ACLS

القوات الإسرائيلية تشتبك مع حماس والجهاد الإسلامي وحزب الله وأنباء عن سقوط ضحايا

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم العناوين: 

  • الجيش الإسرائيلي يواجه حماس والجهاد الإسلامي في فلسطين في مقر الأونروا في غزة؛ مقتل جندي
  • إسرائيل تستهدف الدفاعات الجوية لحزب الله والانتقام يقتل مدنيين
  • قرار إعدام أرملة البغدادي بتهمة ارتكاب جرائم داعش
  • روسيا وإيران تتقدمان نحو تشكيل كارتل للغاز على غرار منظمة أوبك
  • برنامج التجسس التابع للحوثيين GuardZoo يطابق برنامج Pegasus في جمع البيانات

=======================

أزمة إسرائيل وحزب الله

  1. إسرائيل تستهدف الدفاعات الجوية لحزب الله والانتقام يقتل مدنيين

شن الجيش الإسرائيلي غارات جوية على البنية التحتية لحزب الله في لبنان، مستهدفة وحدات الدفاع الجوي ومستودعات الأسلحة في جنتا وبرعشيت وكفركلا. ردا على ذلك، هاجم حزب الله مواقع عسكرية إسرائيلية، بما في ذلك مستوطنة أفيفيم ومقر القيادة في مرتفعات الجولان. قتل إسرائيليان بصواريخ أطلقت من لبنان، حيث أطلق نحو 40 صاروخا باتجاه الجولان. أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الغارات على البنية التحتية للدفاع الجوي لحزب الله في برعشيت وجناتا بجنوب لبنان. أفادت مصادر لبنانية عن وقوع عدة إصابات في برعشيت. كما أفادت وسائل إعلام لبنانية رسمية عن هجوم صاروخي للجيش الإسرائيلي على هدف في النبي شيت بمنطقة البقاع. لم يعلق الجيش الإسرائيلي على هذا الهجوم الأخير. وجاءت تصرفات حزب الله في أعقاب غارة إسرائيلية على طريق دمشق-بيروت أسفرت عن مقتل الحارس الشخصي لنصر الله.

=======================

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. الجيش الإسرائيلي يواجه حماس والجهاد الإسلامي في فلسطين في مقر الأونروا في غزة؛ مقتل جندي

اشتبكت الفرقة 99 في جيش الدفاع الإسرائيلي، بدعم من الشاباك، مع مقاتلي حماس والجهاد الإسلامي الفلسطيني في مقر الأونروا بمدينة غزة، مستهدفة البنية التحتية المسلحة داخل منشآت الأمم المتحدة. في الوقت نفسه، الرقيب. الدرجة الأولى تل لاهات، 21 عامًا، من وحدة كوماندوز ماجلان، قُتل برصاصة قاتلة في هجوم قناص تابع لحماس في حي تل الهوى. في الشجاعية، قضت الفرقة 98 على عدد كبير من المقاتلين وفككت شبكات الأنفاق، بينما في رفح عطلت الفرقة 162 الطرق تحت الأرض. في الوقت نفسه، استهدفت القوات الجوية الإسرائيلية مقاتلي حماس في وسط غزة المتورطين في عمليات الأنفاق والصواريخ المضادة للدبابات.

  1. شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية توقع صفقة بقيمة مليار دولار

وقعت شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI) صفقة معدات عسكرية بقيمة مليار دولار مع دولة لم يكشف عنها، ومن المتوقع أن يتم إبرامها بحلول عام 2029. وتشير التقارير إلى أن الصفقة تتضمن أقمارا صناعية وقد تكون مع المغرب. ويزور رئيس شركة الصناعات الفضائية الإسرائيلية عمير بيرتس المغرب، ربما لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق. تؤكد هذه الصفقة على مرونة الصناعات الدفاعية الإسرائيلية على الرغم من مقاطعة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. أدى الطلب العالمي المرتفع على المعدات العسكرية، بسبب التوترات الجيوسياسية، إلى تعزيز مكانة ونجاح تكنولوجيات الدفاع الإسرائيلية.

  1. طيران حيفا تطلق خدمة طيران جديدة في شمال إسرائيل

من المقرر أن تبدأ شركة طيران حيفا، وهي شركة طيران إسرائيلية جديدة، الظهور لأول مرة بأول طائرة من طراز ATR 72-600 تصل إلى مطار حيفا الدولي قادمة من تولوز، فرنسا، في أواخر يوليو. تهدف شركة الطيران، التي أسسها رواد أعمال إسرائيليون، بما في ذلك نير زوك ومديرون تنفيذيون سابقون في شركة العال، إلى تسيير رحلات جوية من حيفا إلى إيلات ووجهات البحر الأبيض المتوسط. من المتوقع أن تنتهي عملية الترخيص التشغيلي بحلول شهر سبتمبر، تليها مبيعات التذاكر والرحلات التجارية. ستعمل هذه المبادرة على تعزيز الاقتصاد المحلي، وخلق فرص العمل، وتعزيز الاتصال الجوي لسكان شمال إسرائيل.

  1. توسيع حركة المقاطعة يستهدف إسرائيل في مجالات الفنون والرياضة والأوساط الأكاديمية

تتوسع المقاطعة ضد إسرائيل لتشمل قطاعات جديدة مختلفة من المجتمع، بما في ذلك الفنون والرياضة والأوساط الأكاديمية. تقود هذه الحركة جماعات مناصرة تسعى إلى الاحتجاج على السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين. شهدت مشاركة متزايدة من المؤسسات الثقافية والمهنية المؤثرة في جميع أنحاء العالم. يشير الدعم المتزايد للمقاطعة إلى تحول كبير في كيفية النظر إلى سياسات إسرائيل على المستوى العالمي، ويمكن أن يكون له آثار عميقة على علاقاتها الدولية.

  1. إسرائيل تنفي مزاعم الأمم المتحدة باستخدام التجويع في غزة كسلاح وتتذرع بمخاوف أمنية

نفت إسرائيل مزاعم خبراء حقوق الإنسان التابعين للأمم المتحدة بأنها استخدمت التجويع في غزة كسلاح، مدعية أن الحصار والقيود التي تفرضها ضرورية لأسباب أمنية. يؤكد المسؤولون الإسرائيليون أنهم يسمحون بدخول المساعدات الإنسانية إلى غزة، ويتهمون خبراء الأمم المتحدة بالتحيز.

  1. نتنياهو وبن جفير يتوصلان إلى تسوية لتجنب أزمة حكومية

توصل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الأمن القومي إيتامار بن جفير إلى اتفاق لتجنب أزمة حكومية، على الرغم من اختلافاتهما السياسية. تعهد نتنياهو بدعم سياسات حزب “عوتسما يهوديت” الذي يتزعمه بن جفير مقابل تعاون بن جفير في مبادرات حكومية أوسع. يأتي هذا الاتفاق في أعقاب التوترات داخل الائتلاف بشأن الإصلاحات القضائية والأولويات التشريعية الأخرى. يهدف الحل الوسط إلى الحفاظ على استقرار الحكومة وضمان تمرير مشاريع القوانين الرئيسية.

=======================

سوريا

  1. القوات الروسية والإيرانية تكثفان هجماتهما في إدلب

استأنفت الطائرات الحربية الروسية قصفها قرب إدلب بصواريخ شديدة الانفجار، منهية بذلك توقفاً دام 50 يوماً. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات بشرية. تأتي الهجمات الأخيرة في أعقاب الغارات الجوية الروسية في 23 مايو/أيار على عدة مواقع في إدلب واللاذقية. بالتزامن مع ذلك، استهدفت سبع طائرات مسيرة انتحارية إيرانية الصنع بلدة النيرب في إدلب، وأصابت سيارات مدنية وآليات زراعية، وانفجرت إحداها قبل الأوان. كما ضرب قصف مدفعي مدينة الرويحة دون وقوع إصابات بين المدنيين. أشار الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) إلى التهديد المتزايد من هجمات الطائرات بدون طيار التي ينفذها النظام والميليشيات الروسية والإيرانية، حيث تم توثيق 41 حادثة هذا العام أثرت في المقام الأول على حماة وإدلب وحلب.

  1. شمال شرق سوريا يرحب باللاجئين السوريين من تركيا ويسعى للحصول على دعم عالمي

أعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا استعدادها لاستقبال اللاجئين السوريين الموجودين حالياً في تركيا. وقال شيخموس أحمد الرئيس المشارك لمكتب شؤون النازحين، إن أبواب المنطقة مفتوحة أمام سكانها في تركيا، وحثهم على العودة. دعا المفوضية والمجتمع الدولي إلى دعم هذه المبادرة والتصدي للانتهاكات والاعتداءات التي تتعرض لها اللاجئين السوريين من قبل الحكومة التركية. تؤكد الإدارة التزامها بالمبادرات الإنسانية والسياسية لمساعدة مواطنيها النازحين.

=======================

إيران

  1. روسيا وإيران تقتربان من تشكيل كارتل للغاز على غرار منظمة أوبك

تتقدم روسيا وإيران نحو تشكيل كارتل غاز مماثل لمنظمة أوبك، بهدف السيطرة على حصة كبيرة من سوق الغاز الطبيعي العالمي. من الممكن أن يؤثر هذا التعاون على أسعار الغاز العالمية وأمن الطاقة. يعمل البلدان على إنشاء إطار لتنسيق سياسات الغاز واستراتيجيات الإنتاج، وتعزيز موقعهما كموردين رئيسيين للطاقة. يثير هذا الكارتل المحتمل مخاوف بين الدول الأخرى المنتجة للغاز وأسواق الطاقة العالمية.

  1. الرئيس الإيراني المنتخب بيزشكيان يعزز العلاقات مع الحلفاء الرئيسيين

يتعاون الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بيزشكيان بنشاط مع الحلفاء الدوليين لتعزيز علاقات إيران الخارجية. تواصل مع روسيا والعراق وباكستان وجماعات مثل حماس لتقديم نفسه وتعزيز العلاقات. تشمل المناقشات الرئيسية اتصال بيزيشكيان بالرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد، والتأكيد على العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والدينية العميقة. أعرب رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف عن استعداده لتوسيع العلاقات الثنائية، في حين دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بيزشكيان إلى قمة البريكس المقبلة، مما سلط الضوء على محور إيران نحو تحالفات أقوى مع روسيا والصين.

  1. قائد الحرس الثوري سلامي يهدد بتصعيد المقاومة

في حفل “40 عامًا من النضال”، تعهد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء سلامي بتكثيف المقاومة ضد الخصوم، مشددًا على الجهاد والاستشهاد باعتبارهما مفتاح كرامة المسلمين. تعهد بمواصلة تواجد الحرس الثوري الإيراني في مناطق النزاع، وعلى استعداد لدعم حركات المقاومة من اليمن والعراق ولبنان وفلسطين وإيران ضد القوات الصهيونية. شدد سلامي على الوحدة التي ترمز إليها تضحيات الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، مؤكدا مجددا التزام الحرس الثوري الإيراني بالدفاع عن شرف المسلمين وسيادتهم.

  1. الحرس الثوري الإيراني يسحق مجموعة مسلحة في شمال غرب البلاد، ويصدر تحذيرًا أمنيًا صارمًا

قامت قوات الحرس الثوري الإيراني بتفكيك مجموعة مسلحة في مقاطعة أذربيجان الغربية، يقال إنها فريق إرهابي مناهض للثورة يحاول الدخول من الحدود الشمالية الغربية. قُتل أو جُرح عدد من أفراد المجموعة، وصودرت معداتهم. حذر الحرس الثوري من أن أي تهديد لأمن إيران وسلامة أراضيها سيقابل بردود حازمة. لم يتم الكشف عن الموقع الدقيق للعملية، لكن المنطقة تقع على الحدود مع تركيا والعراق، والمعروفة بالاشتباكات العرضية مع الانفصاليين الأكراد والمسلحين المرتبطين بتنظيم داعش.

=======================

اليمن

  1. برنامج التجسس التابع للحوثيين GuardZoo يطابق برنامج Pegasus في جمع البيانات

قام المتمردون الحوثيون في اليمن بتطوير ونشر برنامج تجسس يسمى GuardZoo، والذي، على الرغم من كونه منخفض الميزانية وغير معقد، يجمع بيانات مماثلة لبرنامج التجسس Pegasus سيئ السمعة. تنشط GuardZoo، المستندة إلى Dendroid RAT، منذ عام 2019 على الأقل وتستهدف الأفراد العسكريين في اليمن والمملكة العربية السعودية ومصر وعمان. ينتشر عبر تطبيق WhatsApp والتنزيلات المباشرة للمتصفح، باستخدام الهندسة الاجتماعية لخداع المستخدمين لتثبيته عن طريق انتحال صفة التطبيقات المشروعة ونشر محتوى ذي طابع عسكري. تشمل قدرات GuardZoo سرقة الصور والمستندات وبيانات الجهاز وتتبع تحركات القوات عبر بيانات تحديد الموقع الجغرافي. يشير جاستن ألبريشت، الباحث الرئيسي في Lookout، إلى أنه على الرغم من أن GuardZoo أقل تقدمًا من Pegasus، إلا أنه لا يزال يشكل تهديدًا كبيرًا بسبب جمعه الفعال للبيانات والانتشار المتزايد لبرامج المراقبة الضارة المماثلة المدعومة من الحكومة على مستوى العالم.

  1. الحوثيون يشنون هجوماً جديداً على سفينة في مضيق باب المندب

استهدف هجوم مشتبه به للمتمردين الحوثيين سفينة في مضيق باب المندب، مما تسبب في انفجارات بالقرب من السفينة، على الرغم من عدم الإبلاغ عن أي أضرار أو إصابات. يأتي ذلك بعد فترة من تراجع نشاط الحوثيين، الذين أعلنوا مؤخرًا مسؤوليتهم عن الهجوم الأطول مدى حتى الآن على سفينة ترفع العلم الأمريكي. يأتي هذا التصعيد في الوقت الذي تستعد فيه حاملة الطائرات الأمريكية “يو إس إس ثيودور روزفلت” لدخول المنطقة، لتحل محل حاملة الطائرات “يو إس إس دوايت دي أيزنهاور”. ويستهدف الحوثيون السفن منذ نوفمبر/تشرين الثاني، بدعوى أن هجماتهم تدعم حماس في صراعها مع إسرائيل.

  1. جماعة الحوثي تنشئ مكتبا في بغداد

افتتحت جماعة الحوثي اليمنية مكتبا لها في منطقة الجادرية ببغداد وسط توترات إقليمية، مما يثير تساؤلات حول موقف العراق من علاقاته مع أنصار الله. يتوافق هذا التطور، الذي أكده المسؤولون العراقيون، مع الاستراتيجية الإقليمية الأوسع للحوثيين. يسلط إنشاء المكتب الضوء على التوازن الدقيق للعراق في الحفاظ على المصالح الوطنية أثناء التعامل مع الديناميكيات الإقليمية، لا سيما مع انخراط الحوثيين في صراعات تشمل إسرائيل والحلفاء الغربيين. ويُنظر إلى هذه الخطوة على أنها خطوة مهمة في المشاركة الإقليمية للحوثيين.

=======================

 تركيا

  1. أجندة قمة أردوغان لحلف شمال الأطلسي: مبيعات الدفاع والعلاقات مع حزب العمال الكردستاني

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى واشنطن لحضور قمة الناتو، مع التركيز على إزالة العقبات أمام مبيعات الدفاع وزيادة الضغط على الجماعات الكردية التي تعتبرها تركيا إرهابية. شدد أردوغان على حاجة الناتو إلى معركة حاسمة ضد الإرهاب وانتقد الاستبعاد من برنامج F-35 بسبب شراء S-400. كما سلط المسؤولون الأتراك الضوء على المظالم المتعلقة بالدعم الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، والتي تعادلها تركيا مع حزب العمال الكردستاني.

  1. ادعاء زعيم حزب الشعب الجمهوري أوزيل بزيارة دمشق غير مؤكد من قبل حكومة الأسد

أعلن نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري برهان الدين بولوت أن السلطات السورية قبلت طلب زعيم حزب الشعب الجمهوري أوزغور أوزيل لزيارة دمشق. تهدف هذه الزيارة إلى معالجة أزمة اللاجئين السوريين المستمرة والقضايا المتعلقة بسيادة تركيا في سوريا. أكد بولوت أن الاتصالات الأولية مع دمشق لاقت تجاوباً إيجابياً، ويجري حالياً وضع التفاصيل المتعلقة بتوقيت اللقاء ومكانه. أكد المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري دنيز يوجيل أنه من المقرر أن يلتقي أوزيل بالأسد في يوليو لمناقشة الحلول. لكن مصادر إعلامية سورية لم تؤكد هذه الزيارة.

  1. 3.8 مليار دولار من التمويل الأجنبي لمنطقة الزلازل في تركيا

أعلن وزير المالية التركي محمد شيمشك، أنه تم تأمين 3.8 مليار دولار من المنظمات الدولية لإعادة إعمار المنطقة المتضررة من الزلزال ومركزها كهرمان مرعش. في معرض تسليط الضوء على الثقة في إمكانات تركيا والتزامها بالمعايير الدولية، أشار شيمشك إلى المساهمات الكبيرة من كيانات مثل بنك التنمية التابع لمجلس أوروبا والوكالة اليابانية للتعاون الدولي. سيتم استخدام هذه الأموال في الإسكان والبنية التحتية وتحسين الصحة. شدد شيمشك على التزام الحكومة بإعادة بناء المنطقة، وتخصيص 1.1 تريليون ليرة تركية في عام 2023 ومبالغ مماثلة في المستقبل.

=======================

العراق

  1. إعدام أرملة البغدادي بتهمة ارتكاب جرائم داعش

أصدرت محكمة عراقية حكماً بالإعدام على أسماء فوزي محمد الكبيسي، أرملة زعيم تنظيم داعش السابق أبو بكر البغدادي، بتهمة التعاون مع تنظيم داعش. أُدينت الكبيسي، التي اعتقلت في تركيا عام 2018 وتم تسليمها إلى العراق في فبراير/شباط، باحتجاز نساء إيزيديات في منزلها، تم اختطافهن لاحقاً من قبل داعش في سنجار. قدمت معلومات مهمة حول عمليات داعش بعد اعتقالها. استند قرار محكمة جنايات الكرخ إلى قانون مكافحة الإرهاب العراقي وقانون الناجين الإيزيديين. وكانت الكبيسي، المعروفة باسم “أم حذيفة”، تعيش مع البغدادي في سوريا واستخدمت هوية مزورة في تركيا. جاء اعتقالها بعد مقتل البغدادي في غارة أمريكية عام 2019، ويعكس حكم المحكمة الجهود المستمرة لمحاكمة المنتسبين إلى داعش.

  1. المقاومة العراقية تتبنى الهجوم بطائرات بدون طيار على محطة كهرباء إسرائيلية

ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية إرنا أن المقاومة الإسلامية في العراق استهدفت محطة أوروت رابين لتوليد الكهرباء في الخضيرة بطائرة بدون طيار يوم الأربعاء. يأتي ذلك بعد هجوم مماثل على نفس المصنع في 8 يونيو. بالإضافة إلى ذلك، أعلنت الجماعة مسؤوليتها عن غارة بطائرة بدون طيار على هدف مهم في إيلات يوم الثلاثاء، مشيرة إلى الانتقام من الإجراءات الإسرائيلية في غزة. في حين تُنسب هذه الهجمات إلى جماعات المقاومة العراقية، فإن الدعم المستمر ومشاركة إيران في مثل هذه العمليات أمر ضمني. توعدت المقاومة بمواصلة هجماتها حتى توقف إسرائيل عملياتها في غزة.

  1. اتهامات العبادي المثيرة للجدل تثير إعادة ترتيبات سياسية قبل الانتخابات العراقية

أثار رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي جدلا من خلال اتهام حلفائه الشيعة السابقين بالضغط عليه لاستخدام القوة المسلحة ضد المتظاهرين الصدريين في عام 2016. تأتي ادعاءاته، التي نفىها إطار التنسيق الشيعي الحاكم، قبل الانتخابات المقبلة وتشير إلى عمليات إعادة اصطفاف محتملة. في المشهد السياسي العراقي. أثارت تصريحات العبادي الجدل، حيث اقترح البعض أنه يهدف إلى تشكيل تحالفات جديدة، ربما مع رئيس الوزراء محمد شياع السوداني. يسلط هذا الجدل الضوء على التوترات المستمرة والتحولات المحتملة داخل الفصائل السياسية الشيعية في العراق.

  1. حزب العمال الكردستاني ينشئ ورش عمل متقدمة للطائرات بدون طيار FPV في شمال العراق

أنشأ حزب العمال الكردستاني ورش تصنيع طائرات بدون طيار من طراز FPV في شمال العراق، وتحديداً بين السليمانية وقنديل، باستخدام التكنولوجيا من الصين وإيران. تستفيد ورش العمل هذه من الاتصالات الدولية والشبكات المالية لحزب العمال الكردستاني، بما في ذلك سلاسل التوريد عبر أوكرانيا وأوروبا وجورجيا وإيران. تهدف المجموعة إلى تعزيز وإنتاج الطائرات بدون طيار، ودمج أنظمة الإشارة والاستقبال المتقدمة. يشكل هذا التطور تهديدات جديدة للقوات العسكرية التركية، التي تعمل على تكييف دفاعاتها المضادة للطائرات بدون طيار ردًا على ذلك.

=======================

 مصر

  1. الضربات الإسرائيلية على حزب الله تهدد استقرار السلطة في مصر

حذر محللون من أن مصر قد تواجه نقصا حادا في الطاقة إذا تصاعدت التوترات بين إسرائيل وحزب الله وتحولت إلى صراع. مع استمرار انقطاع التيار الكهربائي الذي يثقل كاهل المصريين بالفعل خلال فصل الصيف، قد توقف إسرائيل الإنتاج في حقول الغاز الرئيسية في الشمال للحماية من الهجمات المحتملة، مما يحد من الصادرات ويؤثر على إمدادات الطاقة في مصر. قد نما الاعتماد على الغاز الإسرائيلي بشكل ملحوظ، على الرغم من مكانة مصر السابقة كمصدر للغاز. أدت قضايا مثل الحقول ذات الأداء الضعيف وارتفاع الاستهلاك إلى تفاقم تحديات الطاقة في البلاد، مما دفع الواردات الأخيرة للتخفيف من انقطاع الكهرباء.

  1. البنك الأفريقي يدرس تمويلاً بقيمة 3.2 مليار دولار لمصر

يدرس بنك التصدير والاستيراد الأفريقي (Afreximbank) تمويلًا إضافيًا بقيمة 3.2 مليار دولار لمصر، مما سيرفع إجمالي تسهيلاته للبنوك والشركات المصرية إلى 5 مليارات دولار بحلول نهاية العام. تأسس البنك منذ 30 عامًا ويقع مقره الرئيسي في القاهرة، وقد قدم البنك تسهيلات لمصر بقيمة 12.8 مليار دولار على مدار السنوات الثلاث الماضية. يجري البنك أيضًا محادثات مع البنك المركزي المصري بشأن الانضمام إلى نظام الدفع والتسوية الأفريقي (PAPSS)، وهو منصة لتسهيل التجارة بين الدول الأفريقية باستخدام العملات المحلية. وتهدف هذه الخطوة إلى تعزيز الجنيه المصري وتقليل الاعتماد على الدولار الأمريكي. يربط نظام PAPSS، الذي تم إطلاقه في عام 2022، بين 13 بنكًا مركزيًا أفريقيًا وأكثر من 115 بنكًا تجاريًا. من المتوقع أن تؤدي مشاركة مصر إلى تعزيز التجارة الإقليمية وتخفيف النقص في العملات الأجنبية، مما يعكس التحديات الاقتصادية المستمرة التي تواجهها البلاد واعتمادها على الدعم الدولي.

=======================

 الخليج

  1. عائدات بيع أسهم أرامكو السعودية تبلغ 12.35 مليار دولار

حصلت المملكة العربية السعودية على 12.35 مليار دولار من البيع الثانوي لحصة 0.64% في شركة النفط العملاقة أرامكو، متجاوزة توقعات الإيرادات بمقدار مليار دولار. تضمنت عملية البيع 1.545 مليار سهم بقيمة 27.25 ريال (7.27 دولار) للسهم، إلى جانب 154 مليون سهم إضافية بموجب خيار تثبيت الأسعار الذي تديره ميريل لينش. على الرغم من أن نطاقه أصغر من الاكتتاب العام الأولي لشركة أرامكو لعام 2019، إلا أن هذا البيع يمثل زيادة كبيرة في إيرادات الحكومة السعودية، التي تسعى إلى تنفيذ مشاريع اقتصادية طموحة وسط عجز في الميزانية.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة،

📰  الفينيق الباكر 9 يوليو 2024

=======================

🔗 تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

    Subject:

    Your Voice:

    Your Name

    Your Email

    Word File:

    للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

    Scroll to Top

    To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: