخابات الرئاسية

قدمت الحكومة المصرية استقالتها اليوم، حيث التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بالرئيس عبد الفتاح السيسي. وأوضح اللواء الدكتور طارق خضر أستاذ النظم السياسية والقانون الدستوري أن ذلك إجراء روتيني وفقا للمادة 146 من الدستور. وبعد الانتخابات الرئاسية، يتعين على رئيس الوزراء تشكيل حكومة جديدة. وأمام الرئيس 30 يوما لعرض الحكومة الجديدة على مجلس النواب للموافقة عليها.

  1. السفير التركي في مصر يلتقي بابا الأقباط

التقى السفير التركي بالقاهرة صالح موتلو شن، اليوم الاثنين، بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تواضروس الثاني. بحثا تعزيز العلاقات ودعم الحقوق الفلسطينية. أكد السفير شين التزام تركيا بالعلاقات الإيجابية مع الأقباط المصريين. شدد البابا تواضروس على حرية العبادة للأقباط المصريين في تركيا ودعمهم الإنساني لفلسطين. عكس الاجتماع الاحترام المتبادل والدعوة المشتركة لوقف إطلاق النار في غزة، حيث أدى الصراع المستمر إلى خسائر كبيرة في الأرواح ودمار واسع النطاق.

  1. مصر تستهدف 30 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة للفترة 2024-2025

تهدف مصر إلى جذب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 30 مليار دولار في السنة المالية 2024-2025، التي تبدأ في الأول من يوليو/تموز، واحتواء التضخم بين 19% و25%. وافق البرلمان المصري على الميزانية والخطة الاقتصادية، وتوقعت إجمالي إيرادات 2.6 تريليون جنيه، ونفقات 3.9 تريليون جنيه. كما تخصص الموازنة 134 مليار جنيه لدعم المواد الغذائية، و40 مليار جنيه لبرنامج تكافل وكرامة. بالإضافة إلى ذلك، سيرتفع دعم المصدرين إلى 23 مليار جنيه. كلف الرئيس السيسي مصطفى مدبولي بتشكيل الحكومة الجديدة.

=======================

★ تركيا

  1. وزير الخارجية التركي هاكان فيدان يزور الصين لتعزيز العلاقات الثنائية

يزور وزير الخارجية التركي هاكان فيدان الصين اليوم الاثنين، تلبية لدعوة رسمية. وسيناقش فيدان، الذي يحمل ستة ملفات مهمة تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين أنقرة وبكين، التطورات الإقليمية والدولية الحالية، مع القضايا الرئيسية بما في ذلك غزة والأويغور. هذه هي الزيارة الرسمية الأولى التي يقوم بها فيدان إلى بكين، والمقررة في الفترة من 3 إلى 5 يونيو. خلال زيارته، التقى فيدان مع تشن ون تشينغ، رئيس لجنة الشؤون السياسية والقانونية المركزية للحزب الشيوعي الصيني، كما ذكرت وزارة الخارجية التركية يوم 13 يونيو. على منصة “X”. من المتوقع أيضًا أن يجتمع مع نظيره الصيني وانغ يي ونائب الرئيس الصيني هان تشنغ.

  1. رئيس الوزراء العراقي: بغداد تتوسط في مصالحة محتملة بين الأسد وتركيا

أعلن رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، أن حكومته تعمل على المصالحة بين أنقرة ودمشق. ذكر السوداني في مقابلة مع قناة خبر تورك التركية الخاصة، أنه على اتصال مع كل من الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتسهيل هذه المصالحة. أعرب عن أمله في رؤية بعض الخطوات نحو تحقيق هذا الهدف قريبا.

  1. تركيا تواجه ذروة التضخم، والبنك المركزي يبقي سعر الفائدة ثابتًا

أظهرت البيانات الرسمية الصادرة يوم الاثنين أن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في تركيا وصل إلى 75.45% في مايو، وهو ما يتجاوز التوقعات قليلاً. ويشير هذا الارتفاع، المدفوع بارتفاع النفقات في التعليم والإسكان والمطاعم، إلى أن التضخم قد بلغ ذروته وقد ينخفض ​​قريبًا بسبب ارتفاع أسعار الفائدة واستقرار الليرة نسبيًا. على الرغم من ذلك، حافظ البنك المركزي التركي على سعر الفائدة الرئيسي عند 50% للشهر الثاني على التوالي، مؤكدا على اليقظة فيما يتعلق بمخاطر التضخم. تم رفع هذا المعدل من 45% إلى 50% قبل الانتخابات المحلية التي جرت في 31 مارس/آذار لمعالجة مشكلة التضخم المستمرة التي تتحدى إدارة الرئيس رجب طيب أردوغان.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخة السابقة

📰 الفينيق الباكر 31 مايو 2024

=======================

🔗 تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

    Subject:

    Your Voice:

    Your Name

    Your Email

    Word File:

    للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

    Scroll to Top

    To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: