ACLS

الفينيق الباكر – 3 أكتوبر 2023

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم 7 عناوين:

الفينيق الباكر

  1. الجيش الإيراني يخطط لتدريبات كبيرة بطائرات بدون طيار
  2. زيادة صادرات الدفاع الإسرائيلية، وزيادة مبيعات الطائرات بدون طيار إلى البلدان بنسبة 40٪ منذ عام 2020
  3. ترشيح الرئيس المصري السيسي لولاية ثالثة
  4. مجلس التجارة الصيني الأسدي يجتمع في دمشق
  5. إلغاء مباراة كرة القدم السعودية الإيرانية بسبب تمثال سليماني
  6. عمليات التنقيب على الغاز اللبناني تحت مناقصات دولية

العملات:

1 دولار سوريا إيران العراق مصر تركيا إسرائيل
13,350 49,500 1,318 30 27.6 3.8

الفينيق الباكر

إيران

  1. الحرس الثوري الإيراني يعتقل خلية تجسس متهمة باستخدام ستارلينك للتحريض على الفوضى (الشرق الأوسط). اعتقل الحرس الثوري الإيراني “خلية تجسس” مكونة من خمسة أعضاء في زاهدان بمقاطعة بلوشستان، بتهمة استخدام معدات إنترنت ستارلينك للتحريض على الاضطرابات. والخلية متهمة بالتعاون مع منظمة مجاهدي خلق وجهاز استخبارات أجنبي. وتأتي الاعتقالات وسط احتجاجات مستمرة وحملة أمنية في المنطقة.
  2. إلغاء مباراة كرة القدم السعودية الإيرانية بسبب تمثال سليماني المثير للجدل في ملعب أصفهان (وكالة الأناضول). ألغيت مباراة كرة القدم المقررة بين الاتحاد السعودي وسيباهان الإيراني بشكل مفاجئ. وتشير التقارير إلى انسحاب الفريق السعودي بسبب وجود تمثال للجنرال الإيراني الراحل قاسم سليماني داخل الملعب. وأشار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى أسباب “غير متوقعة” للإلغاء، ولم يعلق اتحادا كرة القدم في البلدين بعد.
  3. الجيش الإيراني يعتزم إجراء مناورة واسعة النطاق بطائرات بدون طيار: التداعيات على الأمن الإقليمي (إيران فرونت). من المقرر أن يجري الجيش الإيراني مناورة عسكرية مشتركة كبيرة تشمل طائرات بدون طيار. وتشمل التدريبات مشاركة من القوات البرية والبحرية والقوات الجوية وقوات الدفاع الجوي، وتغطي مناطق واسعة من وسط وجنوب إيران. ويأتي هذا التطور في الوقت الذي حققت فيه إيران تقدمًا كبيرًا في تكنولوجيا الطائرات بدون طيار، حتى أنها جذبت استفسارات الشراء من الدول الأوروبية. ومن الممكن أن يكون للتمرين القادم آثار على ديناميكيات الأمن الإقليمي.
  4. صفقة الأسلحة الإيرانية المعقدة في سوريا: التداعيات على الولايات المتحدة وإسرائيل والاستقرار الإقليمي (القدس بوست). كشف تقرير لصحيفة الجريدة الكويتية أن إيران تنظم صفقة أسلحة متعددة الأوجه تشمل حزب الله وروسيا والقبائل العربية السورية. وتهدف الصفقة إلى نقل الأسلحة القديمة من حزب الله إلى هذه العشائر وإلى موسكو، مع تزويد حزب الله بالجيل الجديد من الأسلحة الإيرانية. تشكل هذه الخطوة تهديدات متعددة: مساعدة روسيا وحزب الله، وتحدي الولايات المتحدة وإسرائيل. وتهدف الصفقة أيضًا إلى تعزيز القبائل العربية ضد قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، مما يزيد من تعقيد المشهد الجيوسياسي. وإذا كان هذا التطور صحيحاً، فقد يشير إلى تحول كبير في ميزان القوى الإقليمي ويشكل تحديات لمصالح الولايات المتحدة في سوريا.
  5. الاضطرابات الاجتماعية في إيران: حقوق المرأة، وتدفق الأفغان، وارتفاع المعارضة ضد النظام (إيران الدولية). تواجه إيران تحديات داخلية متزايدة، حيث تتحدى النساء قوانين الحجاب الإلزامي، ويضغط ما يقرب من 2.5 مليون أفغاني على الموارد في طهران، وتتحول المشاعر العامة ضد إرث ثورة 1979. تسلط هذه القضايا الضوء على صراع النظام مع السخط الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، مما يؤدي إلى التدقيق الدولي والاضطرابات الداخلية. للحصول على تقرير أكثر تعمقًا حول الاضطرابات العسكرية والسياسية والاجتماعية في إيران، اقرأ المنطقة.
  6. روحاني يتطلع إلى مقعد في البرلمان وسط هيمنة المحافظين (أمواج). يخطط الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني للترشح لمقعد في مجلس الخبراء، الهيئة المسؤولة عن اختيار المرشد الأعلى القادم لإيران. وتأتي خطوة روحاني في الوقت الذي شدد فيه المحافظون قبضتهم على جميع فروع الحكومة. ويخضع دور المجلس للتدقيق نظرا لأن المرشد الأعلى الحالي آية الله علي خامنئي يبلغ من العمر 84 عاما، مما يجعل الانتخابات المقبلة حاسمة بالنسبة لخلافته. وعلى الرغم من الواجبات الدستورية للمجلس، فإنه لم يتحدى المرشد الأعلى رسمياً قط، مما يشير إلى أن المحافظين قد يستمرون في ممارسة نفوذ كبير.
  7. إيران تواجه تحولات جيوسياسية مع تأكيد أذربيجان سيطرتها على كاراباخ (بيان ميديا).  تجد إيران نفسها في وضع جيوسياسي معقد مع مكاسب أذربيجان في منطقة كاراباخ. أعربت طهران عن دعمها للحل السياسي بين أرمينيا وأذربيجان، مؤكدا على الحاجة إلى الاستقرار الإقليمي ومعارضة أي تغييرات في الحدود الجيوسياسية. ومع ذلك، فإن التطورات العسكرية الأخيرة في كاراباخ أثارت مخاوف في إيران بشأن فقدان بوابة رئيسية إلى أوروبا. يحذر مسؤول برلماني سابق حشمت الله فلاحتبيشه من أن صمت إيران بشأن هذه القضية قد يكون نتيجة لسياسة خارجية عفا عليها الزمن وقد يشكل أزمة إقليمية جديدة. ومما يزيد من تعقيد موقف إيران والعلاقات العسكرية الوثيقة بين أذربيجان وإسرائيل، وهو ما يثير قلق طهران. إن الوضع الذي يتكشف الآن يضع استراتيجية إيران الإقليمية تحت المجهر، في الوقت الذي تسعى فيه إلى تحقيق التوازن بين الدبلوماسية ومصالحها الوطنية.

=============================================================

الفينيق الباكر

العراق

  1. الرئيس العراقي يحث تركيا على احترام سيادتها وسط خروقات المجال الجوي (الحدث). الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد يدعو إلى اتفاق أمني مع تركيا، مشيراً إلى الانتهاكات اليومية للمجال الجوي والخسائر في صفوف المدنيين. ويشدد رشيد على ضرورة احترام تركيا لسيادة العراق وخاصة في إقليم كردستان.
  2. رئيس الوزراء العراقي يحضر معرض إكسبو قطر 2023 الذي يركز على المناخ والزراعة (شفق نيوز). رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني يحضر معرض إكسبو قطر 2023 في الدوحة، وهو الحدث الأول من نوعه الذي يركز على البستنة وتغير المناخ والتصحر. ويتيح المعرض للعراق فرصة لاكتساب المعرفة وتكوين شراكات دولية في مجال التنمية الزراعية ومكافحة التصحر.
  3. العراق يقدم تقريرا أمنيا مشتركا إلى إيران بشأن انسحاب المعارضة الكردية (أخبار العراق). ترأس مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي وفدا إلى طهران لتقديم تقرير مشترك من بغداد وحكومة إقليم كردستان حول وضع جماعات المعارضة الكردية الإيرانية بالقرب من الحدود. وتهدف الزيارة إلى بحث تنفيذ الاتفاقية الأمنية بين العراق وإيران بشأن هذه الجماعات. وسبق أن هددت إيران بعمل عسكري إذا لم يتم نزع سلاح هذه القوات وابتعادها عن حدودها.
  4. الزعماء المسيحيون العراقيون يطالبون بإجراء تحقيق دولي في مأساة حريق الحمدانية (الحرة). دعت شخصيات دينية مسيحية في شمال العراق إلى إجراء تحقيق دولي في حريق الحمدانية الذي أودى بحياة أكثر من 100 شخص. ويصر الأب بطرس شيتو، الذي فقد أفرادا من عائلته في الحريق، على أن الحادث كان متعمدا، وهو ما يتناقض مع ادعاء وزارة الداخلية بأنه كان عرضيا. وزادت هذه المأساة من المخاوف بشأن تناقص عدد السكان المسيحيين في العراق، الذين واجهوا الاضطهاد وانخفاضا في أعدادهم منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003.

=============================================================

الفينيق الباكر

منطقة الخليج واليمن

  1. السعودية تتوقع عجزا بقيمة 21 مليار دولار وسط جهود التنويع الاقتصادي (المونيتور). تتوقع المملكة العربية السعودية عجزًا قدره 21 مليار دولار للسنة المالية المنتهية في 2024، مما يعدّل توقعاتها السابقة للفوائض. ويعزى العجز إلى تخفيضات النفط وتمويل مشاريع رؤية 2030 الهادفة إلى تنويع الاقتصاد. وعلى الرغم من التحديات العالمية، تؤكد المملكة أنها في وضع مالي مرن.
  2. دول الخليج تستثمر 325 مليار دولار في مشاريع الطاقة المستقبلية والإمارات تتصدر (الخليج أون لاين). تخطط دول الخليج لإنفاق 325 مليار دولار على مشاريع الطاقة المستقبلية، بما في ذلك النفط والغاز والبتروكيماويات. وتتصدر الإمارات العربية المتحدة بنسبة 29% من الإنفاق المخطط له بقيمة 93.9 مليار دولار. تليها المملكة العربية السعودية وعمان بمبلغ 84.4 مليار دولار و 79 مليار دولار على التوالي. وتركز المنطقة أيضًا على تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري من خلال الاستثمار في الطاقة المتجددة.
  3. قائد القوات الخاصة اليمنية ينجو من سيارة مفخخة في أبين: 6 جرحى ويشتبه بتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية (شينخوا). نجا قائد قوات الأمن الخاصة اليمنية فضل باعش من هجوم بسيارة مفخخة في محافظة أبين. وأدى الهجوم إلى إصابة ستة من الحراس الشخصيين لكن باعش لم يصب بأذى. تشتبه السلطات في أن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية يقف وراء الهجوم. ويسلط الحادث الضوء على حالة عدم الاستقرار المستمرة في اليمن.
  4. تفاقم أزمة الغذاء في اليمن: ارتفاع الأسعار بنسبة 300%، والمجموعات الإنسانية تصدر نداء عاجلاً (يمن أون لاين). تحذر المنظمات الإنسانية من أزمة اقتصادية خانقة في اليمن، خاصة في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة المعترف بها دوليا. ارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 300%، وأكثر من 50% من الأسر في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة الإيرانية لا تستطيع تلبية احتياجاتها الغذائية الأساسية. وتؤدي الأزمة إلى تفاقم البطالة والفقر وسوء التغذية، مما يؤثر بشكل غير متناسب على النساء والأطفال.
  5. الحوثيون يستهدفون معسكرًا في صعدة اليمنية: هجوم بطائرات بدون طيار وصاروخ يقتل واحدًا(الشرق الأوسط). شنت مليشيات الحوثي هجوما بطائرات مسيرة وصاروخية على معسكر للجيش في محافظة صعدة اليمنية، ما أدى إلى مقتل جندي وإصابة آخرين. واستهدف الهجوم عرضا عسكريا وجاء بعد أيام من هجوم الحوثيين على القوات البحرينية، مما أسفر عن مقتل أربعة. وصد الجيش الهجوم وأسقط عدة طائرات بدون طيار، وحذر من أن مثل هذه الأعمال تعيق جهود السلام.

=============================================================

الفينيق الباكر

مصر وشمال أفريقيا

  1. الرئيس المصري السيسي يعلن ترشحه لولاية ثالثة وسط الأزمة الاقتصادية (فرانس 24). أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ترشحه لولاية ثالثة في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يومي 10 و12 ديسمبر المقبل. ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي تواجه فيه مصر أزمة اقتصادية، بما في ذلك التضخم القياسي والانخفاض الكبير في قيمة الجنيه. ولم يبدأ سوى مرشح معارض واحد، وهو أحمد الطنطاوي، حملة انتخابية ضد السيسي.
  2. حريق هائل يلتهم مديرية أمن الإسماعيلية بمصر ويصيب العشرات (الشرق الأوسط). اندلع حريق كبير في مبنى مديرية الأمن بالإسماعيلية بمصر، مما أدى إلى إصابة العشرات وانهيار الواجهة الرئيسية للمبنى. وسيطرت فرق الإطفاء على الحريق، وتعمل فرق الإنقاذ على تحرير المحاصرين. ولا تزال أسباب الحريق غير واضحة.
  3. مصر تواجه سداد ديون بقيمة 29.2 مليار دولار في 2024 وسط تحديات اقتصادية (العربي الجديد). أعلن البنك المركزي المصري أن البلاد من المقرر أن تسدد 29.2 مليار دولار في عام 2024، أي ما يقرب من خمس إجمالي التزامات ديونها الخارجية. وهذا المبلغ أعلى بكثير من فاتورة خدمة الدين المقدرة للعام الحالي والتي تبلغ 19.3 مليار دولار. ارتفع الدين الخارجي لمصر إلى 165.4 مليار دولار بنهاية الربع الثالث من العام المالي 2022/2023. وتجري البلاد أيضًا مفاوضات مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج قرض بقيمة 3 مليارات دولار. ويتوقع الخبير الاقتصادي هاني جنينة أن يرتفع قرض صندوق النقد الدولي إلى 6-8 مليارات دولار بعد الإصلاحات الاقتصادية.
  4. الجزائر تتدخل كوسيط لحل الأزمة السياسية في النيجر بعد انقلاب يوليو (عربي بوست). أعلنت الجزائر أن النيجر قبلت عرض الوساطة الذي قدمته لحل الأزمة السياسية في البلاد بعد انقلاب يوليو. وكلف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وزير الخارجية أحمد عطاف ببدء المحادثات في نيامي. وتهدف المبادرة إلى استعادة النظام الدستوري وتتضمن مشاورات متعددة المستويات.
  5. المبعوث الأممي يثير المخاوف بشأن عدم تنسيق جهود الإغاثة من الفيضانات في جنوب ليبيا(المراقب). أعرب مبعوث الأمم المتحدة عبد الله باتيلي عن قلقه إزاء جهود إعادة الإعمار غير المنسقة في أعقاب الفيضانات المدمرة في أوباري، جنوب ليبيا. وتقوم السلطات المحلية بتقييم الأضرار وتعليق الدراسات في المناطق المتضررة.
  6. اقتصاد المغرب ينمو 2.3% بالربع الثاني بدعم من القطاع الزراعي (اقتصاد SNA). نما الاقتصاد المغربي بنسبة 2.3٪ في الربع الثاني من عام 2023، ارتفاعًا من 2.2٪ على أساس سنوي. وارتفعت الأنشطة الزراعية بنسبة 6.3%، بينما انكمش القطاع الصناعي بنسبة 2.8%.

=============================================================

الفينيق الباكر

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1.  جيش الدفاع الإسرائيلي يحقق في تصاعد قوارب المهاجرين التي تصل إلى الشواطئ الإسرائيلية دون أن يتم اكتشافهم (I24). يجري الجيش الإسرائيلي تحقيقا في حادثة قارب مهاجرين في نتانيا. تم العثور على جوازات سفر وأغراض شخصية على متن السفينة، مما يشير إلى اتجاه متزايد في مثل هذه الحوادث منذ عام 2017. وتقوم البحرية الإسرائيلية والشرطة الإسرائيلية بالبحث عن الركاب، بينما تخضع أنظمة الرادار للمراجعة لإجراء تحسينات.
  2. نتنياهو ينفي وجود خلاف مع بن جفير بشأن استبعاد اجتماع أمني (الشرق الأوسط). نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تقارير إعلامية أشارت إلى وجود خلاف مع وزير الأمن القومي إيتامار بن جفير بسبب استبعاده من اجتماع أمني عقد مؤخرا. وذكر نتنياهو أن الاجتماع ركز على إيران ولا يقع ضمن اختصاص بن جفير. وكانت وسائل إعلام قد تحدثت عن استبعاد بن جفير بسبب مخاوف من تسرب المعلومات واقتراحاته المثيرة للجدل.
  3. إسرائيل تتهم فرنسا بتجاهل نفوذ حزب الله المتزايد في لبنان وسط التوترات الحدودية (I24). انتقدت إسرائيل فرنسا بسبب غضها الطرف عن أنشطة حزب الله المتزايدة بالقرب من الحدود الإسرائيلية اللبنانية. واستدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية نائب السفير الفرنسي للتعبير عن مخاوفها. ويأتي توبيخ إسرائيل وسط تصاعد التوترات، خاصة بشأن إنشاء موقع لحزب الله في الأراضي الخاضعة للسيادة الإسرائيلية. وحذر مسؤولون إسرائيليون كبار من أنه إذا استمرت فرنسا في التوافق مع موقف الحكومة اللبنانية، فإن ذلك سيقوض المفاوضات الجارية بشأن لبنان. وأشار المسؤولون أيضًا إلى أن المسودة الأولية التي قدمتها فرنسا لتجديد تفويض قوة اليونيفيل لم يتم تعديلها إلا بعد ضغوط مضادة من الولايات المتحدة وإسرائيل وأعضاء آخرين في مجلس الأمن.
  4. سلطات الاحتلال تغلق المسجد الإبراهيمي وتسمح للمستوطنين بالدخول إلى الأقصى وسط احتفالات عيد العرش (تي آر تي العربية). وتصاعدت حدة التوتر في القدس الشرقية بعد أن أغلقت السلطات الإسرائيلية الحرم الإبراهيمي أمام المصلين المسلمين بينما سمحت للمستوطنين بالدخول، تزامنا مع عيد العرش اليهودي. وذكر مدير المسجد غسان الرجبي، أن المسجد عادة ما يكون مفتوحا أمام المستوطنين لإقامة الحفلات الصاخبة والصلوات التلمودية أثناء إغلاقه. وفي هذه الأثناء، اقتحم مئات المستوطنين الإسرائيليين، تحت حراسة مشددة من الشرطة، المسجد الأقصى. وفرضت الشرطة الإسرائيلية قيودا عمرية على المصلين الفلسطينيين، ومنعت الأفراد الأصغر سنا من الدخول أثناء زيارات المستوطنين. وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس أن 859 مستوطنا اقتحموا المسجد في اليوم الأول من عيد العرش. وأدت هذه الإجراءات إلى زيادة التوترات في المنطقة.
  5. ارتفاع صادرات الدفاع الإسرائيلية وزيادة مبيعات الطائرات بدون طيار للدول بنسبة 40% منذ عام 2020 (المونيتور). شهدت صادرات الدفاع الإسرائيلية نموا كبيرا على مدى السنوات الثلاث الماضية، مع زيادة مبيعات الطائرات بدون طيار إلى الدول بنسبة 40% منذ عام 2020. ووفقا لبيانات وزارة الدفاع الإسرائيلية، وافقت إسرائيل على مبيعات الطائرات بدون طيار إلى 56 دولة في عام 2022، ارتفاعا من 41 في عام 2021 و وشهدت البلاد أيضًا زيادة بنسبة 45% في مبيعات الذخائر وزيادة بنسبة 24% في مبيعات الاستخبارات والأنظمة السيبرانية خلال نفس الفترة. يُعزى نمو الصادرات الدفاعية، التي بلغ إجماليها 12.55 مليار دولار في عام 2022، جزئيًا إلى اتفاقيات إبراهيم الموقعة في عام 2020. وقد أدت الاتفاقيات إلى ما يقرب من 3 مليارات دولار من الصادرات الدفاعية إلى الدول العربية في عام 2022. واستمر الاتجاه التصاعدي حتى عام 2023 مع الالتزام ببيع نظام الصواريخ المضادة للصواريخ الباليستية Arrow 3 لألمانيا.

=============================================================

الفينيق الباكر

سوريا

  1. ارتفاع الأسعار وانخفاض الإنتاج في مناطق سيطرة النظام (شبكة شام). محمد حلاق، عضو غرفة تجارة دمشق، يحذر من نفاذ رؤوس أموال وموارد قطاع الأعمال بسبب زيادة النفقات والتشريعات المعرقلة. وانخفضت واردات البلاد من 18 مليار يورو في عام 2010 إلى 2.2 مليار يورو اعتبارًا من أغسطس 2023. وارتفعت تكلفة السلع الأساسية مثل الغذاء والوقود، مما يجعل من الصعب على المواطنين تلبية احتياجاتهم اليومية. ويتفاقم الوضع بسبب الإدارة غير الفعالة، ونقص المستوردين، وزيادة تكاليف الطاقة. دعا رئيس وزراء نظام الأسد، حسين عرنوس، إلى تقديم مقترحات “عملية وواقعية” لتحقيق الاستقرار في السوق، لكن التوقعات الاقتصادية لا تزال قاتمة.
  2. تصاعدت هجمات تنظيم داعش ضد الميليشيات المدعومة من إيران في شرق حمص بسوريا، مما أثار قلقًا أمنيًا متزايدًا (حلب اليوم). أسفرت هذه الهجمات عن مقتل عنصرين من “لواء الباقر”، وإصابة اثنين آخرين جراء انفجار لغم أرضي في مركبتهم. وقع الحادث على الطريق السريع M20 جنوب شرق مدينة السخنة، التي تعتبر مركزًا هامًا للميليشيات المدعومة من إيران وحزب الله اللبناني. تأتي هذه الهجمات في سياق تصاعد نشاط داعش ضد قوات الأسد والميليشيات المتحالفة معها. وجرى تشديد الإجراءات الأمنية في المنطقة، بما في ذلك زيادة التدابير الدورية. يثير هذا التصعيد مخاوف أمنية متزايدة في المنطقة.
  3. المجلس السوري الصيني يجتمع في دمشق: بهدف تعزيز التجارة في ظل عقوبات قانون قيصر(تلفزيون سوريا). يهدف هذا الاجتماع إلى بحث تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين سورية والصين، وذلك عقب الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس السوري بشار الأسد إلى الصين. أوضح رئيس المجلس، محمد حمشو، أن الهدف من الاجتماع هو تعزيز الروابط الاقتصادية وتسهيل صادرات سورية إلى السوق الصينية، لكن عقوبات قانون قيصر التي فرضتها واشنطن تشكل تحديًا أمام هذه الطموحات. كما اقترح المجلس إنشاء مكتب مشترك للتعامل مع قضايا تحويل الأموال وصياغة مذكرات تفاهم للصادرات الغذائية المحتملة. يأتي هذا الاجتماع في الوقت الذي تؤكد فيه الولايات المتحدة أن المساعدة الصينية لسوريا لن تتحقق طالما تستمر العقوبات.
  4. سوريا تعلن استعدادها لاستئناف العلاقات مع السعودية وسط توترات إقليمية (تلفزيون سوريا). أعلن نائب وزير الخارجية السوري، بسام الصباغ، أن سوريا تشير إلى استئناف العلاقات الدبلوماسية مع المملكة العربية السعودية وسط حالة من عدم اليقين الإقليمي . جاء هذا الإعلان خلال زيارة الصباغ إلى السعودية وأثناء مقابلته مع وكالة سبوتنيك الروسية. وسبق لأعضاء البعثة الدبلوماسية للنظام السوري أن وصلوا إلى الرياض تمهيداً لإعادة فتح السفارة. يأتي هذا التطور بعد سنوات من انقطاع العلاقات ودعم السعودية للمعارضة السورية. ومع ذلك، تباطأ زخم التطبيع بسبب فشل سوريا في تلبية عدة مطالب من الدول العربية، بما في ذلك وقف تهريب المخدرات إلى الخليج العربي. وتواجه هذه الخطوة أيضًا انتقادات من الدول الغربية وتخضع لمشروع قانون مناهضة التطبيع في مجلس الشيوخ الأمريكي.

=============================================================

الفينيق الباكر

تركيا

  1. تركيا تعيد استئناف تصدير النفط العراقي بعد حل النزاعات المالية (عربي جديد).أعلنت تركيا استئناف خط أنابيب النفط العراقي الذي توقف في مارس/آذار بسبب نزاع على السداد مع منطقة الحكم الذاتي الكردية. سيتم استئناف عمليات خط الأنابيب هذا الأسبوع، والذي كان يصدر في السابق نحو 450 ألف برميل يوميًا.
  2. خفر السواحل التركي ينقذ 374 مهاجرًا في بحر إيجه وسط عمليات الإعادة اليونانية (وكالة الأناضول).أنقذ خفر السواحل التركي 374 مهاجرًا غير نظامي في بحر إيجه، وذلك ضمن عمليات الإنقاذ التي شملت 41 شخصًا قبالة ساحل منطقة داتكا في مقاطعة موغلا، و165 شخصًا قبالة ساحل مقاطعة كاناكالي. وتم إنقاذ 68 مهاجرًا إضافيًا قبالة ساحل مقاطعة إزمير بعد أن تم دفعهم إلى المياه التركية من قبل القوات اليونانية. وقد انتقدت تركيا ومنظمات حقوق الإنسان على الصعيدين الوطني والدولي السلوك غير القانوني لليونان، مشيرة إلى انتهاكاتها للقانون الدولي وقيم الإنسانية.
  3. تفجير أنقرة: إجراءات تركيا لمكافحة الإرهاب وتداعياتها العالمية (المركز الاميركي لدراسات الشام).في 1 أكتوبر 2023، وقع تفجير انتحاري بالقرب من المديرية العامة للأمن ومبنى البرلمان في أنقرة، مما أسفر عن إصابة ضابطي شرطة. أعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن هذا الهجوم، مما دفع الحكومة التركية إلى تنفيذ غارات جوية على مواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق. أكد الرئيس أردوغان عزمه على مواصلة الحرب ضد الإرهاب، فيما قوبل الهجوم بإدانات من قادة العالم. نتيجة لهذا الحادث، تم تشديد إجراءات الأمن في تركيا، وقد تكون لهذا الحادث تأثيرات بعيدة المدى على علاقات تركيا مع حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة. وقد يؤثر ذلك بشكل خاص في مجالات تبادل المعلومات الاستخباراتية والتعاون العسكري.

=============================================================

الفينيق الباكر

لبنان

  1. توتال انيرجي وإيني واتحاد قطر للطاقة يتقدمون بعروض للاستكشاف في المياه اللبنانية (الميادين ). أعلنت وزارة الطاقة اللبنانية عن تقديم مجموعة من الشركات الكبرى، تتألف من شركة توتال إنيرجي الفرنسية وشركة إيني الإيطالية وشركة قطر للطاقة، عروضها للاستكشاف في المياه البحرية اللبنانية. يستهدف هذا التحالف المشاركة في جولة التراخيص الثانية للمربعين الثامن والعاشر، مما يضاف إلى حقوق البترول التي تمتلكها بالفعل في المربعين الرابع والتاسع. وفي وقت سابق من هذا العام، دخلت قطر في شراكة مع شركتي توتال إنيرجي وإيني لأنشطة الاستكشاف في المنطقتين رقم 4 و 9، حيث تمتلك نسبة 30% من هذه الشراكة، بينما تتقاسم الشركتان الأوروبيتان النسبة المتبقية بنسبة متساوية تبلغ 70%.
  2. قوى الأمن الداخلي اللبنانية تواجه تحديات عديدة تزيد من صعوبة مهمتها (الشرق الاوسط ). تأتي هذه التحديات في سياق تصاعد التهديدات الأمنية، وتدهور الوضع الاقتصادي، وانخفاض الرواتب والمزايا، مما أدى إلى انخفاض معنويات موظفيها. تم سحب برقية من العميد ربيع مجاعص التي دعا فيها الأعضاء المنشقين للعودة إلى مناصبهم بسبب التعقيدات القانونية. قوى الأمن الداخلي، التي يضمون 26 ألف عضو، شهدوا تراجعاً كبيراً في رواتبهم من 1000 دولار إلى 6000 دولار قبل أزمة 2019 إلى 120 دولارًا إلى 800 دولار في الوقت الحالي. تواجه المؤسسة أيضًا مشكلة تزايد معدلات التقاعد وتجميد التوظيف الجديد لفترة طويلة، مما أسهم في تفاقم أزمة الموارد البشرية.

=============================================================

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصالrkisar@americancenter.org

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: