ACLS

إسرائيل وحماس تتفقان على وقف إطلاق النار ونقل السيطرة في غزة

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم العناوين: 

  • إسرائيل وحماس تتفقان على وقف إطلاق النار ونقل السيطرة في غزة
  • السعودية تنتهك قانون قيصر بالسماح له بالهبوط الجوي السوري
  • جودنفري: اليهود يفرون من أوروبا إلى إسرائيل
  • المنح المقدمة للحوثيين تعزز نفوذ طهران
  • التوغل التركي لمسافة 40 كيلومترًا داخل العراق دون عوائق

=======================

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. إسرائيل وحماس تتفقان على وقف إطلاق النار ونقل السيطرة في غزة

اتفقت إسرائيل وحماس على وقف إطلاق النار، وإطلاق سراح الرهائن، ونقل السيطرة على غزة. يؤكد المسؤولون الأمريكيون أن الصفقة ستتم على ثلاث مراحل. أولاً، ستطلق حماس سراح 33 رهينة، من بينهم نساء ورجال تزيد أعمارهم عن 50 عاماً وجرحى، بينما ستطلق إسرائيل سراح مئات السجناء الفلسطينيين. سيعقب ذلك زيادة المساعدات الإنسانية لغزة. بعد ذلك، سيتم إنشاء هيكل حكم مؤقت في غزة، تديره قوة جديدة مرتبطة بالسلطة الفلسطينية تدربها الولايات المتحدة وتدعمها الدول العربية المعتدلة. ستركز المرحلة النهائية على إعادة إعمار غزة على المدى الطويل، وتعزيز الانتعاش الاقتصادي والاستقرار في المنطقة. تهدف المفاوضات التي تيسرها قطر ومصر والولايات المتحدة إلى الحفاظ على وقف إطلاق النار والانتقال السياسي. بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يوقف حزب الله هجماته في شمال إسرائيل، مع دعم لبنان للانسحاب إلى نهر الليطاني للحد من التوترات الإقليمية. في هذه الأثناء، غطت العديد من وسائل الإعلام العربية على نطاق واسع عزم رئيس الوزراء نتنياهو الثابت وتصريحاته الحذرة الاستراتيجية في حفل تخريج دورة الضباط في بهاد 1. تضمنت النقاط الرئيسية في خطابه ما يلي: “لن ننهي الحرب حتى نحقق أهدافنا، حتى وإذا استغرق الأمر وقتا، فأنا ملتزم بالمبادئ الأربعة التي أعلنا عنها للتوصل إلى اتفاق. أي اتفاق سيسمح لنا بالعودة إلى القتال. وإسرائيل ليست مستعدة لقبول مطالب حماس في المفاوضات. وسوف تستمر إسرائيل في السيطرة على محور فيلادلفيا معبر رفح لن نسمح بعودة الإرهابيين المسلحين والأسلحة إلى شمال قطاع غزة“.

  1. إدارة بايدن توافق على شحن قنبلة بوزن 500 رطل إلى إسرائيل

وافقت إدارة بايدن على شحن قنابل تزن 500 رطل إلى إسرائيل، ما يحل الخلاف العام بين واشنطن والقدس. من المتوقع أن تصل هذه القنابل إلى إسرائيل في الأسابيع المقبلة. مع ذلك، فإن تسليم القنابل التي يبلغ وزنها 2000 رطل لا يزال قيد المراجعة. تضمنت الشحنة الأولية 1800 قنبلة أثقل و1700 قنبلة تزن 500 رطل. تم اتخاذ قرار إطلاق القنابل التي تزن 500 رطل دون إخطار المشرعين الأمريكيين. يهدف قانون دعم المساعدة الأمنية لإسرائيل، الذي أقره مجلس النواب، إلى ضمان تسليم جميع الأسلحة المتوقفة مؤقتا.

  1. جودنفري: اليهود يفرون من أوروبا إلى إسرائيل

تهدف إيران إلى إضعاف علاقات الشتات اليهودي مع أوروبا والولايات المتحدة، من خلال زيادة معاداة السامية واستهداف المجتمعات اليهودية. يعمل العملاء الإيرانيون على إثارة السخط بين الطلاب الفرنسيين والأميركيين، ويؤثرون على وجهات النظر بشأن غزة، ويعززون المواقف المعادية للسامية ورفض القيم الغربية. بعد أن ترددت دعوات اليهود لمغادرة فرنسا في شوارع باريس، مما سلط الضوء على ارتفاع غير مسبوق في معاداة السامية، حث كبير حاخامات فرنسا اليهود على التفكير في مغادرة البلاد والعودة إلى إسرائيل. تشير الاستطلاعات إلى زيادة كبيرة في الحوادث المعادية للسامية في جميع أنحاء أوروبا منذ أكتوبر، مع شعور العديد من العائلات اليهودية بعدم الأمان. ارتفعت طلبات اليهود الفرنسيين للانتقال إلى إسرائيل بنسبة 430% منذ أكتوبر. حذر ريتشارد أبيتبول، رئيس اتحاد اليهود الفرنسيين، من أنه “في غضون بضعة عقود، لن يكون هناك يهود في فرنسا”. بالمثل، قال ليون دي وينتر، وهو مؤلف هولندي بارز: “أعتقد أن الحياة اليهودية في أوروبا ستكون شيئاً من الماضي بحلول عام 2050”.

  1. إطلاق صاروخ من رفح: الغارات الجوية الإسرائيلية تقتل قائداً في حماس

شنت القوات الجوية الإسرائيلية غارات جوية مستهدفة في مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، في أعقاب إطلاق صواريخ من المنطقة باتجاه بلدات إسرائيلية مجاورة. تهدف الضربات، التي تضمنت مجموعة من العمليات الجوية والبرية، إلى تحييد المسلحين المسؤولين عن عمليات الإطلاق. في وقت مبكر من صباح الخميس، تم إطلاق قذائف من داخل مناطق مأهولة بالمدنيين في رفح، مما أثار مخاوف بشأن استخدام المدنيين كدروع بشرية. رد سلاح الجو الإسرائيلي بضرب مقاتلي حماس والقضاء عليهم، بمن فيهم محمد مروان عيسى، نجل قائد رفيع المستوى في حماس.

  1. الدائرة الداخلية لنتنياهو تشكك في استراتيجية غالانت في الصراع في غزة

أفادت تقارير أن الدائرة الداخلية لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تدرس إقالة وزير الدفاع يوآف غالانت بسبب التوترات بشأن تعامله مع الصراع في غزة ومواقفه من التجنيد الإجباري الحريدي. أعلن غالانت أن الجيش الإسرائيلي قتل أكثر من 14.000 إرهابي في غزة منذ 7 أكتوبر، وأن حوالي 60% من نشطاء حماس قتلوا أو جرحوا، لكنه شدد على أن عشرات الآلاف من الإرهابيين المسلحين ما زالوا نشطين. شدد على الحاجة إلى استراتيجية عسكرية جديدة، معترفاً بأن النهج الحالي لن يؤدي إلى القضاء التام على حماس. رغم نفي مكتب نتنياهو وجود خطط لإقالة غالانت، إلا أن هناك تحركات لتصعيد الهجمات عليه من داخل الليكود. يستكشف نتنياهو أيضًا إمكانية ضم حزب الأمل الجديد الذي يتزعمه جدعون ساعر إلى الائتلاف، ومن المحتمل أن يعرض على ساعر حقيبة الدفاع، على الرغم من أن ساعر ينفي هذه المحادثات. إن دعوة جالانت إلى التغيير الاستراتيجي تسلط الضوء على مدى إلحاح الصراع والحاجة إلى عمل موحد داخل القيادة الإسرائيلية.

  1. السلطات الإسرائيلية تزعم فشل الأمم المتحدة في توزيع المساعدات لغزة

أصبح معبر كرم أبو سالم هو الطريق الرئيسي للسلع التجارية التي تدخل غزة منذ إغلاق معبر رفح. بينما تستمر شحنات القطاع الخاص، تواجه عمليات تسليم المساعدات الإنسانية تأخيرات بسبب الخلافات بين إسرائيل والأمم المتحدة. تؤكد إسرائيل أنها تسمح بدخول ما يكفي من الغذاء إلى غزة لسكانها البالغ عددهم 2.4 مليون نسمة، لكن تنسيق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية في المناطق (COGAT) يدعي أن الأمم المتحدة تفشل في جهود التوزيع، مما يترك المساعدات دون توزيع. تشير الأمم المتحدة إلى المخاوف الأمنية والبنية التحتية المتضررة والقيود المفروضة على الوصول كأسباب للتأخير. أشار فيليب لازاريني، رئيس الأونروا، إلى أن سلع القطاع الخاص لها الأولوية على الإمدادات الإنسانية، مما يؤدي إلى الفوضى والتربح داخل غزة.

  1. 40 ألف شركة إسرائيلية تغلق أبوابها وسط ضغوط اقتصادية

منذ تشرين الأول/أكتوبر، أغلقت ما يقرب من 40 ألف شركة إسرائيلية أبوابها، ومن المتوقع أن تصل إلى 60 ألف إغلاق بحلول نهاية العام، وفقا لصحيفة معاريف. الأكثر تضرراً هي الشركات الصغيرة، خاصة في قطاعات البناء والتجارة والخدمات والسياحة. سلط الرئيس التنفيذي يويل أمير من CofaceBDI الضوء على التأثيرات الشديدة على مختلف الصناعات بسبب الصراع المستمر. يتفاقم الانكماش الاقتصادي بسبب نقص العمالة، وانخفاض المبيعات، وارتفاع أسعار الفائدة، وتعطل الخدمات اللوجستية، مما يضر بشكل كبير بالاقتصاد الإسرائيلي ككل.

  1. إسرائيل تواجه 1900 هجمة إلكترونية من إيران وحزب الله

في غضون 270 يومًا بعد إعلان إسرائيل الحرب على غزة، اكتشف فريق الاستجابة لحالات الطوارئ الحاسوبية (IL-CERT) 1900 هجمة إلكترونية استهدفت شركات إسرائيلية. لقد تطورت طبيعة هذه الهجمات إلى حد كبير، حيث جاءت التهديدات الرئيسية من إيران وحزب الله والجماعات المرتبطة بإيران. يتعامل فريق الاستجابة للطوارئ السيبرانية الإسرائيلي Il-CERT، ومقره في بئر السبع، مع هذه التهديدات السيبرانية ضد البنية التحتية الوطنية، بالتعاون مع الشركات الناشئة، وجامعة بن غوريون، والحرم الإلكتروني للجيش الإسرائيلي. باستخدام الخط الساخن للطوارئ 119، يقوم Il-CERT برسم خرائط للتهديدات السيبرانية الوطنية، وإجراء مسح للثغرات الأمنية، والتعاون دوليًا لتعزيز تدابير الأمن السيبراني. في العام الماضي، تعامل فريق الاستجابة لطوارئ الكوارث (Il-CERT) مع 13000 بلاغًا عن الحوادث، مما يمثل زيادة بنسبة 43% عن العام السابق.

  1. إسرائيل تضرب موقعًا لجيش الأسد، في واحدة من مئات الضربات ضد الجماعات المدعومة من إيران

قصف الجيش الإسرائيلي موقعا للجيش السوري في جنوب سوريا، في واحدة من مئات الضربات ضد الجماعات المدعومة من إيران، وهذه المرة للقوات العسكرية على الجانب السوري التي تنتهك اتفاق فض الاشتباك لعام 1974. أفادت سوريا عن غارات جوية إسرائيلية استهدفت مواقع مرتبطة بإيران. كثيراً ما تستهدف إسرائيل المواقع السورية في مرتفعات الجولان، وشنت مؤخراً غارة جوية بالقرب من بانياس، مما تسبب في خسائر مادية. نفذ الجيش الإسرائيلي مئات الضربات ضد الجماعات المدعومة من إيران في سوريا خلال العقد الماضي.

=======================

أزمة إسرائيل وحزب الله

  1. هجوم بطائرات مسيرة لحزب الله على المدفعية الإسرائيلية يتسبب في وقوع إصابات

استهدفت طائرات سلاح الجو الإسرائيلي ليلاً شاحنة في عيتا الشعب بجنوب لبنان كانت تستخدم لإطلاق مقذوفات باتجاه شتولا في شمال إسرائيل. في وقت سابق من اليوم، عبرت ثلاث طائرات بدون طيار من لبنان إلى شمال إسرائيل، وسقطت بالقرب من بيت هميش وتسببت في إصابة جندي إسرائيلي بجروح طفيفة. أعلن حزب الله مسؤوليته عن هجوم بطائرة بدون طيار على مقر مدفعية الفرقة 146 في جنوب الكابري، مما أدى إلى وقوع إصابات خطيرة وأضرار جسيمة. أكدت وسائل إعلام إسرائيلية ذلك، مشيرة إلى وقوع أضرار جسيمة في منطقة الكابري في الجليل الغربي. وبشكل منفصل، اعترضت الدفاعات الجوية للجيش الإسرائيلي خمسة قذائف بالقرب من قطاع غزة. تسبب الصراع في خسائر فادحة في لبنان، حيث أبلغت وزارة الصحة اللبنانية عن مقتل 466 شخصًا وإصابة 1438 آخرين منذ بدء الصراع. نفذ الجيش الإسرائيلي غارات انتقامية على أهداف لحزب الله، بما في ذلك المباني العسكرية في يارين ورامية والجبين وطير حرفا، مما أدى إلى تدمير منزل وإشعال حرائق.

  1. توسيع نطاق تغطية الدفاع الجوي بعد هجوم الطائرات بدون طيار في إسرائيل

بدأ الجيش الإسرائيلي تحقيقا في الفشل في إطلاق صفارات الإنذار واعتراض الطائرات بدون طيار بعد هجوم حزب الله. يهدف التحقيق إلى تحديد سبب عدم تفعيل صفارات الإنذار وسبب عدم اعتراض الطائرات بدون طيار. وأدى الحادث إلى إصابة مجندة بجروح طفيفة عندما انفجرت إحدى الطائرات المسيرة في هضبة الجولان. هبطت ثلاث طائرات بدون طيار من لبنان بالقرب من مفترق بيت هميش في شمال إسرائيل. دعت القيادة الشمالية الإسرائيلية إلى توسيع نطاق تغطية الدفاع الجوي في أعقاب الهجمات الصاروخية الأخيرة التي شنها حزب الله والتي أسفرت عن مقتل مستوطنين في مرتفعات الجولان.ب الهجمات الصاروخية الأخيرة التي شنها حزب الله والتي أسفرت عن مقتل مستوطنين في مرتفعات الجولان. 

  1. حماس تتفاوض مع إيران: نصر الله بشأن وقف إطلاق النار بين إسرائيل وغزة

أعلن زعيم حزب الله حسن نصر الله أن الهجمات عبر الحدود على إسرائيل لن تتوقف إلا إذا وافقت حماس على وقف إطلاق النار في غزة، مشدداً على أن حماس تتفاوض نيابة عن محور المقاومة الذي تقوده إيران. فصل نصر الله تقسيم جنوب لبنان إلى قطاعين غربي وشرقي، تدير كل منهما وحدات حزب الله. سخر من التهديدات الإسرائيلية وسلط الضوء على الصراعات الداخلية في إسرائيل، مؤكدا مراقبته الدقيقة لوسائل الإعلام الإسرائيلية. قال نصر الله إن الوضع الصعب الذي تعيشه إسرائيل، كما يتضح من التقارير حول قضاياها العسكرية والمجتمعية والحكومية، هو جزء من إنجازات الحرب، مما يعزز إيمانه بمسار المقاومة إلى النصر.

  1. لبنان يواجه انقطاعًا وشيكًا في ظل أزمة البنك المركزي

ويقف لبنان على شفا انقطاع كامل للتيار الكهربائي خلال ثلاثة أيام بسبب فشل البنك المركزي اللبناني في تحويل أموال شحنات الوقود لشركة تسويق النفط العراقية (سومو) خلال الأشهر الخمسة الماضية. أعلن وزير الطاقة والمياه وليد فياض، أن شركة سومو أوقفت شحنات الوقود بسبب عدم الدفع، للسنة الثانية على التوالي لهذا الإصدار. لقد ترك الوضع لبنان مكشوفاً مالياً ومعتمداً على حسن نية العراق. وفي خطوة حاسمة، وافق رئيس الوزراء العراقي محمد السوداني على إرسال باخرة وقود إلى لبنان، وذلك بعد اتصال هاتفي من رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي وجهود مكثفة يبذلها فياض. ستمكن السفينة من تفريغ زيت الغاز في محطتي الزهراني ودير عمار في لبنان، مما يوفر راحة مؤقتة. هذا التخفيض الكبير أجبر وزير الدفاع موريس سليم على تقليص حجم قافلته المرافقة إلى مركبتين، بينما يواصل ضباط عسكريون آخرون السفر بمرافقة أكبر مما أدى إلى تفاقم الصراع بينه وبين قائد الجيش اللبناني جوزف عون. ويسلط هذا النزاع الضوء على الاحتكاك الداخلي داخل الجيش والحكومة في لبنان، ويقارن بالمشاحنات الدبلوماسية السابقة مثل حادثة “كرسي السفير التركي“.

=======================

سوريا

  1. المملكة العربية السعودية تنتهك قانون قيصر بالسماح بهبوط الطيران السوري

استأنفت الخطوط الجوية السورية، الناقل الوطني السوري، رحلاتها إلى الرياض بالمملكة العربية السعودية، بعد توقف دام 12 عاماً. تم الاحتفال بهذا الاستئناف في مطار الملك خالد الدولي بحضور السفير السوري أيمن سوسان ومسؤولين سعوديين. بالنظر إلى قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا لعام 2019، الذي يفرض عقوبات على أي دعم كبير للكيانات المملوكة للدولة مثل الخطوط الجوية السورية التي تسهل أنشطة الحكومة السورية، فقد تشكل هذه العملية انتهاكًا محتملاً. يفرض قانون قيصر عقوبات على من يقدمون الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي للحكومة السورية أو كياناتها. إن عمليات الخطوط الجوية السورية، التي من المحتمل أن تدعم نظام الأسد اقتصاديًا وسياسيًا، تتطلب مزيدًا من التحقيق لتحديد مدى الامتثال للوائح العقوبات الأمريكية.

  1. تركيا ولبنان يرحلان اللاجئين السوريين قسراً وعائلاتهم تعاني

قامت السلطات التركية بترحيل قسري لأكثر من 650 لاجئاً سورياً من حاملي بطاقات الحماية المؤقتة المعروفة باسم “الكيمليك” خلال الأيام الثمانية الماضية. وتستهدف عمليات الترحيل هذه، التي تتسم بالإكراه والتوقيع القسري على أوراق “العودة الطوعية”، في الغالب النساء والأطفال من إدلب وحلب، مما يؤدي إلى تشتت العائلات مع بقاء الرجال في تركيا للعمل. يواجه العائدون صعوبات اقتصادية شديدة في شمال غرب سوريا، ويكافحون من أجل العثور على وظائف وسكن. في الوقت نفسه، تخطط مديرية الأمن العام في لبنان لجمع معلومات مفصلة عن اللاجئين السوريين لتسهيل عمليات الترحيل الجماعي، والتي يُزعم أنها تستهدف فقط أولئك الذين دخلوا قبل عام 2015 دون إقامة قانونية أو تصاريح عمل.

  1. أردوغان يدعو للسلام والأسد ما زال خارج السلطة

على الرغم من التصريحات التصالحية التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تجاه الأسد، إلا أن الحكومة التركية لم تتلق أي رد من الأسد. وغطت وسائل الإعلام التركية انفتاح أردوغان على إعادة العلاقات، بينما ظلت وسائل الإعلام الحكومية التابعة للأسد صامتة. ومع ذلك، استمر الأسد في استخدام عذره المعتاد، مستشهداً بالسيادة في إشارة إلى الوجود التركي في شمال غرب سوريا، الذي فقد السيطرة عليه في عام 2012، وخطابه حول مكافحة الإرهاب في إشارة إلى الخمسة ملايين سوري النازحين والمنفيين حالياً في سوريا. ادلب. إلى ذلك، نفت صحيفة “الوطن” المحلية التابعة للأسد، ما أوردته جمعية “ACLS” أمس، نقلاً عن بيان للمعارضة التركية زعم أن نظام الأسد قبل استضافتهم في دمشق. وعلى الرغم من إصرار النظام على عدم حدوث أي اتصال، رد نائب زعيم حزب الشعب الجمهوري برهان الدين بولوت بأن الاتصالات المستمرة وإمكانية ترتيب الاجتماع لا تزال جارية.

  1. غارات جوية روسية تستهدف ريف إدلب في غارات ليلية

شنت الطائرات الحربية الروسية، ليل الأربعاء، غارات جوية على ريف محافظة إدلب الغربي، ضمن “منطقة خفض التصعيد الرابعة” في سوريا. أفادت مصادر محلية بضربتين قرب قرية الحمة وضربتين قرب مدينة جسر الشغور، رافقهما طيران استطلاعي مكثف. في وقت سابق من اليوم، شنت الطائرات الروسية ست ضربات بالصواريخ الفراغية قرب قرية الشيخ سنديان، وأربع قرب قرية الغسانية، وهجوم بصاروخين على غابات بلدة عرب سعيد.

=======================

إيران

  1. زعماء الناتو يحذرون إيران من نقل الصواريخ إلى روسيا

حذر زعماء حلف شمال الأطلسي (الناتو) إيران من إرسال صواريخ باليستية إلى روسيا، ووصفوا ذلك بأنه تصعيد كبير لدعم طهران للعدوان الروسي في أوكرانيا. زودت إيران روسيا بالفعل بطائرات انتحارية بدون طيار، وتشير التقارير إلى عمليات نقل محتملة للصواريخ. أكد إعلان منظمة حلف شمال الأطلسي، الذي صدر أثناء قمة واشنطن العاصمة، على أن مثل هذه التصرفات تقوض الأمن الأوروبي الأطلسي ونظام منع الانتشار النووي العالمي. يأتي هذا التحذير في أعقاب تحذير مماثل من قادة مجموعة السبع، مما يسلط الضوء على القلق الدولي المستمر بشأن الدعم العسكري الإيراني لروسيا وسط العقوبات الشديدة.

  1. الأمير المنفي رضا بهلوي يحذر الغرب من دور إيران في نشر الإسلام المتطرف

حذر الأمير الإيراني المنفي رضا بهلوي من أن الجمهورية الإسلامية مسؤولة عن الصعود العالمي للإسلام المتطرف، مما يعرض الحضارة الغربية للخطر. في حديثه في المؤتمر الوطني المحافظ في واشنطن العاصمة، ربط بهلوي انتشار الإسلام الراديكالي بالثورة الإسلامية عام 1979 في إيران. انتقد الرئيس الإيراني الجديد، مسعود بيزشكيان، ووصفه بأنه موالي للنظام على الرغم من اعتباره إصلاحيًا. حث بهلوي الغرب على الاعتراف بالتهديد الذي يشكله النفوذ الإيراني، لكنه أوضح أن الإيرانيين يسعون إلى الشراكة، وليس التدخل أو الإحسان، من المجتمع الدولي.

  1. الرئيس الإيراني المنتخب يتعهد بمواصلة الدعم لفلسطين

في رسالة إلى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، أكد الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بيزشكيان دعم إيران الثابت لفلسطين. أكد بيزشكيان أن الجمهورية الإسلامية ستواصل دعمها الشامل حتى تحقيق أهداف فلسطين الكاملة وتأمين حقوقها وتحرير القدس.

  1. مكالمة أردوغان التهنئة قوبلت بإغلاق مكتب الخطوط الجوية التركية

بالتزامن مع اتصال التهنئة الذي أجراه الرئيس التركي أردوغان للرئيس الإيراني المنتخب مسعود بيزشكيان، الذي وعد بتسهيل فرض الحجاب، أغلقت الشرطة الإيرانية مكتب الخطوط الجوية التركية في طهران بعد أن رفضت الموظفات ارتداء الحجاب الإلزامي، في تحدٍ لقوانين اللباس الصارمة في البلاد. ذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء أن الضباط أصدروا تحذيرًا أوليًا يوم الاثنين، لكن زُعم أن الموظفين قاوموا، مما أدى إلى إغلاق المكتب.

  1. نظام الأسد يؤكد على علاقاته القوية مع الرئيس الإيراني الجديد

أجرى الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بيزشكيان محادثات هاتفية مع القادة الإقليميين الرئيسيين، بما في ذلك بشار الأسد. ناقش بيزشكيان تعزيز العلاقات الثنائية وأكد دعم إيران لنظام الأسد والمقاومة ضد قوى الهيمنة الإقليمية. أكد الأسد على العلاقات العميقة والمخلصة بين إيران وسوريا، والتي تمتد جذورها إلى الالتزام المشترك بمقاومة الطموحات الاستعمارية والتدخل الخارجي. تحدث بيزشكيان أيضًا مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، حيث عزز الالتزام بالاتفاقيات الثنائية وأعرب عن الرغبة في تعزيز العلاقات. من المقرر أن تقام مراسم أداء اليمين لبيششكيان في 30 يوليو.

=======================

اليمن

  1. قوة إيران الناعمة: المنح المقدمة للحوثيين تعزز نفوذ طهران

لقد نما نفوذ إيران على الحوثيين من خلال تكتيكات القوة الناعمة، بما في ذلك المنح التعليمية. وأعلنت وزارة التعليم العالي التابعة للحوثيين مؤخراً عن 473 منحة دراسية من إيران، تستهدف فئات محددة داخل صفوف الحوثيين. يقول المنتقدون إن هذه الجهود تهدف إلى إضفاء الطائفية على التعليم وتقويض الهوية الوطنية لليمن. منذ السبعينيات، استخدمت إيران مثل هذه الاستراتيجيات لتوسيع نفوذها الإقليمي. قام الحوثيون بمواءمة نظامهم التعليمي مع النظام الإيراني، وفتحوا أقسام اللغة الفارسية وفروع الجامعات الإيرانية. تهدف هذه الجهود إلى خلق جيل متحالف أيديولوجياً مع إيران، مما يزيد من ترسيخ وجود طهران في اليمن.

  1. الحكومة اليمنية تحث المواطنين على الاستعداد للتحرير الحاسم

لا تزال التوترات مرتفعة في اليمن حيث يتبادل الجيش اليمني وجماعة أنصار الله (الحوثيون) الاتهامات بتفجير مميت في محافظة تعز، مما أدى إلى سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين. أفاد الحوثيون عن مقتل شخصين وإصابة سبعة، معظمهم من الأطفال، جراء غارة شنتها القوات الحكومية بطائرة بدون طيار في الشقب، في حين ألقى الجيش اليمني باللوم على الحوثيين في الهجوم الذي أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين. على الرغم من الهدنة، لا يزال العنف مستمرا في تعز، حيث أدى القصف الأخير إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة خمسة آخرين في الحبور. وسط هذه الاضطرابات، حث أمين العاصمة عبد الغني جميل المواطنين في مناطق سيطرة الحوثيين على الاستعداد لمعركة التحرير الحاسمة. يتوقع المحلل السياسي اليمني عبد الوهاب بن سيف تجدد الصراع بعد الضغوط الاقتصادية على الحوثيين، مسلطاً الضوء على الهجمات الأخيرة في مأرب وتعز والضالع كمؤشرات على تصاعد الأعمال العدائية التي تهدف إلى اكتساب الشرعية والاعتراف الدولي.

=======================

 تركيا

  1. إسرائيل تقترح حظرا لأجل غير مسمى على الواردات التركية

أدان الرئيس رجب طيب أردوغان إسرائيل خلال إحياء الذكرى التاسعة والعشرين للإبادة الجماعية في سربرينيتسا، وتعهد بالسعي لتحقيق العدالة للضحايا. ردًا على مقاطعة أردوغان للتجارة الإسرائيلية، اقترح مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي فرض حظر غير محدد على جميع الواردات من تركيا، مشيرًا إلى الأمن القومي والمخاوف الاقتصادية بسبب تكامل الأسواق الإسرائيلية والفلسطينية. في عام 2023، بلغ حجم التجارة بين إسرائيل وتركيا 6.2 مليار دولار، منها 4.6 مليار دولار واردات من تركيا. جاءت المقاطعة التركية في أعقاب عدم تلبية المطالبات بالمساعدات الإنسانية ووقف إطلاق النار في غزة، مما دفع إسرائيل إلى مواجهة المخاطر الاقتصادية والأمنية المتصورة التي تشكلها الإجراءات التركية الأحادية الجانب.

  1. تركيا تستضيف قمة الناتو عام 2026

خلال قمة الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لحلف شمال الأطلسي في الولايات المتحدة، أُعلن أن تركيا ستستضيف قمة الناتو عام 2026. ستستضيف هولندا قمة العام المقبل في لاهاي في يونيو/حزيران. شارك الرئيس رجب طيب أردوغان في اجتماع القادة في واشنطن وأجرى محادثات ثنائية مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، ورئيسة الوزراء الإيطالية جيورجيا ميلوني، والمستشار الألماني أولاف شولتز، ورئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان. تناولت المناقشات العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والاهتمامات العالمية، بما في ذلك الحرب في أوكرانيا والهجمات الإسرائيلية على غزة. شدد أردوغان على جهود تركيا لتعزيز العلاقات وطلب الدعم لعملية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

=======================

العراق

  1. التوغل التركي لمسافة 40 كيلومترًا داخل العراق دون عوائق

أدى التوغل العسكري التركي الأخير في محافظة دهوك العراقية إلى تفاقم التوترات وأثار مخاوف دبلوماسية وأمنية كبيرة. أعلن وزير الدفاع التركي، يشار جولر، عن خطط لإنشاء ممر أمني بطول 30 إلى 40 كيلومترًا على طول الحدود مع العراق وسوريا، ومواصلة العمليات حتى يتم تحييد جميع التهديدات المتصورة. لا يشكل التوغل تحدياً لسلامة أراضي العراق فحسب، بل يزيد أيضاً من تعقيد الديناميكيات الإقليمية المضطربة بالفعل، حيث يسعى العراق إلى رد فعل موحد من فصائله الوطنية للتصدي للتوغل. على الرغم من تقديم 16 ألف مذكرة احتجاج منذ عام 1987، لم يتمكن العراق من وقف التوغلات التركية في أراضيه. وشنت تركيا أكثر من 25 ألف هجوم في شمال العراق، وأنشأت خمس قواعد رئيسية والعديد من نقاط المراقبة.

  1. تهريب النفط الكردي إلى إيران وتركيا يزدهر دون رادع

تسافر مئات ناقلات النفط يوميًا من أربيل، عاصمة كردستان، إلى إيران وتركيا، وتنقل أكثر من 200 ألف برميل من النفط غير المسجل يوميًا منذ إغلاق خط أنابيب التصدير الرسمي العام الماضي. تدر هذه التجارة غير المشروعة حوالي 200 مليون دولار شهرياً، دون أن يتم محاسبة حكومة إقليم كردستان على عائداتها. لا تحظى هذه العملية الضخمة بموافقة الحكومة الفيدرالية العراقية، مما يعقد جهود أوبك لفرض تخفيضات الإنتاج. على الرغم من التأثير الواضح على الطرق السريعة المحلية والسكان، يبدو أن المسؤولين في كل من كردستان والعراق غير قادرين أو غير راغبين في وقف تجارة النفط المزدهرة في السوق السوداء.

  1. التجارة بين العراق والسعودية تصل إلى 1.33 مليار دولار

أفاد مجلس الأعمال السعودي العراقي أن حجم التبادل التجاري بين العراق والسعودية وصل إلى 1.33 مليار دولار، بمعدل نمو سنوي 12%. وتجري الجهود لتعزيز الاستثمارات السعودية في العراق، ومن المتوقع أن يعرض قانون جديد لحماية هذه الاستثمارات على البرلمان العراقي قريبا. وتم التوقيع على اتفاقية شراكة في الاستثمارات الصناعية في ديسمبر الماضي، ويجري النظر في خطط إنشاء منطقة اقتصادية حرة على حدود عرعر، تهدف إلى تعزيز التعاون الاقتصادي دون ضرائب أو رسوم أو تأشيرات دخول للمستثمرين من البلدين.

=======================

 مصر وشمال أفريقيا

  1. خطوة مصر الجريئة: زيادة واردات الغاز الإسرائيلي رغم الصراع

يتجلى التفاعل المعقد بين الضرورات الاقتصادية والحقائق السياسية في الشرق الأوسط في القرار الذي اتخذته مصر بزيادة وارداتها من الغاز الإسرائيلي بنسبة 12% إلى 17% في أغسطس/آب. على الرغم من الحرب المستمرة بين إسرائيل وحماس، فإن هذه الخطوة تسلط الضوء على الضرورة الاقتصادية للحفاظ على الأنشطة الحيوية مع إسرائيل بغض النظر عن التحديات التي يفرضها الصراع. من الممكن أن يكون هذا الاعتماد الاقتصادي المتبادل بمثابة عامل استقرار، مما قد يقلل من احتمالات التصعيد التي تؤثر على العلاقات الثنائية. على الصعيد الداخلي، يجب على الحكومة المصرية أن تتنقل بين الرأي العام الذي قد ينتقد العلاقات الوثيقة مع إسرائيل، خاصة خلال الصراعات المتصاعدة التي تشمل الأراضي الفلسطينية.

  1. استراتيجية مصر الاقتصادية: خلافات صندوق النقد الدولي وتسويات التضخم

أصبحت مصداقية مصر المالية على المحك، حيث تهدد الخلافات مع صندوق النقد الدولي استقرارها الاقتصادي. أدت الخلافات حول الشروط غير الملباة إلى تأخير إطلاق الشريحة الثالثة من قرض بقيمة 8 مليارات دولار، مما أثار مخاوف من حدوث أزمة مالية. تشمل القضايا الرئيسية الإصلاحات التنظيمية والمدفوعات للشركاء الأجانب، مع إمكانية إعادة التفاوض لتجنب رفع أسعار الكهرباء والوقود وسط ارتفاع التضخم. يؤدي الفشل في تلبية شروط صندوق النقد الدولي إلى الإضرار باستقرار مصر ومصداقيتها الاقتصادية، مما يؤثر أيضًا على طلب قرض منفصل بقيمة 1.2 مليار دولار. على الرغم من هذه التحديات، انخفض معدل التضخم السنوي في مصر إلى 27.5%، مدعوماً بتدفق كبير يزيد عن 40 مليار دولار من الاستثمارات والقروض الأجنبية، والتعديلات الاقتصادية مثل تعويم الجنيه المصري واستقرار سعر الصرف. رغم وجود إصلاحات اقتصادية شاملة وبرامج للحماية الاجتماعية، فإن التخصيص الدقيق لجميع الأموال يظل غامضا إلى حد ما، مما يؤدي إلى التكهنات والمخاوف بشأن احتمال إساءة الاستخدام.

  1. المغرب يعزز اقتصاده ودفاعه من خلال البنك الإفريقي وصفقات إسرائيل

وقع المغرب أربع اتفاقيات تمويل مع البنك الإفريقي للتنمية بقيمة 600 مليون أورو لتعزيز قطاعات التعليم العالي والبنية التحتية والغابات. تشمل هذه التحولات الجامعية الرقمية، والقدرة التنافسية الإقليمية، وتنمية الغابات، وبناء الطرق السريعة بين جرسيف والناظور. بالإضافة إلى ذلك، يعمل المغرب على تعزيز قدراته العسكرية من خلال صفقة قمر صناعي للتجسس بقيمة مليار دولار مع إسرائيل، وهي جزء من اتفاقيات إبراهيم، إلى جانب نظام الدفاع الجوي المتقدم باراك 8.

=======================

 الخليج

  1. أرامكو تجمع 6 مليارات دولار وتخفض أسعار الفائدة بسبب الطلب

جمعت أرامكو السعودية 6 مليارات دولار من أول إصدار لسنداتها منذ عام 2021، واجتذبت طلبات بقيمة 31.5 مليار دولار. تم إصدار السندات على ثلاث شرائح: شريحة لأجل 10 سنوات عند 105 نقاط أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية، وشريحة لأجل 30 عاما عند 145 نقطة أساس، وشريحة لأجل 40 عاما عند 155 نقطة أساس. نظرًا للطلب القوي، خفضت أرامكو أسعار الفائدة عن التوجيهات الأولية، مما أدى إلى خفض العائدات بنحو 40 نقطة أساس عبر جميع الشرائح.

  1. اتفاقية التجارة الحرة بين الخليج والمملكة المتحدة من المقرر توقيعها عام 2024 

تواصل السعودية وأوروبا تعزيز علاقاتهما الاقتصادية، مع التركيز على الاحترام المتبادل وعدم التدخل، فيما تنفي وزارة المالية أي تهديد ببيع سندات اليورو. يؤكد الخبراء التزام المملكة العربية السعودية بالاستقرار الاقتصادي العالمي من خلال شراكاتها مع مجموعة العشرين ومجموعة السبع والإدارة الاستراتيجية للاستثمارات الأجنبية. في الوقت نفسه، اتفق مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتحدة على تسريع المفاوضات بشأن اتفاقية التجارة الحرة، بهدف التوقيع عليها في عام 2024.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة،

📰  الفينيق الباكر 10 يوليو 2024

📰  الفينيق الباكر 9 يوليو 2024

=======================

🔗 تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

    Subject:

    Your Voice:

    Your Name

    Your Email

    Word File:

    للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

    Scroll to Top

    To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: