ACLS

التصرفات الإسرائيلية تثير الغضب، والهجوم على سفارة بغداد، والحوثيون الإيرانيون يصعّدون عدوانهم، والازدواجية التركية تحت المجهر

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم 5 عناوين:

  • الجيش الإسرائيلي يجبر الفلسطينيين على التعري في حملة عسكرية مثيرة للجدل.
  • هجوم صاروخي على السفارة الأمريكية في بغداد.
  • اعتقال مزيد من المسؤولين السوريين السابقين بتهم جرائم ضد الإنسانية في أوروبا.
  • كيربي يقول لفوكس نيوز: الولايات المتحدة ‘ليست في نزاع مسلح مع الحوثيين’، لكن الأحداث الأخيرة تشير إلى خلاف ذلك.
  • الدبلوماسية التركية في غزة تتناقض مع العمليات العسكرية في سوريا.

======================

  • إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. الجيش الإسرائيلي يجبر الفلسطينيين على التعري في حملة عسكرية مثيرة للجدل. أثارت تصرفات الجيش الإسرائيلي، التي تمثلت في إجبار الفلسطينيين في غزة على التعري، استياءً واسعًا. نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” صورًا ومقاطع فيديو تظهر الفلسطينيين في بيت لاهيا، خان يونس، وجباليا، يتم إجبارهم على خلع ملابسهم، ونقلهم في مركبات عسكرية، وتعريضهم لتفتيش كامل. تلك الأفعال المذلة، التي قد تكون انتهاكًا للمادة 27 من الاتفاقية الرابعة لجنيف، أثارت قلقًا دوليًا حيال التزام إسرائيل بقوانين حقوق الإنسان. أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها إزاء معاملة الأسرى. عرض التلفزيون الإسرائيلي مقاطع غير مؤكدة لمقاتلين مزعومين تابعين لحماس في مدينة غزة. وصف المتحدث باسم إسرائيل، إيلون ليفي، الأسرى بأنهم رجال في سن الخدمة العسكرية في مناطق مهجورة. جاءت تلك الإجراءات العسكرية الإسرائيلية ردًا على هجوم لحماس في إسرائيل، في حين نفى ذوو الأسرى صلتهم بحماس. من بين المعتقلين كان المراسل في صحيفة “العربي الجديد”، ضياء كحلوت.
  2.  
  3.  القوات الإسرائيلية تواجه خسائر فادحة في عملياتها بغزة. شهدت القوات الإسرائيلية خسائر بارزة في المواجهات الأخيرة في قطاع غزة، حيث لقي جنديان مصرعهما، بما في ذلك ابن كبير المسؤولين، غادي آيزنكوت. في إطار العمليات المستمرة، نفذت قوات الدفاع الإسرائيلية أكثر من 450 ضربة على مواقع إرهابية، لكنها واجهت أيضاً حادثًا مأساويًا بنيران صديقة أسفرت عن مقتل جندي في القوات الإسرائيلية. بالإضافة إلى ذلك، لقي ضابط في القوات الإسرائيلية، سار باروخ، مصرعه في عملية دهم، مع تورط كتائب القسام التابعة لحركة حماس في  في الصراع المتصاعد. ارتفع إجمالي الخسائر الإسرائيلية في هجوم القوات البرية على غزة إلى 89.
  4. اللقاء المثير للجدل: انتقادات واسعة للمقابلة التلفزيونية لأولمرت. أثارت مقابلة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، إيهود أولمرت، مع قناة تركية، حيث انتقد بشدة مسؤولي الحكومة الإسرائيلية الحالية، انتقادات واسعة في إسرائيل. يرى المحللون أن التوقيت غير مناسب خلال فترة الحرب، ويصفونه بأنه عمل خيانة مشين. أعرب ذوو الأسرى الإسرائيليين في غزة عن غضبهم من المقابلة وعدم اهتمامها بمأساتهم، متهمين الحكومة بالصمت.
  5. تعزيز العمليات في غزة: الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تقدمان الدعم في المراقبة والحكم. استأنف البنتاغون، إلى جانب قوات الدفاع البريطانية، طلعات الاستطلاع بدون طيار فوق غزة والبحر الأبيض المتوسط للمساعدة في جهود إسرائيل والمملكة المتحدة لاستعادة الرهائن. وتركز هذه الرحلات على تحديد مكان الرهائن، ومن بينهم مواطنون بريطانيون. وفي الوقت نفسه، أعلن وزير الدفاع البريطاني جرانت شابس عن الدعم العسكري البريطاني للسلطة الفلسطينية، بهدف تعزيز الحكم في غزة بعد الصراع. وتهدف هذه المبادرة، بالتنسيق مع الولايات المتحدة، إلى تحسين الظروف المعيشية وتعزيز الاستقرار الإقليمي. ويدعو شابس أيضًا إلى تشكيل تحالف دولي بقيادة العرب للمساعدة في إعادة إعمار غزة.
  6. اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول غزة: تأكيد الأمين العام للدور الحيوي. عقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعًا للنظر في النزاع في غزة بعدما استخدم الأمين العام أنطونيو غوتيريش المادة 99، محذرًا من أن الحرب قد تزيد من تهديدات السلم والأمن الدوليين. يتضمن الاجتماع مناقشات حول قرار داعم من الدول العربية لوقف فوري لإطلاق النار. قام غوتيريش بتفعيل المادة 99، وهي خطوة نادرة، تشير إلى وجود أزمة إنسانية. يصوت المجلس على القرار بموجب إجراء “العمل الصامت“، مؤكدًا على ضرورة وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية. تقول وسائل الإعلام العربية إن الولايات المتحدة ستستخدم حق النقض لهذا القرار.

======================

  • إيران



  1. إيران تبرر احتجاز سفن في الخليج العربي بتهمة التهريب. أعلنت السلطات الإيرانية احتجازها لسفينتين في الخليج العربي بتهمة تهريب الوقود. أفاد مجتبى قهرامي، قاضي محكمة هرمزغان، بالقبض على السفن قرب جزيرة قشم، حيث تم احتجاز 210,000 لتر من الوقود واعتقال 14 من أفراد الطاقم. يأتي هذا الحادث في سياق تتبعه القوات البحرية الإيرانية باحتجاز سفن تحمل أعلامًا أجنبية في المنطقة لأسباب مماثلة. تشمل الاحتجازات الأخيرة سفينتين قرب جزيرة أبو موسى و ناقلتي نفط ترفعان علم بنما وتنزانيا. تأتي هذه الأفعال في ظل تصاعد التوترات بين إيران والولايات المتحدة، مع وقوع مواجهات متكررة في المياه العربية.
  2. حكومة إيران تستخدم الذكاء الاصطناعي للقمع الجنسي وتهديد حقوق المرأة. تكثف إيران حملتها على حقوق المرأة باستخدام الذكاء الاصطناعي، ولا سيما في تطبيق قوانين الحجاب. في أعقاب وفاة ماهسا أميني، التي أثارت الاحتجاجات، تستخدم الحكومة بشكل متزايد تقنية التعرف على الوجه وتحديد الموقع الجغرافي للقمع. تلقت أكثر من مليون امرأة تحذيرات بشأن انتهاك الحجاب من خلال المراقبة، مما أثر على الشركات التي تخدم النساء غير الملتزمات. وبدعم من التكنولوجيا الصينية، يعكس هذا الاتجاه نمطا أوسع في الشرق الأوسط يتمثل في استخدام المراقبة لفرض القيود على النوع الاجتماعي، مما يسلط الضوء على الحاجة العالمية لمواجهة القمع بين الجنسين الذي يدعمه الذكاء الاصطناعي.
  3. تكثف إيران من جهودها لقمع حقوق المرأة باستخدام الذكاء الاصطناعي، وخاصة في فرض قوانين الحجاب. بعد وفاة مهسا أميني، التي أثارت احتجاجات، بدأت الحكومة في استخدام تقنيات التعرف على الوجوه وتحديد المواقع لتكثيف القمع. تلقى أكثر من مليون امرأة تحذيرات بشأن انتهاك قوانين الحجاب من خلال نظام المراقبة، مما أثر على الشركات التي تخدم النساء غير الملتزمات. وبدعم من التكنولوجيا الصينية، يعكس هذا الاتجاه نمطا نمطاً أوسع في الشرق الأوسط لاستخدام أنظمة المراقبة لفرض قيود القيود على النوع الاجتماعي، مما يسلط الضوء على الحاجة العالمية لمواجهة القمع بين الجنسين الذي يدعمه الذكاء الاصطناعي.
  4. عقوبات أمريكية على إيران لتمويل العدوان الحوثي. فرضت الولايات المتحدة عقوبات على عدة أفراد وكيانات لدورهم في تحويل أموال إيرانية إلى مجموعة الحوثيين في اليمن، المتهمين بشن هجمات على إسرائيل وأهداف بحرية. تسلط هذه الخطوة الضوء على الشبكة المعقدة والمتعددة الدول وراء هجمات الحوثيين والمشاركة المباشرة لإيران فيها. يعبر مجلس الأمن القومي الأمريكي عن قلقه أيضا بشأن احتمالية حصول إيران على تكنولوجيا عسكرية روسية متقدمة، مما قد يسبب استقراراً محتملاً في المنطقة. تأتي هذه التطورات في سياق تعزيز التحالف الدفاعي بين إيران وروسيا، مع لقاء الرئيس الإيراني رئيسي مع بوتين، وفرض عقوبات إضافية رداً على دعم إيران لنشاطات الحوثيين في البحر الأحمر.

======================

  • العراق



  1. هجوم صاروخي على السفارة الأمريكية في بغداد. تعرضت السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء في بغداد لضربة من عدة صواريخ صباح يوم الجمعة، مما يشكل تصعيداً كبيراً في التوترات الإقليمية. يأتي هذا الهجوم، الذي استهدف أيضا القاعدة الأمريكية في حقل الغاز كونيكو في شمال شرق سوريا، في ظل تصاعد الصراع بين إسرائيل وحركة حماس. لم تتبن أي جماعة المسؤولية عن الهجوم، لكنه يأتي في إطار نمط من الهجمات ضد القوات الأمريكية والتحالف الدولي في العراق وسوريا من قبل فصائل متحالفة مع إيران. أدانت الحكومة العراقية الهجوم، مؤكدة على حماية البعثات الدبلوماسية وملاحقة الجناة بموجب القانون.

======================

  • سوريا



  1. اعتقال مزيد من المسؤولين السوريين السابقين بتهم جرائم ضد الإنسانية في أوروبا. اعتقلت هولندا سورياً يبلغ من العمر 55 عاماً، كان يشغل سابقاً منصب رئيس قسم الاستجواب التابع لقوات الدفاع الوطني في سلمية، لتورطه المزعوم في التعذيب والعنف الجنسي ضد المدنيين. وتدل تصرفاته التي قام بها خلال عامي 2013 و2014 على الهجوم المنهجي والواسع النطاق ضد المدنيين، وهو ما يعتبر جرائم ضد الإنسانية. وتسلط هذه القضية الضوء على القمع الوحشي المستمر للاحتجاجات المدنية من قبل نظام الأسد، بدعم من الجماعات شبه العسكرية مثل قوات الدفاع الوطني. إن اعتقال المشتبه به، بعد لجوئه إلى هولندا، هو بمثابة تذكير صارخ لاستمرار انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، مما يشير إلى أن مثل هذه الفظائع ربما لا تزال تحدث في ظل النظام الحالي. توسع المملكة المتحدة العقوبات، بما في ذلك تجميد أصول السياسيين السوريين، بيتر الحلقي ومحسن عبد الكريم علي، في قائمة موسعة تستهدف بيلاروسيا وسوريا وإيران.
  2. إسرائيل تستهدف مواقع في دمشق والقنيطرة ردا على قصف الجولان. أطلقت إسرائيل ثمانية صواريخ على مواقع في جنوب غرب ريف دمشق وموقع عسكري في القنيطرة، ردا على قصف في هضبة الجولان السورية. لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات بشرية. جاءت الضربات بعد انفجارات في هضبة الجولان السورية المحتلة ناجمة عن ثلاثة صواريخ أطلقت من أراضي الأسد. أدت هذه الأحداث إلى تصعيد التوترات، مما أدى إلى حالة من الاستنفار في مواقع نظام الأسد وميليشياته بالقرب من الجولان. استهدفت إسرائيل مناطق الأسد 27 مرة منذ حرب غزة، مما أدى إلى مقتل 28 عسكريًا و2 من المدنيين.
  3. تصاعد فتاك في دير الزور يبدأ بالخروج عن السيطرة. شهدت دير الزور في شرق سوريا خلال يومين هجمات مسلحة كبيرة، حيث بدأت الأمور في الخروج عن السيطرة. في البداية، أدت انفجار في مدخل قاعدة الجيش الأمريكي في حقل النفط العمر إلى مقتل ثلاثة قادة من قوات سوريا الديمقراطية. استهدف الانفجار سيارة مدرعة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية أثناء مغادرتها القاعدة. اليوم 8 ديسمبر، قتل مسلحون مجهولون خمسة أفراد من حرس الثورة الإيراني، بما في ذلك قائداً، وأصابوا ثلاثة آخرين. استهدف الهجوم مركبة عسكرية قرب قاعدة الإمام علي في البوكمال.
  4. خسائر كبيرة لنظام الأسد وحزب الله في حلب. أسفرت الاشتباكات الأخيرة في غرب حلب ومناطق أخرى في سوريا عن خسائر كبيرة في صفوف قوات نظام الأسد ومسلحي حزب الله، بما في ذلك ضباط رفيعو المستوى. أبرزها مقتل المقدم بسام عمران من ميليشيا الأسد وعدد من الضباط الآخرين في ريف حلب الغربي. بالإضافة إلى ذلك، تم الإبلاغ عن مقتل ثلاثة جنود من ميليشيا الحزب الإيراني اللبناني، على الرغم من أن مكان وفاتهم لا يزال غير واضح. كما تكبدت قوات نظام الأسد خسائر في أربعة انفجارات منفصلة استهدفت آلياتها في درعا وحمص والرقة والبادية السورية، ما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى. تشير هذه الحوادث، التي لم تتم معالجتها رسميًا إلى حد كبير، إلى نمط من الخسائر المستمرة لميليشيات النظام عبر مختلف الجبهات السورية.
  5. الدفء الدبلوماسي السوري السعودي: تعيين السفير يشير إلى تقدم. دمشق تعين الدكتور أيمن سوسان سفيراً لها في الرياض، في خطوة مهمة في عملية التطبيع السورية السعودية. وتأتي هذه الخطوة في أعقاب الجهود الدبلوماسية الأخيرة لإصلاح العلاقات العربية وتخفيف التوترات، بما في ذلك إعادة تنشيط السفارات.

======================

  • منطقة الخليج واليمن

  1. كيربي يقول لفوكس نيوز: الولايات المتحدة ‘ليست في نزاع مسلح مع الحوثيين’، لكن الأحداث الأخيرة تشير إلى خلاف ذلك. على الرغم من تصريح جون كيربي لشبكة فوكس نيوز بأن الولايات المتحدة ليست منخرطة في صراع مسلح مع الحوثيين، فإن الأحداث الأخيرة تشير إلى خلاف ذلك. اعترض البنتاغون طائرة بدون طيار تابعة للحوثيين استهدفت سفينة حربية أمريكية، مما يشير إلى التهديدات المستمرة في البحر الأحمر. بالإضافة إلى ذلك، أدى حادث بحري أبلغت عنه عمليات التجارة البحرية البريطانية، يتعلق بسفينة أعاد توجيهها كيان يدعي أنه السلطات اليمنية، إلى تصعيد المخاوف بشأن هجمات الطائرات بدون طيار في المنطقة. تقوم المملكة العربية السعودية، التي تشعر بقلق متزايد بشأن الهجمات الصاروخية على أراضيها، بوضع استراتيجية لردها على العدوان الحوثي. ويؤكد المحلل السياسي خالد سلمان ضرورة التوجه الاستراتيجي من جنوب البحر الأحمر لمواجهة التهديد الحوثي، مع الأخذ في الاعتبار جغرافية اليمن. وبالتزامن مع ذلك، التقى وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن مع وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، وتركزت مباحثاتهما حول التهديدات الحوثية في البحر الأحمر. سلط أوستن الضوء على المخاطر التي يشكلها دعم إيران للحوثيين وأكد الالتزام المشترك بالحرية البحرية وسلامة طرق الشحن العالمية.
  2.  
  3. الحزب الجمهوري يشرك الحلفاء العرب في مناقشات الأمن الإقليمي. خلال زيارته إلى المملكة العربية السعودية، أجرى السيناتور الأمريكي ليندسي جراهام محادثات حاسمة مع وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، حيث كان التركيز الأساسي على وقف فوري لإطلاق النار في غزة. شدد الأمير فيصل على أهمية الاستقرار في المنطقة، وناقش الجهود المبذولة لتهدئة التوترات وضمان وصول المساعدات الإنسانية.
  4. السعودية تخصص 71 مليار دولار لقطاع الدفاع في موازنة 2024. تخصص ميزانية المملكة العربية السعودية لعام 2024 نحو 269 مليار ريال (حوالي 71 مليار دولار) للقطاع العسكري، مما يعكس زيادة بنسبة 8.7% عن العام المالي الحالي. تشكل هذه التخصيصات ما نسبته 21.5% من إجمالي الإنفاق العام، مدفوعة بجهود توطين الصناعات العسكرية وإطلاق برامج تنموية.
  5. تحطم طائرة مقاتلة سعودية من طراز F-15 أثناء مهمة تدريبية واستشهاد طاقمها. أعلنت وزارة الدفاع السعودية، مقتل طائرة مقاتلة من طراز F-15SA وطاقمها خلال مهمة تدريبية روتينية في المنطقة الشرقية. وقع الحادث في قاعدة الملك عبد العزيز الجوية بالظهران. تم تشكيل لجنة تحقيق لتحديد أسباب الحادث.
  6. المنظمات غير الحكومية تدين وقف المساعدات الغذائية لليمن، وتحث على التحرك السريع. تعرب 22 منظمة إنسانية عن قلقها البالغ إزاء تعليق برنامج المساعدات الغذائية العامة التابع لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن، مما يؤثر على 9.5 مليون شخص.

======================

  • مصر وأفريقيا

  1. مصر تضغط من أجل سيطرة السلطة الفلسطينية على غزة. دافع وزير الخارجية المصري سامح شكري عن حكم السلطة الفلسطينية في غزة والضفة الغربية، على أن يحدد الشعب الفلسطيني التفاصيل. تعمل مصر، بالتعاون مع قطر والولايات المتحدة، بنشاط على تجديد وقف إطلاق النار الإنساني في غزة. ضياء رشوان، رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، يسلط الضوء على دور مصر في التوسط لتمديد وقف إطلاق النار وإنهاء الأعمال العدائية. بالإضافة إلى ذلك، تحذر مصر الولايات المتحدة وإسرائيل من التدفق المحتمل للاجئين الفلسطينيين إلى شبه جزيرة سيناء بسبب العمليات العسكرية الإسرائيلية في جنوب غزة، معربة عن مخاوفها بشأن تأثير ذلك على العلاقات المصرية الإسرائيلية.

======================

  • تركيا



  1. الدبلوماسية التركية في غزة تتناقض مع العمليات العسكرية في سوريا. بينما يقود وزير الخارجية التركي هاكان فيدان بعثة دبلوماسية تدعو إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة، تقوم تركيا في الوقت نفسه بعمليات عسكرية في شمال شرق سوريا. قد أدت هذه العمليات إلى مقتل ما لا يقل عن 32 مدنيًا منذ أوائل عام 2023، بما في ذلك غارة حديثة بطائرة بدون طيار على سيارة عائلية. إن التناقض صارخ بين الجهود الدبلوماسية التي تبذلها تركيا من أجل السلام في غزة وموقفها العسكري العدواني في سوريا، حيث تلعب تركيا أدواراً مختلفة في هذه الصراعات الإقليمية.
  2. تركيا ترحب بخطوات بناء الثقة بين أذربيجان وأرمينيا. تعرب تركيا عن دعمها للخطوات الملموسة التي اتخذتها أذربيجان وأرمينيا لبناء الثقة، مؤكدة رغبتها في التوقيع السريع على اتفاق السلام بين البلدين. ويأتي هذا البيان بعد إعلان باكو ويريفان عن إجراءات مهمة لتعزيز الثقة وتعزيز الأمل في تحقيق سلام دائم في جنوب القوقاز.
  3. زيارة أردوغان لليونان تمثل تحولاً إيجابياً في العلاقات التركية اليونانية وسط تفاؤل اقتصادي. تشير زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى اليونان، التي اقترحت التعاون في مجال الطاقة النووية مع رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، إلى تعزيز العلاقات الثنائية. أعربت الولايات المتحدة عن ارتياحها لهذه المناقشات، معتبرة أنها حاسمة للسلام والاستقرار الإقليميين. يتزامن هذا التطور مع النظرة الإيجابية للبنك الدولي بشأن الاقتصاد التركي، كما أشار المدير همبرتو لوبيز، الذي سلط الضوء على تحسن التصنيف الائتماني للبلاد وآفاق سوق السندات النشطة، على الرغم من تحديات التضخم. يتماشى تركيز البنك الدولي على تمويل الطاقة المتجددة مع أهداف تركيا فيما يتعلق بنمو القدرات، مما يضيف بعدًا اقتصاديًا للحوار بين أردوغان وميتسوتاكيس.
  4. طائرات تركية من طراز F-16 تنضم إلى مهمة الشرطة الجوية لحلف شمال الأطلسي في رومانيا. تم نشر أربع طائرات مقاتلة تركية من طراز F-16 و 71 فردًا في قاعدة بورسيا الجوية الرومانية للمشاركة في مهمة الشرطة الجوية المعززة لحلف شمال الأطلسي، مما يضمن الأمن الجوي على طول الحدود الشرقية لحلف شمال الأطلسي. وستستمر المهمة، وهي جزء من إجراءات الضمان بعد ضم شبه جزيرة القرم، حتى 31 مارس 2024.

======================

  • لبنان



  1. الجيش الإسرائيلي وحزب الله يتبادلان إطلاق النار عبر الحدود الإسرائيلية اللبنانية. ردت قوات الدفاع الإسرائيلية بقصف مدفعي و غارة بطائرة بدون طيار على هجمات بالقرب من الحدود اللبنانية، مستهدفة موقعًا بالقرب من ماتات وخلية مسلحة بالقرب من جبل دوف. في الوقت نفسه، أطلق حزب الله صواريخ على مواقع إسرائيلية، وقصفت القوات الإسرائيلية بلدات في جنوب لبنان، بما في ذلك وادي حسن ومرجعيون. قصفت مروحية أباتشي إسرائيلية منزلاً في مروحين، مما أدى إلى إصابة امرأة مسنة. أعلنت المقاومة الإسلامية أنها ضربت قاعدة إسرائيلية بالقرب من خربة معار.
  2. وفد فرنسي يصل إلى بيروت قادماً من إسرائيل. وفد فرنسي مشترك من وزارتي الدفاع والخارجية يصل إلى بيروت قادما من إسرائيل. يهدف الوفد إلى استكشاف حلول دبلوماسية للاشتباكات الحدودية المستمرة مع حزب الله. إسرائيل، التي تعرب عن استعدادها للتوصل إلى حل دبلوماسي، تحذر من أن صبرها بدأ ينفد. تأتي الزيارة في أعقاب اجتماعات سرية أجراها مسؤولون فرنسيون مؤخرا في لبنان.

======================

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: