ACLS

طريق الأسلحة الإيرانية، كمين داعش، فوز بيزشكيان في الانتخابات الإيرانية

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم العناوين: 

  • تتبع طريق الأسلحة الإيرانية إلى الضفة الغربية
  • زعيم أنصار الله يهدد البنية التحتية السعودية
  • كمين داعش يسلط الضوء على ضعف النظام في الصحراء السورية
  • فوز بيزشكيان بالانتخابات الرئاسية الإيرانية
  • رئيس البرلمان التركي كورتولموش يعقد اجتماعات استراتيجية في العاصمة

=======================

أزمة إسرائيل وحزب الله

  1. إصابة مقاول أمريكي في التصعيد بين حزب الله وإسرائيل نهاية الأسبوع

خلال عطلة نهاية الأسبوع، قضى الجيش الإسرائيلي على ميسم العطار، وهو عضو رئيسي في الدفاع الجوي لحزب الله، في غارة جوية بطائرة بدون طيار يوم السبت بالقرب من شعط، شمال شرق لبنان. ردا على ذلك، أطلق حزب الله أكبر عملية جوية له يوم الأحد، حيث نشر طائرات بدون طيار متفجرة ضد قاعدة للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية في جبل الشيخ في مرتفعات الجولان. استهدفت غارات جوية إسرائيلية معروب وعيتا الشعب في جنوب لبنان، دون وقوع إصابات، بل تسببت في ظهور سحب كبيرة من الدخان. رد حزب الله بقصف قاعدة ميرون في جبل الجرمق بصواريخ الكاتيوشا، مما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين. كما أصابت الصواريخ المستوطنات الإسرائيلية، مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص، من بينهم جندي أمريكي. وأدى صاروخ مضاد للدبابات في زرعيت إلى إصابة نفس الموظف في شركة الطائرات بدون طيار الأمريكية وجندي إسرائيلي. ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الهجوم أدى إلى إصابة ثلاثة إسرائيليين في موشاف زرعيت بالجليل الأعلى، وأن مركز الجليل الطبي يعالج الجرحى، ومن بينهم مواطن أمريكي. أطلق حزب الله وابلًا نادرًا من 20 صاروخًا من لبنان، فأصابت شمال إسرائيل وأصابت أربعة أشخاص، من بينهم اثنان في حالة خطيرة. أصيب موظف في شركة أمريكية للطائرات بدون طيار بجروح خطيرة وتم وضعه في غيبوبة صناعية في مركز الجليل الطبي في نهاريا، مما دفع الجيش الإسرائيلي إلى التحقيق في وجودهم في المنطقة. وجدد حزب الله موقفه، وربط وقف العدوان على غزة بوقف عمليات الدعم في جنوب لبنان. أكد عضو البرلمان عن حزب الله حسن فضل الله، على سيادة لبنان في صنع القرار، منتقداً الإجراءات العسكرية والسياسية الإسرائيلية، وسط الاشتباكات والتفجيرات الأخيرة عبر الحدود والتي أدت إلى إصابة أربعة مدنيين.

=======================

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. المظليون الإسرائيليون في أماكن قريبة يقاتلون الإرهابيين في غزة

تظهر لقطات من الجيش الإسرائيلي مظليين إسرائيليين في قتال قريب مع مقاتلي حماس في حي الشجاعية في غزة. قامت كتيبة استطلاع المظليين، التي تنشط في المنطقة منذ أسبوع، بمصادرة أسلحة وتدمير المباني المفخخة. قتلوا العديد من الإرهابيين في مواجهات وجهاً لوجه، وقضوا على آخرين باستخدام الطائرات بدون طيار ونيران الدبابات.

  1. مقتل ضابط درزي خلال قيام الجيش الإسرائيلي بالقضاء على أكثر من 30 إرهابيا في رفح

قُتل الرائد في الجيش الإسرائيلي جلاء إبراهيم، وهو ضابط درزي يبلغ من العمر 25 عامًا، بصاروخ مضاد للدبابات في رفح. خلال الـ 24 ساعة الماضية، قتل الجيش الإسرائيلي أكثر من 30 إرهابيا في رفح واستهدف منصة إطلاق صواريخ. في الشجاعية، قضت القوات الإسرائيلية على عدد من الإرهابيين وفككت البنية التحتية الإرهابية.

  1. غارة جوية إسرائيلية تقتل مسؤولاً في وزارة غزة

أفادت وسائل إعلام تابعة لحماس أن غارة جوية إسرائيلية على مدينة غزة أدت إلى مقتل إيهاب الغصين، وكيل وزارة العمل في الحكومة التي تقودها حماس، إلى جانب ثلاثة آخرين. أكدت خدمة الطوارئ المدنية الإضراب. يضيف هذا الحادث إلى الصراع المستمر ويسلط الضوء على الأعمال العسكرية المستمرة في المنطقة.

  1. رفح تتحول إلى مدينة أشباح مع اقتراب الجيش الإسرائيلي من هزيمة حماس

رفح، التي كانت ذات يوم ملجأ لأكثر من مليوني من سكان غزة، أصبحت الآن مهجورة، ومبانيها ممزقة بالرصاص ومحطمة. وتدعي القوات الإسرائيلية أنها قريبة من تفكيك حماس في هذا المعقل الأخير. تواجه الجهود الإنسانية تحديات خطيرة، مع توقف تسليم المساعدات وتدهور الظروف المعيشية للمدنيين المتبقين البالغ عددهم 50,000 شخص. مع استمرار القتال، تتفاقم الأزمة الإنسانية، حيث يهدد نقص الوقود الخدمات الحيوية في المستشفيات.

  1. حماس تتخلى عن شرط وقف إطلاق النار الدائم في محادثات تبادل الأسرى

شدد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على أن أي اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة يجب أن يسمح لإسرائيل بمواصلة عملياتها العسكرية حتى تحقيق أهدافها. في الوقت نفسه، وافقت حماس على التفاوض بشأن تبادل الأسرى من دون اشتراط وقف دائم لإطلاق النار. يأتي هذا التحول في أعقاب جهود الوساطة التي بذلتها الولايات المتحدة ومصر وقطر. أشار زعماء حماس إلى أن المفاوضات قد تستغرق ما بين أسبوعين وثلاثة أسابيع إذا تعاونت إسرائيل. تهدف المحادثات إلى وقف الصراع المستمر منذ تسعة أشهر وتأمين إطلاق سراح السجناء. سينضم مدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز إلى المفاوضات في الدوحة، بينما تستعد إسرائيل لإرسال مبعوثين لمواصلة المناقشات.

  1. تصريح أبو عبيدة حول قدرات القسام وتجنيده

أعلن أبو عبيدة، المتحدث العسكري باسم كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس، أن قدراتها سليمة وأكد تجنيد الآلاف خلال الصراع في غزة. سلط الضوء على مقاومة الجماعة المستمرة دون دعم خارجي، وانتقد التكتيكات العسكرية الإسرائيلية، وأشار إلى الدعم الفلسطيني الواسع النطاق لأعمالهم. كما أشار إلى المعارك المستمرة في رفح والشجاعية وتأهيل القدرات والهجمات الانتقامية. إلى ذلك، انتقد عبيدة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، مخاطبا الرأي العام الإسرائيلي حول طريقة تعامله مع الصراع. كما اعترف بدعم حزب الله والفصائل الفلسطينية الأخرى والحلفاء الإقليميين.

  1. تصاعد الاحتجاجات الإسرائيلية وتصاعد الصراعات الحكومية الداخلية

تصاعد الغضب الداخلي في إسرائيل يوم الأحد، حيث تظاهر أكثر من 200 ألف في جميع أنحاء البلاد، بمناسبة مرور تسعة أشهر على بدء الحرب على غزة. طالب المتظاهرون بصفقة تبادل أسرى مع حماس واستقالة حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. بدأت الاحتجاجات في الساعة 06:29 صباحًا، وهو نفس الوقت الذي شنت فيه حماس هجومها في 7 أكتوبر. اعتقلت الشرطة الإسرائيلية العديد من المتظاهرين وفرضت غرامات على آخرين بسبب إغلاق الطرق الرئيسية في مدن مثل القدس وتل أبيب وحيفا وهرتسليا وبئر السبع. وسمحت أكثر من 150 شركة تكنولوجيا لموظفيها بالانضمام إلى الاحتجاجات. أفادت هيئة البث الإسرائيلية بوجود مظاهرات خارج منازل الوزراء، بما في ذلك وزير الخارجية يسرائيل كاتس ووزير الدفاع يوآف جالانت. خلال مؤتمر أمني، واجه غالانت انتقادات لإصراره على تمرير مشروع قانون الحريديم بموافقة واسعة. حث على اتخاذ إجراءات لتمديد خدمة الجيش الإسرائيلي والخدمة الاحتياطية، لكن موقفه من مشروع القانون، الذي يتطلب دعما من حزب الوحدة الوطنية بزعامة بيني غانتس، أثار معارضة. تحدى وزير الاتصالات شلومو كارهي ثبات غالانت، بينما اتهمه رئيس الوزراء نتنياهو بتسييس القضية. أعربت وزيرة الاستيطان أوريت ستروك عن شكوكها بشأن قدرة الحكومة على إكمال فترة ولايتها، مشيرة إلى التركيز المثير للجدل على توسيع المستوطنات في الضفة الغربية.

  1. دراسة: الانتصار في حرب الثلاثين عاماً مع إيران

يشير الجنرال (احتياط) عيران أورتال إلى أنه من أجل كسب الحرب مع وكلاء إيران، يجب على إسرائيل أن تأخذ وقفة استراتيجية لإعادة بناء قوتها العسكرية وتطوير استراتيجية هجومية فعالة. يشمل ذلك تحييد التهديدات في غزة ولبنان بسرعة وفعالية دون استنزاف طويل الأمد، وتجديد الوحدة الوطنية والقيادة، والاستفادة من التحالفات الإقليمية والدعم الدولي لمواجهة نفوذ إيران. بالإضافة إلى ذلك، يجب على إسرائيل التركيز على التخطيط الاستراتيجي والاستعداد العسكري المهني، وضمان التعلم الحقيقي على المستويين السياسي والعسكري مع تجنب تداخل الخطاب السياسي مع القرارات الاستراتيجية. ستمكن هذه الخطوات إسرائيل من الانتقال من الاحتواء والردع إلى الأعمال الهجومية الحاسمة، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى إرباك وكلاء إيران وتأمين الاستقرار على المدى الطويل.

=======================

إيران

  1. فوز بيزشكيان بالانتخابات الرئاسية الإيرانية

فاز مسعود بيزشكيان بجولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، متغلباً على المتشدد سعيد جليلي بحصوله على 16.3 مليون صوت مقابل 13.5 مليون صوت. حقق بيزشكيان، وهو جراح قلب يدعو إلى سياسات معتدلة وتحسين العلاقات الغربية، النصر وسط إقبال متزايد على التصويت بسبب المخاوف من إدارة متشددة. يمثل فوزه تحولا كبيرا للمعسكر الإصلاحي في إيران، الذي تم تهميشه في السنوات الأخيرة. يعد بيزشكيان بإصلاحات اقتصادية مرتبطة بالسياسة الخارجية ويعارض قانون الحجاب الإلزامي، على الرغم من احتفاظه بموقف إيران الثابت ضد إسرائيل. يعتقد المراقبون أن خامنئي ربما يسمح بـ “مرونة بطولية” في السياسة الخارجية، على غرار الاستراتيجية المستخدمة في عام 2013، لمعالجة التحديات الداخلية والخارجية.

  1. خامنئي ينتظر نتيجة الانتخابات الأمريكية ليقرر سياسة إيران النووية

يسلط الخبير في الشأن الإيراني راز زيمت الضوء على أنه بينما يسيطر خامنئي على اختيار المرشحين، فإنه لا يتحكم بشكل كامل في نتائج الانتخابات. على الرغم من موقف المرشح الإصلاحي بيزشكيان، فإن السيطرة المطلقة لخامنئي تعني أنه من غير المرجح حدوث تحولات كبيرة في السياسة النووية. يفكر خامنئي في إبرام اتفاق نووي محدود مع الإدارة الأميركية الحالية لتخفيف الضغوط الاقتصادية، لكن التنازلات الكبرى غير محتملة إلا بعد الانتخابات الأميركية. يشير الخبراء إلى أن المرشد الأعلى علي خامنئي ينتظر ليرى ما إذا كان دونالد ترامب سيفوز في الانتخابات الأمريكية قبل اتخاذ قرارات نهائية بشأن السياسة النووية الإيرانية.

  1. تتبع طريق الأسلحة الإيرانية إلى الضفة الغربية

تعمل إيران بنشاط على إغراق الضفة الغربية بالأسلحة، بهدف فتح جبهة ثالثة ضد إسرائيل. من خلال استخدام طريق عبر لبنان وسوريا والأردن، تقوم الميليشيات المدعومة من إيران بنقل الأسلحة إلى الضفة الغربية. يشمل هذا الجهد حزب الله وشبكات التهريب المحلية، ونقل الأسلحة المتقدمة مثل قاذفات آر بي جي والصواريخ المضادة للدبابات. تركز استراتيجية إيران على تمكين الجماعات المسلحة غير المنظمة في الضفة الغربية من تنفيذ هجمات ضد إسرائيل. يشكل هذا التخريب للسيادة الأردنية تهديدًا كبيرًا ومتزايدًا لأمن إسرائيل.

  1. انقلاب سفينة حربية إيرانية أثناء إصلاحاتها في بندر عباس

انقلبت المدمرة سهند التابعة للبحرية الإيرانية أثناء عمليات الإصلاح في ميناء بندر عباس بسبب تسرب المياه إلى خزانات الصابورة الخاصة بها. مالت السفينة التي يبلغ طولها 96 مترًا وأصبحت مغمورة جزئيًا ولكن يتم الآن إعادة تعويمها وإصلاحها. وقع الحادث بينما كان سهند يستعد للقيام بمهمة دورية لمكافحة القرصنة في المحيط الهندي. وفي السابق، قادت الفرقاطة أسطولاً في البحر الأحمر وسط هجمات الحوثيين على السفن التجارية. سميت هذه الفرقاطة من طراز مودج على اسم بركان سهند، وانضمت إلى البحرية الإيرانية في عام 2018 وهي مجهزة بصواريخ كروز وتكنولوجيا التخفي.

  1. كل ما تحتاج لمعرفته حول الصراع الإسرائيلي الإيراني

لطالما كانت إيران وإسرائيل متنافستين جيوسياسيين، مع تفاقم التوترات منذ الثورة الإسلامية في إيران عام 1979. تعتبر إيران إسرائيل والولايات المتحدة عدوين رئيسيين، في حين تعتبر إسرائيل إيران تهديدا وجوديا. ينطوي صراعهم على حروب بالوكالة، والتجسس، والأعمال العسكرية. تدعم إيران جماعات مثل حماس وحزب الله، وكثيرا ما تستهدف إسرائيل الأصول الإيرانية في سوريا. تشمل التصعيدات الأخيرة الغارات الجوية الإسرائيلية على أهداف إيرانية والهجمات الانتقامية الإيرانية. إن سعي إيران لامتلاك قدرات نووية يزيد من حدة التوترات، حيث تعارض إسرائيل بشدة حصول إيران على أسلحة نووية. يظل الصراع عاملاً حاسماً في الجغرافيا السياسية في الشرق الأوسط.

  1. إيران تعتزم شراء 10 مليارات متر مكعب من الغاز التركماني سنويا

وقعت تركمانستان وإيران عقدا لتوريد 10 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي التركماني سنويا، والتي ستقوم إيران بعد ذلك بشحنها إلى العراق. لتسهيل ذلك، ستقوم إيران ببناء خط أنابيب جديد بطول 125 كيلومتراً لزيادة القدرة على توصيل الغاز. تعتزم تركمانستان زيادة إمداداتها من الغاز إلى إيران إلى 40 مليار متر مكعب سنويا. تهدف هذه الصفقة إلى تلبية الطلب المحلي المتزايد في إيران ودعم اقتصاد تركمانستان الذي يعتمد بشكل كبير على صادرات الغاز الطبيعي. تواصل الشراكة عمليات تبادل الغاز الجارية بين البلدين، مما يعزز التعاون الإقليمي في مجال الطاقة.

=======================

اليمن

  1. زعيم أنصار الله يهدد البنية التحتية السعودية

هدد عبد الملك الحوثي، زعيم جماعة أنصار الله، بإغلاق مطار الرياض واستهداف البنوك والموانئ السعودية رداً على التصرفات السعودية التي يدعي أنها تخدم إسرائيل ويحركها النفوذ الأمريكي. انتقد الحوثي، في خطاب متلفز، تحركات السعودية لنقل البنوك من صنعاء وتعطيل مطار صنعاء، محذرا من تصعيد الانتقام. أكد أن أنصار الله سترد على الاستفزازات السعودية بإجراءات مماثلة، وحث السعودية على إعادة النظر في خطواتها لتجنب المزيد من الصراع وعدم الاستقرار الاقتصادي. أشاد الحوثي بقدرات اليمن العسكرية المتقدمة، التي زعم أنها صدمت الغرب، وسلط الضوء على الإسقاط المستمر للطائرات الأمريكية بدون طيار من طراز MQ-9 Reaper.

  1. فشل استراتيجية بايدن؛ حان الوقت لمواجهة الحوثيين بشكل مباشر

أثبتت الإستراتيجية الدفاعية الحالية للرئيس بايدن ضد الحوثيين عدم فعاليتها مع استمرار الهجمات على السفن العسكرية والتجارية في البحر الأحمر. ضربت القيادة المركزية الأمريكية عدة أهداف للحوثيين، ولكن من الضروري اتباع نهج أكثر عدوانية. يرى الخبراء أن الولايات المتحدة يجب أن تستهدف مواقع إطلاق الحوثيين، ومراكز القيادة، وسلاسل التوريد من إيران. يقترح الأدميرال المتقاعد جيمس ستافريديس حملة هجومية من أربع مراحل لهزيمة الحوثيين. مع تكثيف المتمردين المدعومين من إيران لهجماتهم، تحتاج الولايات المتحدة إلى استراتيجية شاملة لتفكيك عملياتهم وحماية طرق الشحن العالمية.

  1. القوات الأمريكية تدمر أربع طائرات مسيرة للحوثيين خلال 24 ساعة

أعلن الجيش الأمريكي تدمير أربع طائرات مسيرة تابعة للحوثيين خلال الـ24 ساعة الماضية. أسقطت القوات الأمريكية طائرتين مسيرتين في مناطق سيطرة الحوثيين في اليمن، بينما دمرت القوات الشريكة طائرتين أخريين فوق خليج عدن. تهدف هذه الإجراءات إلى حماية القوات الأمريكية وقوات التحالف، وكذلك السفن التجارية، من التهديدات الوشيكة.

  1. فرقاطة يونانية تسقط طائرة مسيرة للحوثيين في البحر الأحمر

نجحت الفرقاطة اليونانية “بسارا“، التابعة لعملية “أسبيدس” التابعة للاتحاد الأوروبي، في اعتراض وتحييد طائرات مسيرة تابعة للحوثيين كانت تستهدف سفينة تجارية في البحر الأحمر. باستخدام أنظمتها وأسلحتها المضادة للطائرات بدون طيار، اشتبكت بسارا مع أربع طائرات بدون طيار، وأسقطت اثنتين منها وتشتيت الأخرى. كان هذا أول اشتباك لبسارا في البحر الأحمر منذ استبدال الهيدرا. تهدف العملية إلى حماية الطرق البحرية من هجمات الحوثيين، والمساهمة في الأمن الإقليمي. يؤكد المسؤولون اليونانيون على الطبيعة الدفاعية للمهمة، مع التركيز على حماية ممرات الشحن الحيوية للتجارة العالمية.

  1. الحوثيون ينفذون مناورات وهمية تستهدف مواقع إسرائيلية وبريطانية

أجرى المتمردون الحوثيون في اليمن مناورة عسكرية واسعة النطاق أطلق عليها اسم “الطوفان المدمر” (“مناورة الفيضانات المدمرة“)، لاستعراض قدراتهم ضد أهداف إسرائيلية وبريطانية وهمية. تُظهر اللقطات الدرامية المقاتلين الحوثيين وهم يستخدمون الطائرات بدون طيار والمدفعية وقذائف الآر بي جي والقناصين. يشارك في التمرين ألف مقاتل ويؤكد جاهزيتهم للقتال. تأتي هذه المظاهرة في أعقاب الهجمات المستمرة على السفن في البحر الأحمر وتعزز معارضتهم للإجراءات الإسرائيلية في غزة.

  1. اتهام الحوثيين باستخدام مزاعم التجسس لتطهير منافسيهم الداخليين

كثفت مليشيا الحوثي في ​​صنعاء الاعتقالات التعسفية بحق قيادات بارزة موالية لها تحت غطاء “التجسس لصالح أمريكا وإسرائيل“. مؤخراً، اعتقل جهاز استخبارات الحوثيين علي عباس مدير مكتب يحيى الحوثي، وأحمد النونو وكيل وزارة التربية والتعليم، إلى جانب ثلاثة آخرين بتهمة التجسس. تعد هذه الحملة جزءًا من حملة أوسع تستهدف موظفي المجتمع المدني والمسؤولين السابقين، مما يعكس صراعات داخلية على السلطة داخل صفوف الحوثيين. جاءت الاعتقالات بعد اجتماع ترأسه زعيم الحوثيين مهدي المشاط، الذي تعهد بتوسيع الاعتقالات بتهم التجسس.

  1. أعداء اليمن يحققون انفراجة في محادثات تبادل الأسرى: الأمم المتحدة

أعلنت الأمم المتحدة عن تحقيق تقدم كبير في محادثات تبادل الأسرى في اليمن التي عقدت في عمان بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين، على الرغم من عدم التوصل إلى اتفاق نهائي. اتفق الطرفان على إطلاق سراح محمد قحطان، الزعيم الإسلامي السني الذي يحتجزه الحوثيون منذ عام 2015. سيُعقد اجتماع متابعة لوضع اللمسات الأخيرة على أسماء المعتقلين وترتيبات إطلاق سراحهم. ويأتي هذا التقدم في أعقاب اتفاق المصالحة بين المملكة العربية السعودية وإيران، مما أدى إلى إطلاق سراح السجناء وتجديد جهود السلام.

=======================

العراق

  1. توغلات تركية متواصلة في دهوك وصمت من بغداد وأربيل

رغم تصاعد القصف والتوغلات التركية في محافظة دهوك، إلا أن السلطات العراقية في بغداد وأربيل تلتزم الصمت، فيما تدعو القوى السياسية العراقية إلى الردع. تشير التقارير إلى وجود “اتفاق ضمني” بين أنقرة وبغداد وأربيل يسمح لتركيا بملاحقة حزب العمال الكردستاني داخل الأراضي العراقية. أنشأت القوات التركية العديد من النقاط العسكرية في دهوك، وكثفت تواجدها فيها. أفادت وسائل الإعلام الكردية عن بناء تركيا لقواعد عسكرية ونقاط تفتيش. تحث الائتلافات السياسية العراقية على اتخاذ إجراءات قوية لحماية المواطنين ومواجهة الانتهاكات التركية، بينما تكافح السلطات الإقليمية للرد بفعالية.

  1. إخلاء جماعي في شمال العراق بعد التوغل التركي

تقدمت القوات التركية لمسافة تصل إلى 15 كيلومترًا داخل كردستان العراق، وشنت العديد من الضربات ضد حزب العمال الكردستاني (PKK). أدت هذه العملية إلى إخلاء 602 قرية في محافظة دهوك. أفادت فرق صنع السلام المجتمعية عن وقوع 238 عملية قصف وحرق أكثر من 20 ألف دونم من الأراضي الزراعية. يأتي هذا التوغل، وهو أكثر شمولاً من العمليات السابقة، في أعقاب اتفاق أبريل الذي يسمح لتركيا باستهداف حزب العمال الكردستاني داخل العراق. تم تصنيف حزب العمال الكردستاني كمجموعة إرهابية من قبل تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، حيث أدت عقود من الصراع إلى مقتل أكثر من 40 ألف شخص.

  1. صادرات إيران الفصلية إلى العراق ترتفع بنسبة 27%

بلغت صادرات إيران إلى العراق 3 مليارات دولار في الربع الأول من العام الإيراني الحالي، بزيادة قدرها 27% عن نفس الفترة من العام الماضي، بحسب فرزاد بيلتان من المكتب الاستشاري التجاري الإيراني في بغداد. شملت الصادرات الرئيسية الغاز الطبيعي والتفاح الطازج والحديد والصلب. كما ارتفعت الواردات من العراق بنسبة 25% لتصل إلى 107 ملايين دولار. تصدر إيران بضائع بقيمة 12 مليار دولار إلى العراق سنويا، مع نمو العلاقات التجارية بشكل ملحوظ على مدى السنوات العشرين الماضية.

  1. مجلس التعاون والعراق يناقشان القضايا الأمنية والاقتصادية

اجتمع مسؤولون من دول مجلس التعاون الخليجي والعراق، اليوم الأحد، لبحث القضايا الأمنية والاقتصادية في العراق، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية. أكد جاسم البديوي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية هدف الاجتماع المتمثل في تعزيز التعاون. كان المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون الخليجي قد أكد دعمه المستمر للعراق في دورته الـ 160 الشهر الماضي. تناولت المباحثات مختلف الاهتمامات المشتركة، بما في ذلك التطورات الإقليمية والدولية الأخيرة.

  1. القبض على صانع السيارات المفخخة التابع لداعش في العراق

ألقت قوات الأمن العراقية القبض على إرهابي كبير في تنظيم داعش مسؤول عن تصنيع سيارات مفخخة في قرية تقع على بعد 30 كيلومترا جنوب بغداد، وفقا للجيش العراقي ووكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا). جاء الاعتقال بعد عملية استخباراتية قام بها الجيش العراقي والشرطة في منطقة اليوسفية. كان المشتبه به، وهو شخصية رئيسية في عمليات صنع القنابل التي يقوم بها داعش، قد قام بتنسيق العديد من الهجمات على قوات الأمن والمدنيين.

  1. محادثات أزمة المياه في تركيا والعراق تسلط الضوء على الحاجة إلى المشاركة السورية

تعمل تركيا والعراق على تعزيز المناقشات الثنائية حول إدارة نهري الفرات ودجلة وسط مخاوف بشأن تغير المناخ. انعقدت الجولة الثانية من المحادثات للجنة المشتركة الدائمة المعنية بالمياه في بغداد في الأول من تموز/يوليو. يؤكد الخبراء على ضرورة إشراك سوريا لحل النزاعات التاريخية المتعلقة بتقاسم المياه بشكل فعال. تسبب بناء السدود على نطاق واسع في تركيا منذ ستينيات القرن الماضي في توتر مع سوريا والعراق، اللتين تواجهان أيضًا تحديات ناجمة عن الصراعات الأهلية وسوء الإدارة. تؤدي أزمة المناخ المستمرة إلى تفاقم الوضع، مما يؤكد الحاجة الملحة لإدارة تعاونية للمياه بين الدول الثلاث.

  1. إنتاج النفط في كركوك العراقية يصل إلى 360 ألف برميل يومياً

رفعت شركة نفط الشمال في العراق إنتاج النفط الخام في كركوك إلى أكثر من 360 ألف برميل يوميا، مع خطط للوصول إلى 400 ألف برميل يوميا بنهاية عام 2024، بحسب وكالة شفق نيوز. يأتي هذا التعزيز في أعقاب تطوير العديد من آبار النفط من قبل شركة الحفر العراقية. من الإنتاج الحالي، يتم توريد 150 ألف برميل يوميا إلى مصافي بيجي والدورة، و100 ألف برميل يوميا إلى المصافي الأخرى. في الوقت نفسه، لا تزال صادرات النفط من كردستان متوقفة بسبب النزاعات التعاقدية، مما يؤثر على إجمالي صادرات النفط العراقي ويثير دعوات للتدخل الأمريكي لحل المشكلة.

  1. العراق يعتزم إعادة 150 عائلة مرتبطة بداعش من مخيم الهول

سيعيد العراق 150 عائلة، يبلغ مجموعها أكثر من 650 فردًا، من مخيم الهول شمال شرق سوريا الأسبوع المقبل، وفقًا لعلي عباس من وزارة الهجرة والمهجرين العراقية. هذه العائلات، ومعظمها من العراقيين والسوريين، موجودة في مخيم الهول منذ هزيمة داعش في عام 2019. يُنظر إلى المخيم، الذي يضم 40 ألف شخص مرتبطين بتنظيم داعش، على أنه تهديد أمني. وسوف تنتقل الأسر العائدة إلى مخيم الجادة في العراق لإعادة إدماجها. يهدف العراق إلى إعادة جميع مواطنيه من مخيم الهول بحلول عام 2027، بالتنسيق مع الأمم المتحدة.

=======================

سوريا

  1. دعوة أردوغان للأسد تثير استياءً شعبياً

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه قد يدعو بشار الأسد لزيارة تركيا “في أي وقت”. سلط أردوغان الضوء على التعاون المحتمل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأكد على اتفاق جديد مع سوريا، ورفض التدخل في شؤونها الداخلية. على الرغم من معارضة الولايات المتحدة للتطبيع مع الأسد دون حل سياسي، تعمل تركيا على تسريع التقارب مع سوريا. يشير الخبراء إلى أن الولايات المتحدة تفتقر إلى النفوذ لوقف تركيا بسبب اعتمادها على القوات الكردية في سوريا وتغيير الأولويات مثل الحرب الأوكرانية. تكتسب الجهود الدبلوماسية المتجددة، بدعم روسي وعراقي، زخماً. مع ذلك، فقد ظهر استياء شعبي كبير، مع المظاهرات في إدلب وحلب والرقة والحسكة ودير الزور. أدان محتجون، ومن بينهم متظاهرون في هيئة تحرير الشام ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، جهود المصالحة، وهاجموا المواقع التركية وأحرقوا الأعلام. ردت المخابرات التركية والفصائل المتحالفة معها باعتقالات جماعية، وإجبارهم على تقديم اعتذارات علنية، وتسليم أفراد إلى السلطات التركية بتهمة تدنيس العلم.

  1. الميليشيات الموالية لإيران تعزز قوة دير الزور وسط تصاعد التوترات

كثّفت الميليشيات الموالية لإيران في دير الزور تواجدها ونشرت حواجز طيارة وتنكرت عناصرها على أنها ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة للأسد في حي الحميدية. كان الحرس الثوري الإيراني قد أرسل نحو 100 عنصر من نخبة اللواء 47 إلى ريف دير الزور الشرقي تحت قيادة الحاج عسكر، حيث تم تكليفهم بمهام قتالية ليلية ومواقع دفاعية وتنفيذ غارات. وتؤكد هذه الخطوة اهتمام إيران الاستراتيجي بدير الزور، وهي حلقة وصل حاسمة في ممرها البري من طهران إلى بيروت. يأتي هذا التصعيد بعد وصول ثلاث مركبات عسكرية من طراز ZIL مزودة بمعدات وقاذفات صواريخ في أواخر يونيو. في هذه الأثناء، تقوم قوات التحالف بتعزيز قواعدها وإجراء تدريبات مشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية في حقل العمر النفطي. يشكل الوجود الإيراني تهديداً استراتيجياً لقوات سوريا الديمقراطية وحقل كونيكو للغاز. تشير سيطرة الأسد على سبع قرى عند المدخل الشمالي لدير الزور، المقسمة بين النفوذ الروسي والإيراني، إلى عمليات محتملة باتجاه شرق الفرات.

  1. كمين داعش يسلط الضوء على ضعف النظام في الصحراء السورية

قتلت خلايا تابعة لتنظيم داعش وأصابت عناصر من قوات النظام السوري، في كمين جريء، في بادية محافظة حمص، السبت. ووقع الهجوم، الذي أدى إلى مقتل الملازم زين سامر كمركجي وإصابة ثلاثة آخرين، قرب تل شهاب بريف حمص الشرقي. على الرغم من قيام القوات والميليشيات المدعومة من روسيا بتعزيز مواقعها في صحراء دير الزور والرقة، إلا أن ضعف النظام لا يزال واضحاً. تم إرسال تعزيزات عسكرية تضم الفرقة 25 مهام خاصة والفيلق الخامس والفرقة 11 والفرقة الخامسة والحرس الجمهوري إلى مناطق الرصافة ومعدان والبشري والشعلة وكباجيب لشن عملية عسكرية. حملة جديدة ضد داعش. ومع ذلك، شهد شهر حزيران/يونيو الماضي مقتل ما يقرب من 70 من أفراد النظام والميليشيات على يد داعش، مما يؤكد نضال النظام المستمر لاحتواء تهديد المتمردين في المنطقة.

  1. السيسي والأسد يتحدان ضد تهجير الفلسطينيين

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبشار الأسد في اتصال هاتفي التطورات الإقليمية، مؤكدين على ضرورة تجنب تصعيد الصراع والحفاظ على الاستقرار الإقليمي. رفض الزعيمان بشدة أية محاولات لتصفية القضية الفلسطينية أو تهجير الفلسطينيين. أكد السيسي التزام مصر بتحقيق وقف إطلاق النار في غزة، وتقديم المساعدات الإنسانية المستدامة، والسعي إلى حل الدولتين لإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

  1. روسيا تخطط لترميم وبناء المطاحن في سوريا

تهدف خطة مشتركة بين النظام السوري وروسيا إلى ترميم وإعادة بناء العديد من المطاحن والصوامع المدمرة في سوريا، بحسب مدير المؤسسة العامة السورية للحبوب، سامي هليل. تشمل المبادرة نقل التكنولوجيا الروسية لتشغيل وخطوط الإنتاج في الصوامع والمطاحن السورية. من المقرر أن يبدأ تشغيل مطحنة تلكلخ بريف حمص، التي أعادت روسيا إعمارها، بحلول شهر أغسطس المقبل، بإنتاج نحو 600 طن من الدقيق يومياً في مرحلتها التجريبية.

=======================

 مصر

  1. التحالف المصري الصيني لبناء المرحلة الثالثة من القطار الكهربائي

يبدأ تحالف مصري صيني قريبًا المرحلة الثالثة من مشروع القطار الكهربائي الخفيف بتكلفة 550 مليون دولار. يهدف المشروع، الذي تم منحه للشركات الصينية فيك والمقاولين العرب وأوراسكوم، إلى الانتهاء منه في غضون عامين. تشمل المرحلة التي يبلغ طولها 20.4 كيلومتراً أربع محطات جديدة. يأتي التمويل من قرض بقيمة 400 مليون دولار من بنك التصدير والاستيراد الصيني وتمويل إضافي من البنوك المصرية بالعملة المحلية. ستعمل هذه المرحلة على تعزيز اتصال القاهرة بالمناطق الحضرية والصناعية الجديدة. سيغطي قرض البنك الصيني الأنظمة الكهربائية والميكانيكية، في حين سيتولى التمويل المحلي بناء المحطة والطريق.

=======================

 الخليج

  1. السعودية تدعو إلى محاسبة الانتهاكات الإسرائيلية

أدانت المملكة العربية السعودية القصف الإسرائيلي لمدرسة تابعة للأونروا تؤوي مدنيين نازحين في مخيم النصيرات بغزة. دعت وزارة الخارجية إلى وقف فوري لإطلاق النار وحماية المدنيين وعمال الإغاثة، وحثت على تفعيل آليات المساءلة الدولية ضد الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للقانون الإنساني الدولي. ردد مجلس التعاون الخليجي هذه الإدانة، ووصف الهجمات بأنها جرائم حرب، وحث على اتخاذ إجراء عالمي لوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية. أكدت المملكة العربية السعودية ومجلس التعاون الخليجي التزامهما بدعم القضية الفلسطينية وحماية الشعب الفلسطيني من العدوان الإسرائيلي.

  1. هيئة كهرباء ومياه دبي تستقطب استثمارات بقيمة 12 مليار دولار على مدى 10 سنوات

نجحت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) في تأمين استثمارات بقيمة 11.9 مليار دولار على مدى العقد الماضي من خلال نموذج المنتج المستقل للطاقة والمياه. أدى هذا النهج، المصمم ليناسب البيئة التشريعية والفنية في دبي، إلى انخفاض الأسعار العالمية لمشاريع الطاقة الشمسية إلى مستويات قياسية. تشمل المبادرات الرئيسية مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يهدف إلى إنتاج 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، ومحطات حسيان للغاز الطبيعي وتحلية مياه البحر. تدعم هذه المشاريع أجندة دبي الاقتصادية 2050 وهدفها المتمثل في إنتاج طاقة نظيفة بنسبة 100% بحلول عام 2050، مما يعزز جاذبية دبي للمستثمرين العالميين.

  1. قطاع السياحة في قطر سيدر 25 مليار دولار في 2024

من المتوقع أن يحقق قطاع السفر والسياحة في قطر رقماً قياسياً قدره 25 مليار دولار في عام 2024، ليساهم بنسبة 11.3% في الناتج المحلي الإجمالي ويدعم أكثر من 334.500 وظيفة، أي ما يمثل 15.8% من القوى العاملة. يسلط تقرير الأثر الاقتصادي لعام 2024 الصادر عن المجلس العالمي للسفر والسياحة الضوء على ارتفاع كبير في إنفاق المسافرين الدوليين، حيث من المتوقع أن يصل إلى 69.6 مليار ريال قطري، ومن المتوقع أن يصل الإنفاق المحلي إلى 12 مليار ريال. يعزى هذا النجاح إلى تعاون الحكومة مع القطاع الخاص لتعزيز السياحة. تهدف الدوحة إلى زيادة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي إلى 12% بحلول عام 2030 من خلال المنتجات السياحية المبتكرة وجهود التسويق العالمية.

=======================

 تركيا

  1. رئيس البرلمان التركي كورتولموش يعقد اجتماعات استراتيجية في العاصمة

خلال زيارته للولايات المتحدة في الفترة من 6 إلى 10 تموز/يوليو، أكد رئيس البرلمان التركي نعمان كورتولموش على قدرة تركيا على الاستفادة من الفرص التي يتيحها العصر المتعدد الأقطاب. وفي حديثه خلال فعالية للجنة التوجيهية الوطنية التركية الأمريكية (TASC)، شدد على أهمية الاستفادة من هذا المشهد العالمي الجديد لتعزيز نفوذ تركيا الاقتصادي والسياسي والثقافي. سلط الضوء على موقع تركيا الاستراتيجي وقدرتها على التعامل مع جهات فاعلة عالمية متنوعة، مستشهداً بدورها الفريد في التوسط في الحرب بين روسيا وأوكرانيا. حضر قمة الناتو البرلمانية، وحفل استقبال استضافه رئيس مجلس النواب الأمريكي مايك جونسون، والتقى بالصحفيين الأتراك، ورجال الأعمال، والجالية المسلمة. وأشار السفير التركي لدى الولايات المتحدة سيدات أونال إلى الزخم الإيجابي في العلاقات الأمريكية التركية، مؤكدا على الجهود المبذولة لتعزيز التعاون وحل الخلافات.

  1. ضبط 250 ألف حبة كبتاغون متجهة إلى تركيا في سوريا

ضبط شحنة كبيرة من المخدرات في عفرين شمال غرب حلب كانت مخصصة للتهريب إلى تركيا. أفاد الرائد إبراهيم الجاسم من الشرطة العسكرية بضبط نحو 250 ألف حبة كبتاغون بعد اشتباكه مع عصابة مخدرات. وكانت الشحنة، التي يُزعم أنها قادمة من لبنان، مخصصة أيضًا للتوزيع المحلي. على الرغم من فرار العصابة، إلا أن السلطات تلاحق تجارًا آخرين. سبق أن تم ضبط 500 ألف حبة كبتاغون في مدينة رأس العين المرتبطة بمناطق سيطرة النظام السوري. يُتهم النظام بأنه المصدر الرئيسي للمخدرات في المنطقة، مما يؤثر على تركيا والدول المجاورة.

  1. تركيا تتقدم 15 كيلومتراً داخل إقليم كردستان

تقدم الجيش التركي مسافة 15 كيلومتراً داخل إقليم كردستان، وشن مئات الضربات التي استهدفت المقاتلين الأكراد، وفقاً لفرق صنع السلام المجتمعية (CPT). أدت العملية، التي شارك فيها مئات من القوات والمركبات، إلى إنشاء نقاط تفتيش في منطقة برواري بالا بمحافظة دهوك، مما أدى إلى نزوح قرية واحدة على الأقل. منذ بدء العملية، نفذت تركيا 238 قصفًا، وأحرقت أكثر من 20 ألف دونم من الأراضي الزراعية. هذا يفوق عملية Claw-Lightning لعام 2021، التي تقدمت 7 كيلومترات. بهدف كبح تهديدات حزب العمال الكردستاني، أقامت القوات التركية نقاط تفتيش بالقرب من قريتي بالافي وبليزاني. تسببت الاشتباكات في حرائق الغابات وتدمير البنية التحتية، بما في ذلك مدرسة وكنيسة آشورية. لم تعلق حكومتا العراق وإقليم كردستان على التصعيد. وزادت الضربات التركية من مخاوف النزوح بين القرويين المحليين.

  1. صناعة السيارات في تركيا تشهد نموًا قياسيًا في الصادرات وازدهارًا للسيارات الكهربائية

في النصف الأول من عام 2024، سجلت صناعة السيارات في تركيا صادرات بقيمة 17.7 مليار دولار تقريبًا، حيث تصدرت ألمانيا المستوردين بقيمة 2.44 مليار دولار، تليها فرنسا (2.07 مليار دولار)، وبريطانيا (1.94 مليار دولار)، وإيطاليا (1.67 مليار دولار)، وإسبانيا (1.23 مليار دولار). مليار دولار)، وهو ما يمثل 52.8% من صادرات تركيا من السيارات. ارتفعت المبيعات المحلية للسيارات والمركبات التجارية الخفيفة بنسبة 6% في الفترة من يناير إلى مايو، ليصل إجماليها إلى حوالي 471.700 وحدة. شهد سوق السيارات الكهربائية زيادة في المبيعات بنسبة 257.3% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2023، حيث تم بيع أكثر من 27600 سيارة كهربائية في الأشهر الخمسة الأولى، مما رفع حصة السوق إلى أكثر من 7%.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة،

📰  الفينيق الباكر 4 يوليو 2024

=======================

🔗 تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

    Subject:

    Your Voice:

    Your Name

    Your Email

    Word File:

    للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

    Scroll to Top

    To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: