ACLS

الفينيق الباكر 12 يناير، 2024

جدول المحتويات

Listen to this article

ترقب في السعودية لزيارة الرئيس الإيراني رئيسي إلى الرياض

 

العناوين الرئيسية:

  • الشركة التركية توبراش تعلن فقدان الاتصال بسفينة نفط في بحر عمان.
  • الاستراتيجية العسكرية الإسرائيلية تشهد تحولاً: تقترح هدنة وتصعيد إلى مرحلة جديدة في الصراع الممتد مع حماس.
  • زيارة رئيسي المرتقبة إلى الرياض: رمز لتحسن العلاقات بين السعودية وإيران.
  • الجمارك السعودية تحبط محاولة تهريب كبتاغون واسعة النطاق، مما يسلط الضوء على تحديات التهريب المستمرة.
  • التأثير الاقتصادي للنزاع الإقليمي: هجمات الحوثيين تؤدي إلى انخفاض إيرادات قناة السويس بنسبة 40٪.

=======================

★ اليمن

  1. تأثيرات الضربات الأمريكية البريطانية على الحوثيين باليمن. لم تؤد الضربات الجوية الأمريكية والبريطانية على مواقع الحوثيين في اليمن إلى أي رد حتى الآن .أعلن قيادي حوثي أن هذا العدوان لن يمر دون رد، رغم نفي الحوثيين لتهديدهم للملاحة الدولية. استهدفت الضربات أنظمة الرادار والدفاع الجوي والطائرات بدون طيار، بهدف تقليل القدرات العسكرية للحوثيين مع الحد من الأضرار الجانبية. روسيا دعت إلى جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، معتبرة الضربات انتهاكًا لميثاق الأمم المتحدة. الاتحاد الأوروبي يبحث إرسال قوة بحرية لحماية السفن في البحر الأحمر. أعلنت تسلا توقف إنتاج السيارات في ألمانيا بسبب تأخيرات في التسليم ناجمة عن الهجمات. رفعت إسرائيل حالة التأهب، بينما أدانت حماس الضربات معتبرة إياها عملاً إرهابياً. حذر الأردن من اندلاع حرب أوسع في الشرق الأوسط نتيجة الجرائم الإسرائيلية ضد الفلسطينيين. شهدت أسعار النفط ارتفاعًا بنسبة 2.37% بعد الهجوم الأمريكي البريطاني على الحوثيين، مدفوعة بتصاعد التوترات في المنطقة واحتمال تعطل إمدادات النفط العالمية. المملكة العربية السعودية دعت إلى ضبط النفس عقب القصف الأمريكي لليمن، معربة عن قلقها الشديد إزاء الأوضاع في اليمن ومؤكدة أهمية الحفاظ على أمن واستقرار البحر الأحمر. وأشار بيان صادر عن وكالة الأنباء السعودية إلى متابعة المملكة “بقلق بالغ” للعمليات العسكرية في البحر الأحمر والغارات الجوية على اليمن، داعية إلى “ضبط النفس وتجنب التصعيد في ظل الأحداث الجارية في المنطقة”.

=======================

★ إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. الجيش الإسرائيلي يقترح هدنة وينتقل إلى المرحلة الثالثة في الحرب ضد حماس. هيئة البث الإسرائيلية تعلن عن مقترح إسرائيلي لتبادل الأسرى مع حماس، يشمل وقف إطلاق النار لثلاثة أشهر وانسحاب القوات الإسرائيلية من غزة. المقترح يتضمن أيضاً الإفراج عن الفلسطينيين المعتقلين وعودة النازحين، بالإضافة إلى تأسيس إدارة بتمويل دولي لإعادة إعمار غزة. ينتقل الجيش الإسرائيلي بصمت من المرحلة الثانية إلى الثالثة في العمليات ضد حماس، مركزاً على عمليات محددة في جنوب قطاع غزة، بقيادة الفرقة 98 وقواتها الخاصة. تتولى الفرقة 98 بقواتها الخاصة قيادة العمليات في معاقل حماس المتبقية كخان يونس، بتكتيكات عسكرية متنوعة تشمل تدمير البنى التحتية العسكرية والتركيز على جمع المعلومات وتقليل الخسائر المدنية، مع الحفاظ على الاستعداد العملياتي على الحدود اللبنانية. شن الجيش الإسرائيلي ضربات على قوات حماس في غزة وقتل عددًا من الإرهابيين، بما في ذلك قادة قوات “النخبة” التابعة لحماس. العمليات تركز على تدمير البنية التحتية العسكرية لحماس وتقليل الخسائر المدنية، مع الحفاظ على الاستعداد العملياتي على الحدود اللبنانية. الجيش الإسرائيلي يشن ضربات على قوات حماس في غزة، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصرها، بما في ذلك قادة “النخبة”.
  2. غضب إسرائيلي إثر جلسة محكمة العدل الدولية حول اتهامات الإبادة الجماعية. تبعت جلسة محكمة العدل الدولية في لاهاي، التي تناولت اتهامات جنوب أفريقيا لإسرائيل بالإبادة الجماعية، ردود فعل غاضبة من المسؤولين الإسرائيليين. رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ندد ببريتوريا، معتبراً أنها تمثل حماس. وزارة الخارجية الإسرائيلية وصفت الاتهامات بأنها “عرض نفاق”. وأكد نتنياهو على نفاق جنوب أفريقيا وتساءل عن موقفها من الأزمات في سوريا واليمن، مشيراً إلى غياب الإدانة عندما “قُتل الملايين أو شُردوا” في تلك الدول. زعيم المعارضة يائير لبيد شدد على أنه ليس إسرائيل وإنما نزاهة المجتمع الدولي هي التي تحاكم.
  3. اتهامات لمراقب الدولة الإسرائيلي بحماية نتنياهو من تبعات فشل الجيش. معارضون إسرائيليون يتهمون مراقب الدولة، متنياهو أنغلمان، بمحاولة حماية رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من تبعات فشل الجيش والأجهزة الأمنية في التصدي لهجوم حماس في 7 أكتوبر. يُنظر إلى تحقيق أنغلمان، الذي تم تعيينه من قبل نتنياهو، كمحاولة لتبرئة نتنياهو وتحميل المسؤولية للجيش. هذا التوجه يُعتبر جزءاً من استراتيجية اليمين لنقد أداء الجيش والمخابرات. عاموس هرئيل، المحلل العسكري في هآرتس، يرى أن نتنياهو غير مزعج من التحقيق، معتبراً أن الوسائل كافة شرعية له للبقاء في السلطة. المعارضة تدين هذه الإجراءات كمحاولة لإنقاذ نتنياهو، بينما يؤكد أنغلمان على تحقيقه في جميع الجوانب المتعلقة بالفشل العسكري.
  4. انهيار تاريخي في سوق العقارات الإسرائيلية. يشهد القطاع العقاري الإسرائيلي أسوأ هبوط منذ عشرين عامًا، متأثرًا بعملية طوفان الأقصى والإبادة في غزة. تسجل المبيعات انخفاضًا حادًا مع تراجع نسبة المستثمرين وصعوبات في البناء بسبب نقص العمالة وارتفاع تكاليف الإنتاج. تواجه الحكومة تحديات في إحياء السوق رغم محاولات خفض ضريبة الشراء وزيادة عدد العمال الأجانب.

=======================

★ إيران

  1. إيران متهمة بالقرصنة تحت ستار أمر قضائي في الاستيلاء على ناقلة النفط اليونانية في خليج عمان. في خطوة استفزازية في خليج عمان، اتُهمت إيران بالتورط في أعمال قرصنة، بذريعة “الأمر القضائي” لتبرير احتجاز ناقلة نفط يونانية. واحتجز الجيش الإيراني الناقلة بالقوة، وأجبرها على الرسو في ميناء جاسك الإيراني. ويمثل هذا الحادث، الذي وقع في أعقاب مصادرة الولايات المتحدة لشحنة إيرانية، تصعيدًا كبيرًا في التوترات الإقليمية. وينظر المنتقدون إلى تصرفات إيران على أنها عمل من أعمال القرصنة، مستتر بشكل رقيق كإجراء قانوني، وسط الأنشطة العسكرية المتزايدة في المنطقة.
  2. إيران تدين الهجمات الأميركية والبريطانية في اليمن. أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، الغارات العسكرية الأميركية والبريطانية على عدة مدن يمنية، واصفًا إياها بالخطوة التعسفية التي تنتهك سيادة ووحدة الأراضي اليمنية وتخالف القوانين الدولية. حذر كنعاني من تصاعد الأوضاع وازدياد عدم الاستقرار في المنطقة، مشيرًا إلى أن الهجمات تهدف لصرف الأنظار عن جرائم إسرائيل في فلسطين.
  3. روحاني ينتقد الحكومة الإيرانية ويحذر من انخفاض مشاركة الناخبين. حذر الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني من انخفاض شديد في نسبة المشاركة بالانتخابات البرلمانية المقبلة، مُنتقداً الحكومة لتثبيطها همم الناخبين في انتخابات 2020 و 2021. أشار إلى تدخل مجلس الحراس وعزل رفسنجاني، مُحملاً المتشددين مسؤولية الأزمة السياسية الحالية ومحاولاتهم لعزل إيران دولياً وإفشال المفاوضات النووية.

=======================

★ العراق

  1. البنتاغون ينفي تعرض السفارة الأمريكية وسفنها الحربية لهجوم بعد الضربات في اليمن. متحدث باسم البنتاغون ينفي الأنباء التي تحدثت عن تعرض السفارة الأمريكية في العراق أو السفن الحربية الأمريكية لهجوم رداً على الضربات الأمريكية في اليمن. جماعة الحشد الشعبي العراقية أعلنت مسؤوليتها عن هجمات استهدفت قواعد أمريكية في العراق، مما أدى إلى تأثير سلبي على الأمن والسلم المجتمعي في العراق، وتأثرت العلاقات مع الولايات المتحدة سلباً. هذا التصعيد تسبب في زيادة التوترات بين إقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد. فادي الشمري، مستشار رئيس الوزراء العراقي، انتقد الدول الغربية لتسببها في توسيع نطاق الصراع بالمنطقة، مشيراً إلى التناقض في مواقفهم تجاه الأزمة الإسرائيلية الفلسطينية والهجوم الأخير على اليمن، معتبراً أن الغرب يساهم في زيادة التوترات بدلاً من تخفيفها.
  2. تواجد غير معروف للقوات الكندية في العراق ونيجيريا. تقرير صادر عن صحيفة “كنديان دايمنشن” والذي ترجمته وكالة “المعلومة” يكشف عن تواجد غير معروف على نطاق واسع للقوات الكندية في العراق ونيجيريا. يشير التقرير إلى أن كندا لديها جنود مقاتلين منتشرين في هذه النقاط الساخنة العالمية، والتي نادرًا ما يتم ذكرها في وسائل الإعلام. منذ عام 2014، تمركز المئات من القوات الكندية في العراق كجزء من مزاعم محاربة داعش، ومع أن التهديد من داعش قد خف، إلا أن القوات الكندية ما زالت موجودة هناك. بعد اغتيال الحكومة الأمريكية لقادة عسكريين بارزين في العراق، صوت البرلمان العراقي على مطالبة القوات الأجنبية بمغادرة البلاد، لكن كندا لم تغادر. يبين التقرير أن الحكومة العراقية تطالب مرة أخرى بمغادرة القوات الأجنبية، بما في ذلك القوات الكندية، في أعقاب غارة جوية أمريكية في بغداد. يلفت التقرير إلى أن الجنود الأمريكيين والكنديين ليس لديهم خطط لمغادرة العراق، حتى بعد الهجمات التي تستهدف مقراتها. 

=======================

★ لبنان

  1. تبادل إطلاق نار بين القوات الإسرائيلية و”حزب الله” في مناطق حدودية. المدفعية الإسرائيلية قصفت، يوم الخميس، مناطق متعددة تشمل طير حرفا، الجبين، تلة حمامص في سهل سردا، مرجعيون، أطراف الضهيرة، عيترون، حولا، والخيام. رداً على ذلك، أصدر “حزب الله” بياناً أعلن فيه أن عناصره استهدفوا تجمعاً للجنود الإسرائيليين في محيط موقع المطلة باستخدام الأسلحة الصاروخية، محققين إصابة مباشرة.
  2. حزب الله يدين الغارات الأمريكية التي أسفرت عن مقتل خمسة في اليمن. أدان حزب الله الغارات الأمريكية والبريطانية على اليمن التي أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص. وصرح حزب الله بأن الضربات تثبت شراكة أمريكا الكاملة مع إسرائيل في مجازر غزة والمنطقة.
  3. تحركات دبلوماسية أمريكية في لبنان لدعم الحلول السلمية. في سياق الجهود الدبلوماسية الرامية لتخفيف التوترات بين لبنان وإسرائيل، أبدى المبعوث الأمريكي أموس هوكستين خلال زيارته للبنان قلقه إزاء “فقدان الحل الدبلوماسي” بين البلدين، مؤكداً على ضرورة التحرك السريع لإيجاد حلول. التقى هوكستين بقادة لبنانيين، بما في ذلك رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي أكد استعدادهم لدراسة الأفكار المقدمة. في السياق نفسه، وصلت ليزا جونسون، السفيرة الأمريكية الجديدة إلى لبنان، حيث تتمتع بخبرة سابقة في المنطقة وتقلدت مناصب قيادية في وزارة الخارجية الأمريكية. أعربت جونسون عن تقديرها لتحديات لبنان الراهنة وأكدت على أهمية الوحدة والعمل نحو مستقبل أفضل.

=======================

★ الخليج العربي

  1. السعودية تنتظر زيارة الرئيس الإيراني رئيسي إلى الرياض. أعلن وزير الخارجية السعودي فیصل بن فرحان عن انتظار الزيارة الرسمية للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى السعودية. ناقش الوزيران السعودي والإيراني في مكالمة هاتفية مسائل مشتركة بين البلدين، بما في ذلك العلاقات الثنائية وآخر التطورات في فلسطين، وتمت الإشارة إلى توسيع العلاقات السياسية في إطار اتفاق بين الرئيس الإيراني وولي العهد السعودي.
  2. السعودية تحبط محاولة تهريب كمية ضخمة من الكبتاجون مخبأة في صناديق حديدية. أعلنت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك السعودية عن نجاحها في إحباط محاولة تهريب 841,440 حبة كبتاغون، والتي تم العثور عليها مخبأة في صناديق حديدية داخل شاحنة قادمة إلى المملكة عبر منفذ الحديثة. الهيئة أكدت عزمها على تعزيز الرقابة الجمركية ومكافحة محاولات التهريب بالتعاون مع الجهات المعنية لضمان أمن المجتمع والاقتصاد الوطني. كما دعت الهيئة الجميع إلى المشاركة في مكافحة التهريب وتقديم البلاغات بمكافأة مالية مقابل معلومات صحيحة.
  3. مشاورات فلسطينية في قطر والسعودية حول الأوضاع في غزة. أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، حسين الشيخ، يجري مشاورات في قطر والسعودية حول الوضع في غزة. خلال لقائه برئيس مجلس الوزراء القطري، نوقشت تطورات العدوان الإسرائيلي والجهود لوقف الحرب، وأكد على ضرورة الحل السياسي الشامل.

=======================

★ مصر

  1. انخفاض عائد القناة بقناة السويس بنسبة 40% بسبب هجمات الحوثيين. أعلن رئيس هيئة قناة السويس تراجع عائد القناة بنسبة 40% هذا العام مقارنة بعام 2023، بسبب هجمات الحوثيين على سفن تجارية في البحر الأحمر، مما دفع بالسفن إلى تغيير مساراتها. تراجعت حركة عبور السفن بنسبة 30% على أساس سنوي، مما يؤثر على إيرادات مصر التي تعتمد على القناة كمصدر للعملة الأجنبية.

=======================

★ سوريا 

  1. الدور الإيراني في الأزمة السورية: توثيق تدخلات سليماني والتداعيات الإنسانية المروعة. نشرت وكالة الإعلام الإيرانية تسنيم تقريرًا خاصًا الذي لم يحتوِ على معلومات جديدة كثيرة للشعب السوري، لكنه يعتبر مفيدًا لتوثيق الجرائم التي ارتكبها قاسم سليماني والعصابات التي استقدمها من خارج سوريا للانخراط في قتل الأبرياء. يؤكد التقرير أن الخامنئي قام بإسناد مهمة الدعم الاستشاري لبشار الأسد إلى قائد قوات الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بمعية نخبة من القادة العسكريين الإيرانيين مثل حسين همداني الذي قُتل في سوريا لاحقًا، والحاج يونس. لكنه لا يذكر أن هذه المهمة بدأت قبل أشهر من اندلاع المظاهرات السلمية، وهي معلومة مؤكدة من قبل الخبراء الأمريكيين. أشار التقرير إلى الجهود التي بذلها سليماني في تشكيل تحالفات دولية، شملت مجموعات مسلحة من دول مختلفة مثل أفغانستان، العراق، وباكستان، بالإضافة إلى قوات محلية سورية. كما يشرح التقرير كيفية تشكيل قوات الدفاع الوطني في سوريا، معتبرًا أنها من أبرز المبادرات التي اتخذها قاسم سليماني خلال الثورة السورية. ووفقًا لمقابلة مع “الحاج يونس”، أحد القادة الميدانيين الذين كانوا على الأرض برفقة سليماني، كان تشكيل هذه القوات استجابة مباشرة للتهديد بسقوط بشار الأسد وتسارع خروج بعض المدن من السيطرة الحكومية. الحاج قاسم، مستلهمًا من نموذج قوات التعبئة (البسيج) في إيران، أسس قوات الدفاع الوطني تحت إشراف شخص يحظى بثقة كبيرة من قبل الرئاسة السورية. ضمت هذه القوات آلاف الأشخاص الذين يمكن الوثوق بهم، حيث تم تدريبهم وتجهيزهم للمشاركة في الدفاع عن بلادهم. كما قام الحاج قاسم بتشكيل فصائل محلية مثل “البسيج” في المدن الشيعية لتعزيز الأمن والاستقرار. قوات الدفاع الوطني، التي اندمجت في القوات الحكومية السورية، كانت تهدف إلى إبطاء سرعة سقوط المناطق في البلاد وتعزيز الجبهة الداخلية. يُظهر التقرير، وفقًا لـ “الحاج يونس”، أن جهود الحاج قاسم عكست عبقريته في تقديم حلول فعّالة لتحديات معقدة. تؤكد الإحصائيات العالمية أنه منذ اندلاع الحرب في سوريا في عام 2011، شهدت البلاد مأساة إنسانية كبرى، أودت بحياة حوالي 400,000 إنسان. تم توثيق مقتل 389,000 شخص، بما في ذلك 117,000 مدني، 22,000 طفل، 14,000 امرأة، و81,000 رجل، مما يعكس الخسائر البشرية الهائلة وتأثير الحرب على الأطفال والنساء بشكل خاص. الإصابات التي تركت أثرها على المدنيين لا تقل وحشية، إذ أصيب حوالي 2.1 مليون شخص بجروح خطيرة نتجت عنها إعاقات دائمة. كما أدت الحرب إلى تهجير مروع للسكان، حيث نزح 13 مليون شخص، يشكلون جزءًا كبيرًا من الشعب السوري.  لعب التدخل الروسي الذي يؤكده التقرير الإيراني بقيادة قاسم سليماني أنه قام بدورا محوريا في تغيير مسار الحرب فقد قتلت الطائرات الروسية حوالي 9,000 إنسان، بما في ذلك 2,000 طفل و1,300 امرأة. هذا الدعم الروسي كان حاسماً في تقوية قبضة النظام السوري. وأكد التقرير أن تأثير إيران، من خلال دعمها للنظام، ساهم في استمرار النزاع وتفاقم الكارثة الإنسانية. تأثربالفعل بسبب التدخل الإيراني الذي لم يجد له رادع،  حوالي 20 مليون شخص داخل سوريا بشكل مباشر أو غير مباشر بالحرب، في تغييرات ديموغرافية واجتماعية عميقة. وأنه بالفعل كان تأثير إيران، من خلال دعمها للنظام، ساهم في استمرار النزاع وتفاقم الكارثة الإنسانية. حوالي 20 مليون شخص داخل سوريا تأثروا بشكل مباشر أو غير مباشر بالحرب، في تغييرات ديموغرافية واجتماعية عميقة بسبب التدخل الإيراني الذي لم يجد له رادع. [ملحوظة المحرر]: هذه الأرقام ليست مجرد إحصاءات؛ إنها تمثل شهادة على الألم والمعاناة اليومية التي يواجهها الشعب السوري. الأهم من ذلك، أن هذه الإحصاءات، التي تم تداولها عبر وسائل الإعلام العالمية، لم تؤدِ إلى تحريك صانعي القرار لإدراك مخاطر التوسع الإيراني، الذي يُشكل اليوم أحد أكبر التهديدات للمصالح الدولية والأمريكية على حد سواء.
  1. توغل عسكري إسرائيلي في سوريا وحفر خندقًا للتصدي لميليشيات مرتبطة بإيران. تقدمت قوة عسكرية إسرائيلية إلى داخل الأراضي السورية من بلدة جباتا الخشب الواقعة ضمن خط وقف إطلاق النار بريف القنيطرة جنوبي سوريا في إطار زيادة التوترات في المنطقة. تضمنت الأعمال العسكرية جرف السواتر الترابية وإزالة الأشجار وحفر خندق يمتد لمئات الأمتار في نقاط على الحدود السورية، بهدف منع عمليات تسلسل قد تحدث من قبل ميليشيات مرتبطة بإيران. هذا الإجراء يأتي بعد تصاعد التوترات بين إسرائيل وإيران، لحق ذلك استنفار لقوات حفظ السلام “اليونيفيل” وإغلاق جميع الطرق المؤدية من البلدة باتجاه مناطق عمل الجرافات الإسرائيلية. يأتي الإجراء الإسرائيلي بعد إطلاق ميليشيات مرتبطة بإيران عشرات الصواريخ باتجاه الجولان من مناطق محاذية للحدود في الداخل السوري. مع تنفيذ إسرائيل لأعمال مماثلة في المناطق الحدودية السورية في الأشهر السابقة. 
  2. تنظيم “داعش” يتبنى 34 عملية في سوريا خلال أسبوع ويهدف للتوسع في البادية. تنظيم “داعش” يعلن مسؤوليته عن 34 عملية هجومية في سوريا خلال أسبوع واحد، مستهدفًا مناطق متعددة بما في ذلك دير الزور وحمص. التقرير يشير إلى أن التنظيم يسعى للتوسع في البادية السورية وبناء قواعد قريبة من المناطق الحضرية.
  3. وفد عراقي يبحث في دمشق ربط موانئ العراق وسوريا بالسكك الحديدية. وزير النقل السوري ووفد عراقي ناقشا في دمشق تفعيل ربط الخطوط الحديدية بين سوريا والعراق، بهدف تسهيل نقل وشحن البضائع وربط موانئ البلدين. هذا المشروع يأتي في سياق تنامي الحاجة لربط البلدين نتيجة العقوبات والتكاليف المرتفعة للشحن البحري والجوي. ويشمل المشروع الربط بين مرفأي أم قصر والفاو العراقيين ومرفأي طرطوس واللاذقية السوريين. إن تنفيذ هذا المشروع سيسهم في تحفيز الاقتصاد في البلدين، لكن توجيهه إلى الطموحات الإيرانية قد يثير توترات إقليمية.

=======================

★ تركيا

  1. تركيا تكمل اختبارات صواريخ بوزدوغان وجوكدوغان وتستعد لاختبار الرؤوس الحربية. أعلن رئيس هيئة الصناعات الدفاعية التركية، هالوك غورغون، أن اختبارات التصميم لصواريخ بوزدوغان وجوكدوغان اكتملت بنجاح. وسيتم إجراء اختبارات للرؤوس الحربية التي ستتم إضافتها للصواريخ قبل تسليمها لسلاح الجو التركي. هذا الإنجاز يمثل تقدماً هاماً في صناعة الدفاع التركية.
  2. طائرتان تركيتان تنفذان مهام مراقبة الأسلحة وطائرة بدون طيار تستعد لمهام جديدة. وزارة الدفاع التركية تعلن عن تنفيذ طائرتين تركيتين مهمة مراقبة الأسلحة لأول مرة في أجواء إحدى دول الناتو، بالتعاون مع طائرات F-16 في رومانيا. طورت الصناعات الجوية التركية طائرة بدون طيار “أكسونغور“، والتي تتخصص في المهام المتعددة من استخبارات ومراقبة واستطلاع وضرب، وسيتم إضافة محرك محلي للطائرة في عام 2024، مما سيزيد من إمكانياتها في المهام العسكرية.
  3. شركة تركية تعلن فقدان الاتصال بسفينة نفط في بحر عمان. شركة مصافي النفط التركية “توبراش” تعلن عن فقدان الاتصال بسفينة “سانت نيكولاس” التي تحمل نفطًا عراقيًا، في حين تتزامن الأنباء مع تقارير عن استيلاء مسلحين على ناقلة نفط أخرى في بحر عمان. الشركة تؤكد عدم تأثير الحادث على عمليات التكرير الخاصة بها.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة:

📰الفينيق الباكر 11 يناير 2024

📰الفينيق الباكر 10 يناير 2024

📰الفينيق الباكر 9 يناير 2024

🌍المنطقة 8 يناير 2024

=======================

🔗تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: