ACLS

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

جدول المحتويات

Listen to this article

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

تحليل الخبراء:  يسلط إصدار اليوم من تقرير المنطقة الضوء على سلسلة من الأحداث التي من الممكن أن تؤثر على المصالح الأمريكية والأمن القومي. يمكن أن يشير تعليق محادثات التطبيع السعودية الإسرائيلية ووحدة دول الخليج إلى تحول في التحالفات الإقليمية، مما يؤثر على النفوذ الدبلوماسي الأمريكي. إن تصرفات إيران، بدءًا من تزويد روسيا بطائرات بدون طيار إلى الهجمات الإلكترونية على اتصالات الحرس الوطني الأمريكي، تشكل تهديدات مباشرة للأمن الأمريكي وحلفائه. إن الوضع في غزة، حيث تقطعت السبل بـ 600 مواطن أمريكي، يتطلب اهتماما فوريا. وتشير رحلة الوزير بلينكن الإقليمية إلى أن الولايات المتحدة منخرطة بنشاط، لكن رفض قطر للجهود الأمريكية لتجميد الأموال الإيرانية يظهر تحديات في إنفاذ السياسات الأمريكية. بشكل عام، تواجه الولايات المتحدة تحديات متعددة الأوجه تتطلب استجابات دبلوماسية وأمنية دقيقة.

أهم 5 عناوين:

★ السعودية توقف محادثات التطبيع ودول الخليج تتحد من أجل وقف إطلاق النار في غزة وتقديم المساعدات.
★ حزب الله يضع استراتيجية الشراكة مع حماس في صراع غزة.
★ عرض أمريكي لتجميد 6 مليارات دولار لإيران رفضته قطر.
★ إيران تعلن بشكل غير متوقع عن استعداد حماس للتعامل مع الأسرى المدنيين الإسرائيليين.
★ الصين تدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة وترسل مبعوثا خاصا لها.

العملات:

 

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

الولايات المتحدة الأمريكية:

تحليل الخبراء: تواصل إيران جهودها المنسقة لتحدي الولايات المتحدة واستهدافها عبر جبهات متعددة. وتتراوح هذه الجهود من تزويد روسيا بطائرات بدون طيار لاستخدامها في الصراع الأوكراني، في انتهاك للقرار رقم 2231، إلى ادعاء اختراقات ناجحة للاتصالات بين كبار قادة الحرس الوطني الأمريكي. بالإضافة إلى ذلك، تسخر إيران من السياسة الأمريكية وتقوض المصالح والتحالفات الأمريكية، كما يتضح من الإعلان الأخير للأمير القطري، الذي تعهد بالإفراج عن الستة مليارات دولار المحتجزة في البنوك القطرية.

  1. الولايات المتحدة تكشف عن حطام طائرة إيرانية بدون طيار في أوكرانيا. عرضت وكالة الاستخبارات الدفاعية الأمريكية (DIA) أجزاء من طائرات بدون طيار إيرانية تم استردادها في أوكرانيا. وشملت هذه الطائرات بدون طيار شاهد 101 و131 و136 التي استخدمتها روسيا في الهجمات منذ أكتوبر/تشرين الأول 2022. ويسلط المعرض الضوء على تحالف إيران مع موسكو، مما أثار قلق البنتاغون. واتهمت ممثلة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، إيران بانتهاك القرار 2231 من خلال تزويد روسيا بطائرات بدون طيار، مما أدى إلى فرض عقوبات ودعوات إلى العمل الجماعي. كما قدم مسؤولون بريطانيون أدلة على تورط إيران في الحدث (بيان ميديا).
  2. وسائل إعلام إيرانية: مجموعة إلكترونية تخترق اتصالات قادة الحرس الوطني الأمريكي. أفادت وسائل إعلام إيرانية أن مجموعة تسمى “جبهة المقاومة الإلكترونية” اخترقت الاتصالات بين اثنين من كبار قادة الحرس الوطني الأمريكي. ويُزعم أن البيانات تكشف عن نظرة ثاقبة للمواقف العسكرية الأمريكية ودعمها لإسرائيل. ويختتم التقرير بتحذير مبطن لإسرائيل، يوحي بأن المعلومات قد تؤثر على المواجهات المستقبلية (وكالة تسنيم).
  3. عرض أمريكي لتجميد 6 مليارات دولار لإيران رفضته قطر. وفي الأسبوع الماضي، أبلغ نائب وزير الخزانة الأمريكي، والي أدييمو، الديمقراطيين في مجلس النواب، أنه تم التوصل إلى اتفاق لتجميد الأموال في أعقاب هجوم حماس الأخير على إسرائيل. وبعد يوم واحد من إعلان الوزير بلينكن في تل أبيب، حرمان إيران من الوصول إلى 6 مليارات دولار في بنك قطري، أكدت قطر التزامها بالاتفاق الإيراني خلال بيان مشترك مع الوزير بلينكن. وانتقدت وسائل الإعلام الإيرانية، بما في ذلك صحيفة طهران تايمز، الولايات المتحدة، مؤكدة أن البيت الأبيض يدرك أنه لا يستطيع خرق الاتفاق. وأكدوا أنه بعد مراجعة تاريخ واشنطن، تكتسب الولايات المتحدة مرة أخرى سمعة سيئة بسبب انسحابها من الاتفاقيات، مثلما فعلت قيادتها السابقة مع خطة العمل الشاملة المشتركة (طهران تايمز).
  4. 600 مواطن أمريكي تقطعت بهم السبل في غزة. رفضت مصر السماح للأمريكيين والأجانب الآخرين بالعبور عبر رفح بسبب التأخير في عمليات الإجلاء بسبب عدم وجود اتفاق مع إسرائيل والولايات المتحدة بشأن توزيع المساعدات. وقد وصلت شحنات المساعدات لكنها تنتظر التصريح. الأوضاع على معبر رفح الحدودي لا تزال متعثرة بسبب القصف الإسرائيلي (المونيتور).
  5. رحلة الوزير بلينكن الإقليمية: زيارة 8 دول خلال أزمة غزة. وفي مقابلة أجريت معه مؤخراً، ناقش الوزير أنتوني بلينكن رحلته الإقليمية إلى ثماني دول، مع التركيز على إسرائيل وأزمة غزة. وشدد على ضرورة منع اتساع نطاق النزاع، وسلط الضوء على الجهود المبذولة لتقديم المساعدات الإنسانية إلى غزة. وشدد الوزير بلينكن على أهمية إجلاء المدنيين وتسهيل الممرات الإنسانية. وأشار إلى القلق الإقليمي وإجراءات الردع التي اتخذها الرئيس بايدن، بما في ذلك مجموعات حاملات الطائرات. وأعرب الوزير عن تصميمه على تأمين إطلاق سراح الرهائن الأمريكيين في غزة وأكد دعم الولايات المتحدة لحل الدولتين (وزارة الخارجية الأمريكية).
  6. الولايات المتحدة تنشر طائرات أواكس وصواريخ باتريوت في اليمن. وبعد محادثات موسعة مع الفريق أول صغير بن عزيز، أكد رئيس الأركان العامة اليمنية قائد القيادة المركزية الأمريكية الفريق مايكل إريك كورلا، التزام الولايات المتحدة بتزويد اليمن بطائرات الأواكس. وهذه الطائرات، المجهزة بقدرات الإنذار المبكر والسيطرة والقيادة، ستعزز بشكل كبير قدرة اليمن على مراقبة وتحديد الأهداف المعادية. ويأتي هذا القرار في أعقاب تعميق التعاون مع الحكومة الشرعية في اليمن، وهو ما تؤكده اتفاقية أسلحة كبيرة يستفيد منها الجيش الوطني. كما التقى سفير الولايات المتحدة لدى اليمن ستيفن فاجن برئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض لمناقشة التطورات والوضع في غزة والتزام الجنوب بالاستقرار. (عربي نيوز).
  7. بايدن: حماس لا تمثل الشعب الفلسطيني في مقابلة مدتها 60 دقيقة. في مقابلة شاملة مدتها 60 دقيقة، تطرق الرئيس بايدن إلى جوانب متعددة للصراع بين إسرائيل وغزة. وأدان بشدة حماس بسبب أعمالها الهمجية، مشيرا إلى أن الجماعة لا تمثل الشعب الفلسطيني بأكمله. وبينما أكد بايدن على الحاجة إلى سلطة فلسطينية وطريق إلى إقامة الدولة، حذر بايدن أيضًا من التوغل البري الإسرائيلي في غزة، ووصفه بأنه “خطأ كبير”. وأكد الرئيس مجددًا التزامه تجاه إسرائيل، وأوضح الجهود الأمريكية لتأمين الرهائن الأمريكيين، ونشر الأصول العسكرية في المنطقة، والدعوة إلى إنشاء ممر إنساني في غزة.

===================================

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

تحليل الخبراء: إسرائيل تقف على مفترق طرق دبلوماسي واستراتيجي مع تصاعد الصراع في غزة. وفي إطار الاستعداد لتوغل بري محتمل، تواجه إسرائيل دعمًا أمريكيًا محدودًا، كما يتضح من زيارة الوزير بلينكن الأخيرة. إن تأثير الصراع على أسعار النفط العالمية قد يؤثر على الرأي العام الدولي، في حين يؤدي تدهور الأوضاع الإنسانية في غزة إلى زيادة الضغوط العالمية. إن الإشارات المتضاربة من الدبلوماسيين الأوروبيين والصينيين والروس تزيد من تعقيد موقف إسرائيل الدولي. بالإضافة إلى ذلك، تشير الاتهامات الموجهة ضد إيران إلى خطر نشوب صراع إقليمي أوسع نطاقا، مما يؤدي إلى استنزاف موارد إسرائيل وتعقيد موقفها الاستراتيجي. وبشكل عام، تواجه إسرائيل تحدياً متعدد الأوجه يمتد إلى ما هو أبعد من الأزمة المباشرة.

  1. الجيش الإسرائيلي يستعد للتوغل في غزة بينما تستهدف حماس مطار بن غوريون خلال زيارة بلينكن.  تحسباً للتوغل البري في غزة، كثف الجيش الإسرائيلي تواجده على طول الحدود، في حين قصفت حماس مطار بن غوريون أثناء زيارة وزيرة الخارجية الأميركية. وبلغ عدد القتلى الإسرائيليين 291 شخصًا واحتجزت حماس 199 رهينة. وتزامنت زيارة بلينكن مع نقاشات حول الزيارة المحتملة للرئيس بايدن، ورفضه خطط الطرد من غزة. وعين بلينكن ديفيد ساترفيلد مبعوثا للمساعدات إلى غزة وأكد إعادة فتح معبر رفح. نشأت مخاوف بشأن توسع الصراع في الشرق الأوسط، بما في ذلك حزب الله وإيران. وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن وصل إلى إسرائيل لمناقشة الهجوم العسكري الكبير على غزة. وتأتي الزيارة بعد أن حذر الرئيس بايدن من احتلال إسرائيلي جديد لغزة.
  2. تفاقم أزمة غزة مع عدم وجود وقف لإطلاق النار في الأفق، ونتنياهو يرفض دخول مساعدات للإخلاء. الأزمة الفلسطينية الإسرائيلية تدخل يومها العاشر مع تصاعد التوتر. وتواجه غزة، التي يسكنها 2.3 مليون نسمة، نقصا حادا في الغذاء والمياه والسلامة. وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية عن مقتل 2,750 شخصًا وإصابة 9,700 آخرين في الغارات الإسرائيلية منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، ويُعتقد أن هناك أكثر من 1,000 جثة تحت الأنقاض. وينفي رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو وقف إطلاق النار أو دخول المساعدات لإجلاء الأجانب، بينما تنفي حماس هدنة إنسانية. صرح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، بأن قواته مستمرة في استهداف قيادات الإرهاب في غزة. ومن بين الضحايا شخصيات بارزة، مثل معتز عيد، وعلي القاضي، وجواد أبو شمالة، وزكريا أبو معمر، ومراد أبو مراد، وبلال القدرة. ولا تظهر أي علامات على تراجع الصراع مع دخوله يومه العاشر، مع استمرار الغارات الجوية الإسرائيلية وإطلاق الصواريخ من غزة، مما يؤدي إلى تفاقم معاناة المدنيين.
  3. الصراع في غزة يهز الأسواق العالمية ويؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط. يؤثر التصعيد في غزة على الأسواق العالمية، مع زيادة المخاطر الجيوسياسية والتأثير المحتمل على أسعار النفط. وتستعد إسرائيل لغزو بري لغزة، مما يتسبب في ارتفاع أسعار النفط بنسبة ستة في المائة. ويتوقع المحللون الماليون تداعيات اقتصادية أوسع نطاقا إذا توسع الصراع، بما في ذلك احتمال ارتفاع أسعار الفائدة على مستوى العالم.
  4. إسرائيل تخلي 28 مستوطنة قرب الحدود اللبنانية وسط التصعيد. إسرائيل تعلن إجلاء السكان الذين يعيشون على مسافة كيلومترين من الحدود اللبنانية بسبب تصاعد التوتر. وشن حزب الله هجمات على مواقع للجيش الإسرائيلي وقرية حدودية شمالية، مما أدى إلى اشتباكات حدودية الأسبوع الماضي.
  5. أنباء متضاربة حول معبر رفح بعد وقف إطلاق النار لمدة 5 ساعات جنوب قطاع غزة. وتصطف شاحنات المساعدات في العريش بانتظار دخول غزة، لكن القافلة ما زالت متوقفة بسبب الهدنة غير المستقرة. سفارة الولايات المتحدة غير متأكدة من السماح للمسافرين بالدخول. وفي الوقت نفسه، تتفاقم الأزمة الإنسانية حيث من المتوقع أن يستمر احتياطي الوقود في مستشفيات غزة لمدة 24 ساعة فقط، مما يعرض آلاف المرضى للخطر. ويتخذ المسؤولون الأمريكيون خطوات للتخفيف من حدة الأزمة ويحثون إسرائيل على الالتزام بقوانين الحرب. إن عمليات الإغاثة التي تقوم بها الأمم المتحدة في غزة على وشك الانهيار، ولا يزال الوضع حرجاً. وتصطف شاحنات المساعدات في العريش، في انتظار دخولها إلى غزة، لكن القافلة لم تتحرك بسبب تعثر الهدنة.
  6. الصين تدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة وترسل مبعوثا خاصا لها. وانتقد وزير الخارجية الصيني وانغ يي تصرفات إسرائيل في غزة ووصفها بأنها تتجاوز الدفاع عن النفس ودعا إلى إنهاء “العقاب الجماعي“. كما حث وانغ الولايات المتحدة على لعب دور بناء ودعا إلى عقد اجتماع سلام دولي. ومن المقرر أن يزور المبعوث الصيني الخاص إلى الشرق الأوسط تشاي جون المنطقة الأسبوع المقبل للدفع من أجل وقف إطلاق النار ومحادثات السلام.
  7. مسؤول إسرائيلي يتهم إيران بفتح جبهة جديدة من سوريا. واتهم جوشوا زاركا، وهو مسؤول إسرائيلي كبير، إيران بمحاولة إنشاء جبهة جديدة ضد إسرائيل من سوريا. وأشار جويل رايبورن، مدير المركز الأمريكي لدراسات الشرق الأوسط، إلى أن الضربات الإسرائيلية المتكررة على مطاري دمشق وحلب تشير إلى الجهود المبذولة لاستباق عمليات نقل الأسلحة الاستراتيجية الإيرانية. وأكد الزرقا هذه الملاحظات. وتأتي هذه الضربات وسط مخاوف إسرائيلية بشأن تورط إيران وحزب الله في صراعها المستمر مع غزة. وعلى الرغم من تكرار هذه الضربات، يشكك المحللون في مدى فعاليتها في منع التمركز الاستراتيجي الإيراني في سوريا.
  8. المؤسسات الأوروبية تصدر تصريحات متباينة بشأن حرب غزة. وأعربت أورسولا فون دير لاين، رئيسة المفوضية الأوروبية، عن دعمها لحق إسرائيل في الدفاع عن النفس، لكنها امتنعت عن انتقاد الإنذار الإسرائيلي لإخلاء المنازل في غزة. وسلط جانيز لينارشيتش، مفوض إدارة الأزمات والمساعدات الإنسانية، الضوء على انتهاك القانون الدولي بسبب حصار غزة. واعتبر الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية، جوزيب بوريل، تحذير إسرائيل لسكان غزة “غير واقعي على الإطلاق” ودعا إلى الحفاظ على الخدمات الأساسية مع إدانة هجمات حماس. وشددت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا باربوك على حماية المدنيين وتمييزهم عن الإرهابيين. في غضون ذلك، عرض الفاتيكان التوسط في إطلاق سراح الرهائن وتحقيق السلام. وأعرب الكاردينال بيترو بارولين، وزير خارجية الفاتيكان، عن تضامنه مع إسرائيل ودعا إلى إجراء محادثات مباشرة بين إسرائيل وحركة المقاومة الفلسطينية لتجنب المزيد من إراقة الدماء.
  9. روسيا تلمح إلى أنها تستطيع المساعدة في تحرير الرهائن الإسرائيليين من خلال الاتصال بحماس. يدرس نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف عقد اجتماع مع مسؤولي حماس في قطر لمناقشة إمكانية إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين الذين تم احتجازهم خلال الهجوم الأخير على إسرائيل. وشدد على فائدة هذه الاجتماعات في حل القضايا العملية، بما في ذلك إطلاق سراح الرهائن. كما قامت روسيا بصياغة مشروع قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يزيد من الضغوط على إسرائيل، حيث أعرب الرئيس فلاديمير بوتين عن قلقه بشأن الخسائر المحتملة في صفوف المدنيين في الهجوم البري الإسرائيلي المتوقع على غزة.
  10. أعضاء كنيست يضطرون إلى الإخلاء بعد سماع صفارات الإنذار. وبعد خطابات متعددة ألقاها كبار القادة الإسرائيليين تناولت خطورة تصرفات حماس في إسرائيل وتعهدوا بالحفاظ على الاستقرار الإسرائيلي، أظهر البث المباشر على قناة الحدث فجأة أعضاء الكنيست وهم يقومون بإخلاء المبنى في حالة من الفوضى عند سماع صفارات الإنذار التي تشير إلى هجمات صاروخية محتملة. وأوضح مراسل الحدث في القدس لاحقًا أن الهجوم الصاروخي وقع بالتزامن تقريبًا مع خطاب نتنياهو. (الحدث).

===================================

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

إيران

تحليل الخبراء: بعد تمكين حماس، وربما توجيهها، من غزو إسرائيل وقلب التوازن الاستراتيجي في المنطقة، يستخدم النظام الإيراني كل نفوذه الدبلوماسي والدعائي والعسكري ليس فقط على المستوى الإقليمي، بل في جميع أنحاء العالم لمحاولة إجبار إسرائيل على الخضوع للسلطة. ترتيبات القوى الإقليمية الجديدة باختصار، يأمل المرشد الأعلى خامنئي ونظامه في إجبار إسرائيل على قبول وجود تهديد وجودي ترعاه طهران، ليس فقط على الحدود الشمالية (حزب الله)، بل على الحدود الجنوبية أيضاً.

  1. إيران تعلن بشكل غير متوقع عن استعداد حماس للتعامل مع الأسرى المدنيين الإسرائيليين. على الرغم من النأي بنفسها عن التحركات الفلسطينية في إسرائيل، إلا أن سلسلة من التصريحات الصادرة عن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان تشير إلى موقف معقد. أولاً، أعلن أمير عبد اللهيان، متحدثاً من بيروت، أن المسلحين الموالين لإيران مستعدون للعمل ضد إسرائيل. ثانياً، انتقد خلال لقائه زعيم حماس إسماعيل هنية في الدوحة، تطبيع العلاقات بين بعض دول المنطقة وإسرائيل. ثالثاً، في لقاء مع أمير قطر، كشف عن استعداد حماس لمعالجة قضية الأسرى المدنيين الإسرائيليين. كما انتقد وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان الولايات المتحدة لحثها على ضبط النفس مع زيادة الدعم العسكري لإسرائيل، وحذر من أنه إذا استمرت إسرائيل في تصرفاتها، فإن الوضع الراهن الإقليمي قد يتغير بشكل لا يمكن التنبؤ به. وأدان المتحدث باسم الحركة ناصر الكنعاني خطط تهجير الفلسطينيين من غزة، مؤكدا أن الفلسطينيين هم “أصحاب الأرض الحقيقيين والأبديين“.
  2. الرئيس الإيراني رئيسي يدين تصرفات إسرائيل في غزة بينما يتجاهل سجل جيشه في سوريا. بالإضافة إلى الاتصال بالقادة الإقليميين من العراق وعمان وقطر لإدانة “الأعمال غير الإنسانية التي تقوم بها إسرائيل وقتل الأبرياء في غزة” – مع التغاضي عن تصرفات جيشه في سوريا من عام 2011 إلى اليوم – تواصل الرئيس الإيراني رئيسي أيضًا مع الزعيم الفرنسي. . وعلى الرغم من أنه ادعى أنه يحث فرنسا على المساعدة في “منع اضطهاد” الفلسطينيين، إلا أن نيته الحقيقية كانت التصريح صراحة بأن “فصائل المقاومة الفلسطينية اتخذت قراراتها بنفسها”.

===================================

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

منطقة الخليج واليمن

تحليل الخبراء: تجد دول منطقة الخليج، وخاصة تلك التي قامت بالفعل بتطبيع العلاقات مع إسرائيل، نفسها في موقف صعب بسبب الغارات الجوية الإسرائيلية المستمرة على غزة وارتفاع عدد القتلى بين المدنيين. وعلى الرغم من أن الوزير بلينكن أجرى عدة مناقشات مع قادة الخليج، إلا أنه لم يتم التوصل إلى توافق في الآراء بشأن مهمة إسرائيل المخطط لها المتمثلة في الغزو البري لغزة. وأجمع الزعماء العرب على دعوتهم إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية وإنشاء ممر إنساني إلى غزة. وكان لهذا الموقف الموحد تأثيره على الإدارة الأمريكية، مما دفع كلاً من الرئيس بايدن والوزير بلينكن إلى تحذير إسرائيل من الغزو البري.

  1. السعودية توقف محادثات التطبيع ودول الخليج تتحد من أجل وقف إطلاق النار في غزة وتقديم المساعدات. كشف وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان عن قرار المملكة وقف المناقشات حول التطبيع من خلال نقل الرسالة إلى المسؤولين الأمريكيين قبيل زيارة وزير الخارجية أنتوني بلينكن. وشدد بن فرحان خلال اللقاء على ضرورة وقف إطلاق النار في قطاع غزة ودخول المساعدات الإنسانية. وأعقب ذلك زيارة ثانية قام بها وزير خارجية الولايات المتحدة إلى المملكة العربية السعودية خلال الـ 72 ساعة التالية للقاء محمد بن سلمان. وركز الاجتماع على وقف هجمات حماس، وتأمين إطلاق سراح الرهائن، ومنع الصراع من الانتشار. كما أكد ولي العهد البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة خلال لقائه مع الوزير بلينكن وكرر دعوات المملكة العربية السعودية للحاجة الملحة لحماية المدنيين وإنهاء تصعيد الصراع. ولم يختلف الموقف الإماراتي، إذ شدد على الدعوات إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، مشددة على أن معظم القتلى من الجانبين هم من المدنيين. علاوة على ذلك، أنشأت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي جسرًا جويًا لتوصيل الإمدادات الطبية العاجلة ومساعدات الإغاثة إلى غزة عبر مصر ولبنان، كما تعهد رئيس الإمارات العربية المتحدة، الشيخ محمد بن زايد، مؤخرًا بتقديم مساعدات بقيمة 20 مليون دولار للفلسطينيين من خلال الأونروا.
  2. اليمن والكويت يناقشان إغاثة شحنات النفط في الاجتماع الدولي. التقى وزراء الحكومة اليمنية مع نظيرهم الكويتي خلال مؤتمر دولي في مراكش. وتم خلال اللقاء بحث المشاريع التنموية الممولة من الصندوق الكويتي للتنمية وبحث إمكانية شحن شحنات النفط الإغاثية لقطاع الطاقة في اليمن. وبالتزامن مع ذلك، أجرى وزير الخارجية اليمني مباحثات مع ممثلي الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع قادة ميونيخ في نيروبي حيث تمت مناقشة الوضع في اليمن والتعاون الثنائي والمخاوف الإنسانية ودور البنك المركزي اليمني والتطورات الإقليمية.
  3. مجلس التعاون الخليجي يحقق نمواً في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 7.3% رغم التحديات. الأمين العام جاسم محمد البديوي يسلط الضوء على الالتزام بالتعاون متعدد الأطراف، مع الإصلاحات الهيكلية التي تعزز مناخ الأعمال والقدرة التنافسية ومشاركة المرأة في القوى العاملة، ونمو القطاع غير النفطي بنسبة 4.8٪.

===================================

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

مصر وشمال أفريقيا

تحليل الخبراء: لم يتصاعد موقف مصر وانتقاداتها لأزمة غزة فحسب، بل امتدت أيضًا إلى قرار منع دخول الرعايا الأجانب العالقين في القطاع. وأصرت مصر على دخول المساعدات مقابل فتح معبر رفح، لكن إسرائيل رفضت العرض. وأكد وزير الخارجية المصري شكري خلال اجتماعه مع نظيره الفرنسي على الوضع الذي اتسم بخسائر في صفوف المدنيين. ولم تسفر الجهود الأمريكية للتوسط في حل بين مصر وإسرائيل عن نتيجة ناجحة حتى الآن.

  1. الرئيس المصري السيسي ينتقد تصرفات إسرائيل ووصفها بأنها عقاب جماعي. خلال لقاء مع وزير الخارجية الأمريكي بلينكن، انتقد الرئيس عبد الفتاح السيسي تصرفات إسرائيل في غزة، مشيرًا إلى أنها ترقى إلى مستوى العقاب الجماعي وتتجاوز الحق في الدفاع عن النفس. وتحذر مصر من خطورة الوضع في غزة واحتمال هروب سكانه إلى الأراضي المصرية. وتركز القاهرة على وقف التصعيد والحفاظ على حياة المدنيين وتوفير ممرات آمنة للمساعدات الإنسانية والوقود والمياه والكهرباء لغزة. كما ترفض مصر بشدة أي محاولات لتفريغ قطاع غزة من سكانها وتحذر من التهجير. رفضت مصر مرور الرعايا الأجانب من غزة عبر معبر رفح، مشددة على ضرورة تسهيل وصول وعبور المساعدات إلى قطاع غزة وسط الغارات الجوية والهجمات الإسرائيلية المستمرة.
  2. تونس ترفض أن تكون شرطي الهجرة في أوروبا وتطالب بالشراكة المتساوية. يرفض وزير الخارجية التونسي، نبيل عمار، محاولة الاتحاد الأوروبي تحويل بلاده إلى جهة منفذة للهجرة في البحر الأبيض المتوسط، مشيراً إلى الاختلافات في الاتفاقيات مع ليبيا وتركيا. تونس تقف بثبات، حيث يرفض الرئيس قيس سعيد المساعدات الأوروبية ويدعو إلى الوضوح في الشراكة. عمار يؤكد قبول تونس للمهاجرين. ويهدف اتفاق يوليو/تموز مع الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز مراقبة الحدود والهجرة، مما أثار الجدل والارتباك.

===================================

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

تركيا

تحليل الخبراء: تعكس تصرفات تركيا وتصريحاتها الأخيرة موقفا استباقيا في الشؤون الإقليمية. ويشير تعاملها مع إسرائيل، الذي اتسم بالتحذيرات العلنية، إلى استعدادها للعب دور مهم في تشكيل الاستقرار الإقليمي والعلاقات الدبلوماسية. وفي الوقت نفسه، تدرس تركيا تمديد وجودها العسكري في سوريا والعراق، مما يدل على التزام استراتيجي طويل الأمد بأهدافها الإقليمية. ويتماشى هذا التركيز مع الاهتمام الدولي الحالي بالصراع بين إسرائيل وحماس، مما يوفر لتركيا فرصة لتعزيز مصالحها في سوريا. وبينما كانت هناك دعوات من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لإجراء تحقيقات الأمم المتحدة، فإن هذا يمكن أن يوفر لتركيا منصة للحوار وتوضيح تصرفاتها. علاوة على ذلك، فإن نقل المعتقلين الأجانب بين هيئة تحرير الشام والمخابرات التركية يسلط الضوء على دور تركيا المعقد والرئيسي في ديناميكيات الأمن الإقليمي.

  1. تركيا تحذر إسرائيل من غزو محتمل لغزة وأشار تقرير لصحيفة “ستار” التركية إلى أن أي غزو بري إسرائيلي في غزة سيتسبب في خسائر كبيرة للجانبين. ويرى التقرير أن إسرائيل ستواجه صعوبة في إصلاح صورتها المتضررة، خاصة بعد الضربات الاستراتيجية التي وجهتها لها حماس. كما يسلط الضوء على التداعيات الإقليمية الأوسع للصراع الدائر (الجزيرة).
  2. تركيا تدين قرار إسرائيل بإعادة التوطين في غزة. انتقدت وزارة الخارجية التركية التوجيه الإسرائيلي للفلسطينيين في شمال غزة بالتحرك جنوبا، ووصفته بأنه “انتهاك واضح للقانون الدولي” وغير إنساني. وتحث الوزارة إسرائيل على وقف “أعمالها القاسية والعشوائية” ضد المدنيين في غزة وسط الصراع المستمر (تي آر تي وورلد).
  3. البرلمان التركي يراجع التمديد العسكري في سوريا والعراق. ومن المقرر أن يراجع البرلمان التركي في 17 تشرين الأول/أكتوبر مذكرة رئاسية تقضي بتمديد التفويض بإرسال قوات إلى العراق وسوريا لمدة عامين آخرين. بالإضافة إلى ذلك، سيتم مناقشة مشروع قانون بشأن تنظيم الإيجارات السياحية قصيرة المدى، مثل Airbnb، مع غرامات مقترحة على المخالفات (تلفزيون سوريا).
  4. الصراع بين إسرائيل وحماس يصرف الانتباه عن العمليات التركية في سوريا. يقول الممثل الأمريكي السابق توم غاريت إن الصراع بين إسرائيل وحماس قد صرف انتباه الغرب عن الأنشطة العسكرية التركية في شمال شرق سوريا. لقد استهدفت تركيا البنية التحتية في المنطقة، مستغلة تركيز الغرب على أزمة الشرق الأوسط للحصول على تنازلات. نشرت الولايات المتحدة حاملات طائرات في البحر الأبيض المتوسط، مما أثار مخاوف بشأن احتمالات توسع الصراع (نورث برس).
  5. الإدارة الذاتية تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في التصرفات التركية في سوريا. دعت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الأمم المتحدة إلى تشكيل لجنة تحقيق في الهجمات التركية الأخيرة على البنية التحتية والمدنيين في المنطقة. ودعا بدران جيا كرد، الرئيس المشارك لدائرة العلاقات الخارجية، إلى تشكيل فرق متخصصة لتقييم الأثر، ودعا إلى محاسبة مرتكبي جرائم الحرب (نورث برس).
  6. تحرير الشام تسلم معتقلين للمخابرات التركية. سلّمت هيئة تحرير الشام ثلاثة مقاتلين أجانب إلى المخابرات التركية عند معبر باب الهوى شمال إدلب. والمعتقلون، وهم إيراني وفرنسي وقطري، اعتقلوا منذ أكثر من عام بتهمة التعاون. ويأتي ذلك استمراراً لعملية نقل المعتقلين الأجانب بين الكيانين (نورث برس).

===================================

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

العراق

تحليل الخبراء: وتستمر الغارات الجوية التركية المتواصلة والمستمرة في إقليم كردستان، مما يقوض سيادة العراق. إن إصدار العراق مذكرات اعتقال متعددة ضد مسؤولين عراقيين بعد اختفاء مبلغ كبير من المال يسلط الضوء على الفساد المتفشي الذي يجتاح البلاد. علاوة على ذلك، فإن القبض على خمسة من عناصر داعش يشير إلى استمرار ظهور داعش وفشل الإجراءات الاجتماعية والأمنية الاستباقية والوقائية، على الرغم من الدعم الأمريكي المزعوم في هذا الشأن. إن استكشاف روسيا للتعاون في مجال الطاقة مع العراق وإيران يفرض تحديات جديدة على المصالح الأميركية في المنطقة. يشير قرار المملكة العربية السعودية بإنشاء مصنع لإنتاج السيارات في العراق إلى الإمكانات الاقتصادية المتوسعة للبلاد، وهي منطقة يمكن أن تستفيد منها الولايات المتحدة إذا تم استكشافها بشكل أكبر.

  1. تسع مناطق في العراق تقصفها تركيا خلال العمليات الجارية. ومنذ يوم الاثنين الماضي، استهدفت الغارات الجوية التركية مناطق متعددة في إقليم كردستان العراق، بما في ذلك صوران وصيدكان وقنديل وكاني ماسي والزاب والعمادية وزاخو والمناطق المحيطة بها. وأفاد بيان صدر مؤخراً عن جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان، بأن غارة تركية بطائرة مسيرة في منطقة العمادية بمحافظة دهوك، أسفرت عن مقتل قيادي بارز واثنين من مرافقيه. وأدت هذه العمليات المستمرة إلى مقتل المئات من مسلحي حزب العمال الكردستاني وتدمير مقراتهم ومخازن أسلحتهم، بحسب وزارة الدفاع التركية.
  2. العراق يصدر 34 مذكرة اعتقال بحق 120 مليار دينار مفقودة في مواجهة الاضطرابات التي تعيشها، بعد اختفاء 120 مليار دينار عراقي، أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية العراقية عن إصدار 34 أمر اعتقال واستدعاء بحق أعضاء سابقين في مجلس النواب ووزراء ومحافظين سابقين ومحافظ حالي، بالإضافة إلى أحد عشر مديرا عاما للوزراء. مجالس المحافظات .
  3. القوات العراقية تعتقل 5 عناصر من داعش في نينوى. أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، إلقاء القبض على 5 عناصر من تنظيم داعش في محافظة نينوى. واعترف المعتقلون، الذين اعتقلتهم وحدات المخابرات المتخصصة في مكافحة الإرهاب، بانتمائهم لتنظيم داعش وتلقي أموال مقابل أنشطتهم. وسيواجهون إجراءات قانونية بموجب القانون العراقي.
  4. روسيا تستكشف التعاون في مجال الطاقة مع العراق وإيران، فيما يوسع العراق آفاقه الاقتصادية. وتقوم روسيا بتحركات استراتيجية في الشرق الأوسط، وتدرس مشاريع طاقة مشتركة مع العراق وإيران. وفي العراق، وقعت وزارة النفط مؤخراً عقوداً للطاقة مع شركة نفط الهلال الإماراتية، وتجري مناقشات مع شركة كازبرومنفت الروسية بشأن مشاريع مشتركة محتملة، مما يعزز آفاق الطاقة. وفي الوقت نفسه، تجري محادثات في إيران بشأن تصدير الغاز للتخفيف من نقص الغاز في فصل الشتاء في البلاد. وتدل هذه الاتفاقيات على تحول في ديناميكيات الطاقة الإقليمية، وتوفر فوائد اقتصادية وتنويع شركاء الطاقة للعراق وإيران. ومن ناحية أخرى، فإن العراق يخطو خطوات كبيرة على جبهات اقتصادية متعددة. وتستعد البلاد لإنشاء مصنع متطور لإنتاج السيارات للعلامات التجارية الألمانية الشهيرة مرسيدس بنز ومان للشاحنات والحافلات بالتعاون مع المملكة العربية السعودية، واعدة بالتنمية الاقتصادية والتعاون الإقليمي.

===================================

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

سوريا

تحليل الخبراء: وفي وضع محفوف بالمخاطر بسبب الصراع بين إسرائيل وحماس، فإن تصرفات الأسد – أو عدم وجودها – تكشف الكثير عن مستقبله الغامض واعتماده على الدعم الخارجي. وعلى الرغم من عجز المطارات السورية بسبب الضربات الإسرائيلية، إلا أن الأسد لم يصدر إدانة رسمية بعد. وبدلاً من ذلك، تواصل مع بوتين، وهي خطوة تبدو متفائلة نظراً للتحديات التي تواجهها روسيا في أوكرانيا، وضعفها أمام الصين، والصراعات الاقتصادية. وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الأسد يعتبر الضربات الإسرائيلية بمثابة تأكيد على نهج إجرامي، في حين أشار مصدر عسكري سوري إلى أن الهجمات تهدف إلى صرف الانتباه العالمي عن الصراع الإسرائيلي مع حماس في غزة. ومع استمرار الأسد في الانحياز إلى موقف إيران العدواني تجاه إسرائيل، فإنه يخاطر بأن يصبح مصدر قلق ثانوي أو ثالث لإسرائيل، التي أظهرت قدرتها على ضرب أي مكان تحت سيطرته. وقد يكون هذا الاصطفاف مقامرة محفوفة بالمخاطر، وربما يعجل بحسابه. ومن المثير للاهتمام أن تعليق إيران لرحلات “الحج” إلى سوريا، المرتبط رسميًا بالوضع في غزة، يتزامن مع هذه الغارات الجوية.

  1. إسرائيل تستهدف مطار حلب من جديد وتوقف العمليات. للمرة الثانية خلال 48 ساعة، قصفت المقاتلات الإسرائيلية مطار حلب الدولي بالصواريخ، ما أدى إلى توقفه عن العمل. ويأتي الهجوم ردا على صاروخ أطلق من سوريا باتجاه إسرائيل، بحسب ما قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي (حلب اليوم).
  2. إيران تعلق رحلات “الحج” إلى سوريا إلى أجل غير مسمى بسبب الأوضاع في غزة. وبطبيعة الحال، لا علاقة للقرار بالضربات الإسرائيلية المتزامنة على المطارات السورية، مما أدى إلى خروجها عن الخدمة. وكانت الرحلة الأخيرة من طهران إلى دمشق أقلت 85 “حاجا إيرانيا“. وكانت “رحلات الحج” قد استؤنفت بشكل محدود العام الماضي لكنها توقفت مرة أخرى بسبب مشاكل الطيران. وعادة ما تجتذب السياحة الدينية إلى سوريا الزوار من إيران والعراق ولبنان، مع التركيز على الأماكن والمزارات الشيعية.
  3. قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي يكثفان العمليات الأمنية في شمال شرق سوريا. كثفت قوات الأمن الداخلي التابعة للإدارة الذاتية (الأسايش) والتحالف الدولي العمليات الأمنية في شمال شرقي سوريا. وأسفرت العملية الأخيرة شرق دير الزور عن اعتقال ثلاثة أشخاص. كما شن التحالف غارة بطائرة مروحية على قرية الشحيل واعتقل عدة أشخاص. وتأتي هذه العمليات ضمن مسعى أوسع لاستهداف خلايا داعش في المنطقة (عنب بلدي).

===================================

المنطقة 16 أكتوبر، 2023

لبنان

تحليل الخبراء: إن حزب الله ينحاز بعناية إلى جانب حماس في الصراع في غزة، ويهدف إلى إقامة شراكة تحافظ على شرعيته ومرونته. ويسعى النهج الحذر الذي تتبعه المجموعة إلى منع الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من التصعيد إلى قضية إقليمية أوسع تتعلق بإيران. وهذه الاستراتيجية جديرة بالملاحظة بشكل خاص نظراً لتركيز الولايات المتحدة على حماس، الأمر الذي يترك حزب الله كهدف ثانوي. على الصعيد الداخلي، يسلط لقاء النائب السابق وليد جنبلاط مع رئيس مجلس النواب نبيه بري الضوء على رغبة لبنان في الحفاظ على موقف محايد في الصراع بين إسرائيل وغزة. إن دعوة جنبلاط للعودة إلى حل الدولتين تعكس منظوراً دولياً أوسع، يدعو إلى إيجاد حلول دبلوماسية للتوترات المستمرة. وبشكل عام، يبدو أن لبنان يبحر في مشهد إقليمي معقد مع التركيز على الشراكات الاستراتيجية والحلول الدبلوماسية.

  1. حزب الله يضع استراتيجية الشراكة مع حماس في صراع غزة. في الأسبوع الثاني من عملية “طوفان الأقصى” التي تقودها حماس في غزة، يطرح حزب الله نفسه كشريك مساوٍ في الصراع. في البداية، كان حزب الله حذراً من عدم الظهور بمظهر المعتدي على إسرائيل، لكنه كان يخطط استراتيجياً للانضمام إلى المواجهة بطريقة تسمح بالمرونة والشرعية. وقد أعدت الجماعة مبررات لتدخلها المباشر المتأخر، بهدف تجنب تحويل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلى نزاع إقليمي أوسع يشمل إيران. ويأتي هذا في الوقت الذي تحث فيه الولايات المتحدة إسرائيل على التركيز على مواجهة حماس، وترك حزب الله كهدف ثانوي. ومع استمرار الصراع مع حماس، يحذر مستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي حزب الله من فتح جبهة ثانية، ويهدد بتدمير لبنان إذا فعل ذلك. وزير الخارجية الإيراني يلتقي حزب الله في بيروت، مما يشير إلى الاستعداد للصراع. ويتفاقم الوضع مع قيام الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بنقل السفن الحربية إلى المنطقة، مما يشير إلى دعمها لإسرائيل (النهار، إيران إنترناشيونال).
  2. جنبلاط يدعو إلى حياد لبنان في الصراع بين إسرائيل وغزة. التقى النائب السابق وليد جنبلاط رئيس مجلس النواب نبيه بري وبحث موقف لبنان في ظل الصراع بين إسرائيل وغزة. وأعرب جنبلاط عن أمله في أن يبقى لبنان على الحياد ما لم تستفزه إسرائيل. وانتقد العدوان المستمر ودعا إلى العودة إلى حل الدولتين، مستشهدا بآراء دولية من بينها وجهة نظر وزير الخارجية الفرنسي السابق دومينيك دو فيلبان (إل بي سي نيوز).

===================================

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: