ACLS

المنطقة – سوريا – ليبيا – إيران – 18 سبتمبر 2023

جدول المحتويات

Listen to this article

سوريا

بقلم أحمد بربور، رانيا قيسر 

تصاعدت احتجاجات السويداء واهتز نظام الأسد: انتفاضات غير مسبوقة وتدخل دولي يشير إلى نقطة تحول.

 اكتسبت حركة الاحتجاج في السويداء، بقيادة الأقلية الدرزية في المقام الأول، زخمًا كبيرًا، حيث تطورت من المظالم الاقتصادية إلى دعوات للإصلاح السياسي بموجب قرار الأمم المتحدة رقم 2254. وأيد الشيخ حكمت الهجري، الزعيم الروحي الدرزي، الحركة وشارك في المحادثات مع ممثل الولايات المتحدة فرينش هيل، مما يشير إلى الاهتمام الدولي المتزايد. ويمتد الدعم إلى ما وراء الحدود، حيث أيد الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط الانتفاضة.

تستمر القضايا الاقتصادية، بما في ذلك رفع الأسد دعم الوقود وانخفاض قيمة الليرة السورية، في تحفيز المتظاهرين. هذه التطورات تجعل المظاهرات الحالية هي الأكثر تأثيرًا في السويداء منذ الأزمة السورية عام 2011. وامتدت الاحتجاجات أيضًا إلى مناطق مثل دير الزور ودرعا، مما يرمز إلى موقف موحد ضد الأسد. وظهرت حركات تضامنية في عفرين والباب، مما شكل تحديًا وطنيًا للنظام.

ومع تصاعد الحركة، هناك تقارير تفيد بأن حلفاء الأسد يفكرون في اتخاذ تدابير مؤقتة مثل التحويلات العسكرية والإغاثة الاقتصادية. ويمثل الوضع منعطفًا هامًا في الصراع الذي طال أمده في سوريا، ويجذب التركيز الدولي والمحلي.

الجدول الزمني للأحداث: شاهد الفيديو

(16 أغسطس 2023- 18 سبتمبر 2023)

أغسطس16, 2023: تفاقم أزمة السويداء – الانهيار الاقتصادي أدى إلى إضراب عام وأثر على المساعدات المحلية (Al Suwayda 24). أدى انهيار الليرة السورية إلى إغلاق جزئي للأسواق وارتفاع الأسعار في مدينة السويداء. وبالرغم من زيادة الرواتب، دعا السكان إلى إضراب عام. كما أدت الأزمة إلى تفاقم مشاكل النقل، حيث توقفت خدمات الحافلات بين الشهبا والسويداء، وأثرت على الحضور التطوعي المحلي للهلال الأحمر السوري.

17 أغسطس 2023: الدروز يحتجون على الأزمة الاقتصادية في السويداء (معلومات سويسرية). احتج مئات من السوريين، معظمهم من الأقلية الدرزية، على تدهور الأوضاع الاقتصادية وارتفاع أسعار الوقود في مدينة السويداء التي تخضع لسيطرة الحكومة. أغلق المتظاهرون الطرق ورفعوا شعارات مناهضة للحكومة. كانت هذه الاحتجاجات غير عادية في المناطق التي تخضع لسيطرة النظام. ووفقًا للسلطات، يزيد الانكماش الاقتصادي، الذي تميز بانخفاض قيمة العملة وارتفاع معدل التضخم، عن تفاقمه بسبب العقوبات الغربية.

19 أغسطس 2023: متظاهرو القرية يعلنون عن إضراب عام واسع ضد النظام (تلفزيون سوريا). نظم محتجون من القرى جنوب السويداء وقفة احتجاجية أمام نصب سلطان باشا الأطرش، حيث أعلنوا عن إضراب عام سيبدأ في اليوم التالي. تضمنت مطالبهم إغلاق الطريق الرئيسي، وإغلاق مكاتب الحكومة السورية في البلدة، وحث التجار والحرفيين على الانضمام إلى الإضراب. رفع المتظاهرون لافتات تندد بالأوضاع المعيشية والخدمية والأمنية، مع المطالبة بضرورة تحقيق الحرية وإنقاذ الأطفال من مشكلة المخدرات.

20 أغسطس 2023: القيادة الروحية أيدت الاحتجاجات السورية وعززت الدعوة للتغيير (الجزائر). وكانت القيادة الروحية للدروز الموحدين في سوريا، ممثلة بالشيخ حكمت سلمان الهاجري، قد أصدرت بيانًا أكدت فيه دعمها للحراك الشعبي “الشرعي” في السويداء. وفي البيان، انتقدت السياسات الحكومية السورية، وأدانت تدهور الأوضاع المعيشية، ودعت إلى محاسبة المسؤولين عن الاضطرابات. وألقت الضوء على الظروف الصعبة التي يواجهها السوريون داخل وخارج البلاد، مشددةً على أهمية الدعم الدولي لتحقيق حلاً سياسيًا للأزمة السورية.

22 أغسطس 2023: الانتفاضة الشعبية في السويداء تطالب باسقاط النظام (الشرق نيوز). شهدت 25 بلدة في السويداء اندلاع احتجاجات حاشدة، وهذه هي أكبر مظاهرات محلية منذ بداية الأزمة السورية في عام 2011. قام المتظاهرون بالاعتداء على المباني الحكومية، وطردوا المسؤولين، ونادوا بضرورة التحول السياسي وإجراء انتخابات حرة وفقًا لقرار الأمم المتحدة رقم 2254. وقد زادت الاضطرابات الاقتصادية من حدة التوترات.

24 أغسطس 2023: انقسام الدروز اللبنانيين بسبب اضطرابات السويداء (القدس). شهدت الطائفة الدرزية في لبنان انقسامًا حول الاضطرابات في السويداء السورية. حيث دعم الحزب التقدمي الاشتراكي الانتفاضة وانتقد الصحفية لونا الشبل، بينما دعم الحزب الديمقراطي اللبناني النظام السوري وأدان التدخلات الخارجية. لاحظ الطرفان تأثير قانون قيصر والضغوط الدولية على سوريا.

25 أغسطس 2023: عائلة الأسد يطرحون الخيار العسكري لقمع اضطرابات السويداء (اورينت نيوز). اقترح وسام الأسد، ابن عم بشار الأسد، تنفيذ عمليات عسكرية ضد القوات الأمريكية وقوات سوريا الديمقراطية في شرق سوريا بهدف تحويل الانتباه بعيدًا عن احتجاجات السويداء. وقد دعمت هذا المقترح المستشارة الموالية للنظام، لونا الشبلي، حيث قامت بالترويج للإغاثة الاقتصادية من خلال استعادة حقول النفط. يُعتقد أن هذه الخطوتين تهدفان إلى إخفاء أصوات حركة الاحتجاج في السويداء التي تطالب برحيل بشار الأسد.

26 أغسطس 2023: القبض على ناشط مناهض للأسد (عنب بلدي).تم اعتقال الناشط السوري أيمن فارس وهو في طريقه إلى السويداء بسبب انتقاداته الجريئة لنظام الأسد. اشتهر فارس بسبب تحديه لبشار الأسد وانتقاده للمشاكل الاقتصادية في سوريا، وتم اعتقاله برفقة شخص آخر. أثار اعتقاله مطالبات بإطلاق سراحه خلال احتجاجات في السويداء.

30 أغسطس 2023: عشائر السويداء تنضم الى الإضراب العام (Suwayda24) قرية المنصورة غربي السويداء شهدت انضمام أهاليها إلى الإضراب العام احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية المتردية. كانوا قد خططوا لإغلاق مديرية النقل في القرية كجزء من هذه الحركة الاحتجاجية. أكدت البلدة، التي تتبع لعشائر السويداء البدوية، على أهمية الوحدة الوطنية في مواجهة التحديات الاقتصادية.

1 سبتمبر 2023: مدن شمال غرب سوريا تتجمع خلف انتفاضة السويداء (سورياهر). تأثرت مناطق شمال غربي سوريا التي تقع تحت السيطرة التركية وفصائل “الجيش الوطني” بالحراك الشعبي الذي استمر لمدة 13 يومًا في السويداء، حيث دعت إلى اسقاط النظام والالتزام بالقرار الأممي 2254. شاركت مدن مثل عفرين ومارع والباب في هذا الدعم، مما أبرز الوحدة بين هذه المناطق. تمثل هذه المبادرة دعوة إلى التحول السياسي ومواجهة الحكام المحليين الفاسدين.

4 سبتمبر 2023: احتجاجات السويداء تصل لليوم السادس عشر وإسقاط رموز الأسد (السويداء 24). دخلت احتجاجات السويداء يومها السادس عشر، مع التركيز على إسقاط النظام الأسد وتنفيذ القرار الدولي رقم 2254. وانتشرت الحركة إلى مدينة شهبا.

5 سبتمبر 2023: سوريا تواجه أزمة متعددة الأوجه حيث أن حكم نظام الأسد وقراراته الاقتصادية تؤجج الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد؛ روسيا تلقي باللوم على النفوذ الأمريكي (فرنسا 24,إعلام الكرملين,السويداء 24).تجتاح الصراعات الاقتصادية والاحتجاجات جميع أنحاء سوريا، وهذا يشكل تحديًا كبيرًا لنظام الأسد على جبهات متعددة. امتدت الاحتجاجات إلى مناطق خارج السويداء ودرعا إلى المناطق الشمالية والشمالية الشرقية، وشاركت فيها العشائر العربية مطالبة بإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة وتنفيذ تغييرات دستورية. تفاقمت الأزمة بعدما قرر الأسد رفع الدعم عن المشتقات النفطية، مما أدى إلى اشتعال احتجاجات غير مسبوقة في السويداء. وبينما تنخرط الثقة العامة، تظل روسيا صامتة بشأن انتفاضة السويداء، لكن يُعتقد أنها تتهم النفوذ الأمريكي بتفاقم الأزمة المالية في لبنان. في هذه الأثناء، تجمعت العشائر العربية ضد قوات سوريا الديمقراطية، متهمة إياها بنهب الموارد بالتنسيق مع النظام. تسلط المراقبة الضوء على تقاعس الأسد وتصف النظام بأنه “محاصر اقتصاديًا”.

6 سبتمبر 2023: احتجاجات السويداء تتطور للمطالبة بالانتقال السياسي؛ الدعم العالمي ينمو (وكالة الخطوة,أخبار بلدي). في اليوم الثامن عشر لحركة الاحتجاجات في السويداء، تبنت الحركة منعطفًا سياسيًا حاسمًا، داعية إلى تنفيذ القرار الأممي رقم 2254 وتحقيق تغيير في النظام. تمت مناقشة خطط لإنشاء هيئة حكم في السويداء، تضم أحزابًا مثل حزب اللواء السوري. في الوقت نفسه، أعرب ريان الشبل، أحد سكان السويداء السابقين الذي يشغل حاليًا منصب رئيس بلدية أوستلسهايم الألمانية، عن تضامنه مع الحركة، داعيًا إلى إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية في سوريا بموجب القرار الأممي رقم 2254. تسلط هذه التطورات المزدوجة الضوء على الأبعاد الدولية والسياسية المتنامية للصراع.

7 سبتمبر, 2023: مشاركة رجال الدين تمثل نقطة تحول في الاحتجاجات السورية (ميو, الوطن, السويداء ٢٤).أصدر رجال دين في بلدة القريا السورية بيانات حثوا فيها المتظاهرين على عدم استهداف مؤسسات الدولة، مما يشير إلى مرحلة جديدة في المظاهرات المستمرة. يتعارض هذا الموقف الديني جزئيًا مع موقف ثلاثة شيوخ بارزين من الطائفة الدرزية في السويداء الذين سبق لهم أن أعربوا عن دعمهم للاحتجاجات. الحكومة السورية امتنعت عن قمع المظاهرات التي انتشرت في عدة محافظات. بدأت الاحتجاجات في السويداء وتركزت في البداية هناك، ولكن امتدت بعد ذلك نتيجة لرفع دعم الوقود وتدهور الظروف المعيشية. أكد رجال الدين مطالب المتظاهرين بأنها “مبررة”، لكنهم لم يشيروا بشكل محدد إلى دعوات لتغيير النظام بموجب القرار الأممي رقم 2254.

8 سبتمبر, 2023: أكبر تجمع بحضور لافت للنساء وسكان درعا واحتجاجات متزامنة في عموم سوريا (العربي الجديد). ظهرت في الاحتجاجات السورية مشاركات من النساء يشيرن إلى الأدوار التاريخية التي لعبنها في المقاومة في الماضي.السويداء ودرعا تظاهر ممثلون متحدون ضد تكتيكات النظام. في الشهباء، تم استبدال صورة بشار الأسد بصورة سلطان باشا الأطرش. تم تشديد الإجراءات الأمنية في حمص لاستباق الاحتجاجات المحتملة، كما هو الحال في جنوب سوريا.

9 سبتمبر, 2023: 21 يوماً من احتجاجات السويداء مستمرة ضد نظام الأسد: من السويداء إلى دير الزور، يسقط حكم الدكتاتور (تلفزيون سوريا). وتجمع العشرات من المتظاهرين دون رادع في ساحة الكرامة نفسها، معلنين موقفاً وطنياً ضد نظام الأسد ومطالبين بالإفراج عن المعتقلين.

11 سبتمبر, 2023: قادة احتجاجات السويداء يتحدون على أهداف سياسية ويرفضون الائتلاف الوطني السوري (العربي الجديد).عُقِدَ اجتماع مهم ضم 70 شخصًا في السويداء لتحديد أهداف الحركة الاحتجاجية. تعهد الحضور، بما في ذلك الشيخ حكمت الهجري، بمواصلة الاحتجاجات والتصدي لأية دعوات انفصالية، وتسهيل الوصول إلى ساحة الكرامة.

12 سبتمبر, 2023: قوات النظام تطلق النار على المدنيين والشيخ الهجري ينتقد إيران (الحرة). في اليوم السادس والعشرين من احتجاجات السويداء، أطلقت قوات النظام النار على محتجين حاولوا إغلاق مقر حزب البعث، مما أدى إلى وقوع إصابات. ودفع هذا الحدث الشيخ حكمت الهجري إلى إصدار أول انتقاد له على الإطلاق لإيران وميليشياتها.

13 سبتمبر, 2023: متظاهرو السويداء يغلقون مراكز لحزب البعث بعد إطلاق نار (عنب بلدي).وعلى إثر حادث إطلاق نار من قبل مجموعة أمنية، أغلق محتجون مراكز حزب البعث في عدة قرى وبلدات بالسويداء.

15 سبتمبر, 2023: أكبر مظاهرة مناهضة للنظام تشهد الآلاف على الرغم من عمليات إطلاق النار الأخيرة (وكالة الإعلام الفرنسية). شهدت مظاهرة اليوم في السويداء ما بين 3500 و4000 مشارك، وهي الأكبر منذ بدء الاحتجاجات قبل شهر. وردد المتظاهرون في ساحة الكرامة شعارات مناهضة للأسد ودعوا لاسقاطه ، كما ونادوا الي قيام دولة وطنية ديمقراطية رافضين سياسات حزب البعث.

15 سبتمبر, 2023: “هيئة العمل الوطني” تصدر البيان الأول وسط احتجاجات السويداء (السويداء 24). بالتنسيق مع حكمت الهجري، الزعيم الروحي لطائفة الموحدين الدروز، أصدرت “هيئة العمل الوطني” التي تم تشكيلها حديثًا بيانها الأول. تهدف الهيئة إلى تمثيل السويداء في دعواتها للوصول إلى سوريا موحدة وحرة وإسقاط نظام الأسد. تأتي هذه الأخبار في سياق شهدت فيه احتجاجات اليوم في السويداء مشاركة قياسية، مع دعوات لتنفيذ القرار الأممي رقم 2254.

16 سبتمبر, 2023: الزخم يتزايد في الاحتجاجات المناهضة للأسد؛ تكثيف التضامن الدولي والمحلي (اورينت نت,المدن,الحرة). النائب الجمهوري فرينش هيل يُجري محادثات غير مسبوقة مع الزعيم الروحي الدرزي الشيخ حكمت الهجري في السويداء، معبرًا عن قلقه من الأحداث الأمنية الأخيرة. في غضون ذلك، يُؤكد نشطاء السويداء على الطبيعة السلمية لحركتهم من خلال تقديم “المنسف” التقليدي للشرطة المحلية. ويلفت هذا الإجراء الانتباه إلى تصوير النظام للمتظاهرين على أنهم انفصاليون. بالتزامن مع ذلك، خرج متظاهرون في حزانو شمالي إدلب للتضامن مع حراك السويداء، مطالبين بـ “ثورة وطنية غير طائفية” ورحيل بشار الأسد. تمثل الأحداث مجتمعة نقطة تحول، حيث تظهر الدعم المحلي والدولي المتزايد للاحتجاجات المناهضة للأسد.

سبتمبر17, 2023: نظام الأسد يعترف بوجود مخازن أسلحة وسط الاحتجاجات؛ مظاهرات السويداء تتطور (اورينت نت,رويترز). خلال بث مباشر، كشف رفيق لطف، إعلامي نظام الأسد، عن مواقع تخزين الأسلحة في السويداء. وزعم لطف أن المتظاهرين كانوا يهدفون إلى الوصول إلى مستودعات الأسلحة، مما أثار تساؤلات حول نواياهم السلمية. وتم نقل الأسلحة بعد بداية الاحتجاجات. يأتي هذا الكشف بعد مرور شهر على بدء المئات في السويداء احتجاجات على تدهور الأوضاع الاقتصادية وارتفاع أسعار الوقود، مما يمثل تحولًا من المظالم الاقتصادية إلى مخاوف أكثر تعقيدًا تتعلق بالسلامة العامة واستقرار النظام.

==========================================================================

ليبيا

كارثة سد ليبيا: سنوات من الإهمال تبلغ ذروتها بمأساة ذات أبعاد توراتية

بقلم المعتصم الكيلاني ، رانيا قيسر 

18 سبتمبر 2023

تتمتع درنة بتاريخ من الفيضانات، حيث شهدت أحداثًا هامة في الأعوام 1941 و1959 و1968. وقد أسفر فيضان عام 1959 عن إجراء دراسات توصي ببناء السدود. ردًا على ذلك، قامت شركة يوغوسلافية ببناء سدين في السبعينيات. تبلغ سعة “سد الريف” العلوي 1.5 مليون متر مكعب، بينما تبلغ سعة “سد أبو منصور” السفلي 22.5 مليون متر مكعب. تم بناء كلا السدود باستخدام النوى الطينية والمحيطات الحجرية. (بي بي سي).

وبحلول عام 1998، ظهرت الشقوق في هذه السدود، مما يشير إلى وجود نمط من الإهمال. تسببت هذه العيوب الهيكلية في نهاية المطاف في انهيار السد وحدوث فيضانات مدمرة في شرق ليبيا. توقفت جهود الإصلاح في عام 2007 بسبب نقص التمويل بعد سقوط نظام القذافي، على الرغم من وجود الميزانيات المخصصة. (الجزيرة).

جدير بالذكر أن سدود وادي درنة انهارت بسبب احتوائها على مياه أكثر مما صممت من أجله، وتفاقم الأمر بسبب هطول الأمطار الذي تجاوز 200 ملم. ومن اللافت للنظر أن هذه السدود نجحت في إدارة مستويات المياه أثناء فيضانات عام 1986، مما أدى إلى تجنب المدينة أضرارًا جسيمة.

الجدول الزمني للأحداث: شاهد الفيديو

11 سبتمبر 2023: الدمار في شرق ليبيا بعد عاصفة دانيال: نداء لإنقاذ المتضررين (العربي, بي بي سي).“العاصفة دانيال تدمر شرق ليبيا، وتقتل الآلاف. ودرنة هي الأكثر تضررًا؛ ووفقًا لتقديرات الهلال الأحمر، تم الإبلاغ عن حوالي 10,000 شخص في عداد المفقودين، ومن المتوقع أن يرتفع عدد الضحايا.”

12 سبتمبر 2023: مشاهد ما بعد العاصفة في شرق ليبيا: الجثث والمنازل المدمرة (الجزيرة, بي بي سي). إعصار دانيال: أكثر من 5000 قتيل، ودمار واسع النطاق في المدينة، وانقطاع التيار الكهربائي، والحزن في أسوأ كارثة تشهدها ليبيا منذ أكثر من 40 عامًا.”

13 سبتمبر 2023: الأمم المتحدة تحشد المساعدات لليبيا (الجزيرة). بعد إعصار دانيال، قامت الأمم المتحدة بحشد المساعدات لليبيا، بالشراكة مع الدول العربية وتخصيص الملايين لجهود الإغاثة.

14 سبتمبر 2023:الأزمة في ليبيا تتفاقم مع معاناة الأطفال وفشل الحكومة (الجزيرة, بي بي سي,اليونيسف).“وفقاً لليونيسف، يحتاج حوالي 300 ألف طفل في شرق ليبيا إلى مساعدات إنسانية عاجلة في أعقاب العاصفة دانيال. وفي الوقت نفسه، دعا المجلس إلى إجراء تحقيق دولي، وألقى باللوم على طرابلس وبنغازي للإهمال. ويؤكد النقص في سوسة والعرقوب والوردية على الحاجة الملحة لفرق إغاثة متخصصة في شرق درنة. ويضغط الناشطون من أجل بذل جهود إنعاش سريعة لضحايا الفيضانات. وفي الوقت نفسه، ينتقد تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية حكومتي طرابلس وحفتر لإعطاء الأولوية للسياسة على رفاهية مواطنيهما، ويسلط الضوء على قضايا الفساد والاضطرابات والبنية التحتية المهملة التي طال أمدها والتي تركت السلطات الشرقية غير مستعدة لمواجهة كارثة.”

15 سبتمبر 2023: ارتفاع حاد في الضحايا الليبيين إلى 11300 (سكاي نيوز).فرضت السلطات الليبية، يوم الجمعة، قيوداً على وصول المدنيين إلى مدينة درنة المنكوبة بالفيضانات لتسهيل جهود البحث عن 10,100 شخص ما زالوا في عداد المفقودين، بعد ارتفاع عدد القتلى إلى 11,300 شخص.

16 سبتمبر 2023: مشاهد صادمة من ليبيا: البحر يجرف جثث ضحايا الفيضانات في درنة إلى الشاطئ، ويكشف خطورة الأزمة (سكاي نيوز,الحدث). بالإضافة إلى ذلك، كشفت حكومة الوحدة الوطنية في طرابلس عن شبهات فساد في صيانة السدود. وأظهرت لقطات قاتمة من ليبيا البحر وهو يجرف جثث ضحايا الفيضانات في درنة إلى الشاطئ. وتواجه السلطات المحلية مشكلة العدد الهائل من الجثث وعدم كفاية أماكن الدفن. وأظهرت المقاطع أمواج البحر وهي تحمل الجثث إلى الشاطئ، حيث يقوم السكان المحليون بجمعها لدفنها أو التعرف عليها.

17 سبتمبر 2023: الأمم المتحدة تحذر من تدهور الأوضاع في سدي وادي جازة وقطارة بالقرب من بنغازي (الوسط). وعلى الرغم من الخلافات حول وضع السدود، تدعي السلطات أنها مستقرة.

18 سبتمبر 2023: الأوبئة والألغام ونقص المياه تعيق عمليات إنقاذ درنة (الحدث). تواجه فرق الإنقاذ الليبية عقبات مع استمرار العمليات للأسبوع الثاني في درنة. تبدأ عملية التطهير وسط مخاوف من تفشي الأمراض والألغام الأرضية المتفرقة. أفاد المسؤولون الليبيون عن 3280 حالة وفاة مؤكدة، وهو ما يتحدى رقم الأمم المتحدة البالغ 11000. ويلجأ السكان النازحون إلى ملاجئ مؤقتة؛ المياه الملوثة تسبب التسمم.

==========================================================================

إيران

بقلم كاثرين بيريز شكدام ،رانيا كيسار

18 سبتمبر 2023

سبتمبر المضطرب في إيران: ذكرى مهسا أميني، و6 مليارات دولار من تبادل الأسرى الأميركيين، والتحركات الاستراتيجية للقيادة

في شهر حاسم بالنسبة لإيران، اندلعت احتجاجات في جميع أنحاء البلاد لإحياء ذكرى وفاة ماهسا أميني. هذا أدى إلى تكثيف التدقيق الدولي فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان. في الوقت نفسه، نفذت إدارة بايدن عملية إطلاق سراح أصول تقدر قيمتها بـ 6 مليارات دولار وتبادل أسرى مع إيران، مما أثار جدلاً داخليًا في كلا البلدين. بينما تعزز إيران علاقاتها مع الإمارات العربية المتحدة وتصبح ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك، فإنها تواجه عقوبات متزايدة من أستراليا وتشهد إجراءات أمنية معززة على الحدود مع العراق. هناك انقسامات داخلية كبيرة في القوات المسلحة الإيرانية والدوائر السياسية. هذا يأتي في زيارة للرئيس رئيسي للجمعية العامة للأمم المتحدة. وتشير المحادثات المسربة إلى شكوك من جانب الولايات المتحدة بشأن إعادة إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة، مما يشير إلى وجود “خطة بديلة” محتملة لاستراتيجيتها تجاه إيران.

الجدول الزمني للأحداث:  شاهد الفيديو

10 سبتمبر 2023: تشديد الإجراءات الأمنية في إيران قبيل احتجاجات ذكرى وفاة ماهسا أميني (إيران الدولية). إيران تكثف الإجراءات الأمنية تحسبًا للاحتجاجات بمناسبة ذكرى وفاة مهسا أميني. وتتحدى الجماعات المدنية والناشطون الوجود المتزايد للشرطة واللافتات التحذيرية العامة من خلال الدعوة إلى الإضرابات والمظاهرات. تدعم الملكة المنفية فرح بهلوي دعوات المعارضة، بينما تستهدف السلطات عائلات النشطاء لقمع المشاركة في الاحتجاجات.

11 سبتمبر 2023: الدبلوماسية الإيرانية المتعددة الأوجه: تحويل الأموال الأمريكية، وتعزيز العلاقات مع الإمارات، والتوترات الإقليمية (الوطني,إيران الدولية,ايرنا,نافيد بوت). وقد جاء تحويل إدارة بايدن الأخير للأصول الإيرانية المجمدة بقيمة 6 مليارات دولار إلى جانب إطلاق سراح المعتقلين في كلا البلدين، حتى مع استمرار العقوبات الأمريكية على إيران. وفي الوقت نفسه، تتحسن العلاقات بين إيران والإمارات العربية المتحدة، مع زيادة التجارة وتخفيف القيود على الشركات والتأشيرات، على الرغم من البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل. كما اتخذت إيران موقفًا صارمًا ضد تغيير المشهد الجيوسياسي وسط التوترات بين أذربيجان وأرمينيا، حيث أعرب الرئيس رئيسي عن استعداده للتدخل. وفي تطور منفصل، تواجه باكستان خسائر كبيرة وفسادًا داخليًا بسبب تهريب النفط الإيراني، الذي يمول الإرهاب أيضًا.

12 سبتمبر 2023: أستراليا والعراق يتخذان إجراءات مستهدفة ضد إيران: العقوبات وتدابير أمن الحدود (حروف أخبار,رويترز). تقدم أستراليا جولتها الرابعة من العقوبات ضد إيران، مع التركيز على الأفراد والكيانات المتورطة في اضطهاد النساء والفتيات. وقد تعرضت العقوبات الجديدة لانتقادات بسبب نطاقها المحدود. وفي الوقت نفسه، بدأ العراق في نقل الجماعات الكردية الإيرانية من حدوده مع إيران، تماشياً مع الاتفاقية الأمنية المبرمة في مارس/آذار. وتهدف هذه الخطوة إلى تخفيف المخاوف الأمنية الإيرانية، حيث من المقرر أن يقوم وزير الخارجية فؤاد حسين بزيارة إلى طهران لمناقشة وقف التصعيد. وتحذر إيران من استئناف الهجمات إذا لم يتم الانتهاء من عملية النقل بحلول 19 سبتمبر.

13 سبتمبر 2023:شديد الأهمية “أسبوع إيران: حقوق الإنسان، وإنتاج النفط، والرقابة الدولية” (الوقت تركي,الحارس,بن IntelliNews,راديو أوروبا الحرة,الأخبار الوطنية,تسنيم نيوز,رويترز,حروف أخبار). وافق مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة على مشروع قانون “محسا أميني لحقوق الإنسان والمساءلة الأمنية” الذي يستهدف المسؤولين الإيرانيين بسبب انتهاكات حقوق الإنسان. وفي الوقت نفسه، صاغت إيران قانونًا خطيرًا لانتهاك الحجاب، حيث مساواة هذه الجريمة بالجرائم الخطيرة. تسمي الأمم المتحدة هذا “الفصل العنصري بين الجنسين”. وتصعد إيران إلى مرتبة ثالث أكبر منتج للنفط في أوبك، مستفيدة من خفض إنتاج السعودية وتخفيف العقوبات الأمريكية. وتطالب أكثر من 60 دولة إيران بتوضيح برنامجها النووي، بما في ذلك تحديد موقع المواد من المواقع السرية. تسهل الولايات المتحدة تحويل أموال إيرانية بقيمة 6 مليارات دولار من أجل تبادل الأسرى. وزير الخارجية الإيراني يحذر كردستان العراق من إيواء الإرهابيين بينما يقوم العراق بنقل الجماعات الكردية الإيرانية إلى الداخل. أستراليا تفرض عقوبات على شخصيات إيرانية متورطة في انتهاكات حقوق المرأة.

14 سبتمبر 2023: أسبوع إيران عالي المخاطر: الأعمال العسكرية، وحقوق الإنسان، والانقسامات المجتمعية (القدس بوست ,أخبار الشرق الأوسط ,تايمز أوف إسرائيل ,الشرق الاوسط ,فرنسا 24,المشرق الحادي والعشرون). الحرس الثوري الإيراني يستولي على ناقلتي وقود ترفعان علم بنما، ويعتقل 37 من أفراد الطاقم بتهمة تهريب الوقود. قطر تؤكد استكمال تحويل أموال إيرانية بقيمة 6 مليارات دولار الأسبوع المقبل كجزء من صفقة تبادل الأسرى بين الولايات المتحدة وإيران. ويحذر قائد الحرس الثوري إسرائيل من أي تهديدات، في حين تشهد إيران زيادة بنسبة 36% في عمليات الإعدام على أساس سنوي. بعد مرور عام على وفاة مهسة أميني، لم يُلاحظ تقدم يذكر في مجال حقوق المرأة أو الشباب في إيران. وفي الوقت نفسه، تظل “الأغلبية الصامتة” في إيران منعزلة سياسياً وسط الانقسامات المجتمعية.

15 سبتمبر 2023: الذكرى السنوية لوفاة ماهسا أميني تفاقم التدقيق في حقوق الإنسان في إيران” (فرنسا 24,الحارس).كثفت قوات الأمن الإيرانية تواجدها في سقيز، مسقط رأس ماهسا أميني، لمنع الاحتجاجات في ذكرى وفاتها وسط تزايد الاعتقالات والمراقبة. وفي الوقت نفسه، فإن المملكة المتحدة تفرض عقوبات تستهدف كبار المسؤولين الإيرانيين الذين ينفذون قانون الحجاب الإلزامي، بما في ذلك الشخصيات الحكومية ورجال الشرطة الرئيسيين.

16 سبتمبر 2023: الذكرى السنوية لمهسا أميني تشعل الاحتجاجات والهجوم الأمني ​​في جميع أنحاء إيران (إيران الدولية,الحارس,أكسيوس,ما وراء وسائل الإعلام,مراجعة أوراسيا).في الذكرى السنوية الأولى لوفاة ماهسا أميني، شهدت إيران احتجاجات وإضرابات على مستوى البلاد على الرغم من التدابير الأمنية الاستباقية. وتظهر اللقطات المنشورة على الإنترنت وجودًا مكثفًا للشرطة، خاصة في المدن الرئيسية. يقوم تحالف من مجموعات الشباب السرية بتوسيع جهوده لتحدي النظام الإيراني، وجلب تحالفًا متنوعًا من القطاعات المجتمعية. نزلاء سجن إيفين ينظمون احتجاجًا ويحرقون الحجاب ويعلنون اعتصامًا. وفي خضم ذلك، تحتجز إيران مؤقتًا والد ماهسا أميني، مما يضع والديها فعليًا تحت الإقامة الجبرية ويمنع الوصول إلى قبرها. تطرد إيران العديد من كبار المفتشين النوويين التابعين للأمم المتحدة في تطورات موازية وتواصل معركتها القانونية مع كوريا الجنوبية بشأن الإفراج عن الأصول المجمدة. تظهر انقسامات داخلية داخل القوات المسلحة الإيرانية حول أخلاقيات القمع العدواني ضد المتظاهرين.

17 سبتمبر 2023: تسريب: منسق البيت الأبيض لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ماكغورك يناقش استراتيجية الولايات المتحدة بشأن إيران مع المبعوث المخلوع مالي (طهران تايمز). بريت ماكجورك، الذي مؤخراً تولى إدارة المفاوضات الإيرانية بدلاً من روب مالي، والذي يُعتقد أنه تسرب صوتي له يُظهر تعبيره عن الشك في إمكانية إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة. وفي الصوت المسرب، ناقش ماكجورك أيضاً “الخطة البديلة” الأمريكية التي تتضمن العقوبات والعزلة الدبلوماسية والعمل العسكري والتخريب.

18 سبتمبر 2023: المبادلة المثيرة للجدل للسجناء وإطلاق الأصول بين إيران والولايات المتحدة تأتي في سياق زيارة الرئيس رئيسي للجمعية العامة للأمم المتحدة وسط حملات القمع المحلية في إيران. (إيران الدولية,وزارة الخارجية الإيرانية,طهران تايمز). تم تنفيذ عملية تبادل للأسرى بين إيران والولايات المتحدة، حيث تم الإفراج عن 6 مليارات دولار من الأصول الإيرانية المجمدة من كوريا الجنوبية والتي تراقبها قطر للاستخدام الإنساني. هذه العملية أثارت جدلاً بين الجمهوريين والأميركيين الإيرانيين. وفي الوقت نفسه، يتواجد الرئيس إبراهيم رئيسي في نيويورك لحضور الدورة الثامنة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث يخطط لإجراء محادثات مع قادة العالم والتفاعل مع الشتات الإيراني. وفي إيران، أدت الذكرى السنوية الأولى لوفاة ماهسا أميني إلى اعتقال العديد من الأشخاص، بما في ذلك أفراد من عائلات ضحايا احتجاجات العام الماضي. ويقوم النظام بزيادة الضغط على هذه العائلات ومستشاريها القانونيين في محاولة لقمع المطالبات بالعدالة. تعطل خدمات الإنترنت تصعّب جهود التحقق والتواصل.

==========================================================================

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: