ACLS

لحظات فرح قصيرة أو دائمة: من يقرر مصير المنطقة؟

جدول المحتويات

Listen to this article

تحليل مختصر: 

لقد جلبت عملية تبادل الأسرى الأخيرة بين إسرائيل وحماس، والتي تشكل جزءاً من جهد سلام أكبر، لحظة وجيزة من الأمل في صراع طويل الأمد. على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كان هذا السلام سيستمر، حيث يبدو أن كلا الجانبين مستعدان للقتال مرة أخرى، إلا أن مشهد لم شمل العائلات كان بمثابة لحظة فرح مؤثرة لكلا الجانبين.

وفي الوقت نفسه، أصبح انخراط إيران أكثر وضوحاً، وخاصة في غزة. ويبدو أن إيران تعمل على بناء قوتها العسكرية لزيادة نفوذها في الشرق الأوسط. ويشكل هذا تحديًا بالنسبة للولايات المتحدة، حيث قد تستخدم إيران مجموعات في العراق وسوريا لصد النفوذ الأمريكي. الوضع يزداد توتراً وخطورة.

ويعتقد الخبراء أن هذا التوتر يظهر صراعًا خفيًا بين الولايات المتحدة وإيران في المنطقة. إن كيفية رد الحكومة الأمريكية أمر مهم وسيؤثر على السلام والاستقرار في الشرق الأوسط. وفي الوقت الحالي، تقع المنطقة بين لحظات قصيرة من السلام وفترات طويلة من الصراع.

======================

أهم 5 عناوين:

  • محفز وقف إطلاق النار: تبادل كبير للسجناء يقلب ديناميكيات الشرق الأوسط.
  • الأجندات الخفية في غزة: دور إيران في تشكيل سيناريوهات الصراع.
  • اشتباك حقل العمر النفطي: قاعدة أمريكية في سوريا تحت نيران الميليشيات الإيرانية.
  • حزب الله العراقي يكثف هجماته على القوات الأمريكية.
  • هجوم صاروخي لحزب الله اللبناني على إسرائيل.

======================

إسرائيل والأراضي الفلسطينية

  1. محفز وقف إطلاق النار: تبادل كبير للسجناء يقلب ديناميكيات الشرق الأوسط. في اتفاق وقف إطلاق النار الأخير، أطلقت إسرائيل سراح 39 سجينًا فلسطينيًا، من بينهم 24 امرأة، بينما تم إطلاق سراح 13 إسرائيليًا محتجزين في غزة. ويعد هذا التبادل جزءا من صفقة أكبر تضم ما مجموعه 50 إسرائيليا و150 فلسطينيا على مدى أربعة أيام، إلى جانب مخصصات للمساعدات الإنسانية في غزة. وتعتبر وسائل الإعلام الإسرائيلية هذه الخطوة بمثابة انتصار تكتيكي لحماس وتسلط الضوء على الديناميكيات المعقدة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني. أعلن قادة الجهاد الإسلامي وحماس وقفا مؤقتا لإطلاق النار في غزة، بشرط امتثال إسرائيل، بعد فترة استمرت 48 يوما من العدوان المتزايد والغارات الجوية الإسرائيلية.
  2. متاهة غزة: التكلفة البشرية للحرب الخفية. استهدفت قوات الدفاع الإسرائيلية ودمرت شبكة أنفاق أسفل مستشفى الشفاء في غزة، مما سلط الضوء على انتهاكات القانون الإنساني الدولي بسبب قربها من منشأة طبية حيوية. وقد أدت هذه العملية، وهي جزء من مبادرة أوسع ضد البنية التحتية لحماس تحت الأرض، إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في غزة. وكشف وقف إطلاق النار المؤقت، الذي توسطت فيه قطر ومصر والولايات المتحدة، عن الدمار الشديد في غزة، وخاصة في المناطق الشمالية، التي أصبحت الآن مناطق حرب غير صالحة للسكن. إن إجراءات التنفيذ التي اتخذها الجيش الإسرائيلي أثناء وقف إطلاق النار، بما في ذلك السيطرة على أعمال الشغب ضد سكان غزة الذين يحاولون العودة إلى ديارهم، تؤكد التوتر الشديد واحتمال تجدد الصراع. ويعكس هذا الاشتباك العسكري، الذي أدى إلى تضرر أكثر من 40 ألف مبنى وتشريد 1.7 مليون شخص، الخسائر البشرية والفادحة في البنية التحتية لهذا الصراع المستمر.
  3. وسائل التواصل الاجتماعي تشكل رواية الصراع بين إسرائيل وحماس؛ نتنياهو يدرس استراتيجية الخروج. مع احتدام الصراع بين إسرائيل وحماس، أصبحت تيك توك وإنستغرام وفيسبوك ساحات معركة للرأي العام العالمي. إن المحتوى الذي ينتجه المواطنون يعيد تشكيل السرد، ويؤثر على التصورات في جميع أنحاء العالم. في هذه الأثناء، يفكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في التقاعد لكنه يقترح خطة للبقاء في السلطة لعدة أشهر، بما في ذلك مشروع سلام إقليمي مع الرئيس بايدن وتسوية لتهم الفساد. ويقول منتقدون إن الخطة تهدف إلى إنقاذ موقفه وسط تراجع شعبيته واحتمال إجراء انتخابات مبكرة.
  4. الغرب وإيران وإسرائيل: التوترات والحذر. تقيم القوى الغربية بحذر طموحات إيران النووية بعد الاشتباكات الأخيرة بين إسرائيل وحماس. وهم ينتقدون عدم امتثال طهران لاجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكنهم يتجنبون فرض قرارات ملزمة لمنع المزيد من التوتر. صعّدت إسرائيل لهجتها ضد إيران، مع تحذير الجيش الإسرائيلي من توسيع الإجراءات ضد حماس. تتصاعد التوترات على طول الحدود اللبنانية الإسرائيلية بسبب هجمات حزب الله المزعومة، مما يثير مخاوف بشأن صراع إقليمي أوسع

======================

إيران

  1. التهديدات الإيرانية المقنعة: تنظيم ديناميكيات الصراع في غزة. يشير التحذير الصارم الذي وجهه المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي إلى قوات الدفاع الإسرائيلية، باللغة العبرية، إلى تصعيد هائل في موقف إيران بشأن الصراع بين إسرائيل وحماس. وتعهد خامنئي بالرد على العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة، وهو التهديد الذي ردده المسؤولون الإيرانيون، بما في ذلك وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، الذي يقترح توسيع الصراع من خلال الوكلاء. وقد تم التأكيد على هذا الموقف العدواني بشكل أكبر من خلال الارتباطات الدبلوماسية بين أمير عبد اللهيان وزعيم حماس إسماعيل هنية، مما يشير إلى نفوذ إيران العميق ودعمها الاستراتيجي لحماس. وتتجلى أهمية تورط إيران من خلال الكشف عن صاروخ كروز “فاتح-2” الذي تفوق سرعته سرعة الصوت، والذي يعرض قدرات عسكرية متقدمة ويدق ناقوس الخطر بشأن القوة الإقليمية المتنامية لإيران وعلاقاتها المحتملة مع كوريا الشمالية. تكشف هذه التطورات، إلى جانب تصوير أمير عبد اللهيان لحماس على أنها حركة تسعى إلى الحرية والتحذيرات من تصاعد التوترات مع إسرائيل بعد وقف إطلاق النار، عن التنسيق الاستراتيجي الإيراني في الديناميكيات المضطربة بين غزة وإسرائيل.
  2. عهد الإرهاب في إيران: تصاعد عمليات الإعدام السرية واضطهاد الأقليات. في عرض صارخ للوحشية الاستبدادية، يكثف النظام الإيراني حملته ضد المعارضة والأقليات. أثار الإعدام السري للمتظاهر ميلاد زهروند البالغ من العمر 21 عامًا، المتهم بقتل ضابط في الحرس الثوري الإيراني وتم إعدامه على عجل دون محاكمة عادلة، إدانة واسعة النطاق، مما سلط الضوء على تصاعد عمليات القتل بموافقة الدولة. وفي الوقت نفسه، يتصاعد القمع الذي تمارسه إيران بلا هوادة ضد الطائفة البهائية، مع إكراه أفراد مسلمين مؤخرًا على تجريم زورًا لعشر نساء بهائيات محتجزات، مما يؤكد انتهاك النظام المنهجي لحقوق الإنسان. تعكس أعمال العنف التي تمارسها الدولة والاضطهاد الديني أزمة عميقة في إيران، حيث يهيمن الخوف والقمع على المشهد الاجتماعي والسياسي.

======================

العراق

  1. هجوم حزب الله المتصاعد: الهجمات المتزايدة على القوات الأمريكية في العراق وسوريا. في تصعيد كبير للأعمال العدائية، تعهد حزب الله في العراق، من خلال المتحدث باسمه محمد محيي، بتكثيف حملته ضد القوات الأمريكية في المنطقة، ملمحا إلى احتمال استخدام أسلحة جديدة. ويتوافق هذا التعهد بالعدوان الموسع مع التصاعد الأخير في الهجمات على القوات الأمريكية في كل من العراق وسوريا، والتي تميزت بسلسلة من أربعة حوادث منفصلة شملت الصواريخ والطائرات بدون طيار. وتأتي هذه الهجمات، التي تتزايد تواترها وشدتها، في أعقاب الضربات الأمريكية التي استهدفت كتائب حزب الله، وهي ميليشيا متحالفة مع إيران، مما أدى إلى تفاقم التوترات المرتفعة بالفعل. وأدى العنف المتبادل، الذي يُنظر إليه على أنه انتقام من الإجراءات الأمريكية والضربات الإسرائيلية على غزة، إلى زيادة ملحوظة في الأعمال العدائية، حيث تم تسجيل 36 حادثة في العراق و37 حادثة في سوريا منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول.

======================

منطقة الخليج واليمن

  1. مدمرة أمريكية تحبط هجوماً للحوثيين بعد استهداف إيلات. اعترضت المدمرة الأمريكية توماس هودنر عدة طائرات بدون طيار هجومية تابعة للحوثيين قادمة من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن، مما حال دون شن هجوم في البحر الأحمر. وذكرت القيادة المركزية أنه تم تحييد الطائرات بدون طيار أثناء قيام المدمرة الأمريكية بدورية. وجاء الحادث في أعقاب هجمات صاروخية للحوثيين على أهداف عسكرية إسرائيلية في إيلات، حيث تعهدت الجماعة بمواصلة العمليات العسكرية حتى يتوقف العدوان الإسرائيلي على غزة والضفة الغربية.

======================

مصر وشمال أفريقيا

  1. المساعدات تدخل غزة مع دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ. مع بدء وقف إطلاق النار لمدة أربعة أيام بين إسرائيل وحماس، أعلنت مصر عن تسليم 130 ألف لتر من الديزل وأربع شاحنات غاز يوميًا إلى غزة. ودخلت شاحنات المساعدات الأولية إلى غزة عبر معبر رفح، ومن المقرر أن تدخل 200 شاحنة مساعدات يوميا.

======================

سوريا

  1. الميليشيات الإيرانية تستهدف القاعدة الأمريكية في حقل العمر النفطي السوري. أعلنت ميليشيا “المقاومة الإسلامية في العراق” أنها استهدفت القاعدة الأمريكية في حقل العمر النفطي السوري بطائرة مسيرة، مدعية إصابتها مباشرة. كما أفادوا باستهداف قاعدتين أمريكيتين أخريين بضربات ناجحة ردا على الأحداث في غزة. وكشف البنتاغون عن نحو 70 هجوماً على القوات الأميركية في العراق وسوريا منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ما أدى إلى إصابة نحو 60 جندياً. ويتصاعد الإحباط بسبب الهجمات المتزايدة على القوات الأمريكية في المنطقة.
  2. 100 يوم من الصمود في السويداء: المطالبة بالحرية والتغيير. في اليوم المئة للانتفاضة الشعبية في السويداء، شهدت ساحة الكرامة تجمعاً حاشداً للمتظاهرين المطالبين بالحرية والتغيير السياسي وإسقاط نظام الأسد. وتستمر التظاهرات منذ مئة يوم، حيث أدان زعيم الطائفة الدرزية أساليب القمع التي يمارسها النظام. ويدافع المواطنون الصامدون عن مطالبهم المشروعة في السلام والتغيير بالوسائل السلمية والقانونية.

======================

تركيا

  1. التوترات التركية: التجسس ومأساة الحدود ومستقبل غزة. تبرز تركيا كشخصية مركزية في الجغرافيا السياسية في الشرق الأوسط، كما يتضح من التطورات الأخيرة. ويشير اقتراح الرئيس أردوغان بشأن إطار أمني جديد إلى طموح تركيا في أن تصبح لاعباً رئيسياً في غزة ما بعد الحرب، ومن المحتمل أن تعمل كوسيط للسلام. لكن هذا الدور يتناقض مع اعتقال إسرائيليين اثنين بتهمة التجسس في إسطنبول، متهمين بمحاولة تجنيد مطور برمجيات فلسطيني مرتبط بالمخابرات الإسرائيلية. ومما يزيد من تعقيد موقف تركيا، أن وفاة اللاجئ الفلسطيني السوري حسن نضال غنام، البالغ من العمر 15 عاماً، على أيدي حرس الحدود الأتراك، يسلط الضوء على التناقض الصارخ بين مبادرات تركيا الدبلوماسية وأفعالها على الأرض.
  2. تركيا والمملكة المتحدة توقعان اتفاقية تعاون دفاعي في أنقرة. وقع وزيرا الدفاع التركي والبريطاني يشار جولر وجرانت شابس، بيان نوايا في أنقرة، أكدا فيه التزامهما بتعزيز التعاون الثنائي. وتناولت المناقشات الأمن الإقليمي والتعاون في مجال صناعة الدفاع والتدريبات المشتركة المحتملة. ويأتي الاتفاق في أعقاب اهتمام تركيا الواضح بشراء 40 طائرة من طراز يوروفايتر تايفون، مما يزيد من الآثار الاستراتيجية.
  3. قمة ستراتكوم: إسطنبول تستضيف التجمع العالمي للاتصالات الاستراتيجية. انطلقت في إسطنبول قمة ستراتكوم الدولية الثالثة، برعاية إدارة الاتصالات الرئاسية التركية. وتركز القمة، التي تحضرها شخصيات بارزة من 30 دولة، على المعركة العالمية ضد التهديدات المختلطة من أجل الاستقرار والأمن والتضامن. ويشتمل المؤتمر على مدى يومين على تسع جلسات بمشاركة أكثر من 3000 فرد، من بينهم خبراء محليون ودوليون.

======================

لبنان

  1.  حزب الله يطلق وابلاً من الصواريخ على إسرائيل بعد أن أدت غارة جوية إلى مقتل مقاتلين كبار. ينتقم حزب الله بإطلاق أكثر من 50 صاروخا على شمال إسرائيل في أعقاب غارة جوية إسرائيلية أودت بحياة خمسة من كبار مقاتلي الجماعة، مما يمثل تصعيدا كبيرا في التوترات.
  2. ضبط كمية كبيرة من المخدرات في وادي البقاع في لبنان؛ ضبط ملايين من حبوب الكبتاجون. عثرت المخابرات العسكرية اللبنانية على ملايين حبوب الكبتاغون مخبأة في مركبات صناعية في مستودع في منطقة تعنايل. وتم اعتقال عدة أشخاص، بينهم لبنانيون وسوريون، على خلفية العملية. وكانت المخدرات المضبوطة، والتي تقدر قيمتها بنحو عشرين مليون دولار، مخبأة داخل أجهزة معدة للتصدير إلى الدول العربية. وأدت المداهمات والملاحقات اللاحقة في الشطورة والبقاع الغربي إلى المزيد من الاعتقالات من قبل المخابرات العسكرية.

======================

تابع آخر أخبار المركز الأمريكي لدراسات المشرق عبر أخبار جوجل

📢 في حال فاتك ذلك،

📰 الفينيق الباكر – 23 نوفمبر 2023

📰 المنطقة 22 – نوفمبر – 2023

📰 المنطقة 21 – نوفمبر – 2023

📰 المنطقة 20 – نوفمبر – 2023

📰 الفينيق الباكر – 17 نوفمبر 2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

للاشتراك في قائمتنا البريدية اليومية ، املأ النموذج التالي:

Scroll to Top

To subscribe to our daily mailing list, fill out the following form: