ACLS

وقف إطلاق النار الهش، والدبلوماسية غير الفعالة، والقادة يستغلون الصراع بين إسرائيل وحماس

جدول المحتويات

Listen to this article

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. تبادل الأسرى الخامس الناجح: الأمل يلوح في وقف دائم لإطلاق النار. الخارجية القطرية تعلن عن خامس عملية تبادل ناجحة بين إسرائيل وحماس، حيث تم إطلاق سراح 30 مدنيا فلسطينيا مقابل عشرة إسرائيليين. ويقوم الصليب الأحمر بتسهيل عملية النقل، حيث أعرب الجانبان عن أملهما في التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار. تتكشف المشاهد العاطفية عندما يجتمع الفلسطينيون المحررون، بما في ذلك 15 امرأة و15 قاصرًا، مع عائلاتهم في رام الله والقدس.
  1. الهجوم الإسرائيلي على غزة يثير المخاوف، والوزراء يهددون بحل الحكومة. تعرب المفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة عن قلقها العميق إزاء ما تردد عن خطط إسرائيلية لتوسيع هجماتها على غزة بعد وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية. وزراء إسرائيليون يحذرون من حل الحكومة إذا توقفت الحرب. وفي خضم الجهود الدبلوماسية للتوصل إلى هدنة طويلة الأمد، تؤدي التصريحات المتطرفة الصادرة عن المسؤولين الإسرائيليين إلى زيادة التوترات، مما يعقد محادثات السلام. ويستمر الوضع في التصاعد، مع تفاقم الأزمة الإنسانية، مما يؤكد الحاجة الملحة إلى حل دائم.
  1. قصف إسرائيلي يزعم مقتل ثلاثة رهائن في غزة. ذكرت كتائب القسام أن ثلاثة رهائن قتلوا في غارة جوية إسرائيلية سابقة على غزة. وعلى الرغم من استعداد حماس لتمديد وقف إطلاق النار الحالي لمدة أربعة أيام إضافية، فإن الوسطاء الدوليين يكثفون جهودهم من أجل وقف دائم لإطلاق النار وإطلاق سراح جميع الرهائن.
  1. قوات الاحتلال تعلن جنين منطقة عسكرية مغلقة وسط مواجهات. أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين منطقة عسكرية مغلقة بعد دخولها المدينة، واشتبكت في مواجهات مسلحة مع المقاومين الفلسطينيين. وتحاصر القوات الإسرائيلية مستشفيات جنين، مما يتسبب في وقوع إصابات، وتعتقل أفراداً وسط عمليات عسكرية مكثفة في الضفة الغربية. وتشهد مختلف المناطق الفلسطينية عمليات توغل واشتباكات متعددة.
  1. حماس تطالب بالحضور الإعلامي لمشاهدة الدمار في غزة. تدعو حماس الصحفيين ووكالات الأنباء إلى تكثيف تواجدهم في غزة لمشاهدة حجم الأضرار التي خلفتها الحرب الإسرائيلية منذ 7 أكتوبر. وسلط البيان الضوء على اكتشاف جثث مدنيين تحت الأنقاض، وتدمير البنية التحتية الحيوية، والاستهداف المتعمد لسكان غزة. الجامعة الإسلامية. كما تحث حماس على التضامن العالمي في اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وإدانة العدوان الإسرائيلي والدفاع عن حقوق الفلسطينيين في الحرية والاستقلال وتقرير المصير.
  1. محادثات سرية في الدوحة: اتفاق على تمديد وقف إطلاق النار في غزة. في مناقشات سرية في الدوحة، أفادت التقارير أن مسؤولين إسرائيليين وأميركيين ومصريين وقطريين اتفقوا على تمديد وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس من أجل إطلاق سراح المزيد من السجناء في غزة. وتركز المفاوضات على إطلاق سراح النساء والأطفال أولاً، مع تمديدات محتملة بناءً على التقدم المستمر. ويشارك في المحادثات مسؤولون استخباراتيون رفيعو المستوى، بما في ذلك مدير وكالة المخابرات المركزية ويليام بيرنز. وتلوح في الأفق إمكانية تمديد وقف إطلاق النار أو استئناف الأعمال العدائية، في انتظار إطلاق سراح السجناء الإسرائيليين. قطر تلمح إلى مفاوضات من أجل إطلاق سراح الجنود الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس.
  1. حماس ستطلق سراح المعتقلين الروس تقديرا لموقف بوتين. القيادي في حماس موسى أبو مرزوق يعلن إطلاق سراح معتقلين روس لا علاقة لهم بصفقة التبادل الإسرائيلية، معبرا عن امتنانه لمواقف الرئيس بوتين الداعمة. وتأتي هذه البادرة بعد إطلاق سراح السجناء الإسرائيليين، حيث تهدف هذه الخطوة إلى الاعتراف بموقف بوتين بشأن غزة.
  1. الأمم المتحدة تدرس فتح “معبر ثان” إلى غزة بسبب القيود. يتوجه منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة مارتن غريفيث إلى عمان لمناقشة احتمال فتح معبر كرم أبو سالم أمام دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة عبر إسرائيل. ومع اعترافه بوصول المساعدات الحالية عبر معبر رفح، يؤكد غريفيث على الحاجة إلى معابر إضافية لتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة في غزة. دبلوماسيا، تعتبر إمكانية فتح معبر كيرم شالوم غير محتملة في الوقت الحاضر، مع إحجام إسرائيل عن ذلك بسبب وجودها العسكري في المنطقة.
  1. رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية سيستقيل بعد أحداث 7 أكتوبر. يعتزم رئيس مديرية المخابرات العسكرية أهارون حاليفا الاستقالة، وتحمل المسؤولية عن هجوم 7 أكتوبر. بعد استبعاده من محادثة حاسمة، يتوقع التقاعد بعد الحرب، تاركًا قسم المخابرات بحثًا عن خليفة. تثير ثغرات الاتصال في هيئة الأركان العامة المخاوف، مما يجعل توقيت رحيل هاليفا غير مؤكد.

======================

إيران

  1. وسائل الإعلام الإيرانية تنتقد موقف السيناتور كوتون المتشدد بشأن السياسة الخارجية. استهدفت وسائل الإعلام الإيرانية السيناتور الأمريكي توم كوتون لدعوته إلى “الانتقام الشامل ضد إيران”، مما سلط الضوء على خلفيته العسكرية ومسيرته السياسية التي تميزت بآراء مثيرة للحرب. ويؤكد التقرير دعم كوتون للسياسات العدوانية، بما في ذلك العقوبات على إيران ودعم الأعمال الإسرائيلية في غزة، بينما ينتقد السياسة الخارجية الأمريكية في غرب آسيا وتداعياتها. ويشير المقال إلى أن مثل هذه السياسات لا تؤدي إلا إلى تعزيز الاستياء العالمي تجاه أمريكا.
  1. تزايد المخاوف المتعلقة بالأمن السيبراني مع استهداف قراصنة مرتبطين بإيران لمرفق المياه في بنسلفانيا. قام قراصنة موالون لإيران، يُعرفون باسم CyberAv3ngers، باختراق هيئة المياه البلدية في أليكيبا بولاية بنسلفانيا، مما أدى إلى إجراء تحقيق فيدرالي. أدى الهجوم الإلكتروني، المرتبط بالحرس الثوري الإسلامي الإيراني، إلى التشغيل اليدوي لمحطة الضخ. وسط مخاوف بشأن نقاط الضعف الحيوية في البنية التحتية، تخطط الشركة لاستبدال المعدات الإسرائيلية الصنع. وبينما تؤكد سلطة المياه للجمهور عدم وجود تهديد فوري لسلامة المياه، يحذر الخبراء من المبالغة في أهمية الحادث بسبب تاريخ مجموعة القرصنة من الادعاءات الكاذبة.
  1. الجدل حول دور روحاني في الانتخابات يثير التوترات. تتصاعد التوترات في طهران مع اقتراب موعد الانتخابات المقررة في الأول من مارس/آذار، مع التركيز على الدور المتنازع عليه للرئيس السابق حسن روحاني. ويثير استبعاد أهلية الانتخابات من قبل السلطات التي يسيطر عليها المتشددون الجدل، حيث يؤدي ترشيح روحاني المحتمل إلى خلق انقسام سياسي. وسط الجهود المتشددة لتهميشه، يبرز تأثير روحاني على وسائل التواصل الاجتماعي كعامل مهم، في تشكيل ديناميكيات الانتخابات المقبلة.
  1. إيران وسوريا تستبعدان الدولار في التجارة الثنائية. أعلن محافظ البنك المركزي الإيراني محمد رضا فرزين، عن نية استبعاد الدولار الأمريكي من التجارة بين طهران ودمشق. وتم خلال زيارته لسوريا التركيز على تعزيز العلاقات النقدية والمصرفية والاستثمارات المشتركة. وشدد فرزين على أهمية استخدام العملات الوطنية، متوقعاً زيادة حجم التجارة وافتتاح فرع بنك إيراني في سوريا قريباً. وأعرب النظراء السوريون عن ضرورة تعزيز التبادلات التجارية وتشكيل فريق عمل مشترك للتعاون التكنولوجي في مجالات الاتصالات والخدمات المصرفية.
  1. الوفد الإيراني يتغيب عن اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن فلسطين بسبب تأخير التأشيرة الأمريكية. واجهت إيران انتكاسة حيث أن التأخير في الحصول على التأشيرات الأمريكية منع وفدها من حضور الاجتماع المقرر لمجلس الأمن الدولي بشأن فلسطين. وسلط المسؤولون الإيرانيون، بمن فيهم وزير الخارجية أمير عبد اللهيان، الضوء على الجهود الجارية من أجل وقف إطلاق النار في غزة وشددوا على المناقشات مع حماس من أجل السلام الدائم. وأدت أهمية اللقاء إلى إعادة جدولة زيارة الرئيس رئيسي إلى أنقرة. التواصل المستمر مع رئيس الوزراء القطري يركز على التوسط في تبادل الأسرى في صراع غزة.

======================

العراق

  1. فصيل عراقي يحذر من شتاء قاس على القوات الأمريكية. جماعة “أهل الكهف” العراقية تهدد القوات الأمريكية وتتوقع شتاءً حاراً رغم الهدنة المؤقتة بين حماس وإسرائيل. وتحذر المجموعة من نيران وشيكة، مشيرة إلى الهجمات المستمرة بالصواريخ والطائرات بدون طيار. وعلى مدى الأسابيع الخمسة الماضية، استهدفت الهجمات الصاروخية والطائرات بدون طيار يوميًا القوات الأمريكية في سوريا والعراق، والتي نُسبت إلى “المقاومة الإسلامية في العراق”.
  1. وزارة النفط تتفاوض مع شركة هاليبرتون لتطوير حقل غاز عكاس. وزارة النفط العراقية تعلن عن مفاوضات جادة مع شركة هاليبرتون الأمريكية لتطوير واستثمار حقل عكاس للغاز في محافظة الأنبار. وتؤكد الوزارة تركيزها على المناطق الغربية، حيث تجري الفرق الزلزالية دراسات موسعة.

======================

منطقة الخليج واليمن

  1. الرياض تفوز باستضافة معرض إكسبو 2030. حققت الرياض فوزًا ساحقًا على روما وبوسان لاستضافة معرض إكسبو 2030، مع وعد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بحدث غير مسبوق يتماشى مع رؤية السعودية 2030. وأعلن المكتب الدولي للمعارض فوز العاصمة السعودية بأغلبية 119 صوتًا في الاقتراع الإلكتروني السري لـ 180 عضوًا بلدان. وشدد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان على مكانة المملكة العالمية وأعرب عن التزامه بإعادة تعريف المعارض الدولية باتباع نهج شامل.
  1. العرض السعودي لإيران بشأن حماس والحرب: ما التفاصيل؟ بحسب ما ورد اقترحت المملكة العربية السعودية تعزيز التعاون والاستثمار الاقتصادي مع إيران، بشرط امتناع طهران ووكلائها الإقليميين عن تصعيد الصراع بين إسرائيل وحماس. وقد تم نقل الاقتراح، الذي تم تقديمه في أعقاب هجوم حماس على إسرائيل، بشكل مباشر ومن خلال قنوات مختلفة. وفي حين أن جدية الرد الإيراني لا تزال غير واضحة، يؤكد السعوديون على وقف التصعيد، معربين عن مخاوفهم بشأن دعم إيران للجماعات المسلحة في العالم العربي. ونوقشت المبادرة خلال لقاء بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في القمة العربية الإسلامية الأخيرة في الرياض.
  1. إسرائيل تحذر قطر: التعاون الآن والمحاسبة لاحقاً. صرح مسؤول إسرائيلي كبير بأن إسرائيل تحتاج حاليًا إلى دعم قطر للمعتقلين الإسرائيليين في غزة، لكنها ستحاسب قطر لاحقًا على دعمها لحماس. وتمت مناقشة الجهود التي تبذلها إسرائيل لمراقبة التحويلات المالية لحركة حماس، مع التركيز على التركيز على الحد من تأثير الديون. وشدد المسؤول على أن إسرائيل ستلاحق أي شخص يدعم حماس، وذكر قطر على وجه التحديد، حتى لو لعبوا حاليا دورا إيجابيا في قضية المعتقلين.
  1. مجموعة السبع تؤيد تمديد وقف إطلاق النار في غزة، وتحث الحوثيين على وقف التهديدات البحرية. وزراء خارجية مجموعة السبع يؤيدون تمديد وقف إطلاق النار الحالي في غزة والهدنة المستقبلية، ويحثون على زيادة المساعدات وتسهيل إطلاق سراح السجناء. كما دعوا المتمردين الحوثيين في اليمن إلى وقف التهديدات البحرية والإفراج عن طاقم السفينة المحتجزة في البحر الأحمر. ويؤكد الوزراء على أهمية حماية المدنيين والالتزام بالقانون الدولي والالتزام بحل الدولتين في إسرائيل وفلسطين. ويأتي البيان بعد إعلان قطر عن تمديد وقف إطلاق النار، بوساطة أمريكية ومصرية.

======================

مصر وشمال أفريقيا

  1. مصر تدعو إلى وقف إطلاق النار “الدائم وغير المشروط” في غزة. مصر تحث على وقف إطلاق النار “الدائم وغير المشروط” في غزة، مشددة على ضرورة وقف الانتهاكات الإسرائيلية. ويدعو البيان أيضًا إلى تقديم مساعدات إنسانية مستمرة لمعالجة الأزمة غير المسبوقة في المنطقة. ووسط هدنة، تعمل مصر على إيصال المساعدات عبر معبر رفح، مع تمديد وقف إطلاق النار الأولي لمدة 4 أيام.
  1. إسرائيل تخطط للاستيطان على الحدود مع مصر. إسرائيل توافق على خطط لبناء مستوطنة كبيرة على الحدود مع مصر تضم أكثر من 1100 وحدة سكنية و200 غرفة فندقية ومرافق مختلفة. وتهدف المستوطنة، بما في ذلك نيتسانا، إلى أن تكون بمثابة مركز إقليمي يعزز التعليم والسياحة الصحراوية. وقد أثارت قرارات الحكومة السابقة والترويج المستمر للمستوطنة مخاوف، مع وجود خطط تفصيلية تشمل الإسكان والمؤسسات العامة والتجارة والسياحة.
  1. اتفاقية أبرمها الاتحاد الأوروبي: 9 مليارات دولار لدعم التنمية في مصر. اتفق الاتحاد الأوروبي ومصر على خطة تنمية بقيمة 9 مليارات دولار، لا علاقة لها بتداعيات الحرب في غزة، وتهدف إلى دعم النمو في مصر. وأكد السفير كريستيان بيرجر دعم الاتحاد الأوروبي المستمر، وناقش استراتيجيات خفض الديون، وأعرب عن تفاؤله بشأن المفاوضات بشأن إعادة هيكلة ديون مصر. وشدد بيرغر على الدعم الدولي للتعايش الفلسطيني الإسرائيلي، وحث على تحويل الأزمة إلى فرصة للتغيير الإيجابي.

======================

سوريا

  1. أول بنك إيراني يبدأ عملياته قريباً في سوريا. أعلن محافظ البنك المركزي الإيراني، محمد رضا فرزين، عن البدء الوشيك لعمليات أول بنك إيراني في سوريا. وتأكيدًا على تعزيز التعاون المصرفي والعلاقات التجارية والاستثمارات المشتركة، تتوافق هذه الخطوة مع الجهود المبذولة لتعزيز العلاقات الاقتصادية وحل القضايا المصرفية بين البلدين.
  1. إيران تجدد نفي تورطها في الهجمات على القواعد الأمريكية في سوريا. تكرر إيران نفيها أي تورط لها في الهجمات التي استهدفت القواعد الأمريكية في سوريا منذ أكتوبر. مندوب إيران لدى الأمم المتحدة، أمير سعد عرفاني، يدحض الاتهامات الأمريكية، ووصفها بأنها تحويل متعمد عما تعتبره إيران انتهاكات الولايات المتحدة الصارخة للقانون الدولي في سوريا. وترتبط غالبية الهجمات التي تبنتها “المقاومة الإسلامية في العراق” ارتباطا وثيقا بإيران والحرس الثوري.
  1. 2929 دولة تصوت ضد قرارات حظر الأسلحة الكيميائية التي تدين النظام السوري. أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن 29 دولة، بما في ذلك روسيا، صوتت ضد قرارات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية. ورفعت العديد من الدول دعاوى قضائية ضد النظام السوري أمام محكمة العدل الدولية بسبب انتهاكاته المتكررة لاتفاقية الأسلحة الكيميائية. وأشار التقرير إلى أن النظام السوري نفذ 184 هجوماً بالأسلحة الكيميائية منذ التوقيع على الاتفاقية في أيلول/سبتمبر 2013. وأصدرت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية 10 قرارات تهدف إلى تفكيك برنامج الأسلحة الكيميائية السوري، وتدمير منشآت الإنتاج والتخزين، وحماية حقوق الضحايا، ومحاسبة المسؤولين عن الأسلحة الكيميائية. هجمات الأسلحة مسؤولة.

======================

تركيا

  1. أردوغان يدين نتنياهو ويصفه بـ”جزار غزة” ويحث على هدنة دائمة. ينتقد الرئيس أردوغان نتنياهو بسبب الفظائع التي يرتكبها في غزة، ويتهمه بارتكاب إبادة جماعية. وتطالب تركيا بمحاسبة إسرائيل على جرائم الحرب، مؤكدة دعمها لغزة. أردوغان متشائم بشأن هدنة دائمة، مشيرًا إلى تصرفات نتنياهو التي تغذي معاداة السامية وتعرض المجتمعات اليهودية العالمية للخطر.
  1. أردوغان يتعهد بدفع دبلوماسي لوقف إطلاق النار في غزة وإطلاق سراح الرهائن. تعهد الرئيس أردوغان بتكثيف الجهود الدبلوماسية من أجل وقف دائم لإطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن في غزة، ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بأنه “جزار غزة”. ينتقد أردوغان تصرفات نتنياهو، ويستشهد بالفظائع المستمرة، ويؤكد التزام تركيا بمحاسبة إسرائيل على جرائم الحرب.
  1. تركيا تشير إلى موافقتها على عضوية السويد في حلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال أسابيع. أفاد وزير الخارجية السويدي توبياس بيلستروم أنه من المتوقع أن توافق تركيا على عضوية السويد في حلف شمال الأطلسي (الناتو) في الأسابيع المقبلة. ويأتي هذا الإعلان بعد اجتماع ثنائي بين وزيري خارجية السويد وتركيا قبل مناقشات وزراء خارجية الناتو. تؤكد تركيا على حاجة السويد إلى معالجة المخاوف المتعلقة بالإرهاب، بينما يواصل الناتو الضغط على تركيا فيما يتعلق بأوكرانيا، التي تواجه صراعًا متوقفًا وتأخيرات واشنطن.
  1. وزير الخارجية التركي ونظيره الأمريكي يناقشان مسألة غزة وطلب السويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي. التقى وزير الخارجية التركي هاكان فيدان مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن لمناقشة الوضع في غزة وعضوية السويد في حلف شمال الأطلسي (الناتو). وتأتي المحادثات وسط هدنة إنسانية ممتدة في الصراع في غزة. وأرجأ البرلمان التركي النظر في انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي، بسبب مخاوف أمنية، بينما انخرط فيدان في اجتماعات ثنائية على هامش قمة الناتو في بروكسل.

======================

لبنان

  1. القوات الإسرائيلية تخرق هدنة غير رسمية وتطلق النار على الجيش اللبناني. بالرغم من الهدنة غير الرسمية، أطلق الجنود الإسرائيليون النار على دورية للجيش اللبناني بالقرب من الحدود الجنوبية لبلدة الحولة. وقد أدى وقف إطلاق النار، الذي تميز بقصف إسرائيلي متقطع، ونشاط الطائرات بدون طيار، وحوادث سابقة، إلى توتر التوترات. ويأتي هذا الخرق في أعقاب الالتزام الحذر من جانب لبنان وحزب الله، مما أثر على التخفيض المؤقت للأعمال العدائية الذي شوهد خلال وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس.
  1. المبعوث الفرنسي يستأنف مهمته الرئاسية في لبنان. يستأنف المبعوث الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان مهمته في لبنان لمعالجة الفراغ الرئاسي الذي طال أمده. وتهدف الاجتماعات مع المسؤولين اللبنانيين، بمن فيهم رئيس الوزراء ميقاتي ورئيس مجلس النواب بري، إلى تعزيز الوحدة الوطنية والتعجيل بإجراء الانتخابات الرئاسية. ويؤكد لودريان على المبادرة المدعومة من فرنسا ويسعى إلى تحقيق توافق لبناني بشأن المعالم السياسية المقبلة.

======================

تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: