ACLS

الفينيق الباكر – 15 نوفمبر 2023

الفينيق الباكر – 15 نوفمبر 2023 – تصاعد التوترات: اشتداد الحرب بين إسرائيل وحماس مع تزايد الاضطرابات الإقليمية

جدول المحتويات

Listen to this article

 

ملخص تنفيذي:

ترسم التقاطات اليوم صورة حية لمنطقة تعيش في حالة تغيُّر مستمر، مع تصاعد التوترات والمناورات الاستراتيجية. قرار الولايات المتحدة بتمكين إيران من الحصول على صندوق بقيمة 10 مليارات دولار وسط الصراع في غزة يُعد لحظة فاصلة. هذه الخطوة، رغم الانتقادات التي واجهتها داخليًا، تُسلط الضوء أيضًا على تنامي نفوذ إيران، كما يتضح من برنامجها التدريبي السري لحماس وتعزيز العلاقات مع العراق في قطاع الطاقة.

في مكان آخر، يتضح تشابك النزاعات الإقليمية. فإقدام النظام السوري على اقتناء معدات أمريكية على الرغم من العقوبات لا يُثير تساؤلات حول فعالية العقوبات الدولية فحسب، بل يُبرز أيضًا شبكة التحالفات المعقدة والصفقات الخلفية التي تشكل الشرق الأوسط. في الوقت نفسه، تُشير الإجراءات القانونية الفرنسية ضد بشار الأسد بسبب استخدام الأسلحة الكيميائية إلى نفاد صبر دولي متزايد تجاه النزاعات المستمرة وانتهاكات حقوق الإنسان.

لا يزال الصراع في غزة يُعد اختبارًا حاسمًا للديناميكيات الإقليمية. فمشاركة فاعلين خارجيين مثل روسيا وإيران، بالإضافة إلى كيانات غير حكومية مثل حماس وحزب الله، تُظهر صراعًا متعدد الأوجه، حيث تتقاطع المصالح الوطنية والتحالفات الإقليمية والمعارك الأيديولوجية. وتظهر آثار الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني بوضوح، بدءًا من تحركات حزب الله على الحدود اللبنانية-الإسرائيلية إلى المناورات السياسية التركية.

في الختام، تُبرز أحداث اليوم شبكة معقدة من الأسباب والنتائج، حيث تتردد صدى القرارات والنزاعات في جزء من المنطقة عبر الحدود، مما يشكل المشهد الجيوسياسي بطرق عميقة. لم يكن الحاجة إلى فهم دقيق واستشراف استراتيجي أكثر أهمية من أي وقت مضى في التنقل في هذه المياه المضطربة.

==========================

أهم 5 عناوين:

  • شركة أمريكية متورطة في توريد المعدات للنظام السوري رغم العقوبات.
  • فرنسا تصدر مذكرة اعتقال بحق بشار الأسد وشقيقه بتهمة استخدام الأسلحة الكيميائية.
  • بوتين والسيسي يتناولان الصراع في غزة في مكالمة هاتفية.
  • محكمة تركية تبدأ محاكمة 57 متهماً بالتجسس لصالح إسرائيل.
  • جماعة الحوثي تطلق صواريخ باليستية على إسرائيل وتهدد السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر.

==========================

العملات:

==========================

الولايات المتحدة الأمريكية

  1. إدارة بايدن توافق على الإفراج عن 10 مليارات دولار من أموال إيران خلال الصراع في غزة. سمحت إدارة بايدن للعراق بإعفاء لمدة 4 أشهر للإفراج عن 10 مليارات دولار لإيران، والتي كانت محظورة سابقًا بسبب العقوبات الأمريكية. ويواجه هذا القرار، الذي تزامن مع حرب غزة ودعم إيران لحماس، انتقادات بسبب احتمال مساعدة أنشطة إيران الخبيثة. ويعرب النقاد في واشنطن، بمن فيهم السيناتوران ريش وبلاكبيرن، عن مخاوفهم بشأن استخدام إيران لهذه الأموال، وربطها بعدم الاستقرار الإقليمي والإرهاب. وعلى الرغم من التأكيدات على الاستخدام الإنساني، فقد أثارت هذه الخطوة ردود فعل عنيفة ومحاولات تشريعية لمواجهتها. الحكومة توافق على الإفراج عن 10 مليارات دولار من أموال إيران خلال الصراع في غزة (إيران إنترناشيونال). بعد الموافقة مباشرة، يسافر وزير الكهرباء العراقي إلى طهران لإجراء محادثات في مجال الطاقة. وتشمل الزيارة اجتماعات رفيعة المستوى والتركيز على تطوير حلول الكهرباء الذكية ومبادرات الطاقة المتجددة، والاستفادة من الخبرة التكنولوجية الإيرانية. وتؤكد هذه الزيارة التعاون المستمر بين العراق وإيران في قطاع الكهرباء (وكالة تسنيم).
  2. هجمات متعددة على القواعد الأمريكية في العراق وسوريا؛ قاعدة عين الأسد تقصف من جديد. كشف البنتاغون عن 55 هجوما على قواعد عسكرية أمريكية في العراق وسوريا منذ 17 أكتوبر، مما أدى إلى إصابة 59 جنديا أمريكيا بجروح طفيفة. وحملت الجماعات الموالية لإيران المسؤولية، وأكدت الولايات المتحدة حقها في الرد. في هذه الأثناء، تعرضت قاعدة عين الأسد في الأنبار بالعراق، التي تؤوي جنوداً أميركيين، لهجوم صاروخي آخر، بعد أن ضربت أربعة صواريخ القاعدة يوم الثلاثاء. وتأتي هذه الحوادث وسط مخاوف، خاصة من جانب الولايات المتحدة، بشأن التصعيد الإقليمي المحتمل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي. (الجزيرة، النهار).
  3. شركة أمريكية متورطة في توريد المعدات للنظام السوري رغم العقوبات. كشف تحقيق أجراه الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين (ICIJ) عن استخدام النظام السوري لشركة قبرصية للتهرب من العقوبات الأمريكية أثناء شراء معدات الحفر من شركة “ناشيونال أويلويل فاركو” الأمريكية. ورغم العقوبات، فإن المناقشات بين شركة النفط السورية والوسيط القبرصي تكشف عن محاولات لشراء معدات أمريكية الصنع. التحقيق يطرح تساؤلات حول فعالية العقوبات ودور الشركات الوسيطة في تسهيل مثل هذه المعاملات (عنب بلدي).

==========================

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. وسائل إعلام إيرانية تزعم حدوث خروقات كبيرة في نظام القبة الحديدية الإسرائيلي. تزعم التقارير الإيرانية أن حماس نجحت في استغلال نقاط الضعف في نظام القبة الحديدية الإسرائيلي خلال عملية عاصفة الأقصى، حيث أطلقت أكثر من 5000 صاروخ وتسببت في مقتل بين مشغلي القبة الحديدية. وتزعم التقارير أن النظام تعرض لهجمات إلكترونية، وتشير إلى وقوع خسائر بشرية أعلى مما اعترفت به إسرائيل رسميًا (وكالة تسنيم).
  2. القوات الإسرائيلية تجري عملية دقيقة في مستشفى الشفاء بغزة. نفذت القوات العسكرية الإسرائيلية عملية استهدفت مستشفى الشفاء في مدينة غزة، مع التركيز على منطقة محددة داخل المستشفى. العملية، التي وُصفت بأنها دقيقة ومبنية على معلومات استخباراتية، استهدفت حماس، بحسب الجيش الإسرائيلي (نقابة الأخبار اليهودية). إلا أن مدير مستشفى غزة يدحض ادعاءات وجود مقاومة مسلحة أثناء الغارة التي قام بها جيش الدفاع الإسرائيلي، وذكر أنه لم يصدر أي إطلاق نار من مستشفى الشفاء أثناء التوغل الأخير للجيش الإسرائيلي. وعلى الرغم من ادعاءات إسرائيل بوجود مراكز قيادة لحماس في المستشفيات، لم يعثر الجيش الإسرائيلي على أي دليل أثناء تفتيشها. وتحاصر القوات الإسرائيلية المستشفى منذ ستة أيام، وهو يؤوي حاليًا 700 مريض وآلاف النازحين. وفي الوقت نفسه، أدى الصراع المستمر إلى وقوع خسائر كبيرة في كلا الجانبين، مع الإبلاغ عن عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين (مراقب الشرق الأوسط)
  3. الجيش الإسرائيلي يواصل عملياته في غزة؛ إطلاق الصواريخ من لبنان. تستمر القوات الإسرائيلية في عمليتها البرية في غزة، وتركز على مستشفى الشفاء في مهمة مستهدفة. وفي الوقت نفسه، تستمر الاشتباكات مع حماس وحزب الله، مع إطلاق الصواريخ على شمال وجنوب إسرائيل. وعلى الصعيد الدولي، تركز المناقشات بين نتنياهو وبايدن على الجهود المبذولة لإطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس. ويواجه النظام الصحي في غزة الانهيار، وتتباين ردود الفعل الدولية، إذ تنتقد تركيا وإسبانيا بشدة تصرفات إسرائيل (i24).
  4. العاهل الأردني يدعو إلى حل الدولتين في مقالة افتتاحية بواشنطن بوست. وشدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في مقال رأي نشرته صحيفة واشنطن بوست، على ضرورة حل الدولتين من أجل السلام الإسرائيلي الفلسطيني. ويتأمل في الآثار السلبية للانسحاب الإسرائيلي الأحادي الجانب من غزة قبل 18 عاماً، والذي ساهم في الانقسام الفلسطيني وعرقلة عملية السلام. الملك يدعو إلى بذل جهود دولية لإنشاء هيكل إقليمي للسلام والأمن والازدهار، محذرا من مخاطر الصراع المستمر وصعود التطرف (i24).
  5. تحول ماكرون بشأن إسرائيل يثير القلق بين اليهود الفرنسيين. أثار طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأخير لإسرائيل بوقف القصف في غزة، على النقيض من دعمه السابق، قلق اليهود الفرنسيين. إنهم يخشون أن هذا التغيير، الذي يبدو أنه رد على الاضطرابات الإسلامية في فرنسا، يمكن أن يحرض على معاداة السامية ويعرض سلامتهم للخطر. ويبدو أن موقف ماكرون، الذي كان داعما في البداية لحرب إسرائيل ضد حماس، قد تغير بسبب الضغوط السياسية الداخلية في فرنسا، مما أثار مخاوف بشأن تأثير الديناميكيات المحلية على السياسة الخارجية الفرنسية (تايمز أوف إسرائيل).

==========================

إيران

  1. وثيقة تكشف برنامج التدريب السري الإيراني لحركة حماس. وتكشف وثيقة تم العثور عليها في سيارة تابعة لحماس عن جهود إيران لتوفير التدريب الفني لنشطاء حماس في مجال الهندسة والتكنولوجيا. وتمثل هذه المبادرة، التي تهدف إلى تعزيز قدرة حماس على إنتاج الأسلحة، مرحلة جديدة في دعم إيران للجماعة. ويرى المسؤولون الإسرائيليون ومحللو الاستخبارات الأمريكية ذلك كخطوة مهمة في استراتيجية إيران لتعزيز وكلائها، وجعلهم أكثر اعتماداً على أنفسهم في القدرات العسكرية (إيران الدولية).
  2. زوجة الأمير الإيراني المنفي تدعم مسيرة مؤيدة لإسرائيل في العاصمة. انضمت زوجة الأمير الإيراني المنفي إلى مسيرة مؤيدة لإسرائيل في واشنطن العاصمة، إلى جانب المنشقين الإيرانيين، للاحتجاج على معاداة السامية وهجمات حماس الأخيرة على إسرائيل. ويعكس هذا التجمع مشاعر متزايدة بين الإيرانيين ضد دعم حكومتهم لجماعات مثل حماس، وخاصة وسط الصراعات الاقتصادية التي تواجهها إيران. وتتوافق المظاهرة مع تزايد المعارضة العامة في إيران، حيث يتحدى المواطنون علانية الأنشطة المناهضة للغرب التي ترعاها الدولة ويعطون الأولوية للقضايا الوطنية على القضايا الإقليمية (إيران الدولية).
  3. التحالف الروسي الإيراني يتعزز رداً على صراعات الشرق الأوسط. يقوم أركادي ميل مان من المعهد الإسرائيلي لدراسات الأمن القومي بتحليل الديناميكيات الجيوسياسية المتغيرة بعد هجوم 7 أكتوبر على إسرائيل. ويشير إلى تعاون روسيا المتزايد مع حماس وإيران، وتشكيل محور جديد في معارضة الغرب. وهذا التطور، وخاصة دعم روسيا لحماس وشراكتها الاستراتيجية مع إيران، يشكل تهديداً كبيراً لإسرائيل واستقرار المنطقة. ويشدد ميل مان على ضرورة قيام الدول الغربية بإعادة تقييم موقفها بشأن إيران، مع الأخذ في الاعتبار التأثير الأوسع على الديمقراطية والأمن العالميين (مؤسسة فريدريش ناومان).
  4. التعاون الإيراني العراقي في المدن الصناعية المشتركة يثير مزاعم الفساد. وصل وفد إيراني إلى بغداد ليبحث مع المسؤولين العراقيين إنشاء مدن صناعية مشتركة. وتأتي هذه المبادرة الممولة بأموال عراقية، ضمن اتفاقية تعاون اقتصادي تهدف إلى تعزيز التجارة الثنائية. لكن المشروع غارق في الجدل، مع مزاعم الفساد والخيانة من قبل الحكومة العراقية الحاكمة، مما يثير مخاوف بشأن التغيرات الديموغرافية والتعدي على الأراضي العراقية (اخبار العراق).
  5. القوات البحرية الإيرانية الباكستانية تتعاون ضد الإرهاب البحري. تكثف القوات البحرية الإيرانية والباكستانية تعاونها لمكافحة انعدام الأمن البحري والإرهاب. وقد تم تسليط الضوء على هذا الالتزام خلال اجتماع في طهران بين الأدميرال شهرام إيراني، قائد القوات البحرية الإيرانية، والأدميرال جاويد إقبال، قائد الجامعة العسكرية الباكستانية في لاهور. وركزت المباحثات على تعزيز التعاون وتبادل المعلومات والاستفادة من الروابط الثقافية لتعزيز جهودهما المشتركة ضد التهديدات البحرية. كما تضمنت الزيارة مناقشات حول التبادل الأكاديمي وتقدير الروابط الثقافية العميقة بين البلدين (إسلام تايمز).

==========================

سوريا

  1. فرنسا تصدر مذكرة اعتقال بحق بشار الأسد وشقيقه بتهمة استخدام الأسلحة الكيميائية. أصدر قضاة فرنسيون مذكرات اعتقال بحق الرئيس السوري بشار الأسد وشقيقه ماهر الأسد واثنين من مساعديه بتهم تتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية في الغوطة بدمشق عام 2013. وتأتي مذكرات الاعتقال بعد دعوى قضائية رفعتها منظمات حقوقية. منظمات حقوقية، نقلاً عن شهادات ناجين من الهجمات. ورحبت رابطة ضحايا الأسلحة الكيميائية في سوريا بالقرار، مؤكدة على الخطوة التاريخية بعدم منح الحصانة للرئيس، حيث أن استخدام الأسلحة الكيميائية يتطلب موافقة مباشرة من رئيس الدولة (زمان الوصل).
  2. توتر في مخيم الهول مع اعتقال النساء إثر الاحتجاجات. اعتقلت القوات الأمنية في مخيم الهول شمال شرقي سوريا، عدة نساء احتججن على فصل أطفالهن عن المخيم. تقوم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بنقل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً إلى مراكز خاصة لإعادة التأهيل، خوفاً من تأثرهم بفكر تنظيم داعش. وتأتي الاعتقالات بعد أن نظم الأهالي اعتصاما احتجاجيا (تلفزيون سوريا).

==========================

لبنان

  1. حركة أمل تزيد من تواجدها على الحدود اللبنانية الإسرائيلية. أفادت صحيفة “المدن” اللبنانية اليومية عن انتشار كبير لعناصر حركة أمل على طول الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ منتصف أكتوبر 2023. ويشارك هؤلاء العملاء، المتحالفون مع حزب الله، في عمليات ضد إسرائيل. ويأتي ذلك بعد خطاب نبيه بري، زعيم حركة أمل، الذي حث فيه على الاستعداد لمواجهة أي عدوان في المستقبل. النشاط الحدودي المتزايد للحركة، بما في ذلك التدريب العسكري والمناورات، يشير إلى شراكة استراتيجية مع حزب الله في الصراعات المستمرة في المنطقة (ميمري).
  2. نائب زعيم حزب الله يتعهد بالدفاع ضد إسرائيل في حالة الحرب. أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، جاهزية الحزب لمواجهة إسرائيل في حالة الحرب. وذكر أنهم لا يخشون التهديدات الإسرائيلية وسيدافعون عن أنفسهم بكل ما أوتوا من قوة. وشدد قاسم على أن توقيت أي صراع محتمل سيعتمد على التطورات في غزة وقرارات إسرائيل، مما يترك الباب مفتوحا أمام احتمال التصعيد (النشرة).

==========================

العراق

  1. المحكمة العليا في العراق تقيل رئيسها الحلبوسي مما يثير اضطرابات سياسية. عزلت المحكمة الاتحادية العليا في العراق رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، مما تسبب في اضطرابات سياسية. وأدى هذا القرار، الذي يؤثر أيضا على النائب ليث الدليمي، إلى استقالات ومقاطعة من قبل بعض الأحزاب السياسية. الحلبوسي يتعهد بالدفاع عن حقوقه الدستورية وآخرون يدعمون سلطة المحكمة مما يثير التوتر قبل انتخابات مجالس المحافظات في 18 ديسمبر (العراق نيوز، الشرق)

==========================

تركيا

  1. أردوغان يحذر نتنياهو: ترسانتك النووية لن تنقذك، نهايتك تقترب. وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رسالة صارمة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قال فيها إن الترسانة النووية الإسرائيلية لن تحميهم. وانتقد أردوغان تصرفات إسرائيل ووصفها بأنها دولة إرهابية وأعرب عن دعمه للقضية الفلسطينية وسط الصراع المستمر بين إسرائيل وغزة (حريات).
  2. محكمة تركية تبدأ بمحاكمة 57 متهماً بالتجسس لصالح إسرائيل. تبدأ في مدينة إسطنبول التركية محاكمة 57 شخصًا متهمين بالتجسس لصالح المخابرات الإسرائيلية، بتهم تتعلق بالحصول على معلومات حكومية سرية لأغراض تجسس سياسي أو عسكري. وتزعم القضية، التي بدأت في ديسمبر من العام الماضي، إنشاء فريق عمليات عن بعد من قبل جهاز المخابرات الإسرائيلي، باستخدام تطبيقات الهاتف المحمول على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي للاتصالات وتحويل الأموال. وسبق أن تحدثت وسائل إعلام تركية عن اكتشاف خلايا للموساد في إسطنبول تشارك في مراقبة أنشطة أفراد وتنظيمات فلسطينية في تركيا (الجزيرة).
  3. لجنة برلمانية تبدأ المناقشات حول طلب السويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي. ومن المقرر أن تتداول لجنة برلمانية بشأن طلب السويد الانضمام إلى منظمة حلف شمال الأطلسي، على أن تبدأ المناقشات في السادس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني. ويخضع بروتوكول الانضمام، الذي قدمه الرئيس رجب طيب أردوغان، للمراجعة من قبل لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان. قررت السويد وفنلندا التقدم بطلب للحصول على عضوية الناتو ردًا على احتلال روسيا لأوكرانيا. وبينما وافقت تركيا على طلب فنلندا، واجهت العملية مع السويد تحديات بسبب الاحتجاجات المناهضة لتركيا في ستوكهولم. مهدت التعديلات على قوانين مكافحة الإرهاب ورفع القيود على مبيعات الأسلحة الطريق للتوصل إلى اتفاق بين الرئيس أردوغان ورئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون (حرييت ديلي).

==========================

منطقة الخليج واليمن

  1. قطر تتوسط في اتفاق محتمل بين إسرائيل وحماس لإطلاق سراح الرهائن ووقف إطلاق النار. تتوسط قطر بنشاط في اتفاق محتمل بين إسرائيل وحماس، يهدف إلى إطلاق سراح حوالي 50 رهينة مدنية من غزة ووقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام. ويتضمن الاتفاق المقترح، الذي يتضمن التنسيق مع الولايات المتحدة، أيضًا إطلاق سراح النساء والأطفال الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية وزيادة المساعدات الإنسانية لغزة. وفي حين وافقت حماس من حيث المبدأ، فإن إسرائيل لا تزال تتفاوض على التفاصيل (القدس بوست).
  2. جماعة الحوثي تطلق صواريخ باليستية على إسرائيل وتهدد السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر. أطلقت جماعة الحوثي اليمنية، أنصار الله، صواريخ باليستية على إسرائيل، بما في ذلك إيلات، وسط الصراع بين إسرائيل وغزة. زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي يهدد السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر وباب المندب. واعترض نظام الدفاع الإسرائيلي “سهم” صاروخا من البحر الأحمر ردا على ذلك، مما أدى إلى تفاقم التوترات الإقليمية. ولم يتم الكشف عن مصدر القذيفة (الجزيرة، العربية).

==========================

أفريقيا

  1. بوتين والسيسي يتناولان الصراع في غزة في مكالمة هاتفية. أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي محادثة هاتفية لبحث الوضع المتصاعد في قطاع غزة. وأعربوا عن قلقهم العميق إزاء سقوط ضحايا من المدنيين، بمن فيهم الأطفال والنساء، وشددوا على الضرورة الملحة لوقف العنف، وإطلاق سراح السجناء، وتوفير المساعدة الطبية للمدنيين. وأكد الزعيمان التزامهما بالحل السلمي على أساس إقامة دولة فلسطينية مستقلة تتعايش مع إسرائيل، وفقا للقانون الدولي. كما اعترف بوتين بالمساعدة التي قدمتها مصر في إجلاء المواطنين الروس من غزة (وكالة الأناضول).
  2. مصر تدين تصريحات وزير المالية الإسرائيلي بشأن تهجير غزة. انتقد وزير الخارجية المصري سامح شكري التصريحات الأخيرة لوزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، الذي اقترح إجلاء سكان غزة طوعا إلى دول أخرى كحل إنساني. واستنكر شكري هذه التصريحات ووصفها بأنها انتهاك للقانون الدولي والقانون الإنساني، مؤكدا أن أي محاولات لتبرير أو الترويج لتهجير الفلسطينيين من غزة مرفوضة تماما من مصر والمجتمع الدولي. وأشار إلى أن التهجير في غزة ناتج عن الاستهداف العسكري وأساليب الحصار، مما يشكل جريمة حرب بموجب اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 (سكاي نيوز عربية).
  3. رئيس الشاباك الإسرائيلي يصل إلى مصر لإجراء محادثات بشأن خطة إطلاق سراح الرهائن. ويزور رونين بار، رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت)، القاهرة لإجراء مناقشات مع كبار المسؤولين المصريين حول اتفاق محتمل لإطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس في غزة. وعلى الرغم من المفاوضات الجارية، إلا أنه لم يتم إحراز تقدم كبير حتى الآن، كما أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن تفاصيل أي اتفاق سيتم الكشف عنها عند حدوث تطورات ملموسة. حثت قطر، التي تقود جهود الوساطة، كلا من إسرائيل وحماس على التوصل إلى اتفاق، وسلطت الضوء على الوضع المتدهور في غزة وتأثيره على وضع الرهائن وجهود وقف إطلاق النار (سكاي نيوز عربية).
  4. مصر تحشد جهودها لمساعدة الأطفال حديثي الولادة من مستشفى الشفاء بغزة وسط الأزمة. تستعد وزارة الصحة المصرية لاستقبال 36 مولوداً جديداً من مستشفى الشفاء بغزة بعد انقطاع التيار الكهربائي. نظم وزير الصحة خالد عبد الغفار، 36 سيارة إسعاف مزودة بأجهزة تنفس اصطناعي على الحدود. وتعتبر عملية النقل خطيرة بسبب الحاجة إلى حاضنات متنقلة ورعاية فورية عند الوصول. ويجري التنسيق مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، مع التأكيد على الضرورة الملحة لأن التأخير يزيد من المخاطر على حياة الأطفال الرضع. وتأتي هذه المبادرة في أعقاب عملية الجيش الإسرائيلي ضد حماس في مستشفى الشفاء والوضع المزري في المستشفى، بما في ذلك استنفاد الوقود الذي يؤثر على الحاضنات (الحرة).
  5. شيفرون تستأنف تدفق الغاز من إسرائيل إلى مصر بعد توقف دام شهرًا. استأنفت شركة شيفرون تدفق الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى مصر عبر خط أنابيب الغاز شرق البحر الأبيض المتوسط، بعد توقف دام أكثر من شهر بسبب الهجوم الإسرائيلي على غزة. ويأتي هذا التوقف، الذي بدأ في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر، نتيجة لعملية “طوفان الأقصى” التي بدأتها المقاومة الفلسطينية، بما فيها كتائب القسام التابعة لحركة حماس. وكان لخط الأنابيب، الذي يعد حاسما لنقل الغاز من حقل ليفياثان البحري إلى مصر، تأثيرا كبيرا على صادرات الغاز. بالإضافة إلى ذلك، تتوقع شركة الطاقة الإيطالية إيني، استئناف صادرات الغاز الطبيعي المسال من مصر بحلول ديسمبر أو يناير، بما يتماشى مع الانخفاض الموسمي في الطلب على الطاقة في مصر (الجزيرة).

==========================

تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top