ACLS

الفينيق الباكر

جدول المحتويات

Listen to this article

قراصنة الحوثيون يفرضون رسومًا غير مصرح بها في مضيق باب المندب؛ مكاسب لإيران خلال عهد إدارة بايدن

العناوين الرئيسية:

  • أوروبا تدفع للحوثيين
  • التوسع العسكري والاقتصادي لإيران منذ عام 2020
  • هجوم إرهابي بالقرب من القدس استغله بن غفير
  • مصر: مضيفة لمجموعة بريكس، مشاركة في قمة العشرين، مديرة لأزمة غزة

=======================

★ اليمن

  1. تقرير: أوروبا تدفع رسوم مرور غير قانونية إلى الحوثيين.

وفقًا لتقرير أصدرته مؤسسة الذكاء الشبوي، بدأت شركات الشحن الأوروبية بدفع رسوم غير قانونية إلى مجموعة الحوثيين من أجل مرور آمن لسفنها عبر البحر الأحمر. يشمل هذا الترتيب المثير للجدل دفع مبالغ مالية إلى حسابات مرتبطة بالناطق باسم الحوثي محمد عبد السلام، مع متوسط ​​الرسوم يبلغ 500,000 دولار لكل سفينة لتجنب طرق التجارة البديلة الأكثر كلفة. وفي الوقت نفسه، ذكرت وكالة رويترز أن المجموعة أبلغت شركات التأمين البحري بتفاصيل عن حظر الشحن، وسط تقارير عن استهداف سفينة بريطانية وضربات أمريكية جديدة على اليمن.

  1. زعيم الحوثي يتحدى الولايات المتحدة بشأن تصنيف السفن.

تحدى زعيم الحوثي عبد الملك الحوثي الولايات المتحدة لإنكار تصنيف السفن المستهدفة، مؤكدًا أنهم قاموا بتحديد واستهداف سفن مرتبطة بالمصالح الأمريكية أو البريطانية أو الإسرائيلية، استنادًا إلى إنجاز استخباري استراتيجي. وقد فخر الحوثي باستهداف مواقع إسرائيلية بواسطة 183 صاروخًا وطائرة مسيرة واستهداف 48 سفينة في البحر الأحمر. وفي أخبار أخرى اليوم، أجرت حركة الحوثي عرضاً عسكرياً في مديرية المراشي بمحافظة الجوف، حيث عرضت 700 مقاتل قد أكملوا التدريب العسكري. قدمت قوات الحوثي وحدات طائرات بدون طيار في مطار الحديدة العسكري لشن هجمات عديدة، بما في ذلك نشر قوارب محملة بالمتفجرات. في ميناء رأس عيسى، وضعوا أنظمة تحكم للغواصات غير المأهولة، وأجروا اختبارات في موانئ سليف ورأس عيسى. تستهدف هذه الغواصات، بعضها مزود بالتفجير، السفن البحرية الأمريكية والبريطانية في البحر الأحمر.

  1. المواجهات العسكرية بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والحوثيين.

كشفت القيادة المركزية الأمريكية أنها نفذت أربع ضربات ضد الحوثيين في اليمن، استهدفت سبعة صواريخ مجنحة ومطلق صواريخ بالستية مضادة للسفن كانت مستعدة للإطلاق نحو البحر الأحمر. وفي الوقت نفسه، ذكرت السلطة البريطانية للتجارة البحرية عن هجوم بصاروخ على سفينة على بعد 70 ميلاً بحريًا جنوب شرق عدن في اليمن، مما أسفر عن اندلاع حريق. وبالمثل، كشفت شركة الأمن البحري إمبري عن أن سفينة شحن تابعة لبريطانيا تحت علم بالاو تعرضت لضربتين بصواريخ بالقرب من عدن، مما أدى إلى اشتعال حريق على متنها، مما يشكل تصعيداً كبيرًا في التوترات البحرية التي تشمل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والحوثيين.

=======================

★ إيران

  1. توسع إيران العسكري خلال فترة إدارة بايدن.

خلال إدارة بايدن، اتخذت إيران خطوات متصاعدة في نشاطها العسكري، ومن بينها تصدير حوالي 400 صاروخ بالستي سطح-سطح إلى روسيا منذ عام 2020، بما في ذلك عائلة الفاتح-110 التي تبلغ مداها ما يصل إلى 700 كيلومتر. وفي الوقت نفسه، قوّت إيران قدراتها العسكرية من خلال توفير قطع غيار لمحركات الطائرات والطائرات بدون طيار بقيمة تزيد عن 236 مليون دولار من تركيا والإمارات العربية المتحدة وألمانيا وأوكرانيا خلال السنوات العشر الماضية، بقيمة 26 مليون دولار في السنة الإيرانية الحالية. تأتي هذه الزيادة الاستراتيجية في القدرات العسكرية على الرغم من العقوبات الدولية.

أفادت وزارة الدفاع الإيرانية بزيادة بنسبة 40٪ في مبيعات الأسلحة إلى الدول الأجنبية خلال الأشهر الأحد عشر الماضية. وبعد انتهاء حظر الأسلحة الذي فرضته مجلس الأمن الدولي في أكتوبر 2023، وفقًا لأحكام الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، زادت أنشطة تجارة إيران العسكرية بشكل أكبر.

أمس، كشفت وزارة العدل الأمريكية في مانهاتن، نيويورك، قضية في عام 2022 ضد زعيم عصابة يابانية منظمة، تاكيشي إيبيساوا، الذي وُجهت إليه اتهامات بنقل مواد نووية بما في ذلك اليورانيوم والبلوتونيوم العالي النقاء.

  1. الانتخابات التشريعية في إيران: اللامبالاة ونداءات للمقاطعة.

تبدأ حملة الانتخابات في إيران وسط انخفاض في الاهتمام ونداءات للمقاطعة، عقب الاحتجاجات والمخاوف من تراجع تاريخي في نسبة المشاركة الانتخابية. مع دعوة المرشد الأعلى خامنئي للمشاركة، تواجه الانتخابات شكوكًا بسبب تحديث تمثيل الإصلاحيين والاستياء العميق في الرأي العام الذي يفاقمه الصعوبات الاقتصادية وآثار وفاة مهسا أميني. تكمن المنافسة في المقام الأول بين الفصائل المحافظة، مما يسلط الضوء على التحديات التي تواجه تحقيق منظومة سياسية تنافسية وشاملة.

=======================

★ إسرائيل والأراضي الفلسطينية 

  1. تفصيل العنف الجنسي المنهجي من قبل حماس موجود في تقرير الأمم المتحدة.

قدمت جمعية مراكز أزمات الاغتصاب في إسرائيل تقريرًا إلى الأمم المتحدة، يوضح استخدام حماس المنهجي للعنف الجنسي خلال هجومهم في 7 أكتوبر على إسرائيل وضد الرهائن في غزة. يكشف الدكتور كارميت كلار شالميش ونوا بيرغ، اللذان كتبا الوثيقة المكونة من 35 صفحة، عن الاغتصاب كاستراتيجية متعمدة من قبل حماس في عدة مواقع، بما في ذلك مهرجان سوبرنوفا الموسيقي والقواعد العسكرية، باستخدام تكتيكات مثل الإتلاف التناسلي واختراق السلاح. على الرغم من التحديات في تقدير النطاق الكامل نظرًا للطبيعة الجماعية للهجمات، تم جمع العديد من شهادات الشهود العيان. تهدف تقديم التقرير إلى كسر الصمت حول هذه الفظائع، وسط انتقادات المجموعات الدولية لتأخرها أو غيابها عن إدانة العنف الجنسي.

  1. ادعاءات عن سلوك جنسي غير لائق من قبل زعيم حماس سنوار.

يواجه يحيى سنوار، زعيم حركة حماس، إلى جانب شقيقه محمد، اتهامات من داخل صفوفهم بالاعتداء الجنسي والاغتصاب والتحرش بالأطفال. تعود هذه الادعاءات، التي كشفت عنها باروخ يديد على موجات 103FM، إلى فترة وجودهم في السجن الإسرائيلي وتمتد إلى أدوارهم داخل حماس في غزة. على الرغم من التقارير التي وردت ليحيى حول سلوك محمد، بما في ذلك أفعاله ضد الأولاد الصغار ومنتسبي حماس، إلا أن يحيى تجاهل هذه المخاوف وحظر أي تحقيقات لم يصادق عليها شخصيًا. تؤكد مصادر إسرائيلية وفلسطينية على موقف يحيى الحمائي تجاه شقيقه، حتى وسط الشكوك حول تعاون محمد مع الأمن الإسرائيلي. تقدم مزاعم إضافية من مصادر فلسطينية في رام الله تشير إلى أن يحيى شخصيًا ارتكب إساءة جنسية، مع تقديم السجناء المفرج عنهم شهادات حول سلوكه في سجن أشكلون.

  1. نظام الدفاع الجوي “السهم” الإسرائيلي يعترض صاروخاً حوثياً متجهاً نحو إيلات.

نجح نظام الدفاع الجوي “السهم” الإسرائيلي في اعتراض صاروخ بالستي فوق البحر الأحمر، الذي من المحتمل أن يكون قد أطلقه الحوثيون المدعومون من إيران مستهدفين مدينة إيلات، في وقت مبكر من صباح يوم 22 فبراير 2024. أفادت القوات الدفاعية الإسرائيلية (IDF) بأن الصاروخ، الذي كان مستهدفاً لأقصى مدينة في جنوب إسرائيل، لم يخترق الأجواء الإسرائيلية، وتم تشغيل أجهزة الإنذار الاحترازية في إيلات لتحذير من خطر تساقط الشظايا المحتمل. تعتبر هذه الحادثة السادسة لاعتراض النظام البالستي بواسطة نظام “السهم”.

  1. هجوم إرهابي بالقرب من حاجز في القدس: قتيل و11 جريحًا.

لقي إسرائيلي مصرعه وأصيب 11 آخرون في هجوم إرهابي بالرصاص بالقرب من حاجز في القدس، نفذه ثلاثة مسلحين فلسطينيين. استهدف المهاجمون الإسرائيليين في حركة المرور بالقرب من مستوطنة معاليه أدوميم، مما أسفر عن مقتل الشاب البالغ من العمر 26 عامًا ماتان المالياه وإصابة آخرين تراوحت بين الخطيرة والطفيفة، بما في ذلك امرأة حامل أجريت لها عملية جراحية هامة. تم قتل اثنين من المسلحين في موقع الهجوم، واعتقال واحد. كان المهاجمون، الذين تم تحديد هوياتهم كسكان منطقة بيت لحم، مسلحين ببنادق هجومية وقنبلة يدوية. دعا إيتامار بن جفير إلى فرض قيود أكثر صرامة على حركة الفلسطينيين ودافع عن توزيع الأسلحة على المدنيين، مؤكدًا أن الحياة أولى من الحركة ونافيًا وجود الشعب الفلسطيني. شنت قوات الجيش الإسرائيلي وحرس الحدود غارة على بلدة زعترة بالقرب من بيت لحم، حيث كان الأخوان محمد وكاظم الزواهرة، بالإضافة إلى أحمد الوحش، ينطلقون لتنفيذ هجوم دموي باستخدام أسلحة آلية. أشادت حماس بالهجوم ووصفته بـ”عملية بطولية”.

  1. اعتبارات الجيش الإسرائيلي الاستراتيجية لعملية غزة.

على الرغم من دعوات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لاعتماد استراتيجية محددة لإخلاء المدنيين من رفح، يعترف المسؤولون الإسرائيليون بعدم وجود خطة ملموسة لغزو المدينة، وهي آخر معاقل حماس في غزة. بينما من المتوقع أن ينهي الجيش الإسرائيلي المرحلة ذات الكثافة العالية للحرب بحلول بداية مايو، بهدف تفكيك أربعة كتائب لحماس في رفح بحلول نهاية أبريل، تزن القلق بشأن تنفيذ العملية وسلامة الرهائن المتبقين البالغ عددهم 132. وفي الوقت نفسه، شن الجيش الإسرائيلي ضربة على رفح أسفرت عن مقتل سبعة فلسطينيين وإصابة العشرات، بجانب ضربة جوية منفصلة في جباليا أدت إلى مقتل شخص واحد. وتشير وزارة الصحة في غزة إلى وفاة 29,410 شخصًا وإصابة 69,465 آخرين منذ بداية الحرب.

  1. اختفاء مسؤول في حزب البعث بعد غارات دمشق.

بعد الضربات الإسرائيلية التي استهدفت شخصيات إيرانية في دمشق، فرَّ المسؤول في حزب البعث، مطاع السرحان، إلى إسرائيل. ويُعتبر السرحان عضوًا مهمًا في لجنة التصالح وهو يعيش بالقرب من الحدود الإسرائيلية، وذكرت تقارير أنه تم اعتقاله من قبل القوات الإسرائيلية خارج منزله في الرفيد بمنطقة القنيطرة في 21 فبراير 2024. وتختلف الروايات، حيث يقول البعض إنه تم القبض عليه داخل الأراضي السورية ويشير آخرون إلى أنه طلب اللجوء السياسي في إسرائيل.

=======================

★ سوريا

  1. تقرير يشرح تموضع واعداد مقاتلو الميليشيات الإيرانية في سوريا.

أنتج مركز “جسور” ومؤسسة تحليل البيانات “إنفورماجين” دراسة عميقة تُظهر التركيبة المتنوعة لأكثر من 65,000 مقاتل من جنسيات مختلفة. هذه الميليشيات موضوعة استراتيجياً في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة، مع تركيز ملحوظ في دير الزور، والبوكمال، وريف حمص، على طول الحدود اللبنانية السورية تحت إشراف حزب الله، وفي المناطق الريفية في جنوب وجنوب غرب دمشق بالقرب من هضبة الجولان، وأجزاء من حلب. تتضمن الميليشيات الإيرانية في سوريا لواء الفاطميون الأفغاني بقوة 3,000 مقاتل في سيدة زينب، ولواء زينبيون الباكستاني بقوة 1,000 مقاتل في دمشق، وحزب الله العامل بشكل متحرك، ولواء أبو الفضل العباس للعراقيين، ولواء حزب الله العراقي بقوة 7,000 مقاتل منذ عام 2013، وحركة النجباء النشطة في حلب ودمشق، وعصائب أهل الحق مع مقراتها في ريف دمشق والبوكمال، ولواء الوعد الصادق بقوة 2,000 بين العراق وسوريا، وقوة سرايا الخراساني بقوة 5,000 مقاتل، وقوات محمد باقر الصدر بزي شرطة سورية، ولواء الإمام حسين بقيادة أمجد البهادلي في دمشق وحلب، ولواء ذو الفقار يقاتل في ريف دمشق، ولواء السقا اليمني بقوة 750 مقاتل يعودون من ريف دمشق إلى اليمن، وبين 2,500 إلى 3,000 مقاتل من لواء القدس الفلسطينيين في حلب ودمشق ودير الزور ودرعا.

  1. النظام السوري يقوم بتحديث أسطول الوزراء.

كشف مصادر مقربة من نظام الأسد عن استبدال مركبات الوزارة بنماذج أحدث، بعد مرسوم رسمي بزيادة الإنفاق على إصلاح السيارات الحكومية. أثارت هذه الخطوة استياء بين الموالين للنظام على وسائل التواصل الاجتماعي، الذين ينتقدون القرار كفاخر وسط القيود المستمرة على التخصيصات العامة وارتفاع الأسعار. كما أشاروا إلى عدم انتظام العقوبات، ملاحظين أنها على ما يبدو لا تمتد إلى تزويد الحكومة بسيارات فاخرة.

  1. تركيا تعتقل سوريين بتهمة التجسس لصالح فرنسا.

اعتقلت خدمة المخابرات التركية ثلاثة سوريين، بمن فيهم الناشط أحمد قطعي، في بورصة، بتهمة التجسس لصالح فرنسا. استهدفت العملية شبكة مزعومة تنشر معلومات زائفة عالمياً حول معاملة تركيا للاجئين. تم اعتقال المشتبه بهم، المعروفين أيضاً باسم حسام النهار وإبراهيم شويش، مع وجود أدلة على تنسيقهم مع المخابرات الفرنسية.

=======================

★ لبنان

  1. جهود فرنسا في التوسط في النزاع بين لبنان وإسرائيل ودعم الجيش اللبناني تأخر.

قدمت فرنسا مؤخرًا مقترحًا شاملاً إلى لبنان، بهدف حل النزاع الحدودي المستمر منذ فترة طويلة مع إسرائيل، مركزًا على المناطق المثيرة للجدل في مزارع الشبعا وتلال كفرشوبا. تشير هذه المبادرة، التي تيسرت من خلال السفارة الفرنسية وقدمت بثلاث لغات، إلى موقف فرنسا الفعّال في تعزيز الحوار. ومع ذلك، تم تأجيل مؤتمر مقرر لدعم الجيش اللبناني، المقرر عقده في 27 فبراير، إلى أجل غير مسمى بسبب الخلافات مع العواصم الأوروبية والأمريكية بشأن النزاع الإقليمي المستمر والتوترات السياسية. أدى الإعلان المبكر عن المؤتمر، دون الرجوع إلى الشركاء الدوليين، إلى الارتباك وأبرز تعقيدات تحديد دور الجيش اللبناني في ظل الوضع السياسي المتقلب. يعكس التأجيل تعقيدات توحيد الجهود الدولية، خاصةً في ضوء التبادلات القاتلة الأخيرة بين إسرائيل وحزب الله، التي زادت من الحاجة إلى حل سياسي واضح ودعم لقوات الأمن في لبنان.

=======================

★ تركيا

  1. التعاون بين الولايات المتحدة وتركيا في إنتاج الذخيرة.

تخطط وزارة الدفاع الأمريكية للتعاون مع مقاولين تركيين لإنتاج أجزاء معدنية لقذائف الـ 155 ملم في تكساس، بهدف تعزيز قدرة الذخيرة الأمريكية بحلول عام 2025. يؤكد هذا التعاون التحالف الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وتركيا، متماشياً مع أهداف الأمن القومي الأوسع نطاقاً. بالإضافة إلى ذلك، تقدر الولايات المتحدة الدور الهام لتركيا في حلف شمال الأطلسي ومساهماتها في الاستقرار الدولي، بما في ذلك دعمها لأوكرانيا وتسهيل شحنات الحبوب في ظل النزاع بين روسيا وأوكرانيا. وتعزز موافقة صفقة لطائرات القتال F-16 لتركيا التعاون الدفاعي بينهما، في وسط المناقشات حول إمكانية إعادة تكامل تركيا في برنامج F-35 وتقدمها في القدرات الدفاعية الأصلية مع رحلة طائرة القتال KAAN.

  1. تركيا تحقق إنجازًا مع أول رحلة لطائرة قتالية أصلية KAAN.

احتفلت صناعة الدفاع في تركيا بإنجاز كبير حيث أكملت KAAN، أول طائرة قتالية من الجيل الخامس المطورة محلياً، رحلتها الأولية بنجاح. رحب الرئيس أردوغان بالحدث باعتباره لحظة فخر، مؤكداً تقدم تركيا في تقليل الاعتماد الخارجي في مجال الدفاع. يهدف مشروع TF-X، الذي بدأ في عام 2016 بالتعاون مع شركة BAE Systems البريطانية، إلى استبدال أسطول تركيا من طائرات F-16 القديمة. تمتاز KAAN بقدرات متقدمة وإمكانيات لتكامل الذكاء الاصطناعي، ومن المتوقع أن تعزز قدرات تركيا في المعركة الجوية وتسهم في استقلاليتها في تكنولوجيا الدفاع.

  1. سفير تركيا الجديد في واشنطن، مسؤول في الملف السوري سابقا.

عينت تركيا سيدات أونال سفيراً جديداً لها في واشنطن وأحمد يلدز مندوباً دائماً لها في الأمم المتحدة. تأتي هذه التعيينات، التي أعلنتها وزيرة الخارجية هاكان فدان، في إطار إعادة ترتيب دبلوماسي أوسع برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، بما في ذلك سفراء جدد لعشر دول، مما يشير إلى إعادة توجيه استراتيجي لقيادة السياسة الخارجية لتركيا.

  1. البنك المركزي التركي يحافظ على معدل الفائدة الرئيسي ثابتًا على الرغم من مخاطر التضخم.

قرر البنك المركزي التركي الاحتفاظ بمعدل الفائدة الرئيسي دون تغيير عند 45 في المئة يوم الخميس، وهو ما يتماشى مع التوقعات بعد رفع معدل الفائدة الشهر الماضي، ولكنه قال إنه قد يشدد سياسته النقدية إذا ظهرت إمكانية تدهور كبير ومستمر في توقعات التضخم. يأتي هذا لأول مرة منذ مايو الماضي، عندما بدأ البنك المركزي التركي حملته لشد العروة النقدية في يونيو. يأتي هذا بعد رفع البنك المركزي لأسعار الفائدة بنحو 36.5 في المئة من خلال ثماني جلسات متتالية.

=======================

★ العراق

  1. نشاطات ميليشيات موالية لإيران تعرقل الاقتصاد في الموصل.

في الموصل، تستمر الميليشيات الموالية لإيران والمنتمية إلى الحشد الشعبي في ممارسة السرقة والابتزاز والمصادرة غير المشروعة، على الرغم من جهود العراق لتفكيك مكاتبها الاقتصادية. يقول محافظ نينوى عبد القادر دخيل إن هذه الميليشيات لها تأثير عميق على المؤسسات الحكومية، معوقة مشاريع التنمية واستخدام الأراضي الزراعية. تمتد سيطرتهم غير المشروعة إلى سرقة النفط وفرض الضرائب على الأعمال التجارية والاحتيال العقاري، مما يلحق أضرارا اقتصادية كبيرة بالمنطقة.

  1. تعثر مجلس النواب العراقي بسبب انتخاب رئيس للبرلمان.

تستمر جهود العراق لانتخاب رئيس جديد لمجلس النواب في التعثر، حيث يقول ممثل إطار التنسيق غريب عسكر إنه لم يتم تحقيق أي تقدم على الرغم من المفاوضات المستمرة. أدى إقالة محمد الحلبوسي في نوفمبر 2023 بتهمة السلوك الرسمي إلى ترك المنصب شاغرا. وسط الخلافات الغير محلولة بين الفصائل السياسية، تستمر الوظائف البرلمانية تحت رئاسة المتحدث الحالي محسن المندلاوي، دون أي حل لأزمة القيادة في الأفق.

  1. مؤسس شركة لوك أويل يلتقي رئيس الوزراء العراقي لمناقشة تطوير النفط.

التقى فاغيت أليكبروف، مؤسس شركة لوك أويل، مع رئيس الوزراء العراقي محمد شيا السوداني لمناقشة توسيع عمليات لوك أويل في العراق، بما في ذلك تطوير حقول النفط في ويست قرنة وإريدو. كانت المحادثات تهدف إلى التغلب على التحديات التشغيلية وتعزيز مشاركة لوك أويل في قطاع الطاقة في العراق، مستفيدا من زيارة رئيس الوزراء العراقي الأخيرة إلى موسكو.

=======================

★ مصر

  1. مصر تستضيف دول بريكس، وتشارك في قمة مجموعة العشرين، وتدير أزمة غزة.

في اليوم نفسه الذي استضافت فيه القاهرة دول بريكس (البرازيل، روسيا، الهند، الصين، وجنوب أفريقيا) لعقد مؤتمر لمعالجة التشوهات السوقية والأمن الغذائي، انضمت وزارة الخارجية المصرية إلى اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين في ريو دي جانيرو. وتعد هذه المشاركة الرابعة لمصر، حيث دعيت سابقًا ثلاث مرات كضيف للمجموعة في عامي 2016 و2019 و2023. وأكد شكري لوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ضرورة التوصل إلى وقف لإطلاق النار لوقف سفك الدماء بين المدنيين وتهدئة الأزمة المستمرة، عقب الفيتو الأمريكي على قرار مجلس الأمن الدولي (مجلس الأمن) الذي يدعو إلى وقف لإطلاق النار.

استضاف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زعيم التحالف الوطني العراقي عمار الحكيم، بحضور مدير المخابرات المصرية. على الرغم من عدم توضيحها مباشرة، إلا أن الاجتماع كان حول خطورة التصعيد الحالي وآثاره على استقرار المنطقة. وأعلنت مصر اليوم دخول 24 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية مختلفة إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي. تتكون القافلة من أربع شاحنات وقود و 20 شاحنة لمساعدات إنسانية مختلفة. وقال مصدر رسمي في المعبر إن 143 حاملًا لجوازات سفر مصرية و50 آخرين من جنسيات أجنبية، بالإضافة إلى 279 حاملًا تصاريح إقامة، عبروا أيضًا المعبر إلى مصر. وفي وقت لاحق من مساء اليوم بتوقيت إسرائيل، أفادت وسائل الإعلام عن اشتباكات بين جيش الدفاع الإسرائيلي ومنظمة حونو اليمينية المتطرفة بعد منع دخول المساعدات إلى قطاع غزة مطالبة الحكومة بالتفاوض على إطلاق سراح الرهائن. وقد قدمت المملكة المتحدة والأردن أربعة أطنان من الإمدادات الأساسية إلى مستشفى تل الهوى في غزة عن طريق إلقاء جوي. تدعم هذه المساعدة الحيوية رعاية المرضى المستمرة في المرفق الذي أنشأته الأردن.

=======================

★ الخليج

  1. السعودية تتصدر قائمة مؤشر نضوج خدمات الحكومة الإلكترونية لعام 2023 للأمم المتحدة.

تحققت المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى في مؤشر نضوج خدمات الحكومة الإلكترونية لعام 2023 للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “الإسكوا” التابعة للأمم المتحدة، مسجلة درجة نضوج بلغت 93%. تؤكد هذه الإنجازات، كما أشار إليه محافظ الهيئة العامة للحكومة الرقمية أحمد الصويان، الجهود التي بذلتها المملكة في مجال التحول الرقمي، متماشية مع رؤية 2030 لتعزيز الإنتاجية وتحسين تجربة المستخدم من خلال التكنولوجيا المتقدمة. يقيم المؤشر 17 دولة، مع تفوق السعودية في توفير الخدمات، واستخدامها، والوصول إليها.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة،

📰لعبة إيران الوشيكة: توجيه الأسد نحو صراع لا مفر منه مع إسرائيل

📰الفينيق الباكر 21 فبراير 2024

🌍المنطقة – 12 فبراير 2024🔗تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top