ACLS

الفينيق الباكر – 5 يوليو 2023

جدول المحتويات

Listen to this article

أهم العناوين:

الأراضي الإسرائيلية والفلسطينية

  1. إيران تسعى لتوسيع العنف في الضفة الغربية وما وراءها (إيران الدولية). اتهم الجنرال الإسرائيلي يهودا فوكس، المسؤول عن القوات في الضفة الغربية، إيران بمحاولة التحريض على العنف والإرهاب في المنطقة. وذكر فوكس أن حركة الجهاد الإسلامي وحماس تعملان في الضفة الغربية بدعم مالي من إيران. اتخذت إسرائيل إجراءات ضد الإرهابيين بغض النظر عن موقعهم وشنت مؤخرًا ضربات بطائرات بدون طيار ونشرت قوات في جنين. يوضح المسؤولون الإسرائيليون أن العملية تستهدف الميليشيات العميلة وليس المدنيين الفلسطينيين. ومن المتوقع أن تنتهي العملية التي تهدف إلى تفكيك مخزونات الأسلحة قريبًا، مع فرار المسلحين الفلسطينيين أو اختبائهم. وقتل ما لا يقل عن عشرة مسلحين وجرح 30 في العملية.
  2. ثمانية إصابات في دهس سيارات فلسطينية وطعن في تل أبيب (جيروزاليم بوست). صدم مهاجم فلسطيني بشاحنة صغيرة على مارة في تل أبيب وشرع في تنفيذ عملية طعن، مما أدى إلى إصابة ثمانية أشخاص. وأعلنت حماس مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إنه جاء ردا على غارة عسكرية مستمرة في مدينة جنين بالضفة الغربية. استشهد المهاجم الفلسطيني البالغ من العمر 20 عاما من الضفة الغربية برصاص مدني مسلح. ذكرت وكالة الأمن الإسرائيلية أن المهاجم دخل إسرائيل بدون تصريح ولم يرتكب مخالفات أمنية سابقة. وأثار الحادث دعوات من وزير الشرطة الإسرائيلي اليميني المتطرف للمواطنين بحمل السلاح لمنع مثل هذه الهجمات.
  3. الجيش يبدأ سحب القوات من جنين بعد 44 ساعة (تايمز أوف إسرائيل). بدأت القوات العسكرية الإسرائيلية الانسحاب من مدينة جنين بالضفة الغربية بعد عملية استمرت 44 ساعة. وغادرت بعض القوات المنطقة بالفعل، لكن وردت أنباء عن اشتباكات متفرقة مع وسائل إعلام فلسطينية مع مغادرة القوات للمدينة. خلال العملية، استجوب الجيش الإسرائيلي أكثر من 300 مشتبه بهم واعتقل 30. حدد الجيش الإسرائيلي ودمر مواقع تخزين الأسلحة ومختبرات المتفجرات وغرف الحرب وغيرها من “البنية التحتية للإرهاب”. صادروا أسلحة نارية ونفذوا ضربات بطائرات بدون طيار. أفاد مسؤولو الصحة الفلسطينيون عن مقتل 11 شخصًا وإصابة أكثر من 100 بجروح، ومن بين الجرحى بعض المدنيين. وذكر الجيش الإسرائيلي أن العملية هي جزء من الجهود الجارية لتسهيل العمليات المستقبلية في جنين.
  4. إسرائيل تبني كبلًا كهربائيًا تحت سطح البحر مع وصلة أوروبية محتملة (رويترز). أعلنت إسرائيل عن خطط لبناء كابل كهربائي تحت الماء على طول ساحلها المتوسطي، مما يمكنها من الاتصال بشبكات الكهرباء الأوروبية. وسينقل الكابل المقترح، الذي يمتد على مسافة 150 كيلومترا (93 ميلا)، الكهرباء من مزارع الطاقة الشمسية في صحراء النقب الإسرائيلية إلى مدن في المناطق الوسطى والشمالية. بالإضافة إلى ذلك، تعمل إسرائيل على إنشاء اتصال بشبكات في قبرص واليونان. المشروع هو جزء من مبادرة أكبر من قبل إسرائيل لإنشاء شبكة اتصالات مع الدول المجاورة، بما في ذلك مصر والأردن ودول الخليج.

تركيا

  1. اليونان مستعدة للتحدث مع تركيا لحل نزاع الحدود البحرية (ديلي صباح). أعلن وزير الخارجية اليوناني المعين حديثًا، جيورجوس جيرابيتريتيس، أن أثينا مستعدة للتحدث مع تركيا لحل النزاع طويل الأمد بشأن الحدود البحرية. تهدف اليونان إلى التوصل إلى اتفاق بشأن تحديد الحقوق الاقتصادية الخالصة، بما في ذلك التنقيب عن الغاز الطبيعي، والاستفادة من المناخ الإيجابي الحالي. يدور الخلاف حول مناطق متنازع عليها بها احتياطيات غاز محتملة في شرق البحر المتوسط. قضية أخرى حاسمة هي مدى الجرف القاري والأراضي الخاضعة للسيادة اليونانية بالقرب من ساحل تركيا. صرح جيرابيتريتيس أن اليونان على استعداد لمواصلة التقارب إذا كان لدى تركيا نفس النية. وأعرب البلدان عن أملهما في تحسن العلاقات في أعقاب التطورات الإيجابية الأخيرة.
  2. تركيا ومصر ترفعان العلاقات الدبلوماسية إلى مستوى السفارات (وكالة الأناضول). رفعت تركيا ومصر علاقاتهما الدبلوماسية إلى مستوى السفارات. وقد رشح البلدان سفراء في عاصمتي البلدين، مما يشير إلى خطوة نحو التطبيع وتطوير العلاقات الثنائية. في السابق، كانت العلاقات الدبلوماسية على مستوى القائم بالأعمال منذ عام 2013.

مصر وشمال إفريقيا

  1. زعماء القبائل وقفت إلى جانب قوات الدعم السريع، وافتتح الجيش معسكراته لتجنيد مواطنين ( الراكوبة). في تطور ينذر بتصعيد الصراع في السودان، أعلن العديد من زعماء القبائل في إقليم دارفور، غربي البلاد، دعمهم لـ “الدعم السريع”، داعين أفراد الجيش إلى الانحياز إلى القوات. بقيادة محمد حمدان دقلو “حميدتي” في حين دعا رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان الشباب وكل من يستطيع حمل السلاح للانضمام إلى الجيش.
  2. مصر تستثمر 1.8 مليار دولار في 35 بئراً للغاز الطبيعي بحلول عام 2025 (أهرام أونلاين). قال وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، إن مصر تعتزم حفر 35 بئرا استكشافية جديدة للغاز الطبيعي في البحر المتوسط ​​ودلتا النيل بحلول عام 2025 باستثمارات 1.8 مليار دولار. ووفقا للخطة، سيتم الانتهاء من 21 بئرا خلال العام المالي 2023/2024 و 14 في 2024/2025. وجاءت تصريحات الملا خلال مقابلة مع وكالة أنباء الإمارات (وام)، الثلاثاء، على هامش مشاركته في ندوة أوبك الدولية الثامنة.
  3. الصادرات الضعيفة تفاقم عجز الميزان التجاري المصري في أبريل (سكاي نيوز). أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع قيمة عجز الميزان التجاري في مصر خلال شهر أبريل بنسبة 23.8٪. وجاءت زيادة العجز التجاري في مصر بعد انخفاض الصادرات في أبريل الماضي بنسبة 44.9 في المائة، لتصل إلى 3.03 مليار دولار، مقابل 5.5 مليار دولار في نفس الشهر من عام 2022.

الخليج واليمن

  1. أردوغان  يزور أبوظبي قريباً لتوقيع اتفاقيات شاملة (الخليج أونلاين). كشف مسؤول كبير بالحكومة التركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيزور الإمارات بعد أسبوعين، بما في ذلك توقيع اتفاقيات ثنائية شاملة. جاء ذلك في تصريح صحفي لوزير الخزانة والمالية التركي، محمد شيمشيك، عقب اجتماع الحكومة التركية برئاسة أردوغان، مساء اليوم الاثنين.
  2. الجزائر والسعودية وروسيا… كتلة ثلاثية تضمن سوق النفط وأسعاره (الشروق). أظهرت تقلبات السوق النفطية العالمية أن هناك ثلاثي يعمل منذ سنوات، كل حسب إمكانياته على استقرار الأسعار، وهو مرتبط بالجزائر وروسيا والمملكة العربية السعودية في إطار ما أصبح يعرف باسم تحالف “أوبك +”.

إيران

  1. إيران تنضم إلى اتفاق شنغهاي للتعاون،على أمل تقليل العزلة (إيران الدولية). انضمت إيران إلى منظمة شنغهاي للتعاون (SCO)، مما يمثل أول عضوية إقليمية لها منذ ثورة 1979. تهدف منظمة شنغهاي للتعاون، المكونة من روسيا والصين ودول آسيا الوسطى، إلى تعزيز التعاون ضد التطرف. تعتبر إيران عضويتها في منظمة شنغهاي للتعاون إنجازًا لسياستها الخارجية والاقتصادية الموجهة نحو الشرق. ومع ذلك، فقد واجه نفوذ كل من روسيا وإيران تحديًا من خلال العزلة الدبلوماسية والاقتصادية. بينما تهدف منظمة شنغهاي للتعاون إلى توسيع عضويتها، لا تزال هناك شكوك حول تأثير إدراج إيران.

سوريا

  1. اتفاق أردني مع النظام السوري لتشكيل لجنة مشتركة لمكافحة تهريب المخدرات (تلفزيون سوريا). أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عن تشكيل لجنة مشتركة مع النظام السوري لمكافحة تهريب المخدرات، مبينا أن اجتماعها الأول سيعقد في العاصمة الأردنية عمان. وفي ختام زيارته لسوريا، وبعد لقائه بشار الأسد، عقد الصفدي مؤتمرا صحفيا مع فيصل المقداد، قال فيه إنه بحث مع الأسد “الخطر الذي يشكله تهريب المخدرات عبر البلاد. الحدود السورية مع الاردن وضرورة التعاون في مواجهتها “.
  2. السعودية توافق على استئناف الرحلات مع سوريا (تلفزيون روناهي). أعلن مدير مؤسسة الطيران المدني في حكومة دمشق، باسم منصور، عن اتفاق السعودية على استئناف الرحلات الجوية مع سوريا. وأشار منصور إلى أن المنظمة العربية للطيران المدني التابعة لجامعة الدول العربية أبلغت الجانب السوري بعودة كافة أنشطتها وفعالياتها. كما أكد أن المؤسسة بدأت تجهيز مكاتبها في العاصمة الرياض لبدء الرحلات الجوية بين البلدين خلال أيام قليلة بعد أن أكملت شركتا “الخطوط الجوية السورية وأجنحة الشام” الاستعدادات اللازمة لبدء تشغيل الرحلات الجوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: