ACLS

الأمم المتحدة تفعّل المادة 99، وتزايد التورط الإيراني، وتركيا على مفترق طرق

جدول المحتويات

أهم 5 عناوين:

  • الأمين العام للأمم المتحدة يستعين بالمادة 99 بشأن أزمة غزة.
  • المحادثات السعودية: صياغة استراتيجية مناهضة لحماس.
  • أردوغان يربط عرض السويد لحلف شمال الأطلسي بالموافقة على بيع طائرات F-16 الأمريكية.
  • تواصل القوات الإسرائيلية استهداف أهداف حزب الله في جنوب لبنان.
  • قائد الحرس الثوري الإيراني يزور بشار الأسد في دمشق.

======================

  • إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. الأمين العام للأمم المتحدة يفعّل المادة 99 بشأن أزمة غزة وإسرائيل تنتقد هذه الخطوة. استند الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بالمادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، مشيراً إلى التأثير العالمي لأزمة غزة والمخاوف الإنسانية. وانتقدت إسرائيل ذلك، مدعية التحيز تجاه حماس. وتمكن المادة 99 الأمين العام من تنبيه مجلس الأمن بشكل مستقل إلى الأزمات العالمية. ودعمت المملكة العربية السعودية هذه الخطوة، حيث دعا وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان إلى وقف إطلاق النار. واقترحت الإمارات العربية المتحدة إصدار قرار لمجلس الأمن لوقف فوري لإطلاق النار، بما يتماشى مع مخاوف غوتيريس. وفي المناقشات مع غوتيريش، أكدت المملكة العربية السعودية على الضرورة الملحة لجهود وقف إطلاق النار. وفي الوقت نفسه، يتوقع المسؤولون الأمريكيون انتهاء العمليات الإسرائيلية في غزة بحلول يناير/كانون الثاني، مع التركيز على الحد من الخسائر في صفوف المدنيين.
  2. التصعيد العسكري الإسرائيلي والإجراءات الإنسانية في صراع غزة. كثفت إسرائيل استراتيجيتها العسكرية وسط الصراع الدائر في غزة، حيث قامت بتسليح فرق مدنية بالقرب من حدود غزة وشنت غارة واسعة النطاق على معقل حماس في خان يونس من قبل قوات كوماندوز تابعة للجيش الإسرائيلي. وفي خضم هذه الأعمال العسكرية، زادت إسرائيل بحذر إمدادات الوقود إلى غزة لمنع حدوث أزمة إنسانية، مما يعكس توازنا معقدا بين الاعتبارات الأمنية والإنسانية في الصراع.

======================

  • إيران

  1. التهديد الإيراني اليوم: تحذيرات وإدانات تنذر بالخطر. في مكالمة هاتفية حديثة، حذر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان رئيس الوزراء القطري من أيام “مخيفة للغاية” تنتظر إسرائيل، وأدان تصرفاتها في غزة والضفة الغربية. ودعا المسؤولون، المتحدون في موقفهم، إلى الوقف الفوري لجرائم الحرب الإسرائيلية، وشددوا على ضرورة تقديم المساعدات الإنسانية للفلسطينيين.
  2. فضيحة الفساد الكبرى في إيران تكشف عن تواطؤ رفيع المستوى. تثير قضية الفساد التي تبلغ قيمتها 3.5 مليار دولار والتي تورط فيها مسؤولون حكوميون، بما في ذلك الوزراء ومحافظو البنك المركزي، صدمة في إيران. وتورط في الفضيحة شخصيات بارزة، مثل نائب الرئيس مخبر. ويشكك المنتقدون في صمت المرشد الأعلى خامنئي.
  3. لقاء رئيسي والروسي: محادثات غزة والتجارة في التركيز. تتمحور رحلة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى موسكو حول المناقشات حول أزمة غزة وتعزيز العلاقات الإيرانية الروسية. وتهدف زيارته، وهي الثانية منذ تنصيبه في أغسطس 2021، إلى معالجة الوضع الملح في غزة، مع التركيز على إنهاء التفجيرات ورفع الحصار والدفاع عن الحقوق الفلسطينية. وفي الوقت نفسه، تعمل إيران وروسيا على تعميق علاقتهما الاقتصادية، حيث تجريان جزءًا كبيرًا من تجارتهما بالعملات الوطنية. ويتزامن هذا التحرك نحو التخلص من الدولار، والذي أبرزه السفير جلالي، مع توسع صادرات إيران إلى روسيا، بما في ذلك المنتجات المتنوعة من السلع الزراعية إلى المعدات الطبية.

======================

  • العراق

  1. تفكيك شبكات مخدرات مرتبطة بإيران في البصرة وذي قار. أعلنت المديرية العامة لمكافحة المخدرات في العراق، عن تفكيك شبكات مخدرات محلية لها علاقات مع إيران في عمليات منفصلة في محافظتي البصرة وذي قار. وأسفرت العمليات، التي أجريت بموجب أوامر قضائية وتوجيهات عسكرية، عن ضبط 22 كيلوغراما من مادة الكريستال ميث واعتقال سبعة من تجار المخدرات، مما كشف عن شبكاتهم المحلية المرتبطة بإيران.
  2. احتياطيات العراق الهائلة من الغاز: حاجة ملحة لتسريع الاستثمار. أكد الخبير البيئي عادل المختار أن العراق يمتلك احتياطيات هائلة من الغاز الاستراتيجي تقدر بنحو 132 تريليون متر مكعب مقارنة بثروته النفطية. وحث المختار على الإسراع في استثمار الغاز لمكافحة التلوث البيئي الناجم عن حرق الغاز، مقترحا أنه بديل للغاز المستورد لتوليد الطاقة، مشيرا إلى الطلب العالمي والنفوذ الجيوسياسي وسط الأزمة الروسية الأوكرانية.
  3. الشراكة العراقية السعودية في صناعة الأسمنت تحظى بإشادة رئيس الوزراء. رئيس الوزراء العراقي السوداني يشيد بالتعاون بين القطاعين الخاص العراقي والسعودي في صناعة الاسمنت خلال استقباله السفير السعودي ومن المتوقع أن تؤدي الشراكة، التي تجسدها الاتفاقية المبرمة بين شركة ديار وشركة أسمنت المنطقة الشمالية السعودية، إلى تعزيز التعاون التجاري الأوسع، وخلق فرص العمل، وتعزيز الترابط الاقتصادي بين البلدين.
  4. رئيس مجلس الوزراء العراقي يؤكد تعزيز التعاون مع أذربيجان. التقى رئيس الوزراء السوداني محمد شياع السوداني مع وزير التنمية الرقمية والنقل الأذربيجاني رشاد نبييف، وناقشا العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والتعليم والاتصالات والبنية التحتية والإسكان والصناعات الدفاعية. وسلط السوداني الضوء على مشروع طريق التنمية الاستراتيجي وحث الدول الإسلامية على دعم مبادرات الأمم المتحدة. ونقل الوزير الأذربيجاني تحيات الرئيس إلهام علييف، معربا عن رغبته في تعزيز العلاقات الثنائية والترحيب بالطلبة العراقيين في الأكاديميات العسكرية الأذربيجانية برعاية الحكومة.

======================

  • سوريا

  1. قائد الحرس الثوري الإيراني يزور بشار الأسد في دمشق. قام قائد فيلق القدس الإيراني، إسماعيل قاآني، بثلاث زيارات إلى سوريا منذ عملية القدس في تشرين الأول/أكتوبر. وتضمنت الرحلات غير المعلنة اجتماعات مع مسؤولين سوريين، بما في ذلك بشار الأسد، وقادة الميليشيات الموالية لإيران. واستخدم قاآني مطاري دمشق وبيروت في زياراته، حيث تناول المسائل الأمنية والعسكرية تمهيداً لتقديم تقرير إلى آية الله خامنئي.
  2. السفارة السورية في الرياض تستأنف عملها بعد سنوات. تعلن السفارة السورية في الرياض استئناف عملها بعد سنوات من التوقف، وذلك عقب تطبيع العلاقات مؤخراً وتعيين سفير جديد. سيتم استئناف الخدمات والأنشطة القنصلية اعتبارًا من 17 ديسمبر.

======================

  • منطقة الخليج واليمن

  1. المحادثات السعودية: صياغة استراتيجية مناهضة لحماس. تتعاون المملكة العربية السعودية وفرنسا لمعالجة الصراع في غزة، مع التركيز على الاحتياجات الفلسطينية مثل وقف إطلاق النار والمساعدات الإنسانية. وينظم الرئيس ماكرون مؤتمر “التحالف المناهض لحماس“، بمشاركة الدول الغربية وإسرائيل، بمشاركة عربية سرية، ولكن باستثناء المملكة العربية السعودية. ويهدف التحالف إلى تلبية المطالب الإسرائيلية، بما في ذلك استسلام حماس ومنع إعادة تسليح غزة. وتتضمن الإستراتيجية الرئيسية نقل قادة حماس العسكريين إلى دولة ثالثة، ربما الجزائر، لتسهيل مفاوضات العفو والإفراج عن السجناء.
  2. السعودية تحث على ضبط النفس في البحر الأحمر بسبب الضربات الحوثية المتزامنة. أطلق المتمردون الحوثيون في اليمن مؤخرًا صواريخ باليستية استهدفت مواقع عسكرية في مدينة إيلات الإسرائيلية، بهدف تعطيل الملاحة في البحر العربي والبحر الأحمر حتى تتوقف العمليات الإسرائيلية في غزة. واعترضت إسرائيل الصاروخ، وضمنت عدم وقوع إصابات بين المدنيين. ويأتي هذا الهجوم بعد إسقاط المدمرة الأمريكية ميسون لطائرة بدون طيار تابعة للحوثيين، مما يؤكد التوترات الإقليمية المتزايدة. وفي الوقت نفسه، حثت المملكة العربية السعودية الولايات المتحدة على الحفاظ على ضبط النفس رداً على هجمات الحوثيين على السفن في البحر الأحمر، بينما تتنقل الرياض عبر تعقيدات الصراع بين حماس وإسرائيل. وتشكل هذه الهجمات الحوثية، التي تهدد طرق تجارة النفط الحيوية، جزءًا من استراتيجية أوسع للضغط على الولايات المتحدة للتأثير على سياسة إسرائيل في غزة.
  3. روسيا والسعودية تحثان أعضاء أوبك على الانضمام إلى تخفيضات الإنتاج. دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان جميع الدول الأعضاء في أوبك+ إلى الانضمام إلى اتفاق خفض إنتاج النفط، مؤكدين على فوائده الاقتصادية العالمية. ويؤكد البيان المشترك على أهمية التعاون في قطاع النفط والغاز، بما في ذلك إمدادات المعدات، ويؤكد التزام جميع الدول المشاركة باتفاقية أوبك + لصالح المنتجين والمستهلكين.
  4. الإمارات تكشف عن أكبر مشروع للطاقة الشمسية المركزة في العالم بالتعاون مع شركاء سعوديين وصينيين. أطلقت دولة الإمارات بالتعاون مع شركاء سعوديين وصينيين أكبر مشروع للطاقة الشمسية المركزة في العالم ضمن المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي. ويجمع المشروع، باستثمارات إجمالية تبلغ 15.78 مليار درهم، بين ثلاث تقنيات لتوليد 950 ميجاوات من الطاقة النظيفة، مما يساهم في تحقيق أهداف دبي للطاقة المستدامة وجهود المناخ العالمي. وتدمج المبادرة الطاقة الشمسية المركزة، وتكنولوجيا أبراج الطاقة الشمسية، والألواح الكهروضوئية، مما يوضح التزام دبي بمستقبل مستدام وصديق للبيئة.

======================

  • مصر وأفريقيا

  1. هجمات الحوثيين تهدد اقتصاد قناة السويس في مصر. سلط تقرير لصحيفة “جلوبز” الاقتصادية الإسرائيلية الضوء على الأثر الاقتصادي لهجمات الحوثيين بالقرب من مضيق باب المندب، مشيراً إلى أن الاقتصاد المصري، الذي يعتمد بشكل كبير على قناة السويس، يواجه مخاطر كبيرة. تساهم قناة السويس بنسبة 2% من الناتج المحلي الإجمالي لمصر، مما يثير المخاوف في القاهرة بشأن الاضطرابات المحتملة في طريق الشحن الحيوي. ويشير التقرير إلى أن اعتماد مصر على القناة زاد، حيث وصلت الإيرادات المرتبطة بالقناة إلى مستوى قياسي بلغ 9.4 مليار دولار في السنة المالية 2022-2023. ورغم أن إسرائيل تشعر بالقلق إزاء تأخير الشحن، إلا أنها تؤكد على قلق مصر الحقيقي بشأن العواقب المترتبة على قناة السويس.
  2. المغرب يخطط للتعاون في مجال الأقمار الصناعية مع شركة صناعات الطيران الإسرائيلية. يقال إن المغرب يدرس إقامة شراكة مع شركات إسرائيلية، ومن المحتمل أن تكون شركة الصناعات الفضائية الإسرائيلية (IAI)، لتطوير قمر صناعي جديد للمراقبة، ليحل محل القمر محمد السادس-أ الذي تم إطلاقه عام 2017. ولا تزال تفاصيل التعاون والجدول الزمني والتكاليف غير مؤكدة لأن الرباط لم تتناول الأخبار رسميًا.

======================

  • تركيا

  1. أردوغان في اليونان: يهدف إلى التعاون رغم التوترات. تركز زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى اليونان لحضور الاجتماع الخامس لمجلس التعاون التركي اليوناني رفيع المستوى مع رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس على تعزيز العلاقات الثنائية ومعالجة القضايا القائمة منذ فترة طويلة. وعلى الرغم من التاريخ المعقد بين تركيا واليونان، أصر أردوغان، في مقابلة مع إحدى الصحف اليونانية قبل الزيارة، على أن تركيا لا تعتبر اليونان خصمًا. وهو يدعو إلى حقبة جديدة من التعاون والحوار، متهماً القوى الخارجية، وخاصة الولايات المتحدة، بتفاقم التوترات. ويسعى نهج أردوغان إلى إيجاد حل مفيد للجانبين للنزاعات، مما يؤكد أهمية التواصل المباشر بين البلدين.
  2. أردوغان يربط عرض السويد لحلف شمال الأطلسي بالموافقة على بيع طائرات F-16 الأمريكية. صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان علنًا أن دعم تركيا لعضوية السويد في حلف شمال الأطلسي يتوقف على تسهيل الولايات المتحدة بيع طائرات مقاتلة من طراز F-16 إلى تركيا. ويتوقع اتخاذ إجراء من الكونجرس الأمريكي بشأن هذه المسألة، في أعقاب الاقتراح البرلماني التركي بتأييد انضمام السويد إلى الناتو. ويشدد أردوغان على أهمية اتخاذ الولايات المتحدة خطوات متبادلة من أجل المضي قدماً في الاتفاق، موضحاً أن الموافقة على مبيعات طائرات F-16 هي شرط أساسي لدعم تركيا لتطلعات السويد في الناتو.
  3. تركيا تستكشف التعاون في مجال الصناعات الدفاعية مع مصر وإفريقيا. يعرب المسؤولون الأتراك عن حرصهم على نقل قدرات الصناعة الدفاعية إلى مصر ودول أفريقية أخرى، وتعزيز التعاون في معرض الدفاع المصري (EDEX) في القاهرة. إن التطورات الإيجابية في العلاقات التركية المصرية تمهد الطريق لشراكات استراتيجية في المنصات البحرية والذخيرة والمركبات البرية وغيرها. وتهدف تركيا إلى الاستفادة من هذا الحدث لتعزيز العلاقات مع مصر، بما يعكس المصالح المشتركة في تقدم الصناعة الدفاعية.
  4. طموح أردوغان: عكس التكتيكات الإسرائيلية للهجوم السوري. أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان موقفاً حازماً ضد ما وصفها بالجماعات الإرهابية على طول الحدود الجنوبية لتركيا مع سوريا وشمال العراق. وتأكيدا على التزام أنقرة بمكافحة الإرهاب، استهدف أردوغان على وجه التحديد مدينة تل رفعت شمالي سوريا، متعهدا بتأمين المناطق القريبة من الحدود من هذه الجماعات. يأتي هذا الإعلان في أعقاب عملية “المخلب لوك” التي نفذتها تركيا في شمال العراق، والتي استهدفت حزب العمال الكردستاني، وهي جماعة معترف بها كمنظمة إرهابية من قبل تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ومسؤولة عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص. وقد أثار نهج أردوغان، الذي يعكس الخطاب الإسرائيلي ضد حماس، جدلا وأثار تساؤلات حول نواياه في شمال شرق سوريا.
  5. تركيا تدين خطة إسرائيل لبناء 1800 مستوطنة في القدس الشرقية. تدين وزارة الخارجية التركية بشدة خطة اسرائيل لبناء 1800 مستوطنة في القدس الشرقية، وتدين توسيع المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتعرب في الوقت نفسه عن قلقها إزاء الهجمات المستمرة على غزة.
  6. تصاعد التوترات التركية الإسرائيلية بسبب التجسس وتهديدات حماس. قدمت المخابرات التركية تقريرًا مفصلاً عن سيلاج كوجوكايا، المتهم بالتعاون مع الموساد، يكشف عن التجسس والجهود المبذولة لتقويض مفهوم حماية البيانات في تركيا. اعتراف كوجوكايا، تحت مزاعم التعذيب، متنازع عليه. ويتزامن هذا التطور مع تصاعد التوترات بين إسرائيل وتركيا، وخاصة بشأن حماس. حذر الرئيس التركي أردوغان إسرائيل بشدة من استهداف أعضاء حركة حماس في تركيا، ردا على تصريحات رئيس الشاباك بشأن القضاء على حماس. وتؤكد هذه المواجهة موقف تركيا القوي تجاه القضية الفلسطينية ومعارضتها للأعمال الإسرائيلية في غزة.

======================

  • لبنان

  1. تواصل القوات الإسرائيلية استهداف أهداف حزب الله في جنوب لبنان. شنت إسرائيل ضربات مدفعية في جنوب لبنان، مستهدفة مناطق قريبة من الحولة ومركبا. كما قصفت المدفعية الإسرائيلية وادي سلوقي، مما أدى إلى إطلاق صفارات الإنذار في مستوطنة مرغليوت وثكنة الرميم في وادي حنين شمال إسرائيل. وزعمت إسرائيل أن طائراتها قصفت أهدافا لحزب الله في لبنان، بما في ذلك البنية التحتية والمواقع العسكرية. كما رصدت تحليق طائرات استطلاع إسرائيلية في سماء غرب ووسط لبنان.

======================

📌في حال فوته على نفسك،

📰الفينيق الباكر 6 ديسمبر 2023

📰الفينيق الباكر 5 ديسمبر 2023

🌍المنطقة 4 ديسمبر 2023

✒️استمع إلى صوت الشعب الأحدث:

🔗بعد 7 تشرين الأول/أكتوبر، هل أصبح الأردن في مرمى طهران؟

🔗 تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

======================

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top