ACLS

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

جدول المحتويات

Listen to this article

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

أهم 5 عناوين:

  • كوريا الشمالية تتهم واشنطن بتأجيج الصراع بين إسرائيل وحماس.
  • اليهود والمسلمون الأمريكيون يسعون إلى الوحدة خلال الأزمة بين إسرائيل وحماس.
  • الصين تستبعد إيران من مبادرة الحزام والطريق.
  • الصواريخ المحرمة دولياً تضرب المدنيين قرب حلب.
  • مصر تقترح إقامة مخيمات فلسطينية قرب رفح لمعالجة أزمة غزة.

العملات:

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

الولايات المتحدة الأمريكية

  1. بايدن يضع إطلاق سراح الرهائن كشرط مسبق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس. صرح الرئيس جو بايدن أنه لن يدعم وقف إطلاق النار في الصراع بين إسرائيل وحماس حتى يتم إطلاق سراح جميع الرهائن. ويأتي هذا البيان في الوقت الذي يحث فيه بعض الديمقراطيين على وقف إطلاق النار بسبب ارتفاع عدد الضحايا في غزة. ويعمل البنتاغون أيضًا على زيادة وجود القوات في الشرق الأوسط لردع إيران وحزب الله من تصعيد الصراع (الولايات المتحدة الأمريكية اليوم).
  2. اليهود والمسلمون الأمريكيون يسعون إلى الوحدة خلال الأزمة بين إسرائيل وحماس. تعمل جمعية أخوات سلام شالوم، ومقرها بنسلفانيا، على تسهيل المحادثات بين النساء اليهوديات والمسلمات في الولايات المتحدة مع تصاعد العنف في الشرق الأوسط. تركز المجموعة على التفاهم المتبادل والسلام ومناقشة الإيمان والسياسة والثقافة. وفي وقت التوتر العالمي، تواصل هؤلاء النساء تعزيز صداقاتهن ومناقشة تأثير الصراع على مجتمعاتهن (الولايات المتحدة الأمريكية اليوم).
  3. عودة القوات الأمريكية إلى الشرق الأوسط بعد 40 عامًا من تفجير بيروت. بعد مرور أربعين عامًا على التفجير المميت لثكنات بيروت، تنشر الولايات المتحدة قواتها في الشرق الأوسط وسط تصاعد التوترات بين إسرائيل وحماس. ويُنظر إلى هذه الخطوة على أنها تحذير لإيران وحزب الله، مما يثير المخاوف بشأن صراع جديد محتمل تشارك فيه الولايات المتحدة في المنطقة. وقد أصدرت العديد من الجماعات المدعومة من إيران تهديدات ضد الولايات المتحدة، وتم استهداف القواعد الأمريكية في العراق وسوريا. ولا يزال الوضع متقلباً، حيث يشير المسؤولون الأمريكيون والإيرانيون إلى استعدادهم للتصعيد (ا ف ب).
  4. الولايات المتحدة تغلق سفارتها في العراق بعد تصاعد الهجمات على القواعد. قررت وزارة الخارجية الأمريكية إغلاق سفارتها في العراق، وهو الإجراء الرابع من نوعه في دولة عربية. ويأتي هذا القرار مع تصاعد الهجمات على القواعد الأمريكية، مما يشير إلى تحول في النفوذ الأمريكي في المنطقة ويثير تساؤلات حول دور الولايات المتحدة المستقبلي (متابعات).

================================

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

إيران

  1. إيران تقود المحادثات بشأن جنوب القوقاز وغزة؛ ينتقد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. شاركت إيران في سلسلة من الاجتماعات الدبلوماسية، واستضافت قادة من أرمينيا وأذربيجان وتركيا. وهدفت المباحثات إلى حل النزاع في جنوب القوقاز وتعزيز العلاقات الثنائية ومعالجة الوضع في غزة. التقى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي مع وزير الخارجية التركي هاكان فيدان لمناقشة غزة والاستقرار الإقليمي، مع إعطاء الأولوية أيضًا لتوثيق العلاقات مع أذربيجان. وفي الوقت نفسه، التزمت إيران وأرمينيا بتعزيز التجارة الثنائية إلى 3 مليارات دولار. وانتقدت الاجتماعات التدخل الخارجي من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وشددت على دور إيران في الدبلوماسية الإقليمية (إيران الدولية).
  2. روسيا وإيران تعززان العلاقات. التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بالرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في طهران، حيث ناقشا مختلف جوانب جدول أعمالهما الثنائي وأكدا على نمو الشراكة بينهما. وتناولت المحادثات أيضا مشاريع الطاقة والخدمات اللوجستية، ولكن لم يتم الكشف عن سوى القليل من التفاصيل. وعقد هذا الاجتماع خلال تصاعد التوترات في الشرق الأوسط. وشارك لافروف أيضًا في المحادثات الإقليمية التي استضافتها إيران لتعزيز السلام في جنوب القوقاز، في أعقاب التطورات الأخيرة في ناغورنو كاراباخ. وقد أعربت الولايات المتحدة عن مخاوفها بشأن الشراكة الدفاعية بين إيران وروسيا (إيران الدولية).
  3. الصين تستبعد إيران من مبادرة الحزام والطريق. على الرغم من الاستثمارات الكبيرة التي قامت بها الصين في مبادرة الحزام والطريق، فإن مشاركة إيران كانت مقيدة بالعقوبات الأمريكية. قامت الصين بتوجيه استثمارات كبيرة في مبادرة الحزام والطريق على مستوى العالم، لكن إيران لم تتلق سوى اتفاقيتين استثماريتين، تم إلغاء إحداهما في عام 2018. وهذا يثير الشكوك حول تنفيذ اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين الصين وإيران لمدة 25 عاما وتأثيرها على القطاعات الحيوية مثل البنية التحتية. والطاقة. بالإضافة إلى ذلك، تم استبعاد إيران من مشاريع النقل الإقليمية الكبرى، وهي غير مواتية مقارنة بجيرانها (إيران الدولية).
  4. إيران تحبط 10 هجمات إلكترونية كبرى في العام الماضي: رئيس الدفاع المدني. نجحت منظمة الدفاع المدني الإيرانية، بالتعاون مع وزارة الاستخبارات وإدارة الاستخبارات التابعة لحرس الثورة الإسلامية، في إحباط عشرة هجمات إلكترونية كبيرة خلال العام الماضي. وتضمنت هذه الجهود اتخاذ 16 إجراءً تشغيليًا لمنع أي هجوم إلكتروني على مركز توزيع الكهرباء في البلاد، ووضع نمط لاكتشاف وصد الهجمات اللاحقة. كما منعت إيران الهجمات الإلكترونية في أعقاب عملية عاصفة الأقصى ضد النظام الصهيوني، حيث تم إحباط 80% منها باستخدام معدات محلية. تم إنشاء أكثر من 300 منتج محليًا من خلال التعاون مع وزارة الدفاع وشركات المعرفة المحلية (وكالة تسنيم).
  5. خبير إيراني: نظام طهران “يحفر قبره بيده” في الصراع بين إسرائيل وحماس. وناقش بيني سباتي، الباحث الإيراني والمتحدث باسم الحكومة الفارسية، مشاعر الجمهور الإيراني تجاه الصراع بين إسرائيل وحماس. وشدد على أن النظام الإيراني مسؤول عن الاضطرابات الإقليمية وأن أفعاله أدت إلى انشقاق داخلي. وأشار سباتي أيضًا إلى الحالات التي أظهر فيها الجمهور الإيراني عدم موافقته على موقف حكومته، بما في ذلك خلال مباريات كرة القدم حيث سُمعت صيحات الاستهجان خلال دقيقة صمت تكريمًا للفلسطينيين. ويقول إنه من المهم أن نظهر للإيرانيين “الصورة الحقيقية” للصراع (معاريف أونلاين).

================================

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. حماس تؤكد التوازن الاستراتيجي الجديد في المنطقة بعد عملية اقتحام الأقصى. في أعقاب عملية عاصفة الأقصى خارج قطاع غزة، تحدث رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، وشدد على إقامة توازن استراتيجي جديد في المنطقة. هنية أشاد بدعم إيران لفلسطين وانتقد الولايات المتحدة دعم لا يتزعزع لإسرائيل. كما سلط المقال الضوء على الوضع الإنساني المتردي في غزة بسبب الغارات الإسرائيلية (وكالة تسنيم).
  2. اليوم الثامن عشر من الصراع بين إسرائيل وحماس: التطورات الرئيسية والجهود الدبلوماسية. مع دخول الصراع بين إسرائيل وحماس يومه الثامن عشر، يتجاوز عدد القتلى في غزة 5000 شخص. وأطلقت حماس سراح أسيرين إسرائيليين مسنين، في حين أسفرت الغارات الجوية الإسرائيلية عن خسائر كبيرة في الأرواح. وتجري الجهود الدبلوماسية، حيث يزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تل أبيب، ومن المقرر أن تناقش الجمعية العامة للأمم المتحدة الوضع. وفي الوقت نفسه، تتصاعد التوترات أيضًا في الضفة الغربية وعلى طول الحدود اللبنانية الإسرائيلية (الجزيرة).
  3. منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي يدعو إلى تقديم مساعدات إضافية إلى غزة ووقف إطلاق النار لأسباب إنسانية. دعا منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إلى زيادة المساعدات لغزة واقترح وقفا إنسانيا لإطلاق النار خلال القصف الإسرائيلي المكثف. وتستقبل غزة 4% فقط من الواردات اليومية بسبب استنفاد الإمدادات. موظفو الاتحاد الأوروبي ينتقدون موقف أورسولا فون دير لاين، ويدينون هجوم حماس على إسرائيل والرد الإسرائيلي غير المتناسب (الشرق الأوسط).
  4. حماس تستأنف إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل.. استأنفت حركة حماس إطلاق الصواريخ من قطاع غزة صباح الاثنين، وأطلقت وابلا من الصواريخ على جنوب إسرائيل بعد حوالي 14 ساعة من سماع صفارات الإنذار في جميع أنحاء إسرائيل. طُلب من سكان مدينة عسقلان الساحلية الجنوبية، وكذلك أولئك الذين بقوا في البلدات الحدودية مع غزة مثل ياد مردخاي وإيرز وكرميا وناتيف هعسارة، أن يبحثوا عن مأوى (القدس بوست).
  5. إسرائيل تؤجل العملية البرية في غزة لتعزيزات أمريكية.أرجأ الجيش الإسرائيلي العملية البرية المتوقعة في غزة ردا على تصرفات حماس الأخيرة. وتعتمد الخطوة الإسرائيلية على وصول تعزيزات أمريكية إلى المنطقة، مع استعداد الولايات المتحدة لهجمات إيرانية محتملة. وفي حين يُعزى التأخير أيضًا إلى الاستعداد العملياتي وحل قضية الأسرى الفلسطينيين، فإن الوجود العسكري الأمريكي المتزايد يهدف إلى دعم إسرائيل خلال الصراع المستمر (أخبار,راديو الجيش الإسرائيلي).
  6. كوريا الشمالية تتهم واشنطن بتأجيج الصراع بين إسرائيل وحماس. تلقي كوريا الشمالية باللوم على واشنطن في تصعيد الصراع بين إسرائيل وحماس، وتتهم الولايات المتحدة بدفع الوضع في الشرق الأوسط. ويأتي ذلك بعد أن استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد قرار للأمم المتحدة بشأن المساعدات الإنسانية لغزة، مشيرة إلى مخاوف بشأن حقوق إسرائيل في الدفاع عن النفس. وتنتقد كوريا الشمالية كلا من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لمواقفهما، بينما تعرب عن قلقها بشأن تدهور الأوضاع في الشرق الأوسط (الشرق الأوسط).
  7. ألمانيا تحث على إيصال الوقود إلى غزة وتحذر من تفشي وباء الكوليرا. دعت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، إلى إيصال الوقود إلى قطاع غزة المحاصر، الذي تستهدفه الغارات الجوية الإسرائيلية منذ 17 يومًا. وشدد بيربوك على الحاجة الملحة للوقود، خاصة للمستشفيات والخدمات الأساسية مثل تحلية المياه ومضخات مياه الشرب. وحذرت من احتمال انتشار الكوليرا بسبب الوضع المزري. وقد كان لنقص الوقود بالفعل تأثير شديد على مستشفيات غزة وعلى الحياة اليومية، مما أثار مخاوف بشأن الأزمات الصحية المحتملة (:24).
  8. إطلاق سراح رهينتين إسرائيليتين لدى حماس بعد 17 يومًا من الأسر. أطلقت حماس سراح الرهينتين الإسرائيليتين المسنين، نوريت كوبر ويوشيفيد ليفشيتز، اللذين تم أسرهما من منزليهما في كيبوتس نير أوز في 7 أكتوبر/تشرين الأول. ويأتي إطلاق سراحهما بعد تقارير تشير إلى إمكانية إطلاق سراح ما يصل إلى 50 رهينة يحملون جنسيات أجنبية. ومع ذلك، يعتقد أن ما لا يقل عن 220 آخرين، بما في ذلك زوجي المرأتين، ما زالوا محتجزين كرهائن لدى حماس. (تايمز أوف إسرائيل).
  9. هرتسوغ وماكرون يناقشان رد إسرائيل على وضع الرهائن. خلال لقاء في القدس، ناقش الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الصراع المستمر مع حماس، وشددا على المطالبة بالإفراج الفوري عن المواطنين الإسرائيليين المحتجزين كرهائن. وحذر هرتزوغ من العواقب المحتملة على لبنان إذا بدأ حزب الله الأعمال العدائية. ودعا ماكرون إلى عمليات موجهة ضد المنظمات الإرهابية لكنه حذر من توسيع الصراع (تايمز أوف إسرائيل).
  10. إسرائيل تحتج على الموقف الروسي بشأن حرب غزة وتدعو إلى “مزيد من التوازن” أعربت إسرائيل عن استيائها من تصريحات روسيا ضد إسرائيل خلال الصراع الدائر في غزة. وأبدت وزارة الخارجية الإسرائيلية استيائها لمسؤول روسي، وحثت موسكو على تبني مواقف أكثر توازنا. وشمل الموقف الروسي تقديم قرار لمجلس الأمن الدولي يدعو إلى وقف إطلاق النار دون ذكر حماس، فضلا عن انتقاد أساليب إسرائيل في حملتها ضد الحركة. وقالت إسرائيل إن تصريحات روسيا لا تتماشى مع خطورة الوضع الذي تواجهه إسرائيل. وسعت روسيا إلى الحفاظ على العلاقات مع الطرفين، لكنها واجهت انتقادات لتشبيهها الحصار الإسرائيلي على غزة بالحصار النازي للينينغراد (تايمز أوف إسرائيل).

================================

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

لبنان

  1. غارات جوية إسرائيلية تضرب خلايا لحزب الله في جنوب لبنان. استهدفت القوات الإسرائيلية خليتين لحزب الله في جنوب لبنان، مما حال دون وقوع هجوم على إسرائيل. وأكد حزب الله مقتل أحد مقاتليه، في حين أفاد الجيش الإسرائيلي بضرب الخلايا بالقرب من عيترون وفي منطقة مزارع شبعا. وفي وقت لاحق، شنت إسرائيل ضربات إضافية ضد أهداف لحزب الله. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار (العربي الجديد).
  2. الحزب الاشتراكي اللبناني يعد خطة طوارئ للصراع المحتمل. ويعد الحزب الاشتراكي اللبناني، بقيادة تيمور جنبلاط، من أوائل الأحزاب السياسية في لبنان التي استجابت لخطة الطوارئ التي وضعتها الحكومة خلال التوترات المتصاعدة في المنطقة. و يهدفون إلى الحفاظ على الاستقرار ويعقدون اجتماعات لإعداد الإجراءات الوقائية، خاصة إذا هاجمت إسرائيل لبنان. ويقوم الحزب أيضًا بالتنسيق مع الجماعات السياسية والسلطات الدينية الأخرى. و يشددون على ضرورة تنحية الخلافات السياسية والطائفية جانبا، وإعطاء الأولوية لسلامة لبنان، مع تزايد حالة عدم اليقين في المنطقة. ومن المتوقع أيضًا عقد اجتماعات مع المعارضة مع توسع الاستعدادات للصراع المحتمل إلى ما هو أبعد من الأحزاب السياسية ليشمل قطاعات مختلفة في البلاد (لبنان 24).
  3. الأطراف اللبنانية تستعد لصراع محتمل خلال التوترات في غزة. وتقوم الأحزاب السياسية اللبنانية، وعلى رأسها الحزب التقدمي الاشتراكي، بتنسيق خطط الطوارئ تحسبا لصراع محتمل بسبب الأحداث الجارية في غزة. ويركز الطرفان على الحفاظ على الاستقرار والاستعداد لأي طارئ. وفي حين أن الطبيعة الدقيقة للتطورات المستقبلية غير مؤكدة، فإن الهدف هو الاستعداد لأي سيناريو، بما في ذلك احتمال العدوان الإسرائيلي على لبنان (لبنان 24).

================================

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

سوريا

  1. القوات الأمريكية تسقط طائرات مسيرة تابعة للميليشيا الإيرانية قرب التنف. أفادت تقارير أن القوات الأمريكية أسقطت ثلاث طائرات مسيرة تابعة للميليشيات الإيرانية بالقرب من قاعدة التنف الواقعة على الحدود السورية العراقية الأردنية. وهذا الهجوم هو الثاني من نوعه خلال خمسة أيام، حيث تحافظ الولايات المتحدة على حالة تأهب قصوى في القاعدة لمواجهة التهديدات المحتملة من الميليشيات المدعومة من إيران (النهار).
  2. هجوم يستهدف مقر الفصائل المدعومة من إيران وسط سوريا ويخلف عدة قتلى.  وسط سوريا، أدى هجوم مسلح على مقر لفصيل موالي لإيران قرب حمص إلى سقوط ثلاثة قتلى بينهم قيادي، وإصابة اثنين آخرين. ويعد هذا الهجوم الثالث في المنطقة خلال الأسبوع الحالي، والذي يؤثر على الجهات الحكومية والجماعات التابعة لإيران (نورث برس).
  3. الميليشيات الإيرانية تشن 6 هجمات على قواعد أمريكية في سوريا خلال 5 أيام انتقاما لغزة. نفذت الميليشيات التابعة لإيران عدة هجمات ضد قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا في حملة بعنوان “الانتقام لغزة”. واستهدفت الهجمات، بما فيها الضربات الصاروخية وضربات الطائرات بدون طيار، قواعد مثل التنفس و حقل العمر النفطي وحقل كونيكو للغاز، ما أدى إلى وقوع إصابات وأضرار مادية. وتأتي هذه الإجراءات ردًا على الغارات الجوية الإسرائيلية المزعومة في غزة، مما أدى إلى تصعيد التوترات في المنطقة (المرصد السوري لحقوق الإنسان).
  4. الصواريخ المحرمة دولياً تضرب المدنيين قرب مخيم حلب. أصيب مدنيون عندما استهدف النظام السوري وروسيا أطراف مخيم للنازحين في غرب حلب بصواريخ الفوسفور المحرمة دولياً. على صعيد متصل، قصفت المدفعية التركية مواقع عسكرية للنظام السوري والميليشيات الإيرانية في شرق إدلب وغرب حلب. واستمرت الاشتباكات والضربات في أنحاء شمال غرب سوريا (زمان الوصل).

================================

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

العراق

  1. رئيس الوزراء العراقي يأمر بقمع الهجمات ضد قواعد التحالف. أمر رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني قوات الأمن بتحديد واعتقال المسؤولين عن الهجمات على القواعد العسكرية التي تستضيف مستشارين دوليين. وتأتي هذه الخطوة خلال تصاعد هجمات الطائرات بدون طيار على هذه القواعد، والتي تم إطلاقها لدعم الفلسطينيين. وشددت الحكومة على أن سلامة هذه القواعد أمر غير قابل للتفاوض، حتى في الوقت الذي أدانت فيه الإجراءات الإسرائيلية في غزة. نفت القيادة المركزية الأمريكية التقارير عن سقوط ضحايا أمريكيين في الهجمات الأخيرة (الشرق الأوسط).
  2. الجهود المكثفة لمكافحة الإرهاب في العراق تسفر عن نتائج إيجابية. قد كثف جهاز مكافحة الإرهاب العراقي عملياته ضد داعش، مع التركيز على المهام التكتيكية المستندة إلى المعلومات الاستخبارية. وأدت جهودهم إلى القضاء على 45 إرهابيا والقبض على 110، بما في ذلك قادة داعش الرئيسيين. ويهدف هذا النهج المنسق إلى القضاء على التهديدات الأمنية وتعزيز استقرار العراق (سكاي نيوز عربية).

================================

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

منطقة الخليج واليمن

  1. طائرات إماراتية تنضم إلى الغارات الإسرائيلية على غزة. ذكرت قناة فرانس 24 أن طائرات حربية إماراتية تشارك إلى جانب سلاح الجو الإسرائيلي في غارات جوية على غزة، ما أدى إلى سقوط ضحايا في صفوف الفلسطينيين. وتشير المعلومات الاستخبارية الأخيرة إلى أن طائرات إماراتية خاصة قامت برحلات سرية متكررة بين تل أبيب وأبو ظبي، مما يشير إلى تورط الإمارات في الحرب الإسرائيلية المستمرة في غزة. وقد دعمت الإمارات العربية المتحدة إسرائيل علنًا دبلوماسيًا وإعلاميًا، بينما ساعدت أيضًا في تعبئة جنود الاحتياط الإسرائيليين. ويمثل هذا خروجًا كبيرًا عن الدعم العربي التقليدي لفلسطين (26 سبتمبر).
  2. الرئيس اليمني في المنفى ينسب الهجوم على إسرائيل إلى الحوثيين. دفعت جماعة الحوثي اليمنية رئيس الحكومة بالإنابة في صنعاء إلى إعلان مسؤوليته عن الهجوم الذي أعلنت الدفاعات الأمريكية إحباطه قبالة ساحل البحر الأحمر، مما يشير إلى أنه ربما كان يستهدف إسرائيل. ولم تعلن قيادة الحوثيين مسؤوليتها رسميًا عن الهجوم، مما أثار تساؤلات حول الحدث. ويشكك الخبراء في قدرة الحوثيين على إطلاق صواريخ على السفن الأمريكية أو إسرائيل، معتبرين ذلك خطوة سياسية لتبرير ضربات محتملة على غزة وتعطيل التضامن العربي مع فلسطين (مأرب برس).

================================

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

مصر وشمال أفريقيا

  1. مصر تقترح إقامة مخيمات فلسطينية قرب رفح لمعالجة أزمة غزة. تدرس مصر إنشاء مخيمات بالقرب من رفح، على بعد ثلاثة كيلومترات فقط داخل الأراضي الفلسطينية، كوسيلة لإدارة تدفق النازحين من شمال غزة. ومن شأن هذه المبادرة أن تمكن مصر من تقديم الخدمات الإنسانية وتقييم الاحتياجات الطبية للمتضررين. ويرتبط الاقتراح بالمفاوضات التي تيسرها قطر لإطلاق سراح السجناء المدنيين في غزة، بدعم من الضغوط الأمريكية على إسرائيل. وتهدف مصر إلى توسيع دورها ليتجاوز تقديم المساعدات الإنسانية إلى حل أكثر شمولاً لغزة (i24).

================================

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

تركيا

  1. إسطنبول تواجه جفافًا مثيرًا للقلق: أدنى مستويات السدود خلال عقد من الزمن. خزانات إسطنبول تدق ناقوس الخطر بشأن الجفاف. ووفقاً لبيانات معهد ISKI، يبلغ معدل إشغال الخزان الحالي 20.36%. ويمثل هذا أدنى قيمة في العقد الماضي، حيث سجل عام 2014، وهو عام الجفاف، مستوى 21.13%. وانخفض معدل الإشغال إلى أقل من 10% في ستة من سدود إسطنبول، حيث بلغ أعلى مستوى عند 43.55% في سد أومرلي، الذي يتم إمداده بالمياه من نهر ميلين (حريات).
  2. تاريخ الإعلان! سيتم قلب جميع الأرصدة. من المتوقع أن يتم تفعيل خارطة طريق لإنشاء مركز دولي للغاز في تركيا بين أنقرة وموسكو قبل نهاية عام 2023. وتوصلت وزارة الطاقة التركية وشركة غازبروم إلى اتفاق لإعداد خارطة طريق لتنفيذ المشروع والتوقيع عليها. وشهدت الاجتماعات بين الجانبين تقدما إيجابيا منذ المناقشات التي عقدت في موسكو خلال أسبوع الطاقة الروسي في أكتوبر(أقسام).
  3. تزعم ألمانيا أنه كان بإمكان تركيا تحقيق السلام، لكن الولايات المتحدة أعاقت ذلك. يزعم المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر أن أوكرانيا مُنعت من توقيع اتفاق سلام خلال محادثات 2022 في إسطنبول بسبب التدخل الأمريكي. صرح شرودر أن أوكرانيا كانت على استعداد لتقديم تنازلات، لكن الولايات المتحدة قيدت المناقشات، وانتقد الاستراتيجية الأمريكية باعتبارها قد تؤدي إلى الانقسام. (ييني شفق).

================================

الفينيق الباكر – 24 أكتوبر 2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: