ACLS

الفينيق الباكر – لبنان

جدول المحتويات

Listen to this article

التصعيد مستمر بين “حزب الله” وإسرائيل جنوباً… قصف متبادل وخروقات نوعية.

يشهد الجنوب اللبناني تصعيدًا مستمرًا في التوتر بين إسرائيل وحزب الله، حيث تبادل الطرفان القصف الصاروخي وارتكاب خروقات برية ملفتة. أدت الأحداث إلى إطلاق صواريخ من لبنان نحو إسرائيل وشن غارات جوية إسرائيلية على مناطق في جنوب لبنان. تضمنت العمليات العسكرية عملية نُفذت داخل إسرائيل وأخرى قامت بها القوات الخاصة الإسرائيلية في لبنان، ما أدى إلى تصاعد الأعمال العسكرية والاشتباكات. صرح الجنرال ماجور أوري جوردين، قائد القوات الشمالية في الجيش الإسرائيلي، بأن الجيش أكثر استعدادًا من أي وقت مضى، حتى اللحظة إذا اقتضت الضرورة للتعامل مع تصاعد العنف المحتمل على الحدود اللبنانية. كما أكد على استمرار الجيش في تعزيز جاهزيته وإجراء تقييمات للمستقبل. عرضت قناة الحدث على يوتيوب فيديو بعنوان “الجيش الإسرائيلي يجري مناورة تحاكي هجوماً على لبنان”. يتناول الفيديو مناورة أجراها الجيش الإسرائيلي لمحاكاة هجوم على لبنان، مع نشر عشرات الآلاف من الجنود على الحدود الشمالية. للأسف، تم تعطيل الترجمة لهذا الفيديو من قِبل الناشر، مما يحول دون توفير ملخص مفصل لمحتواه. أعلنت القوات الدفاع الإسرائيلية (IDF) عن توسيع نطاق عملياتها ضد “حزب الله” في جنوب لبنان، من خلال تنفيذ عمليات عسكرية متنوعة تتضمن هجمات جوية ومدفعية. شملت هذه العمليات أيضًا تنفيذ مهمات خاصة داخل لبنان بهدف القضاء على تهديدات إرهابية في منطقة إيتا الشعب. وفي إطار التصعيد المستمر، قامت طائرات الجيش الإسرائيلي بمهاجمة منظومة الصواريخ المضادة للدبابات التابعة لـ”حزب الله”. يأتي هذا التصعيد عقب هجوم “حزب الله” على موقع دفاع جوي إسرائيلي بارز ومقر القيادة الشمالية للجيش الإسرائيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: