ACLS

الفينيق الباكر 26 يناير، 2024

جدول المحتويات

Listen to this article

الولايات المتحدة تؤكد هيمنتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: الأعمال العسكرية والدبلوماسية الحاسمة والعقوبات

العناوين الرئيسية:

  • السفينة البحرية USS CARNEY تعترض صاروخ حوثي موجه نحوها. 
  • الولايات المتحدة تملي شروطاً دبلوماسية حازمة على العراق.
  • الغارات الإسرائيلية تعرقل الاستثمارات الإيرانية في سوريا.
  • المحادثات البريطانية التركية تركز على غزة وحلف شمال الأطلسي والعلاقات الثنائية.
  • الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تفرضان عقوبات على شبكات الوكلاء الإيرانية.

=======================

★ اليمن

  1. السفينة البحرية USS CARNEY تعترض صاروخ حوثي موجه نحوها.  في 26 يناير، اعترضت السفينة الحربية USS Carney من فئة Arleigh-Burke صاروخًا باليستيًا مضادًا للسفن أطلقته جماعة الحوثيين في خليج عدن، مما يشكل تصاعدًا في العدوانية البحرية للحوثيين. وفي الوقت نفسه، أبلغت سفينة تجارية قرب عدن عن هجوم منفصل نفذته الحوثيين. هذا التهديد المتزايد أدى إلى توقف شركات التأمين عن تغطية السفن القادمة من الولايات المتحدة وإسرائيل وبريطانيا في البحر الأحمر، مما دفع إلى تغيير مسارات الشحن وزيادة تكاليف التأمين. هذه التطورات جذبت انتباها دوليًا، حيث دعت الصين إيران إلى مراقبة أعمال الحوثيين، وقام وفد حوثي بمناقشة مشاركة الولايات المتحدة وبريطانيا في اليمن مع المسؤولين الروس في موسكو. تؤكد هذه الحوادث التصاعد في المخاطر الملاحية في المنطقة، مع تداعيات على التجارة الدولية واستقرار المنطقة.

=======================

★ العراق

  1. الولايات المتحدة تملي شروطاً دبلوماسية حازمة على العراق.  في خطوة تُظهر الحزم والوضوح في السياسة الخارجية، قدمت الولايات المتحدة الأمريكية “درساً دبلوماسياً قوياً” للحكومة العراقية من خلال تحديد شروطها الصارمة وغير قابلة للتفاوض لأي انسحاب محتمل لقواتها من العراق. هذه الشروط تعكس التزام الولايات المتحدة بمواصلة الضربات ضد الفصائل المسلحة الموالية لإيران، حتى في حالة انسحاب قواتها، مؤكدة على قدرتها على التأثير العسكري والاستراتيجي في المنطقة. الإعلان الأمريكي يُشير أيضاً إلى قدرتها على التحكم في أصول العراق النفطية كوسيلة ضغط، موضحاً التبعات الاقتصادية الكبيرة التي قد تترتب على أي قرارات تتخذها الحكومة العراقية بمعزل عن المصالح الأمريكية. هذا الأسلوب يُعتبر تذكيراً بالتأثير الاقتصادي والمالي الذي يمكن أن تمارسه الولايات المتحدة، ويُعد بمثابة تحذير للحكومة العراقية من عواقب القرارات غير المتوافقة مع السياسات الأمريكية. علاوة على ذلك، تضع الرسالة الأمريكية مجموعة من الالتزامات المالية والاقتصادية التي يتوجب على الحكومة العراقية الالتزام بها قبل البدء في أي خطط لانسحاب القوات الأمريكية. هذه الخطوة تُعبر عن استراتيجية الولايات المتحدة لضمان مصالحها وتعزيز سيطرتها على الوضع في العراق، حتى في ظل تغييرات محتملة في الوجود العسكري الأمريكي.
  2. الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تفرضان عقوبات على شبكات الوكلاء الإيرانية. فرضت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة عقوبات جديدة تستهدف شبكات الدعم المالي واللوجستي للمجموعات الوكيلة لإيران. قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) بإدراج شركة الطيران العراقية فلاي بغداد ومديرها التنفيذي لمساعدة عمليات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني (IRGC-QF) ومجموعات الميليشيات التابعة له في المنطقة. ويشمل ذلك دعم كتائب حزب الله، وهي ميليشيا في العراق مدرجة رسميًا كمنظمة إرهابية من قبل عدة دول. وتؤثر العقوبات أيضًا على ثلاثة من قادة ومؤيدي كتائب حزب الله، وشركة تشارك في تحويل الأموال للجماعة. وتتهم شركة فلاي بغداد بنقل الأسلحة والمقاتلين لدعم فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني والأنشطة الإقليمية لوكلائه، بما في ذلك الهجمات ضد إسرائيل والأفراد الأمريكيين.
  3. المقاومة الإسلامية تشن هجومًا مدمرًا على قواعد أمريكية وحقول غاز في العراق. أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق اليوم الجمعة 26 يناير عن تنفيذ عملية عسكرية محكمة استهدفت قاعدة عين الأسد الأميركية، الواقعة في غرب البلاد. وفقاً للبيانات الصادرة عن الجماعة، تمت العملية باستخدام طائرات بدون طيار. وأكد الإعلام الحربي التابع للمقاومة هذه العملية من خلال نشر مقطع فيديو يوثق اللحظات الحاسمة لإطلاق الطائرة المسيرة نحو الهدف المحدد، والتي انطلقت من موقع قريب من مطار أربيل، شمال العراق. تم الإبلاغ عن وقوع هجوم بواسطة طائرة مسيرة متفجرة على حقل خور مور للغاز في شمال العراق إقليم كردستان مساء الخميس 25 يناير. حيث تعرض خزان للسوائل في هذه المنشأة للقصف. أسفر ذلك عن تعليق مؤقت للإنتاج حتى تم إخماد الحريق الذي نجم عن الهجوم. أدانت السفيرة الأمريكية ألينا رومانوسكي الهجوم وأضافت “أسفر الهجوم عن تدمير البنية التحتية وتسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن الملايين في منتصف فصل الشتاء”. حقلي خور مور وجمجمال يعتبران من أكبر حقول الغاز في العراق. كما تم الإبلاغ عن وقوع هجوم آخر بواسطة صواريخ على مجمع للغاز في نفس المنطقة، مما أسفر عن بعض الأضرار دون خسائر بشرية. وتم تأكيد أن الهجوم استهدف حقل خورمور الغازي في السليمانية.

=======================

★ إيران

  1. تصاعد الإجراءات الإيرانية ضد عدم الالتزام بالحجاب زيادة في الانتهاكات تثير توترات اجتماعية. في خطوة تشير إلى تصاعد الحملة الإيرانية، أصدر رئيس المحكمة العليا في البلاد، غلام رضا محسني إيجي، توجيهات قوية للمدعين العامين لمكافحة الانتهاكات المنظمة للقانون الإلزامي للحجاب. تسجّل زيادة في تنفيذ هذه الإجراءات، حيث يتم حجز السيارات وإغلاق الأعمال بشكل متزايد، ما يثير مخاوف كبار رجال الدين من تراجع الالتزام بالحجاب. يسلط هذا التشديد الضوء على التوترات المجتمعية العميقة حول الهوية الوطنية والحكم في إيران، حيث تصارع البلاد مع التحديات التي تواجه أعرافها الاجتماعية التقليدية.
  2. إعدام متظاهر إيراني يثير غضبًا دوليًا ويطالب بالمحاسبة: “جريمة قتل دولة. أثارت عملية إعدام محمد قبادلو، التاسع في سلسلة الشبان المعتقلين بسبب مشاركتهم في احتجاجات عام 2022، استنكارًا واسع النطاق من قبل الإيرانيين ومنظمات حقوق الإنسان الدولية، حيث وُصفت أنها “جريمة قتل دولة”. ينتقد محمود أميري مقدم، مدير منظمة حقوق الإنسان الإيرانية المقرة في النرويج، إجراءات الإعدام باعتبارها خارجة عن نطاق العدالة، مطالبًا بمحاسبة المرشد الأعلى والسلطة القضائية في إيران.
  3. توسع إيران في استخدام الطائرات بدون طيار يؤثر على الأمن البحري في البحر الأحمر. تقوم إيران بتعزيز قدراتها في مجال الطائرات بدون طيار بشكل ملحوظ، مما يلقي بظلال من التوتر على الأمان البحري في منطقة البحر الأحمر. تقارير حديثة تشير إلى إطلاق “شهيد باقري“، حاملة طائرات بدون طيار، التي تستطيع نشر أسطول كبير من هذه الطائرات التكنولوجيا المتطورة. هذا التطور، جنبًا إلى جنب مع دعم إيران للحوثيين في اليمن واستهداف السفن التجارية، يسهم في تصاعد التوترات الإقليمية. مع تزويد إيران لسودان بأحدث التقنيات في هذا السياق، تتزايد المخاوف حيال نفوذ طهران المتزايد وتأثيرها على استقرار الطرق البحرية الحيوية.
  4. إقصاء حسن روحاني من انتخابات مجلس الخبراء في إيران يلقى بظلاله على المستقبل السياسي. شهدت إيران استبعاد الرئيس السابق حسن روحاني من مشاركته في انتخابات مجلس الخبراء القادمة، الذي يُعتبر هيئة رئيسية في اختيار المرشد الأعلى. في حين لقي هذا التطور انتباهًا محدودًا على وسائل التواصل الاجتماعي واتجاهات البحث، إلا أنه يبرز تحولات في السياسة الإيرانية. يبدو أن هذا الإقصاء أثر بشكل محدود على اهتمام الجمهور، حيث يظهر تركيزًا أكبر على قضايا أخرى كإعدام السجناء السياسيين والمشاكل الاقتصادية. يُعتبر هذا التطور علامة على خيبة الأمل تجاه رئاسة روحاني وشكوك حول إمكانية تحقيق التغيير داخل النظام السياسي الحالي، مما قد يشير إلى نهاية المعسكر المعتدل الذي قاده روحاني.
  5. جدل واسع حول قرار منع حسن روحاني من المشاركة في انتخابات مجلس الخبراء الإيراني: اعتراض نائب الرئيس السابق. أثار قرار مجلس صيانة الدستور في إيران بمنع الرئيس السابق حسن روحاني من المشاركة في انتخابات مجلس الخبراء استياءً وانتقادات، حيث أدان النائب السابق للرئيس إسحاق جهانغيري هذا القرار علنًا. في تصريحاته، استفسر جهانغيري عن المنطق والأساس الذي يقوم عليه هذا القرار، خاصةً فيما يتعلق بمنع روحاني، الذي شغل مناصب رفيعة وكان شخصية سياسية بارزة في البلاد، من المشاركة في العملية الديمقراطية. يُذكر أن هذا الإجراء يأتي في سياق تشدد متزايد داخل إيران وتأثيراته على المشهد السياسي، ويُعتبر جزءًا من سلسلة من الخطوات التي اتخذها النظام الإيراني تجاه الرؤساء السابقين، بما في ذلك روحاني، مما أثار تساؤلات حول الاتجاهات السياسية المستقبلية في البلاد.
  6. الفشل في التصدي لتهديد داعش: إيران تواجه تساؤلات حول إجراءاتها الأمنية وتفاقم التوترات الإقليمية. أعلنت الولايات المتحدة عن تحذير محدد لإيران حول هجوم محتمل من تنظيم داعش، مع التركيز على تهديد الخلية في خراسان، ولكن فشلت إيران في التصدي للمأساة في كرمان حيث لقي 95 مدنيًا مصرعهم. تطرح هذه الحادثة تساؤلات حول جدوى وفاعلية الإجراءات الأمنية التي اتخذتها إيران لمواجهة تهديدات تنظيم داعش وجماعات مسلحة أخرى. يتزايد التوتر في المنطقة بشكل عام، وخاصةً في ظل التطورات الإقليمية المستمرة والتوترات الدائمة في العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران، وهو ما يجعل الوضع يتطلب تقييمًا شاملاً للتحديات الأمنية والسياسية المتعلقة.
  7. تصاعد التوترات بين إيران وباكستان: هجوم جيش العدل يشعل ردود فعل عسكرية ويعيد تعريف العلاقات. شهدت العلاقات بين إيران وباكستان تصاعدًا ملحوظًا بفعل أنشطة جماعة البلوش المتمردة Jaish al-Adl. في خطوة استثنائية، قام الحرس الثوري الإيراني بشن هجوم على قواعد يُزعم أنها تتبع لجيش العدل في مقاطعة بلوشستان الباكستانية باستخدام الصواريخ والطائرات بدون طيار. ردًا على هذا الهجوم، استدعت باكستان سفيرها من طهران ونفذت ضربات جوية انتقامية داخل الأراضي الإيرانية. يُعد هذا التطور هو الأول من نوعه حيث قامت باكستان بعمل عسكري داخل حدود إيران، مما يعيد تعريف الديناميات الطويلة الأمد للعلاقات بين الدولتين الإسلاميتين.
  8. الصين تشدد على إيران للتدخل في أزمة الحوثيين في البحر الأحمر لحماية مصالحها الاقتصادية. أشارت تقارير إلى أن الصين قد قامت بالضغط على إيران لتحمل مسؤولياتها في التدخل لحل أزمة الشحن في البحر الأحمر، التي يديرها الحوثيون بدعم من إيران. حثت الصين إيران على السيطرة على الوضع، حيث أبدت قلقها إزاء تأثير هذه الأزمة على مصالحها البحرية. قد حذرت الصين إيران من أن الفشل في معالجة الوضع قد يؤدي إلى تأثير سلبي على العلاقات التجارية الثنائية بين البلدين. على الرغم من تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الصين وإيران، إلا أن استثمارات الصين في إيران كانت دون التوقعات المتوقعة، وسجلت تراجعًا في التجارة غير النفطية.
  9. إيران تلقي باللوم عن مطالبتها بالحذف الجزئي من القائمة السوداء لمجموعة العمل المالي. أكدت الحكومة الإيرانية أن فرقة العمل المالية الدولية (FATF) وافقت على إخراج إيران من فئة التحذيرات في قائمتها.  تم إدراج إيران سابقًا في القائمة السوداء لعدم الامتثال لمعايير مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. طلبت إيران الحذف الجزئي من هذه القائمة وتحديداً فئتها الأكثر خطورة، وذلك بناءً على تقارير تفيد بالتوصل إلى اتفاق مع FATF. رغم التأكيد على التوصية رقم 7 التي تتعلق بمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل، إلا أن هذا لا يعني إزالة إيران بالكامل من القائمة السوداء لمجموعة العمل المالي.
  10. إيران تواجه عجزاً بقيمة 500 مليار دولار في البنية التحتية: تحذيرات بضرورة التصدي لهذه المشكلة الملحة. أثار الاقتصادي وأستاذ الاقتصاد في طهران، وحيد شهري، قضية بالغة الأهمية حيث أكد على وجود عجز يبلغ قيمته 500 مليار دولار في البنية التحتية لإيران. أشار شهري إلى أن هذا العجز يتضمن قضايا حيوية مثل تراجع موارد الطاقة والمياه، والاختلالات الاقتصادية، ونقص التمويل في خطط التقاعد الحكومية، والعديد من النقاط الأخرى التي تتطلب تدخلًا فوريًا. كما شدد على أهمية أن تعترف الحكومة بوجود هذا العجز وتعمل على معالجته لتفادي تداوله المستقبلي.

=======================

★ سوريا

  1. أثر الغارات الإسرائيلية على الاستثمارات الإيرانية في سوريا. السفير الإيراني في دمشق، حسين أكبري، أكد أن الغارات الإسرائيلية المتكررة على مطاري حلب ودمشق في سوريا قد أثرت سلبًا على الاستثمارات الإيرانية في البلاد. وأشار إلى أن هذه الغارات تسببت في تأخير رحلات الطائرات بين إيران وسوريا وأثرت على وصول التجار ونشاطهم في سوريا. كما أشار إلى وجود مشاريع إيرانية في سوريا في مجالات التجارة والطاقة وأخرى، ولكن تنفيذها بشكل كامل يستغرق وقتًا. وأشار أيضًا إلى الجهود الجارية لتحسين محطات الكهرباء في سوريا وتوفير الغاز اللازم لتشغيلها، وأن هذه المشاريع تحتاج إلى وقت لإتمامها بشكل كامل. وختم بالإشارة إلى تصاعد القصف الإسرائيلي في سوريا بهدف منع إيران من تعزيز وجودها العسكري في البلاد. استهدف سرب من الطائرات المسيرة الانتحارية قاعدة الجيش الأمريكي في حقل غاز “كونيكو” في ريف دير الزور شرقي سوريا. تعرضت مليشيات موالية لإيران لهجوم جوي من قبل طائرات التحالف بالقرب من الحدود السورية – العراقية، مما أسفر عن مقتل 3 عناصر وإصابة 5 آخرين من مليشيا الفوج 47 المدعومة من إيران. في الوقت نفسه، هبطت طائرة شحن تابعة للقوات الأميركية في قاعدة خراب الجير بريف رميلان بمحافظة الحسكة، وسط تحليق لطائرات مروحية حربية. وتم أيضًا تسجيل حادث منفصل حيث قتل اثنان من قوات النظام السوري جراء إطلاق نار على سيارة عسكرية غرب الرقة. في سياق متصل، قتل طفلان وأصيب 15 شخصًا آخرين جراء انفجار جسم متفجر من مخلفات الحرب في بلدة أوتايا بريف دمشق الشرقي.

=======================

★ لبنان

  1. تصاعد التوترات بين حزب الله وإسرائيل على الحدود اللبنانية مع استهداف جديد. أفاد حزب الله اللبناني بأنه استهدف تجمعاً للجيش الإسرائيلي في محيط قلعة هونين باستخدام الأسلحة المناسبة. وأعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن نجاحها في اعتراض هدف جوي فوق جنوب رأس الناقورة، وأُبلغ عن انفجار صاروخ اعتراضي في الأجواء على حدود الناقورة من الجانب اللبناني. كما أعلن حزب الله اللبناني في وقت سابق عن استهداف ثلاثة مواقع إسرائيلية قرب الحدود اللبنانية بالأسلحة الصاروخية والطيران المسير. الاستهداف شمل موقع الرادار في مزارع شبعا وموقع الدفاع الجوي الإسرائيلي قرب مستوطنة كفر بلوم وموقع جل العلام، مما أسفر عن إصابات مباشرة وزيادة في التوترات بين حزب الله وإسرائيل في الحدود اللبنانية. منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في لبنان، عمران ريزا، أعلن أنه قام بزيارة بعض المناطق في جنوب لبنان للقاء الأشخاص المتضررين من الأعمال العدائية الجارية. وتحدث إلى النازحين والذين اختاروا البقاء في منازلهم على الرغم من المخاطر المحيطة بهم. جميعهم يواجهون تحديات كبيرة. رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، انتقد حزب الله مجددًا خلال مقابلة تلفزيونية، متهمًا الحزب بأنه يزيد من تفاقم الوضع بدلاً من المساعدة في البحث عن حل لتخفيف التوتر في المنطقة. جعجع دعا الحكومة إلى تولي السيطرة على الوضع في الجنوب، مشددًا على أنها مسؤولة عن منع الحرب وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 الذي دعا جميع الأفراد المسلحين إلى الانسحاب شمال نهر الليطاني.

=======================

★ إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. الولايات المتحدة توقف تمويل الأونروا بعد اتهام الموظفين بالتورط في 7 أكتوبر. وزارة الخارجية الأميركية تعلق التمويل لوكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين (أونروا) بعد مزاعم تورط 12 من موظفي الوكالة في هجوم حماس على إسرائيل في أكتوبر الماضي. أونروا أجرت تحقيقًا وأنهت عقود الموظفين المشتبه بهم. وزارة الخارجية تعبر عن استيائها من هذه المزاعم وتعتزم مراجعتها، وهذه الخطوة تأتي بعد استعادة الولايات المتحدة لتمويل الأونروا بعدما قطعته الإدارة السابقة لدونالد ترامب. تأسست أونروا في عام 1949 لتقديم الإغاثة المؤقتة للفلسطينيين الذين نزحوا بسبب الحرب العربية الإسرائيلية في 1948، وتقدم الخدمات الأساسية لملايين اللاجئين الفلسطينيين وأحفادهم.
  2. مفاوضات دولية للإفراج عن المحتجزين الاسرائيليين في غزة تجمع بين وكالتي المخابرات الأمريكية والإسرائيلية ومسؤولين قطريين. مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية ويليام بيرنز ونظيره الإسرائيلي سيلتقيان مع مسؤولين قطريين في أوروبا الأيام المقبلة لمناقشة اتفاق جديد للإفراج عن المحتجزين الاسرائيليين في غزة. رئيس المخابرات المصرية سيشارك أيضًا في هذه المحادثات. إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تسعى لتسهيل إطلاق سراح أكثر من 100 محتجز في غزة. هذه المحادثات تأتي في إطار جهود الوساطة التي أثمرت عن هدنة في نوفمبر وإطلاق سراح أكثر من 100 محتجز. وكان لمدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية دور في صفقة الإفراج السابقة وساعد في إتمام صفقة أخرى. حماس تعلن استعدادها للالتزام بوقف إطلاق النار إذا اتُخذ هذا القرار من محكمة العدل الدولية وإذا التزمت إسرائيل أيضًا. إدارة بايدن تدعم وقفًا مؤقتًا لإطلاق النار للسماح بإدخال المزيد من المساعدات الإنسانية ولكن لا تدعم وقفًا كاملًا. وزير الخارجية القطري من المتوقع أن يزور واشنطن بعد هذه المحادثات.
  3. قرار محكمة العدل الدولية بفرض تدابير مؤقتة على إسرائيل في غزة. أعلنت محكمة العدل الدولية في لاهاي اليوم عن قرارها بفرض تدابير مؤقتة على إسرائيل بهدف “منع الإبادة الجماعية” في قطاع غزة. تم التصويت على هذا القرار بموافقة 15 عضوًا من أصل 17 في لجنة القضاة. القاضية الأوغندية جوليا سيبوتيندي كانت هي الشخص الوحيد الذي عارض التدابير الستة التي فُرضت، والتي تشمل منع القتل والاعتداء والتدمير ضد سكان غزة، بالإضافة إلى ضمان توفير المساعدات الإنسانية العاجلة في القطاع. يجب على إسرائيل الالتزام بهذه التدابير مؤقتًا. تجدر الإشارة إلى أن القاضية سيبوتيندي عارضت اثنين من هذه التدابير رغم موافقة باقي الأعضاء بما في ذلك القاضي الإسرائيلي. يتعلق هذا القرار بدعوى جنوب أفريقيا التي اتهمت فيها إسرائيل بالإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين في غزة، وعلى الرغم من قبول القرار بالنظر في هذه الدعوى، إلا أنه لم يتضمن مطلبًا بوقف إطلاق النار، الذي كان مطلبًا أساسيًا لجنوب أفريقيا. يذكر أن جوليا سيبوتيندي هي أول امرأة أفريقية تنتخب كقاضية في المحكمة الدولية، وتتألف المحكمة من 15 قاضيًا، وقاضيان انضما لأغراض هذه الدعوى يمثلان جنوب أفريقيا وإسرائيل.

=======================

★ مصر

  1. نقص النقد الأجنبي في مصر بسبب هجمات السفن في البحر الأحمر.  تأثير حركة المرور في قناة السويس يعزز من نقص النقد الأجنبي. رسوم المرور تشكل نسبة مهمة من إيرادات الحكومة المصرية. الوكالة تتوقع تدهور السيولة بالعملة الأجنبية في البنوك المصرية وتخفيض قيمة العملة المحلية. تحث على زيادة مرونة سعر الصرف ووضوح سياسة الصرف. تحذر من القيود النقدية الصارمة وتأثيرها على خدمة الدين الحكومي بالعملة المحلية.

=======================

★ الخليج العربي

  1. تصاعد التوتر بين إسرائيل وقطر حول غزة: آثاره على وساطة دولية. أنكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن يكون له أي دور في تسريب تسجيلات صوتية تحتوي على هجوم على قطر خلال اجتماع مغلق مع عائلات الأسرى في قطاع غزة. وأكد أنه لم يتم التشاور مع الرقابة العسكرية قبل نشر تلك التسجيلات، في حين أشارت تقارير إلى أن الرقابة العسكرية وافقت على نشر التسجيلات بعد التشاور مع مكتب نتنياهو. وقد أتهمت عائلات الأسرى الإسرائيليين في غزة مكتب نتنياهو بالتسريب وأكدت أنها تسجل جميع المحادثات في الاجتماعات مع رئيس الوزراء. وزارة الخارجية الأمريكية استنكرت تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول الوساطة القطرية في غزة وأكدت أن قطر تلعب دورًا مهمًا كشريك إقليمي أساسي في الصراع الجاري في غزة وفي الأولويات الإقليمية للولايات المتحدة. وأشادت بجهود قطر في قضية الأسرى بين إسرائيل وحماس وأعربت عن تطلعها لتعميق شراكتها مع قطر. كما طالبت إسرائيل بالامتثال للقانون الدولي خلال الحرب في غزة وحماية المدنيين.  ودورها في الوساطة لإنهاء الحرب في غزة بالتعاون مع الولايات المتحدة ومصر، حيث نجحت في التوصل إلى هدنة سابقة.

=======================

★ تركيا

  1. محادثات بريطانية تركية تركز على غزة وحلف الناتو والعلاقات الثنائية. في اجتماع عالي المستوى حديث، ناقش وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون ونظيره التركي حقان فيدان قضايا حاسمة تشمل أمن قطاع غزة، وتنفيذ حلاً دولياً يقضي بوجود دولتين، وبروتوكول انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو). شملت الحوار الذي استمر لمدة 90 دقيقة في تركيا أيضًا تعزيز العلاقات التجارية وصناعة الدفاع، مما يعكس جهدًا استراتيجيًا لتعزيز العلاقات البريطانية التركية. يسلط هذا الاجتماع الضوء على الدور النشط للمملكة المتحدة في التعامل مع قضايا أمن الشرق الأوسط وأوروبا الرئيسية، مع تأثيرات على استقرار الجيوبوليتيات العامة وتماسك الناتو، والتي تهم سياسة الولايات المتحدة الخارجية.

=======================

📌 في حال فاتتك النسخ السابقة:

📰 الفينيق الباكر 25 يناير، 2024

📰 الفينيق الباكر 24 يناير، 2024

📰 الفينيق الباكر 19 يناير، 2024

📰 الفينيق الباكر 18 يناير، 2024

🌍 الإقليم – 22 كانون الثاني، 2024

=======================

🔗 تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات بلاد الشام عبر أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: