ACLS

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

جدول المحتويات

Listen to this article

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

أهم 5 عناوين:

  • حزب الله يتعهد بالرد بقوة على الضربات الإسرائيلية مع تصاعد التوترات في غزة.
  • السعودية تدرس تطبيع العلاقات مع إسرائيل ومحادثات السلام مستمرة.
  • إسرائيل تستهدف قائد أسلحة حماس بينما تسعى مجموعة السبع إلى وقف إطلاق النار في أزمة غزة.
  • حماس والجهاد الإسلامي تؤكدان سيطرتهما على غزة.
  • روسيا تكثف وجودها في ليبيا بخطط قاعدة بحرية محتملة.

العملات:

==========================

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

مفترق طرق الصراع والشجاعة:

  1. في أعقاب أحداث 7 تشرين الأول/أكتوبر، تم تسليط الضوء على ديناميكيات السلطة في غزة في دائرة الضوء العالمية. وقد أوضح غازي حمد من حماس أن الحركة لن تتخلى عن دورها المؤثر في تحديد مستقبل غزة، مما يشكل تحديًا مباشرًا للجهود التي تبذلها الولايات المتحدة وإسرائيل لتقليل نفوذهما. ويصر حمد على أن هذا الموقف المتحدي تؤكده الأحداث الأخيرة التي عززت موقف حماس المحوري.
  1. بالتوازي مع ذلك، أعرب محمد الهندي من حركة الجهاد الإسلامي عن تنبؤ جريء بأن إسرائيل، تحت وطأة المطالب العامة وعواقب اشتباكات تشرين الأول/أكتوبر، سوف تضطر إلى الانخراط في عملية تبادل للأسرى. وقد شجب الزعيمان، في جبهة موحدة، الغياب الملحوظ للدعم من الدول العربية، وأكد صمود المقاومة الفلسطينية وسط الاضطرابات التي تشهدها المنطقة.
  1. وفي هذه الأثناء، لا تقف إسرائيل مكتوفة الأيدي. يستعد المستشار القانوني للحكومة، غالي باهاراف ميارا، بالتعاون مع المدعي العام أميت إسمان، لاتخاذ إجراءات قانونية ضد من يقفون وراء هجمات 7 أكتوبر المروعة. توصف إسرائيل بأنها أكبر هجوم في تاريخ البلاد، حيث أسفر عن مقتل أكثر من 1400 شخص، وتتحرك إسرائيل بسرعة، حيث تم بالفعل تحييد العديد من المهاجمين أو احتجازهم. وتقوم ثلاث هيئات دفاع إسرائيلية – الشرطة، والشاباك، والجيش الإسرائيلي – بالتحقيق تحت إشراف الرقابة القانونية.
  1. عبر الحدود، ظهر صوت أميركي وسط هذه الفوضى. الممرضة إميلي كالاهان، التي تعمل مع منظمة أطباء بلا حدود، شهدت على روح الفلسطينيين التي لا تنضب خلال فترة عملها في مستشفيات غزة المحاصرة. وفي مواجهة التفجيرات ونقص الإمدادات الذي أصابها بالشلل، رأت بنفسها الشجاعة التي لا تقهر للعاملين الطبيين الذين بقوا، رغم كل الصعاب، لرعاية مجتمعهم. وتتحدث شهادتها عن بطولة تتناقض بشكل صارخ مع الدمار، وهي منارة للإنسانية في ظل الحصار الذي خلف أكثر من 10,000 فلسطيني جريحًا أو أسوأ.
  1. ومع احتدام المناقشات وتطاير الصواريخ، ينكشف المسرح السياسي إلى أماكن أبعد. وفي قاعات الكونغرس، واجهت النائبة عن ميشيغان، رشيدة طليب، انتقادات بسبب تعليقها على الصراع، وهو سيناريو يكشف الأجواء المشحونة والخطاب المثير للجدل المحيط بهذا الصراع المستمر.
  1. والمجتمع الدولي أيضاً ليس صامتاً. ويبحث وزراء خارجية مجموعة السبع المجتمعون في طوكيو عن سبل للسلام ويناقشون مستقبل غزة وضرورة وقف إطلاق النار. ومن المتوقع أن يتوج موقفهم الموحد ببيان مشترك يتناول الأزمة، ويمثل دولًا من جميع أنحاء العالم متحدة في القلق.
  1. اتخذت هيومن رايتس ووتش موقفا حازما، إذ دعت إلى فرض حظر عالمي على الأسلحة على كل من إسرائيل والفصائل الفلسطينية، وسلطت الضوء على احتمال تواطؤ أولئك الذين يزودون الأسلحة في جرائم حرب. إن الدعوات واضحة وموجهة: ينبغي على الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وكندا وقف مبيعات الأسلحة إلى إسرائيل؛ ويجب على إيران أن تتوقف عن تسليح حماس والجماعات الأخرى. وتؤكد هذه المطالب على الحاجة الملحة لحل الصراع.
  1. وفي ضربة حاسمة، أعلن الجيش الإسرائيلي عن استهداف محسن أبو زينة، وهو شخصية رئيسية في تطوير ترسانة حماس. وتؤكد هذه العملية، المستندة إلى معلومات استخباراتية من الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، الجهود المستمرة والمتواصلة لتقويض القدرات العسكرية لخصومهم.

==========================

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

إيران

إيران: رقعة شطرنج النفوذ والدبلوماسية:

  1. وسط رمال سياسات الشرق الأوسط المتحركة، أصبحت مناورات إيران الاستراتيجية موضع التركيز. وتشير التقارير إلى أن طهران تحشد حلفائها في العراق وسوريا واليمن ولبنان، سعياً إلى تشكيل جبهة موحدة ضد الولايات المتحدة وإسرائيل. ويشكل إطلاق الصواريخ المتزايد من حزب الله على إسرائيل شهادة صارخة على التوترات. ويبدو أن هدف إيران واضح: تضخيم الضغط على كل من الولايات المتحدة وإسرائيل من خلال استهداف جماعي لقواعدهما، ورسم خط في الرمال يحدد نفوذها الإقليمي (القدس بوست).
  1. ومع ذلك، على الساحة الدولية، تقدم إيران رواية متناقضة. السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة يقف ثابتا، وينفي أي تورط له في الهجمات على القوات الأمريكية في سوريا والعراق. وتتمحور رسالة إيران حول احترام السيادة ومكافحة الإرهاب والالتزام بالأطر القانونية. الدعوة موجهة إلى الولايات المتحدة لسحب وجودها من سوريا، وهي خطوة تعتبرها إيران خطوة نحو الحفاظ على السلام والأمن ــ سلام متوازن بشكل غير مستقر على حد السكين (إيرنا).
  1. ويتجلى هذا الانقسام بين القوة والدبلوماسية في تصرفات قادة إيران. وينسق الرئيس إبراهيم رئيسي وكبير الدبلوماسيين حسين أمير عبد اللهيان رقصة دقيقة للسلطة، مستفيدين من القنوات الدبلوماسية والارتباطات بالوكالة. ويبدو أن هدفهم يتلخص في محاصرة إسرائيل ومواجهة النفوذ الأمريكي، وخاصة في أعقاب أعمال العنف التي قادتها حماس في السابع من أكتوبر/تشرين الأول. إنها لعبة الظل والنفوذ، حيث تسعى إيران إلى الظهور كقوة إقليمية ذات نفوذ يمتد إلى ما وراء حدودها (القدس بوست).
  1. يأخذ السرد الجيوسياسي منعطفًا شخصيًا مع محنة المواطنين التايلانديين المحتجزين كرهائن في غزة. وفي خطوة تؤكد الترابط بين الشؤون العالمية، بدأت تايلاند حواراً مع إيران – وهي دولة مؤثرة رئيسية في المنطقة – للتفاوض بشأن إطلاق سراح الرهائن. إن هذه الأزمة، التي ولدت من أعمال العنف في جنوب إسرائيل، دفعت تايلاند الآن إلى قلب الدبلوماسية في الشرق الأوسط. بالإضافة إلى هذه الجهود، تعمل تايلاند على توسيع نطاق وصولها الإنساني من خلال دعم الأونروا، وتسليط الضوء على التداعيات الأوسع لدور إيران في الأزمات الإقليمية والشبكة المعقدة من العلاقات الدولية التي تمتد عبر القارات (تايمز أوف إسرائيل).

==========================

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

العراق

تطلعات الطاقة والتوترات الأمنية:

  1. في خطوة هامة نحو التحصين الاقتصادي، يستعد العراق لتنويع مصادر الطاقة من خلال الاستفادة من احتياطيات الغاز في تركمانستان. وكان وزير الكهرباء زياد علي فاضل، على رأس المناقشات، لوضع اللمسات النهائية على صفقة نقل الغاز التركماني عبر خط أنابيب إيراني. ولا تؤدي هذه الخطوة إلى تعزيز أمن الطاقة في العراق فحسب، بل تعزز أيضًا روابط التعاون الاقتصادي مع جيرانه، وترسم صورة للتقدم في منطقة غالبًا ما يخيم عليها الصراع (أخبار العراق).
  1. ومع ذلك، فإن خطاب التقدم يقترن بالتحديات الأمنية المستمرة. كانت السماء بالقرب من مطار أربيل في شمال العراق مؤخرًا مسرحًا لاشتباك مكثف حيث اعترضت وحدات مكافحة الإرهاب ببراعة ثلاث طائرات مسلحة بدون طيار. هذا النصر الدفاعي هو مجرد فصل أحدث في ملحمة مستمرة من الأعمال العدائية، حيث أعلنت حركة المقاومة الإسلامية في العراق مسؤوليتها عن الهجوم على قاعدة الحرير العسكرية – رغم أنه، لحسن الحظ، لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار. إن مواجهات الطائرات بدون طيار هذه ليست سوى جزء صغير من ما لا يقل عن 38 هجومًا استهدفت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة منذ منتصف أكتوبر، وهو دليل على التوترات المتصاعدة داخل المنطقة. ويعد كل هجوم يتم إحباطه بمثابة شهادة على مرونة ويقظة دفاعات التحالف. وفي خضم هذه الخلفية من الصراع، أصدر رئيس الوزراء العراقي إعلاناً حازماً بتقديم مدبري هذا القتال إلى العدالة، مما يشير إلى الالتزام الثابت بسلامة واستقرار الأمة وشركائها الدوليين (الشرق).

==========================

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

منطقة الخليج واليمن

المملكة العربية السعودية: المداولات والدبلوماسية وسط الاضطرابات:

  1. في الأروقة الكبرى للمداولات الدبلوماسية، تفكر المملكة العربية السعودية في اتخاذ قرار تاريخي. نقل وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح أن احتمال تطبيع العلاقات مع إسرائيل لا يزال محل نقاش حي. ويأتي هذا الاعتبار حتى في الوقت الذي تتصارع فيه المنطقة مع أصداء الصراع في غزة. ويدعو الوزير الفالح إلى رؤية للسلام تتجاوز العلاقات السعودية الإسرائيلية، ملمحا إلى نسيج إقليمي أوسع للمصالحة. كما أنه يقف بحزم ضد الاستفادة من أسعار النفط كورقة مساومة للتوسط في وقف إطلاق النار في غزة، مما يشير إلى الالتزام بالحلول الدبلوماسية بشأن الضغوط الاقتصادية (الخليج 365).
  1. وفي انعكاس لإعطاء الأولوية للاستقرار الإقليمي، اختارت المملكة العربية السعودية تأجيل التقارب الدولي الكبير. إن القمة العربية الأفريقية، التي كان من المقرر في البداية أن تحتفل بالتعاون والوحدة، تفسح المجال أمام اجتماعات عاجلة لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي تركز على الاضطرابات في غزة. إنها رسالة واضحة مفادها أن الضرورة العاجلة بالنسبة للمملكة هي إخماد نيران الصراع وتمهيد الطريق لحل سلمي. يعد هذا التأجيل رمزًا لدور المملكة العربية السعودية كوسيط وتذكيرًا بالتوازن الدقيق الذي تسعى إلى الحفاظ عليه وسط أعمال العنف المستمرة (الأخبار الوطنية)..

==========================

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

مصر وشمال أفريقيا

الجهود الإنسانية التي تبذلها مصر وديناميكيات القوة المتغيرة في شمال أفريقيا

  1. وفي خضم الاضطرابات الإقليمية، تبرز مصر باعتبارها الجهة الميسرة للتعاطف، حيث تمنح الإذن لفريق إنساني تابع للأمم المتحدة بالدخول الى المعمعة وتقديم العزاء إلى غزة. وتستعد فرقة الأمم المتحدة هذه، التي تعمل جنبًا إلى جنب مع الهلال الأحمر المصري، لتوصيل شريان الحياة من الغذاء والماء والإمدادات الطبية والأدوية إلى أولئك الذين وقعوا في مرمى النيران. ومع تصاعد خطورة الوضع في غزة، فإن هذه الجهود الرامية إلى فتح الممرات الإنسانية والدعوة إلى وقف إطلاق النار تسلط الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه مصر في تخفيف معاناة السكان المحاصرين. علاوة على ذلك، فإن مصر لا تتوقف عند الموافقة فحسب؛ وهي تشارك بنشاط في جهود الإغاثة، وترسل موجة ثانية من المساعدات لسكان غزة، مما يؤكد التزامها برفاهية جيرانهم (العربية).
  1. وبالانتقال إلى شواطئ شمال أفريقيا، تتكشف مناورة استراتيجية جديدة مع التقارير التي تفيد بأن روسيا تعمل على ترسيخ قوتها العسكرية في شرق ليبيا. ومع نية إنشاء قاعدة بحرية و اتفاق دفاعي مع الجنرال خليفة حفتر، يبدو أن روسيا توسع نطاقها الجيوسياسي إلى حافة البحر الأبيض المتوسط. تشير هذه الإجراءات إلى خطوة جريئة لتأكيد النفوذ في منطقة تتغير فيها مد القوى باستمرار. وقد أطلقت المعلومات المسربة حول هذا التوسع العسكري أجراس الإنذار بين العواصم الغربية، المتخوفة من تداعيات البصمة الروسية المتزايدة بالقرب من الأراضي الأوروبية. هذه الخطوة الشطرنجية من جانب موسكو قد تعيد تحديد ميزان القوى في هذه المنطقة المضطربة تاريخياً (العرب).

==========================

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

سوريا

مشهد الصراع والمناورات الاستراتيجية:

  1. لا يزال مسرح الصراع السوري محفوفًا بالمخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان، حيث تسلط منظمة هيومن رايتس ووتش الضوء على استخدام النظام السوري للذخائر العنقودية في إدلب. وبدعم من القوات الروسية، ألحقت هذه الحملة الضرر بالسكان المدنيين، مما أشعل الخطاب حول الحاجة الملحة لحظر هذه الأسلحة بسبب طبيعتها العشوائية والمخاطر المستمرة التي تشكلها (إم إي إم).
  1. تطورت ديناميكيات العمليات العسكرية الأمريكية بشكل أكبر ردًا على التهديدات المتزايدة من الميليشيات المتحالفة مع إيران. وفي خطوة تعكس التوتر الإقليمي المتصاعد، تم إيقاف الدوريات الأمريكية في شمال شرق سوريا، مع إعطاء الأولوية لحماية التحركات اللوجستية وتعزيز قواعد التحالف. يعكس هذا التعديل مدى خطورة الوضع، حيث يشكل تصاعد العدوان تحديًا صارخًا على خلفية الأعمال العدائية في غزة (تلفزيون سوريا).
  1. وداخل حدود سوريا، تستمر التقلبات بلا هوادة. وقد انخرطت قوات سوريا الديمقراطية في مواجهات دامية مع الميليشيات الموالية للأسد، مما أدى إلى سقوط قتلى وسلسلة من الاعتقالات في مناطق مثل الرقة ودير الزور. وينعكس هذا الصراع الداخلي من خلال استهداف القوات الموالية للنظام للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة، مما يزيد من تأجيج نيران الصراع البعيد عن الحل (أورينت).
  1. ويلوح شبح داعش بشكل كبير أيضًا، حيث أدت الهجمات الأخيرة التي شنها التنظيم إلى مقتل 30 فردًا من الجيش السوري، بما في ذلك عدد كبير من قوات الدفاع الوطني. ورداً على ذلك، تم استخدام القوة الجوية الروسية لضرب مواقع داعش، مما أدى إلى سقوط المزيد من الضحايا في صفوف المسلحين. وتسلط حصيلة العمليات الجارية في البادية السورية الضوء على الطبيعة القاسية للصراع، حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن عدد كبير من القتلى (الحدث).

==========================

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

تركيا

التعبيرات الدبلوماسية والتقدم الاستراتيجي لتركيا:

  1. في استجابة صادقة للصراع الدائر في غزة، قدمت سيدة تركيا الأولى، أمينة أردوغان، صوتها إلى جوقة الاهتمام الدولي. ومن خلال انتقادها اللاذع للعمليات العسكرية الإسرائيلية، اتهمت القوات الإسرائيلية بارتكاب تجاوزات جسيمة و تضامنت بثبات مع أولئك الذين يعانون. إن دعوتها لإنهاء العنف تمتد إلى ما هو أبعد من غزة، حيث تمس مناطق الصراع في جميع أنحاء العالم، وتحث على السلام ودعم المضطهدين – وهو شعور متجذر بعمق في الخطاب الثقافي والسياسي للأمة (ديلي صباح).
  1. وعلى الجبهة الدبلوماسية، تجد تركيا نفسها تبحر في شبكة معقدة من المعاهدات الدولية والمخاوف الأمنية. وأعربت الأمة عن استيائها إزاء قرار روسيا بالانسحاب من معاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا، التي تعتبر حجر الزاوية في الأمن الأوروبي. إن هذا الانسحاب لا يشير فقط إلى الخيوط المتآكلة المتعلقة بالحد من الأسلحة، بل أيضاً إلى التحديات الأوسع التي تواجه حلف شمال الأطلسي وأعضائه. إن أمل تركيا في استعادة المعاهدة يعكس التزامها بالاستقرار والوجود العسكري المتوازن في القارة، مع التركيز على الحاجة إلى الشفافية والقدرة على التنبؤ بين القوات المسلحة للدول الموقعة (ديلي صباح).
  1. ومن خلال توسيع نطاق قطاع الطاقة، تستعد تركيا لزيادة اعتمادها على نفسها من خلال إدخال سفينة جديدة لإنتاج الغاز إلى أسطولها. ويشير هذا التطور الاستراتيجي، كما كشف عنه وزير الطاقة والموارد الطبيعية ألب أرسلان بيرقدار، إلى خطوة طموحة نحو تعزيز قدرات الطاقة المحلية في البلاد. ولا تعمل هذه المبادرة على تأمين مستقبل الطاقة في تركيا فحسب، بل تمهد الطريق أيضًا لمساعي التنقيب في مياه ليبيا وإفريقيا، مما يؤكد رؤية استقلال الطاقة والتعاون الدولي. وتوضح المناقشات حول الطاقة المتجددة والشراكات مع دول مثل الإمارات العربية المتحدة والصين وروسيا والمملكة العربية السعودية وقطر النهج المتعدد الأوجه الذي تتبعه تركيا لتأمين مصالحها في مجال الطاقة على الساحة العالمية (صباح).

==========================

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

لبنان

القدرة على الصمود في ظل تصاعد التوترات والضغوط الإنسانية:

  1. لبنان، الدولة التي تبحر بالفعل في متاهة من التحديات الداخلية، تجد نفسها على شفا المزيد من الاضطرابات. أصدرت جماعة حزب الله المسلحة تحذيراً شديد اللهجة، متعهدة بالانتقام العنيف للهجمات الإسرائيلية التي أحدثت دماراً وأودت بحياة المدنيين، بما في ذلك الأطفال. يثير هذا الإعلان المشؤوم شبح صراع مكثف يمكن أن يمتد عبر الحدود الإسرائيلية اللبنانية الهشة بالفعل، حيث يشكل الصراع المستمر في غزة خلفية كئيبة لهذا التوتر المتصاعد (القدس بوست).
  1. ولا يقل المشهد الداخلي في لبنان ترويعاً، حيث تسعى الحكومة جاهدة إلى تنفيذ خطة طوارئ وسط أزمة مالية خانقة. وتتعرض الخطة، التي تهدف إلى إيواء ومساعدة المواطنين في حالة نشوب مزيد من الصراع، للاختبار من خلال واقع صارخ: نزوح أكثر من 40.000 من السكان في المناطق الجنوبية من البلاد. هذا التناقض بين تطلعات الحكومة اللبنانية والواقع على الأرض يسلط الضوء على خطورة الوضع، وكل ذلك يتكشف في سياق أزمة اقتصادية لا تظهر أي علامات على التراجع (المستقبل).
  1. وفي محاولة للإبحار في هذه المياه المضطربة، قام عاموس هوشستين، المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون الطاقة، بزيارة استراتيجية إلى بيروت. ومهمته: الوقوف في وجه توسع الصراع وإيصال الرسائل الهادفة إلى وقف التصعيد. وقد غطت مناقشات هوشستاين مع المسؤولين اللبنانيين سلسلة من القضايا الحاسمة، بدءاً من التخفيف من مخاطر امتداد الصراع إلى دعم المفاوضات التي يمكن أن تؤدي إلى تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في غزة. وشدد هوشستاين على التزام الولايات المتحدة بالسلام والاستقرار، وشدد على أهمية الالتزام بقرار الأمم المتحدة رقم 1701، وهو دعوة إلى وقف دائم للأعمال العدائية وتذكير بمصلحة المجتمع الدولي في استقرار لبنان (المستقبل).

==========================

الفينيق الباكر – 8 نوفمبر 2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: